الاثنين، 28 مايو، 2012

شفيق يتعهد بمحاكمة الثوار وإعادة النظام السابق

 
كتب : صلاح بديوي

في ظل توقعات من قبل عناصر ثورية، وتسريبات من داخل كواليس لجنة الانتخابات الرئاسية بقبول طعون قدمت إليها، واستبعاد الفريق أحمد شفيق من المنافسة علي المنصب الرئاسي، ودخول حمدين صباحي مرحلة الإعادة في مواجهة محمد مرسي مرشح جماعة الإخوان المسلمين علي هذا المنصب الرفيع، استبعدت عناصر علي علاقة وثيقة بأحمد شفيق إمكانية حدوث ذلك، وأكدت أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة يعتبر معركة الانتخابات الرئاسية، معركة حياة أو موت بالنسبة لها، ويراهن علي أحمد شفيق بكل ما يملك من إمكانات لا تظهره ممارساً للتزوير.

إلا أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة،خيب آمآل أحمد شفيق، وأعلن وقوفه علي مسافة متساوية من كل المرشحين، وأن أحمد شفيق لا يمثل المجلس أو القوات المسلحة، وأنه مثله مثل أي مرشح آخر، وهو ما يدحض الإدعاءات المشار إليها، لكن أحمد شفيق لم يترك مناسبة إلا وأعلن خلالها أنه ينتمي للقوات المسلحة، وأنه يمثلها، وأن الجيش سيسحق أي مجموعات تخرج محتجة علي وصوله للحكم.

وعلمنا أن شفيق قال لمجموعة ضيقة من رجال الصحافة والإعلام التي تدعمه والتي تقابلت معه في منزله، وتلك المجموعة تضم عناصر من رجال نظام مبارك المنهار وبرلماني حالي، "يخطئ من يتصور أن في مصر قامت ثورة.. وما حدث مجرد انتفاضة، تعامل معها الجيش علي هذا المستوي واستهدفت بالأساس إيقاف مخطط التوريث"، مؤكداًً أنه لن يتردد في دعم جمال مبارك في أية انتخابات رئاسية مقبلة، إذا ما طرح نفسه علي الشعب في إعقاب انتهاء دورته الرئاسية، وشدد شفيق علي أنه طرح نفسه للترشيح من أجل إنصاف الرئيس المخلوع والذي يعتبره مثلاً أعلي له.

وهاجم شفيق خلال تلك المقابلة أيضا الثورة والثوار ووصفهم بأنهم أدوات في أيدي دوائر خارجية، وزعم شفيق أن الجيش وأجهزته يجيدون التعامل مع الثوار طوال الشهور الماضية، وأن خطته لإعادة إنتاج النظام، وإعادة الأوضاع إلي سابق عهدها ستكتمل بصعوده للموقع الرئاسية، مؤكداً أنه يعمل علي استيعاب الثوار وتحريضهم ضد التيار الإسلامي وبالذات الإخوان، مشيراً إلي أنه سيجري انتخابات برلمانية جديدة فور وصوله للحكم، متوقعاً أن تحل المحكمة الدستورية مجلس الشعب.

وكانت هيئة الإذاعة البريطانية اتصلت بالسيدة سوزان مبارك لتستطلع رأيها في تقدم أحمد شفيق، لكن سوزان رفضت أن تتحدث للإذاعة وقالت للمندوب الذي اتصل بها عبارة مقتضبة معناها أن ما حصل عليه شفيق من أصوات يؤكد استمرار حب الشعب لنظام حكم زوجها المخلوع الموجود بالمركز الطبي العالمي الآن، إما ساسة وصحف «تل أبيب» ففرحوا فرحة طاغية بما حدث معربين عن أمل «إسرائيل» قيادة وشعب في وصول أحمد شفيق لحكم مصر.

ووفق معلومات توفرت لنا فلقد التقي أحمد شفيق أعدادا من رجال الأعمال الذين يتلقون تعليماتهم من جمال مبارك ويشاركونه الأعمال ويمتلكون فضائيات وصحف ومواقع شهيرة الآن ومؤثرة، وتقدموا إليه بدعم يصل إلي مليار جنيه، وطرحوا عليه شراء أكبر قدر من الأصوات، ومن جهتها بادرت سوزان مبارك فور الإعلان عن تقدم شفيق إلي الاتصال به وتهنئته والإعراب عن أمنياتها له بالتوفيق، كما بادر شفيق قبيل قليل للذهاب إلي مقر حملة عمرو موسي الانتخابية، وألتقاه هناك، وعرض عليه موقعي نائب رئيس الجمهورية، أو رئيس الوزراء مقابل إعلان عمرو موسي تأييده لشفيق.

وحتى الآن لا يعرف ما إذا كان عمرو موسي من الممكن أن يوافق علي طرح شفيق ومبادرته أو يرفضها في المؤتمر الصحفي المنتظر أن يعقده ظهر الاثنين 27مايو، أما مبارك فاستقبل خبر تقدم شفيق بنوع من الاهتمام وحالة من اللامبالاة بسبب الكم الكبير من المسكنات التي يتعاطها، وتفاقم المرض عليه وتمكنه منه، بينما نحر فلول الحزب الوطني العجول والخراف ووزعوها علي الفقراء هنا وهناك، وذلك تيمنا من الفلول بتقدم شفيق، واعتقادهم أنه بات قاب قوسين أو أدني من منصب الرئيس، وهو أمر مستحيل أن يصل إليه.

وبناء علي ما سبق فإن الثوار بكافة أطيافهم إمامهم ساعات فقط لحسم أمرهم من أجل الحفاظ علي تلك الثورة العظيمة والمباركة، ولابد أن يتعالوا فوق اختلافاتهم وأن يتوحدوا حول الأهداف الكبري والعظيمة لثورتهم المباركة، وعليهم أن يعلموا سواء كانت الإعادة بين مرسي وحمدي أو شفيق ومرسي، أن أبناء التيار الإسلامي أول من ثاروا ضد نظام مبارك،  وكان شباب هذا التيار في طليعة من استشهدوا ومن خرجوا ظهيرة 25يناير من عام 2011م طلبا للحرية.

الجمعة، 11 مايو، 2012

حكم المرتد والخلاف فيه

حكم المرتد والخلاف فيه

أما بخصوص عقوبة المرتد، فقد اتفقت المذاهب الأربعة، بل الثمانية، على أن المرتد يُقتل. ودليلهم في ذلك ثلاثة: القرآن والسنة والإجماع.

- فمن الكتاب: {ستُدعون إلى قوم أولي بأس شديد تقاتلونهم أو يسلمون} (الفتح: 16) قيل: هؤلاء القوم هم المرتدون من أهل اليمامة وغيرهم.

- ومن السنة – وهو أصح وأقوى دليل على ذلك - قوله صلى الله عليه وسلم: "من بدل دينه فاقتلوه" (رواه البخاري)، وقوله: "لا يحل دم امرئ مسلم إلا بإحدى ثلاث: ... والتارك لدينه المفارق للجماعة". واستدلوا بأن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بقتل عبد الله بن أبي سرح وابن خَطل وأناس آخرين.

- ونقل ابن عبد البر وابن قدامة وابن دقيق العيد وابن حزم والنووي الإجماع على قتل المرتد. ولعلهم إنما حكوا الإجماع استنادا لقتال أبي بكر المرتدين من غير نكير من الصحابة.

وهذا الاستنباط الفقهي يرجع – في أصله - إلى ثلاث مسائل منهجية، هي:

أولا: التعبد بالحديث النبوي المقبول وفق شروط وضعها العلماء، وإن كان هذا الحديث خبرَ آحاد ظنيا (أي نقله شخص أو أشخاص ولم يتواتر بما يفيد اليقين أو القطع)،
الثانية: أن خبر الآحاد يُقبل في الحدود، والتي فيها "سفك دمٍ" كما أكد الإمام الغزالي.
الثالثة: أن أحاديث الآحاد تخصص عموم القرآن، ومن هنا اعتبروا أن أحاديث قتل المرتد تخصص عموم قوله تعالى: {لا إكراه في الدين} (البقرة: 256) وتخصص الآيات العامة المقررة لحرية الاعتقاد، ومن هنا يكون المرتد مستثنى من تلك الآيات العامة.

إلى هنا يبدو الحكم بقتل المرتد – وفق المنظومة الفقهية أصولا وفروعا – حكما ثابتا لا يحتمل الاختلاف. لكن الدخول في تفاصيل كل استدلال سيكشف عن اختلاف عريض في مراحل بناء الحكم والاستدلال بالنصوص السابقة وغيرها.


1- دعوى الإجماع:

إن المتأمل لحادثة حروب الردة بتفاصيلها التي ذكرها الإمام الطبري في تاريخه، يجد أنها لم تكن حادثة ردة عادية حتى يتم الاستشهاد بها في هذا السياق للدلالة على حدوث إجماع على قتل من ارتد عن دينه، فهي كانت تمثل انشقاقا وخروجا على الخليفة وشق عصا الطاعة بما يهدد وحدة الدولة القائمة مع وفاة قائدها صلى الله عليه وسلم.

أما المتأمل لمذاهب التابعين فإنه سيجد إمامين من أئمة التابعين لا يقولان بقتل المرتد، فأولهما الإمام إبراهيم النخعي وعنه تفرع فقه العراق، وثانيهما إمام بارز في الحديث هو سفيان الثوري، بل روي عن عمر بن الخطاب وعمر بن عبد العزيز أيضا، ويبدو أن هذا الرأي استمر إلى وقت متأخر لأننا وجدنا الإمام ابن حزم الأندلسي كرس في "المحلى" مبحث حد الردة للرد على هذا الرأي، مما يعني أنه كان رأيا معتبرا استحق كل تلك العناية بالرد عليه.

2- مناقشة الاستدلال بالقرآن:

وينبغي الإشارة إلى أن الاستدلال بالقرآن على قتل المرتد لا أعلم أنه من طريقة الفقهاء في هذا المجال، وإنما جرى التركيز عليه من قبل المعاصرين في مواجهة من يقولون: إن القرآن لم يذكر عقوبة دنيوية للمرتد وإنما ذكر أخروية فقط. والآية السابقة عن {قوم أولي بأس شديد ...} أورد فيها ابن كثير أقوالا عدة، فقيل: هم هوازن، وقيل: ثقيف، وقيل: بنو حنيفة، وقيل: أهل فارس، وقيل: الروم، وعن عطاء وابن أبي ليلى والحسن البصري وقتادة: هم أهل فارس والروم، وعن مجاهد: هم أهل الأوثان .. ما أود قوله: أنه لا دليل (صريحا) في الآية بل في القرآن كله على وجود عقوبة دنيوية للمرتد.

3- مناقشة الاستدلال بالسنة:

أما السنة، فإنه صلى الله عليه وسلم لم يثبت عنه أنه أمر بقتل أحد لوصف الردة، فالأسود العنسي مثلا لم يثبت أنه أسلم أصلا حتى نقول بردته، وابن أبي سرح حين ارتد "لحق بالكفار فأمر به رسول الله أن يُقتل فاستجار له عثمان فأجاره رسول الله" (النسائي، والحاكم، وأبو داود) فالحد لا تُقبل فيه الشفاعة كما هو مقرر في الحديث الشهير، وكل الأمثلة التي يذكرونها هنا في هذا المجال سيجد المتتبع للروايات والأخبار أنه ثبت أنها "لحقت بالكفار" بعد ردتها، في وقت كان هناك معسكران متمايزان في حالة حرب: معسكر إيمان ومعسكر كفر.

أما الأناس من عُكْل وعرينة فإنهم ارتكبوا جرائم عدة: قتلوا الرعاة، وسرقوا الإبل، ثم إنما طبق عليهم رسول الله حد الحرابة وليس القتل، "فقطع أيديهم وأرجلهم وسَمَل أعينهم وتركهم في الحرة حتى ماتوا" بحسب رواية البخاري. وقد قال أنس بن مالك: "إنما سمل النبي صلى الله عليه وسلم أعين أولئك لأنهم سملوا أعين الرعاء" (رواه مسلم) وقال ابن تيمية: "هؤلاء قَتَلوا مع الردة، وأخذوا الأموال، فصاروا قطاع طريق، ومحاربين لله ورسوله".

وأما مِقْيس بن صُبابة فإنما جاء يثأر ممن قتل أخاه هاشم بن صبابة (وكان قد قُتل خطأ) وتظاهر بالإسلام وأخذ دية أخيه، ثم قتل من قتل أخاه، وهرب مرتدا، وقال في ذلك شعرا، فأمر رسول الله بقتله (روى القصة البلاذري في أنساب الأشراف).

وأما سارة صاحبة كتاب حاطب بن أبي بلتعة وكانت مغنية نواحة، فقدمت مكة وادعت الإسلام فوصلها رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم رجعت إلى مكة (معسكر الكفر وقتها وفي حالة حرب) وجعلت تتغنى بهجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فقُتلت (قصتها عند البلاذري). وكذلك عبد الله بن خطل، فقد أسلم وهاجر إلى المدينة (معسكر الإيمان) فبعثه النبي ساعيا على الصدقة وبعث معه رجلا من خزاعة، فوثب على الخزاعي فقتله ثم ارتد وهرب إلى مكة وساق معه الصدقة وجاء لأهل مكة وقال لهم: "لم أجد دينا خيرا من دينكم"، وكانت له مغنيتان تغنيان بهجاء رسول الله.

هذه هي الحوادث التي يتعلق بها من يقول بأن النبي صلى الله وعليه قتل مرتدا، والواقع أن المستدل بها، يسكت عن تفاصيلها التي توضح بأن هناك جرائم ارتكبت تستحق القتل وليس لوصف الردة.

وبالنظر لواقع السيرة النبوية والوقائع السابقة، يبدو جليا تعبير حديث "التارك لدينه المفارق للجماعة" وأنهما وصف واحد مركب، فقد كان في زمن النبي صلى الله عليه وسلم كل من يترك دينه يلحق بجماعة الكفار، ولذلك نجد مجمل حوادث الردة إنما وقعت قبل فتح مكة، وهنا تأتي رواية عائشة: "أو رجل يخرج من الإسلام ليحارب الله عز وجل ورسوله، فيقتل أو يُصلب أو ينفى من الأرض" (رواه أبو داود، والنسائي).


يبقى حديث "من بدل دينه فاقتلوه" وهو أقوى ما يُستدل به هنا، وقد حاول بعض المعاصرين من غير ذوي العلم بهذا الشأن أن ينكروا صحة الحديث، لكن الحديث صحيح رواه البخاري، إلا أن الاستدلال به غير متفق عليه كما سنبين.

وقد وقع الخلاف فيه من ثلاث جهات:


الأولى: هل تشمل "مَن" في "من بدل ..." الذكر والأنثى؟ الحنفية يقولون إن المرأة لا تقتل، ويقولون إن "مَن" الشرطية لا تشمل الأنثى، وبأنه صلى الله عليه وسلم قد نهى عن قتل النساء في الحرب.

الثانية: قوله: "دينه" هل هو عام في كل دين؟ الإمام مالك قال إن المراد به "من خرج من الإسلام إلى غيره وأظهر ذلك" (الموطأ)، وتمسك بعض الشافعية بهذا الحديث في قتل من انتقل من دين كفر إلى دين كفر، سواء كان ممن يُقرّ أهله عليه بالجزية أم لا، واستدلوا بعموم قوله: "من بدل دينه"، وهذا أحد قولي الشافعي وإحدى الروايتين عن أحمد. والرواية الأخرى عن أحمد أنه إن انتقل إلى مثل دينه أو إلى أعلى منه أُقر على ذلك، وإن انتقل إلى أنقص من دينه لم يُقر. فاليهودية مثل النصرانية أما المجوسية فهي دون.

أما الحنفية فقالوا: إن الكفر كله ملة واحدة. والتبديل هنا هو نوع خاص بالرجوع عن الإسلام لا غير. ومع هذا الاختلاف الشديد، فإنهم متفقون جميعا على أن "ظاهر الحديث" غير مراد، ولذلك لا يقال: إن من بدل دينه إلى الإسلام يدخل في الحديث، مع أن اللفظ يشمله.

الثالثة:
قوله: "فاقتلوه" اختلفوا: هل يلزم منه مباشرة القتل قبل الاستتابة؟ أو لا بد من الاستتابة؟ وفي هذا خلاف طويل، وبعض الفقهاء حدد مدة الاستتابة بثلاثة أيام، وبعضهم بأقل، وبعضهم بأكثر، ومنهم من قال يستتاب أبدا، أي إلى بقية حياته. وقد قال النووي: "اختلفوا في استتابته: هل هي واجبة أم مستحبة؟ وفي قدرها، وفي قبول توبته".

وبناء على ذلك يتضح أن الحكم بقتل المرتد يحيط به اختلاف واسع، يبدأ من الخلاف في قتله أولا، ثم في كيفية بناء الحكم على الأدلة التي يحيط بها اختلاف واسع في كيفية فهمها، وصولا إلى تخصيص الحنفية له بالرجل، وذهاب الجمهور إلى كونه للرجل والمرأة، وانتهاء بالخلاف حول الاستتابة ومدتها وقبولها.

والأصول التي يرجع إليها الاختلاف هي: الاختلاف في مباحث الألفاظ كاختلافهم في "مَن"، والاختلاف في تحديد مناط الحكم كما في وقائع الردة. ومن هنا فإن الحكم لم يكن -في بنائه على الأدلة- صريحا وقاطعا، ولذلك وقع الاختلاف فيه، وباب الاجتهاد فيه مفتوح، وهذا فضلا عن ظنية ثبوته من حيث سند الأحاديث الواردة، فإنه ظني في دلالته، فالحديث الأساسي في هذا الموضوع متفق على عدم العمل بظاهره، وأنه مؤول، وباب التأويل واسع


منقول من موقع اسلام اون لاين

الاثنين، 7 مايو، 2012

كتاب المفسرون بين التأويل والإثبات في آيات الصفات - للشيخ محمد المغراوي - pdf مصورا


اسم الكتاب : المفسرون بين التأويل والإثبات في آيات الصفات 

المؤلف :  محمد بن عبد الرحمن المغراوي 

عدد الأجزاء : 4 أجزاء 

عدد الصفحات : 1925 صفحة - تم جمع جميع الأجزاء في ملف واحد 

الناشر : مؤسسة الرسالة - دار القرآن 

 الطبعة الأولى - 1420 - 2000 

حجم المجلدات بالميجا بايت :  30 ميجا

روابط تحميل المجلدات :

صفحة تحميل الكتاب على موقع أرشيف :


رابط التحميل المباشر :





نبذة عن الكتاب :

من أنفس كتب شيخنا أبي سهل محمد بن عبد الرحمان المغراوي-حفظه الله-كتاب "المفسرون بين التأويل والاثبات في آيات الصفات"والكتاب مؤلف كبير في أربع مجلدات،ويقع مع الفهارس في1923:صفحة.
وقد ضمنه الشيخ -حفظه الله-جملة كبيرة من المفسرين،ومنهجه في هذا الكتاب أنه يذكر-حفظه الله- المفسر،وعقيدته عموما،وعقيدته في الأسماء والصفات من خلال تفسيره تفصيلا مع التعليق عليها.

أهم موضوعات الكتاب:

*التعريف بالسلفية والسلف وقواعدهم وأصولهم في الأسماء والصفات.
* التعريف بالخلف وبأصولهم في تأويل الأسماء والصفات وهي:
-تعارض العقل والنقل
-المجـــاز
-المحكم والمتشابه
-التفويض في المعاني
-رد خبر الواحد
-التأويل
*التفاسير السلفية : تفسير ( ابن جرير ، أبو المظفر السمعاني ، البغوي ، ابن كثــير ، صديق حسن خـان ، محمد جمال الدين القاسمي ، محمد رشيد رضا ، عبدالرحمن السعدي ، محمد الأمين الشنقيطي ).
* التفاسير الخلفية :( تفسير هود بن محكم الهواري ، محمد إطفيش وتفسيريه " هميان الزاد" و " تيسير التفسير " ، سعيد الكندي و"تفسير القرآن الكريم " ، أحمد الخليلي وتفسير " جواهر التفسير ") .
* تفاسير المعتزلة ( الزمخشري وتفسيره الكشاف)
* تفاسير الشيعة : (تفسير الفضل بن حسن الطبرسي " مجمع البيان " ، تفسيرعبدالله بن شبر " الجوهر الثمين "
*تفاسير الأشاعرة وغيرهم :
السمرقندي " بحر العلوم ".
الماوردي "النكت والعيون"
الواحدي " الوسيط " و" الوجيز "
ابن الجوزي " زاد المسير "
ابن عطية " المحرر الوجيز "
العز بن عبدالسلام " اختصار النكت للماوردي "
ابن جزي الكلبي " التسهيل لعلوم التنزيل "
الفخر الرازي
السمين الحلبي " الدر المصون "
البيضاوي
حاشية أبي الفضل القرشي المشهور بالكازروني
حاشية القاضي زاده
حاشية الخفاجي على البيضاوي
النسفي " مدارك التنزيل"
الخازن " لباب التأويل "
أبو حيان " البحر المحيط"
أحمد الصاوي
الخطيب الشربيني
أبو السعود " إرشاد العقل السليم "
إسماعيل حقي
الشوكاني
الألوسي
محمد الجاوي وتفسيره " مراح لبيد "
المراغي
فريد وجدي
السيد قطب
محمد حجازي
ابن عاشور " التحرير والتنوير"
الصابوني
سعيد حوى " الأساس في التفسير"
عبدالكريم الخطيب " التفسير القرآني للقرآن "
وهبة الزحيلي" التفسر المنير "
محمد الجمال " التفسير الفريد " * كتب أحكام القرآن ( الجصاص ، ابن العربي )
* كتب معاني القرآن ( الفراء ، الزجاج )
* كتب علوم القرآن ( البرهان ،الإتقان ، مناهل العرفان) .
 
 


من فهرس موضوعات الكتاب :


مدخل في أصول السلف والخلف وتعريف السلف 117
الصحابة قرءوا القرآن وعرفوا أسماء الله وصفاته حق المعرفة 121
طريقة السلف في إثبات صفات الله تعالى 125
التفويض ليس مذهباً للسلف 138
هل الأشعرية من أهل السنة والجماعة 145
الأشعرية في طورها التاريخي كما ذكر المقريزي 148
أبو الحسن الأشعري وعقيدته 151
أبو الحسن وعقيدة الاعتزال 153
أبو الحسن والعقيدة الكلابية 155
أبو الحسن والعقيدة السلفية 156
التأويل 168
متى وقع التأويل في الصفات 175
المحكم والمتشابه 179
المجاز زاد المتأخرين من المعطلة 196
المجاز زاد المتأخرين من المؤولة 196
علم الكلام وأضراره 199
موقف السلف من علم الكلام ومأخذه 1103
الفرق بين صفات الذات والفعل 1117
ابن جرير : ترجمته وعقيدته 1123
موقف ابن جرير من الصفات 1123
ابن جرير وصفة الغضب 1128
ابن جرير وصفة الاستهزاء والمكر والخداع 1129
ابن جرير وصفة الحياء 1134
ابن جرير وصفة الاستواء 1135
ابن جرير وصفة الكلام 1138
ابن جرير وصفة الوجه 1140
ابن جرير وصفة الإتيان والمجيء 1141
ابن جرير وتفسير آية الكرسي 1143
ابن جرير وصفة النفس 1147
ابن جرير وصفة المحبة 1149
ابن جرير وصفة العندية 1149
ابن جرير وصفة اليد 1150
ابن جرير وصفة الفوقية 1155
ابن جرير وإثبات الرؤية 1155
ابن جرير وصفة الرضا 1163
ابن جرير وصفة المعية 1164
البغوي 1169
ترجمة البغوي وعقيدته 1169
البغوي وصفة الرحمة 1171
البغوي وصفة الغضب 1171
البغوي وصفة الاستهزاء 1172
البغوي وصفة الحياء 1172
البغوي وصفة الاستواء 1173
البغوي وصفة الوجه 1173
البغوي وصفة المجيء والإتيان 1175
البغوي وتفسير الكرسي 1176
البغوي وصفة النفس 1177
البغوي وصفة المحبة 1178
البغوي وصفة العندية 1179
البغوي وصفة اليد 1179
البغوي وصفة الفوقية 1180
البغوي وإثبات الرؤية 1180
البغوي وصفة العين 1181
البغوي وصفة المعية 1182
البغوي وصفة الرضا والتعليق عليها 1182
ابن كثير 1187
ترجمة ابن كثير وعقيدته 1187
ابن كثير وصفة الاستهزاء 1188
ابن كثير وصفة الحياء 1190
ابن كثير وصفة الاستواء 1190
ابن كثير وصفة الكلام 1191
ابن كثير وصفة الوجه 1192
ابن كثير وصفة الإتيان والمجيء 1193
ابن كثير وتفسير الكرسي 1195
ابن كثير وصفة المحبة 1196
ابن كثير وصفة اليد 1197
ابن كثير وصفة الفوقية 1197
ابن كثير وإثبات الرؤية 1198
ابن كثير وصفة العندية 1201
ابن كثير وصفة المعية 1201
صديق حسن خان 1204
ترجمة صديق حسن خان وعقيدته 1204
صديق حسن خان وصفة الرحمة 1204
صديق حسن خان وصفة الغضب 1205
صديق حسن خان وصفة الاستهزاء 1206
صديق حسن خان وصفة الحياء 1206
صديق حسن خان وصفة الاستواء 1207
صديق حسن خان وصفة الوجه 1208
صديق حسن خان وصفة المجيء والإتيان 1208
صديق حسن خان وتفسير الكرسي 1211
صديق حسن خان وصفة النفس 1212
صديق حسن خان وصفة المحبة 1213
صديق حسن خان وصفة العندية 1214
صديق حسن خان وصفة اليد 1215
صديق حسن خان وصفة الفوقية 1220
صديق حسن خان وإثبات الرؤية 1221
صديق حسن خان وصفة العين 1222
صديق حسن خان وصفة المعية 1223
القاسمي 1225
موقف القاسمي من الصفات 1225
ترجمة القاسمي وعقيدته 1227
القاسمي وصفة الاستهزاء والمكر والخديعة 1228
القاسمي وصفة الاستواء 1228
القاسمي وصفة الكلام 1229
القاسمي وصفة الإتيان والمجيء 1229
القاسمي وتفسير الكرسي 1230
القاسمي وصفة النفس 1231
القاسمي وصفة المحبة 1232
القاسمي وصفة العندية 1232
القاسمي وصفة اليد 1233
القاسمي وإثبات الرؤية 1236
القاسمي وصفة العين 1237
القاسمي وصفة المعية 1238
ترجمة رشيد رضا وعقيدته 1243
رشيد رضا وصفة الرحمة 1244
رشيد رضا وصفة الاستهزاء 1246
رشيد رضا وصفة الحياء 1247
رشيد رضا وصفة الاستواء 1248
رشيد رضا وصفة الكلام 1251
رشيد رضا وصفة الوجه 1258
رشيد رضا وصفة المجيء والإتيان 1260
رشيد رضا وتفسير الكرسي 1263
رشيد رضا وصفة النفس 1264
رشيد رضا وصفة المحبة – الرضا – الغضب – الكراهة 1265
رشيد رضا وصفة اليد 1266
رشيد رضا وصفة الفوقية 1268
رشيد رضا وإثبات الرؤية 1269
رشيد رضا وصفة العين 1270
الشنقيطي 1275
موقف الشيخ الشنقيطي في أضواء البيان في صفة الاستواء 1275
الشنقيطي وصفة الوجه 1277
عبد الرحمن بن ناصر السعدي 1281
السعدي وصفة الرحمة 1282
السعدي وصفة الاستواء 1282
السعدي وصفة الوجه 1283
السعدي وصفة العندية 1283
السعدي وصفة الاستهزاء 1283
السعدي وصفة الإتيان والمجيء 1283
السعدي وإثبات الرؤية 1285
السعدي وصفة الكلام 1285
السعدي وصفة العين 1285
السعدي وتفسير الكرسي 1285
السعدي وصفة المعية 1286
القرطبي 1287
ترجمة القرطبي وعقيدته 1287
القرطبي وصفة الرحمة 1289
القرطبي وصفة الغضب والرضا 1291
القرطبي وصفة الاستهزاء 1295
القرطبي وصفة الحياء 1299
القرطبي وصفة الاستواء 1301
القرطبي وصفة الكلام 1325
بحث الأحاديث التي فيها إثبات الصوت 1342
القرطبي وصفة الوجه 1351
القرطبي وصفة الإرادة والمشيئة 1372
القرطبي وصفة الإتيان والمجيء 1375
القرطبي وتفسير الكرسي 1385
القرطبي وصفة النفس 1392
القرطبي وصفة المحبة والتعليق 1396
القرطبي وصفة العندية والتعليق 1399
القرطبي وصفة اليد 1401
مناقشة في صفة اليد 1408
القرطبي وصفة الفوقية 1427
القرطبي وإثبات الرؤية 1433
القرطبي وصفة العين 1448
القرطبي وصفة المعية والقرب 1452
القرطبي والتعليق على المعية 1453
القرطبي والتعليق على القرب 1459
ترجمة الثعلبي وعقيدته 25
الثعلبي وصفة الاستواء 26
الثعلبي وصفة الوجه 27
الثعلبي وصفة المجيء والإتيان 28
الثعلبي وصفة الكرسي 210
الثعلبي وصفة النفس 212
الثعلبي وصفة المحبة 212
الثعلبي وصفة اليد 213
ترجمة ابن عطية وعقيدته 219
ابن عطية وصفة الاستهزاء 220
ابن عطية وصفة الحياء 221
ابن عطية وصفة الاستواء 222
ابن عطية وصفة المحبة 223
ابن عطية وصفة الوجه 224
ابن عطية وصفة المجيء والإتيان 224
ابن عطية وصفة الكرسي 226
ابن عطية وصفة النفس 227
ابن عطية وصفة العندية 227
ابن عطية وصفة اليد 228
ابن عطية وصفة الفوقية 230
ابن عطية وإثبات الرؤية 230
ترجمة ابن الجوزي وعقيدته 235
ابن الجوزي وصفة الاستهزاء 237
ابن الجوزي وصفة الحياء 238
ابن الجوزي وصفة الاستواء 238
ابن الجوزي وصفة الوجه 239
ابن الجوزي وصفة المجيء والإتيان 240
ابن الجوزي وصفة الكرسي 241
ابن الجوزي وصفة النفس 242
ابن الجوزي وصفة اليد 242
ابن الجوزي وصفة المحبة 242
ابن الجوزي وصفة الفوقية 243
ابن الجوزي وإثبات الرؤية 243
ابن الجوزي وصفة العين 244
الفخر الرازي 247
ترجمة الفخر الرازي 247
عقيدة الفخر الرازي 249
براءة الفخر الرازي من الخلفية 251
وصية الرازي في مرض موته واعتراف صادق 251
الرازي وصفة الرحمة 253
الرازي وصفة الغضب 254
الرازي وصفة الاستهزاء 255
الرازي وصفة الحياء 257
الرازي وصفة الاستواء 259
الرازي وصفة الكلام 263
الرازي وصفة الوجه 265
الرازي وصفة الإتيان والمجيء 267
الرازي وصفة الكرسي 270
الرازي وصفة النفس 272
الرازي وصفة المحبة 275
الرازي وصفة العندية 275
الرازي وصفة اليد 277
الرازي وصفة الفوقية 285
الرازي وصفة الرؤية 288
الرازي وصفة العين 291
الرازي وصفة المعية 292
ترجمة البيضاوي وعقيدته 295
البيضاوي وصفة الرحمة 295
البيضاوي وصفة الغضب والتعليق 296
البيضاوي وصفة الاستواء 296
البيضاوي وصفة الاستهزاء والتعليق 297
موقف البيضاوي من صفة الحياء 298
البيضاوي وصفة الكلام والتعليق 299
البيضاوي وصفة الوجه 299
البيضاوي وصفة المجيء والإتيان 2100
البيضاوي وصفة الكرسي والتعليق 2101
البيضاوي وصفة النفس والتعليق 2102
البيضاوي وصفة المحبة والتعليق 2102
البيضاوي وصفة الفوقية 2103
البيضاوي وصفة العندية 2104
البيضاوي وصفة اليد والتعليق 2104
البيضاوي وصفة العين والتعليق 2107
البيضاوي وصفة المعية 2107
ترجمة النسفي وعقيدته 2111
النسفي وصفة الغضب 2111
النسفي وصفة الاستهزاء 2111
النسفي وصفة الحياء 2112
النسفي وصفة الاستواء والتعليق 2112
النسفي وصفة الكلام والتعليق 2113
النسفي وصفة الوجه 2114
النسفي وصفة المجيء والإتيان 2115
النسفي وصفة الكرسي 2116
النسفي وصفة المعية 2116
النسفي وصفة النفس والتعليق 2117
النسفي وصفة المحبة والتعليق 2117
النسفي وصفة العندية والتعليق 2118
النسفي وصفة الرضا 2118
النسفي وصفة اليد 2118
النسفي وصفة الفوقية والتعليق 2121
النسفي وإثبات الرؤية والتعليق 2121
النسفي وصفة العين والتعليق 2122
ترجمة الخازن وعقيدته 2125
الخازن وصفة الرحمة 2125
الخازن وصفة الغضب 2126
الخازن وصفة الاستهزاء 2126
الخازن وصفة الحياء 2126
الخازن وصفة الاستواء 2127
الخازن وصفة الكلام 2128
الخازن وصفة الوجه والتعليق 2129
الخازن وصفة المجيء والإتيان 2131
الخازن وصفة الكرسي 2133
الخازن وصفة النفس 2134
الخازن وصفة العندية 2135
الخازن وصفة المحبة 2136
الخازن وصفة اليد 2136
الخازن وصفة الفوقية 2139
الخازن وصفة الرؤية 2140
الخازن وصفة الرضا 2142
الخازن وصفة المعية 2143
الخازن وصفة العين 2144
ترجمة أبي حيان وعقيدته 2147
أبو حيان وصفة الرحمة والإرادة 2147
أبو حيان وصفة الاستهزاء 2149
أبو حيان وصفة الحياء 2150
أبو حيان وصفة الاستواء 2152
أبو حيان وصفة الكلام والغضب 2153
أبو حيان وصفة الوجه 2154
أبو حيان وصفة المجيء والإتيان 2156
أبو حيان وصفة الكرسي 2158
أبو حيان وصفة النفس والمحبة 2160
أبو حيان وصفة اليد 2161
أبو حيان وصفة الفوقية 2164
أبو حيان وصفة العندية 2165
أبو حيان وإثبات الرؤية 2166
أبو حيان وصفة المحبة والعين 2166
أبو حيان وصفة الرضا 2167
ترجمة الثعالبي وعقيدته 2171
الثعالبي وصفة الغضب 2171
الثعالبي وصفة الاستواء 2172
الثعالبي وصفة العندية 2173
الثعالبي وصفة الكلام 2173
الثعالبي وصفة العين 2173
الثعالبي وصفة الوجه 2174
الثعالبي وصفة الإتيان والمجيء 2175
الثعالبي وصفة الكرسي 2175
الثعالبي وصفة المحبة 2176
الثعالبي وصفة الفوقية 2176
الثعالبي وصفة اليد 2176
الثعالبي وإثبات الرؤية 2177
الثعالبي وصفة المعية 2178
ترجمة الجلالين وعقيدتهما 2181
الجلالان وصفة الاستواء 2181
الجلالان وصفة الرحمة 2182
الجلالان وصفة الاستهزاء 2182
الجلالان وصفة الوجه 2182
الجلالان وصفة المجيء والإتيان 2183
الجلالان وتفسير الكرسي 2183
الجلالان وصفة النفس 2184
الجلالان وصفة المحبة 2184
الجلالان وصفة الفوقية 2184
الجلالان وصفة اليد 2185
الجلالان وإثبات الرؤية 2186
الجلالان وصفة العين 2186
الجلالان وصفة المعية 2187
ترجمة الخطيب الشربيني وعقيدته 2191
الشربيني وصفة الغضب 2191
الشربيني وصفة الكرسي 2192
الشربيني وصفة الاستهزاء 2192
الشربيني وصفة المكر 2193
الشربيني وصفة الحياء 2194
الشربيني وصفة الاستواء 2194
الشربيني وصفة الكلام 2195
الشربيني وصفة الوجه 2197
الشربيني وصفة الإتيان والمجيء 2197
الشربيني وصفة العندية 2198
الشربيني وصفة المحبة 2198
الشربيني وصفة الفوقية 2199
الشربيني وصفة اليد 2199
الشربيني وإثبات الرؤية 2201
الشربيني وصفة وصفة العين 2204
الشربيني وصفة المعية 2204
الشربيني وصفة الرضا 2205
ترجمة أبي السعود 2209
عقيدة أبي السعود في الصفات 2209
أبو السعود وصفة الرحمة 2209
أبو السعود وصفة الغضب 2210
أبو السعود وصفة الاستهزاء 2210
أبو السعود وصفة الحياء 2211
أبو السعود وصفة الاستواء 2213
أبو السعود وصفة الإتيان والمجيء 2213
أبو السعود وتفسير الكرسي 2214
أبو السعود وصفة النفس 2215
أبو السعود وصفة المحبة 2216
أبو السعود وصفة العندية 2217
أبو السعود وصفة اليد 2217
أبو السعود وصفة الفوقية 2219
أبو السعود وإثبات الرؤية 2219
أبو السعود وصفة العين 2220
أبو السعود وصفة المعية 2220
ترجمة الشوكاني 2223
موقف الشوكاني من الصفات 2223
الشوكاني وصفة الغضب 2224
الشوكاني وصفة الاستهزاء والتعليق 2224
الشوكاني وصفة الحياء والتعليق 2225
الشوكاني وصفة الاستواء 2226
الشوكاني وصفة الوجه 2226
الشوكاني وصفة الإتيان والمجيء 2227
الشوكاني وتفسير الكرسي والتعليق 2229
الشوكاني وصفة النفس 2230
الشوكاني وصفة المحبة 2230
الشوكاني وصفة العندية 2231
الشوكاني وصفة اليد 2232
الشوكاني وصفة الفوقية 2234
الشوكاني وإثبات الرؤية 2235
الشوكاني وصفة العين 2236
الشوكاني وصفة المعية 2237
موقف الألوسي من الصفات 2239
ترجمة الألوسي 2241
الألوسي وصفة الغضب والرحمة 2242
الألوسي وصفة الاستهزاء 2246
الألوسي وصفة الحياء 2248
الألوسي وصفة الاستواء 2249
الألوسي وصفة الكلام 2250
الألوسي وصفة الوجه 2253
الألوسي وصفة المجيء والإتيان 2254
الألوسي وتفسير الكرسي 2256
الألوسي وصفة النفس 2258
الألوسي وصفة المحبة 2260
الألوسي وصفة العندية 2261
الألوسي وصفة اليد واليمين 2262
الألوسي وصفة الفوقية 2269
الألوسي وصفة العين 2275
الألوسي وصفة المعية 2276
ترجمة إسماعيل حقي وعقيدته 2281
إسماعيل حقي وصفة الرحمة 2281
إسماعيل حقي وصفة الغضب 2282
إسماعيل حقي وصفة المكر 2283
إسماعيل حقي وصفة الاستهزاء 2283
إسماعيل حقي وصفة الحياء 2284
إسماعيل حقي وصفة الاستواء 2285
إسماعيل حقي وصفة الكلام 2286
إسماعيل حقي وصفة الوجه 2287
إسماعيل حقي وصفة الإتيان والمجيء 2289
إسماعيل حقي وصفة العندية 2289
إسماعيل حقي وصفة الكرسي 2291
إسماعيل حقي وصفة المحبة 2293
إسماعيل حقي وصفة اليد 2294
إسماعيل حقي وصفة الفوقية 2295
إسماعيل حقي وإثبات الرؤية 2296
إسماعيل حقي وصفة الرضا 2301
إسماعيل حقي وصفة المعية 2301
موقف المراغي من الصفات 2303
ترجمة المراغي وعقيدته 2305
المراغي وصفة الرحمة 2305
المراغي وصفة الحياء 2306
المراغي وصفة الاستواء 2306
المراغي وصفة الوجه 2307
المراغي وصفة الإتيان والمجيء 2308
المراغي وتفسير الكرسي 2309
المراغي وصفة النفس 2310
المراغي وصفة المحبة 2311
المراغي وصفة الرضا 2311
المراغي وصفة العندية 2312
المراغي وصفة اليد 2313
المراغي وصفة الفوقية 2314
المراغي وصفة المعية 2314
المراغي وصفة وإثبات الرؤية 2314
المراغي وصفة العين 2316
موقف السيد قطب من الصفات 2317
ترجمة السيد قطب وعقيدته 2319
السيد قطب وصفة الاستهزاء 2321
السيد قطب وصفة الاستواء 2322
السيد قطب وصفة الكلام 2322
السيد قطب وصفة الوجه 2323
السيد قطب وصفة الإتيان والمجيء 2325
السيد قطب وصفة الكرسي 2326
السيد قطب وصفة النفس 2327
السيد قطب وصفة العين 2328
السيد قطب وصفة المحبة 2328
السيد قطب وصفة اليد 2329
السيد قطب وصفة الفوقية 2331
السيد قطب وإثبات الرؤية 2331
السيد قطب وصفة المعية 2332
فريد وجدي 2333
فريد وجدي وصفة العين 2334
ترجمة فريد وجدي وعقيدته 2335
فريد وجدي وصفة الرحمة 2335
فريد وجدي وصفة الغضب 2336
فريد وجدي وصفة الاستهزاء 2336
فريد وجدي وصفة المكر 2336
فريد وجدي وصفة الحياء 2337
فريد وجدي وصفة الاستواء 2337
فريد وجدي وصفة الكلام 2337
فريد وجدي وصفة الوجه 2338
فريد وجدي وصفة الإتيان والمجيء 2338
فريد وجدي وتفسير الكرسي 2338
فريد وجدي وصفة المحبة 2339
فريد وجدي وصفة العندية 2339
فريد وجدي وصفة اليد 2339
فريد وجدي وإثبات الرؤية 2340
فريد وجدي وصفة الفوقية 2340
فريد وجدي وصفة الرضا 2341
فريد وجدي وصفة المعية 2341
ترجمة محمود حجازي وعقيدته 2345
محمود حجازي وصفة الرحمة 2345
محمود حجازي وصفة الاستهزاء 2346
محمود حجازي وصفة الحياء 2346
محمود حجازي وتفسير الكرسي 2346
محمود حجازي وصفة الاستواء 2347
محمود حجازي وصفة الوجه 2348
محمود حجازي وصفة الإتيان المجيء 2348
محمود حجازي وصفة النفس 2350
محمود حجازي وصفة اليد 2350
محمود حجازي وصفة الفوقية 2352
محمود حجازي وصفة المعية 2352
محمود حجازي وإثبات الرؤية 2353
محمود حجازي وصفة الرضا 2353
محمود حجازي وصفة العين 2353
موقف طاهر بن عاشور من الصفات 2355
ترجمة طاهر بن عاشور وعقيدته 2357
طاهر بن عاشور وصفة الرحمة 2358
طاهر بن عاشور وصفة الغضب 2359
طاهر بن عاشور وصفة الاستهزاء 2361
طاهر بن عاشور وصفة الحياء 2362
طاهر بن عاشور وصفة الوجه 2363
طاهر بن عاشور وصفة الإتيان والمجيء 2363
طاهر بن عاشور وتفسير الكرسي 2366
طاهر بن عاشور وصفة المحبة 2367
موقف الصابوني من الصفات 2369
ترجمة الصابوني وعقيدته 2371
الصابوني وصفة الاستهزاء 2372
الصابوني وصفة الحياء 2372
الصابوني وصفة الاستواء 2373
الصابوني وصفة الوجه 2373
الصابوني وصفة المجيء والإتيان 2374
الصابوني وتفسير الكرسي 2375
الصابوني وصفة النفس 2376
الصابوني وصفة اليد 2376
الصابوني وصفة الفوقية 2378
الصابوني وصفة المعية 2378
الصابوني وإثبات الرؤية 2378