الاثنين، 26 أغسطس 2013

كتاب الأسرار المرفوعة في الأخبارالموضوعة - المعروف بالموضوعات الكبرى - نسخة مصورة - برابط مباشر



اسم الكتاب : الأسرار المرفوعة في الأخبارالموضوعة - المعروف بالموضوعات الكبرى -

اسم المؤلف : نور الدين علي بن محمد بن سلطان المشهور بالملا علي القالي

حققه وعلق عليه وشرحه : محمد بن لطفي الصباغ

الناشر : المكتب الإسلامي

الطبعة : الثانية

سنة النشر : 1986م

عدد الصفحات : 590 صفحة

رفع مكتبة المنارة الأزهرية 

رابط التحميل المباشر :



رابط التحميل على أرشيف :


كتاب نحو دستور إسلامي - وضع مواده الأزهر الشريف - للدكتور محمد المسير - نسخة مصورة - بروابط مباشرة

[item image]

اسم الكتاب : نحو دستور إسلامي - وضع مواده الأزهر الشريف

المؤلف : العلامة الدكتور : محمد سيد أحمد المسير

الناشر : المكتبة التوفيقية

عدد الصفحات : 274 صفحة

حجم الكتاب : 39 ميجا بايت

رفع مكتبة المنارة الأزهرية


رابط التحميل المباشر :


رابط التحميل على أرشيف :



روابط أخرى :


للقراءة ميديا فاير:

http://www.mediafire.com/view/1jftoscf4l588pz/نحو+دستور++إسلامي+د+محمد+المسير.pdf

 
للتحميل على فور شيرد :

كتاب نحو دستور إسلامي فور شير
http://www.4shared.com/office/ihyGZr9J/______.html

 
للتحميل على ميديا فاير:

http://www.mediafire.com/?1jftoscf4l588pz

دربوكس رابط مباشر :

https://www.dropbox.com/s/j49byyryzu4v78x/نحو%20دستور%20%20إسلامي%20د%20محمد%20المسير.pdf
 إضافة محبي الأستاذ الدكتور محمد المسير على الفيس بوك

الأربعاء، 21 أغسطس 2013

كتاب معجم علم النفس والطب النفسي في 8 مجلدات - نسخة مصورة - بروابط مباشرة لأول مرة



اسم الكتاب : معجم علم النفس والطب النفسي

المؤلف : دكتور جابر عبد الحميد جابر & ودكتور : علاء الدين كفافي

الناشر : دار النهضة العربية

عدد الأجزاء : 8 مجلدات

سنة النشر : 1988م

حجم المجلدات ككل : 120 ميجا بايت

رفع مكتبة المنارة الأزهرية 

راوابط التحميل المباشرة :



المجلد الخامس                   -         المجلد السادس 

المجلد السابع                     -         المجلد الثامن 


صفحة التحميل على أرشيف لجميع المجلدات :




رابط واحد لجميع المجلدات :    اضغط هنا


روابط أخرى على الميديا فاير :

  1. معجم علم النفس والطب النفسي - المجلد الأول
  2. معجم علم النفس والطب النفسي - المجلد الثاني
  3. معجم علم النفس والطب النفسي - المجلد الثالث
  4. معجم علم النفس والطب النفسي - المجلد الرابع
  5. معجم علم النفس والطب النفسي - المجلد الخامس
  6. معجم علم النفس والطب النفسي - المجلد السادس
  7. معجم علم النفس والطب النفسي - المجلد السابع
  8. معجم علم النفس والطب النفسي - المجلد الثامن

روابط أخرى على الفور شيرد :




كتاب تجويد القران الكريم للمبتدئين أسئلة وأجوبة تتعلق بأحكام تجويد القران بطريقة سهلة- مصورا - برابط مباشر



اسم الكتاب : تجويد القران الكريم للمبتدئين أسئلة وأجوبة تتعلق بأحكام تجويد القران بطريقة سهلة

اسم المؤلف : صلاح بن سالم بادويلان

تقديم الدكتور : إبراهيم بن سعيد الدوسري

الناشر : دار الحضارة للنشر والتوزيع

الطبعة : الثالثة لسنة 2007م

عدد الصفحات : 101 صفحة

رفع مكتبة المنارة الأزهرية

رابط التحميل المباشر :



رابط التحميل على صفحة أرشيف :


ما هو الإسلام الذي يجب أن أدين لله به ؟ بقلم دكتور / وائل بكري






كتب : دكتور وائل بكري 


ما هو الإسلام الذي يجب أن أدين لله به ؟ 

مقال واجب القراءة والنشر ، وواجب أن يصل لكل مسلم ومسلمة على وجه الأرض .

 أولاً / أسباب المقال :

 ترديد كثير من المسلمين في كثير من بلاد الإسلام عبارات خطيرة مثل : ما دخل الدين في السياسة - لا سياسية في الدين ولا دين في السياسة - دع ما لقيصر لقيصر وما لله لله - إحنا كلنا مسلمين وموحدين - هؤلا ء يتاجرون بالدين - وغيرها من عبارات غاية في الخطورة على قائلها .

ثانياً / دوافع المقال :

  1- تنفيذاً للعهد وعملاً بالميثاق الذي أخذه الله على الدعاة والعلماء (لتبيننه للناس ولا تكتمونه ) .

 2- حب الخير للمسلمين والخوف عليهم والنصح لهم .

 3- براءة للذمة وإقامة للحجة وبياناً للحق ( معذرة إلى ربكم ولعلهم يتقون).

 ثالثاً / أساس الانطلاق :

 1- عالمية الإسلام ( وما أرسلناك إلا كافة للناس بشيراً ونذيراً ) ، ( وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين )
 2- خاتمية الرسالة فلا دين غير الإسلام ولا نبي بعد محمد صلى الله عليه وسلم ( ولكن رسول الله وخاتم النبيين) ، وقال صلى الله عليه وسلم ( لا نبي بعدي)

 رابعاً / أساس الموضوع وصلبه :

 تأسيس وتوضيح في البداية : لا أتحدث هنا عن إسلام السلفيين ولا الإخوان ولا الصوفية ولا الشيعة ولا إسلام العلمانيين واللبراليين ولا غيرهم أياً كانوا . إنما أتحدث هنا عن الإسلام الذي جاء به محمد بن عبد الله عليه الصلاة والسلام من عند رب العزة سبحانه وتعالى والذي يمثله القرآن والسنة .

 بعد ذلك نأتي للإجابة على السؤال : ما هو الإسلام الذي يجب أن يدين به كل مسلم ومسلمة لله تعالى ؟ 

* الإسلام الذي يجب أن ندين به جميعاً لله تعالى هو إسلام شامل كامل : عقيدة وشريعة ، دين ودولة ، عبادات ومعاملات . عقيدة بينك وبين ربك تشمل في مجملها الإقرار له بالتوحيد والبراءة من الشرك . وشريعة تحكم حياتك على وفق منهج الله عزوجل . دين فيه صلاة وصيام وسائر العبادات . ودولة فيها مؤسسات محكومة كلها بما أنزل الله . عبادات تقربك من الله ... ومعاملات بينك وبين الناس لابد أن تكون مضبوطة بشريعة الله .

 * الإسلام الذي ينبغي أن ندين لله به يقوم على ( رضيت بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً ورسولاً ) .

 رضيت بالله رباً : خالقاً رازقاً مدبراً آمراً ناهياً ( ألا له الخلق والأمر تبارك الله رب العالمين ) . وبالإسلام ديناً أي شريعة حاكمة لكل صغيرة وكبيرة في الحياة . وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً ورسولاً : أي رضيت بما أنزل عليه منهجاً وطريقة للحياة ورضيت به قدوة وأسوة حسنة .

 * الإسلام الذي ينبغي أن نعلمه يكون في المسجد خطباً ودروساً ووعظاً وتعليماً ، وفي ذات الوقت يكون في البيت والمدرسة والمصنع والمتجر وأماكن العمل وساحات المحاكم وقصور الرئاسة يكون في كل هذا منهجاً مطبقاً منفذاً .

 * الإسلام الشامل الذي جاء به النبي صلى الله عليه وسلم هو الذي جعله في الليل مصلياً خاشعاً باكياً ، فإذا طلع النهار كان هو ذاته رئيس الدولة ، وقاضياً يفصل في الخصومات والمنازعات ، وقائداً للجيوش والغزوات ، يدير الحروب ويضع الخطط ، ويسيطر على الجبهات . يخاطب الرؤساء والملوك على مستوى العالم يدعوهم لدينه . يفعل كل هذا ... فإذا رجع إلى بيته كان خير الناس لأهله زوجه وولده ( خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي ) . فإذا تعامل مع جيرانه فهو ينطلق من قوله ( ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه ) . فإذا خرج للتعامل مع الناس بيعاً وشراءً وزواجاً وطلاقاً وغيرها فأحسن الناس معاملة ، فهو الصادق الأمين ، لا كذب ولا غش ولا خيانة ولا تدليساً ، وإنما الطهر في أسمى صوره والنبل في أبهى حلله . فإذا شاركه في الوطن من ليسوا على دينه جعل بينه وبينهم العهود والمواثيق التي تضمن الحياة الكريمة للفريقين ، والتزم بذلك التزاماً تاماً دون أدنى تفريط في دينه ، فإذا نقضوا العهد والميثاق كان العقاب رادعاً والجزاء وفاقاً . و إذا حارب أعدائه فشجاعته منقطعة النظير ودهائه لا يعرف له مثيل ، يريهم البأس والقوة حتى يردهم خائبين أو مهزومين صاغرين . ينطلق في كل هذا من عقيدته وشريعته .

* الإسلام الذي ينبغي أن نفهمه ونعتقده هو الذي ينظم جميع حياتنا وفق منهجه السماوي في جميع مراحلها ، طفلاً وشاباً وكهلاً ، رجلاً و امرأة ، متزوجاً وعزباً ، حاكماً ومحكوماً ، رئيساً ومرؤوساً .

* الإسلام الذي ينبغي أن نعتقده هو الاستسلام التام بالتحاكم إلى الشريعة في كل شئون الحياة والرضا المطلق بحكمها ( فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم خرجاً مما قضيت ويسلموا تسليماً ) .

 ** هذا هو الإسلام أيها المسلمون : إسلام التشييد والبناء والاستخلاف في الأرض بالخير ، إسلام العلم والتقدم والمعرفة ، إسلام يدعو العالم كله إليه والدخول فيه ، إسلام الأخلاق الفاضلة في قمتها والآداب الكريمة في روعتها ، إسلام الإيمان والعمل الصالح ، إسلام العزة التى لا تقبل الذل ، والكرامة التي لا تقبل المهانة ، والرفعة التى لا ترضى بالانحطاط ، والشهامة التى لا تلتفت إلى الدنايا ، يريد لاتباعه أن يكون سادة لا عبيداً ، قادة لا مقودين .

 * الإسلام الذي يسعد بتطبيقه تطبيقاً صحيحاً المسلمون وغير المسلمين فيعيشوا في كنفه أجمل حياة وأسعدها .

 * إسلامنا أسعد العالم قروناً من الزمان يوم أن كان قوياً فتياً .

 * الإسلام الذي ينبغي أن يعتقده كل مسلم ومسلمة يشمل كل جوانب الحياة وينظمها أحسن وأبدع ما يكون التنظيم والإبداع ، فقط لأنه من لدن حكيم حميد .

 * إسلامنا لديه كل وسائل التقدم السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي ( ما فرطنا في الكتاب من شيء ) ، ( ونزلنا عليك الكتاب تبياناً لكل شيء ) .

 أخيراً / أيها المسلمون : الإسلام كلٌ لا يقبل أن يتجزأ بحال من الأحوال ، فإما إسلام كامل وإما لا إسلام .

* إسلامنا يشمل : الظاهر والباطن ، والسر والعلانية ، والغيب والشهادة ، والمظهر والجوهر ، والحركة والسكون ، والخلوة والجلوة ، والظهور والخفاء ، والبيت والشارع ، والبروالبحر ، ويشمل كل نواحي الحياة .

كتاب نحو اللغة العربية - كتاب في قواعد النحو والصرف - مفصلة موثقة - نسخة مصورة PDf رابط مباشر



اسم الكتاب : نحو اللغة العربية - كتاب في قواعد النحو والصرف - مفصلة موثقة مؤيدة بالشواهد

اسم المؤلف : الدكتور محمد أسعد النادري

الناشر : المكتبة العصرية

عدد الصفحات : 1088 صفحة

حجم الكتاب بالميجا : 16 ميجا بايت

رفع مكتبة المنارة الأزهرية 

رابط التحميل المباشر :


رابط صفحة أرشيف للكتاب :



رابط اخر للكتاب على الفور شيرد :



الاثنين، 12 أغسطس 2013

مبادرة الخروج من الأزمة المصرية الراهنة بطريقة مختلفة

http://static.oujdacity.net/thumbs/r800/data/Image/egypte/egypte_3.jpg

كتب : طه كمال خضر الأزهري

مصر التي مدحها الله عزوجل في كتابه ، ومدح شعبها نبي الإسلام وخاتم المرسلين صلى الله عليه وسلم ، والتي تمثل الدرع الواقي للأمة العربية والإسلامية ، تحتاج منا جميعا في هذا الوقت المشاركة الإيجابية للنهوض بها والخروج بها إلى بر الأمان ، ولا يخفى على أحد أن مصر تمر اليوم بأصعب الظروف والأزمات ، لهذا تحتاج منا جميعا الإخلاص من أجل إنقاذها والرقي بها ، ولكن كيف هذا ؟؟

يمكننا أن نقدم مبادرة خالية من أي مصلحة شخصية أو حزبية للخروج من هذه الأزمة والتي لابد وأن يفكر فيها كل عاقل راشد لبيب .

أولا : نقول : هناك من لا يعترف بثورة 30 يونيو ويرى أنها انتكاسة للشعب المصري ، وهذا بسبب أن الجيش أصبح في المشهد السياسي ، وعودة الإعتقالات مرة أخرى ، وعودة الإعلام الظالم المتحيز لفرقة دون فرقة ، وعودة محبي المناصب والمصالح الشخصية على حساب الوطن مرة أخرى ، وعودة مباحث أمن الدولة بقوة للإعتقالات وقمع الحريات ، وعودة سياسة مبارك من جديد وانقسام الشعب المصري بعد هذه الثورة ، كل هذا وغيره يجعل الكثير من الشعب المصري يُنكر هذه الثورة ، على النقيض تماما ثورة 25 يناير التي لاقت ترحيبا من كل الشعب المصري بلا إستثناء حتى أتباع النظام البائد " الحزب الوطني " فرح بهذه الثورة لأنهم كانوا يرون أن مصر تسقط ولا سبيل لوقوفها إلا بثورة شعبية مثل ثورة 25 يناير .

ثانيا : هناك من يُؤيد ثورة 30 يونيو ويقول هذه عودة للحكم الرشيد حيث الإنضباط والقضاء على الخارجين عن القانون ، وتحويل مصر إلى دولة منتجه بدلا من الصراعات المتتالية التي تعصف بها بين الحين والاخر ، ومن يؤيد ثورة 30 يونيو لا يرى مانعا أبدا من فض أي إعتصامات أو مظاهرات بالقوة حتى وإن قتل نصف المعتصمين أو كلهم فلا مانع عندهم لضمان عيش الاخرين عيشة هنية كريمة ، هذه وجهة نظرهم ، وعليه فهم دائما ينادون بفض إعتصام رابعة العدوية والنهضة حتى وإن استلزم الأمر قتل كل من في الميادين على حد قولهم ويقولون " موت 2 مليون أفضل من موت 90 مليون " والمؤيدون لهذه الثورة كثيرون جدا وعلى رأسهم الإعلام ووزارة الداخلية ومجلس الوزراء بالإجماع على رأسهم الببلاوي .


ثالثا : هناك من لا يعترف لا بالإخوان وعودة رئيسهم ، ولا بثورة 30 يونيو التي أعادت حكما ديكتاتوريا ، ويرفضون عودة مرسي ، ويرفضون حكم السيسي وعدلي والبرادعي ووزارة الببلاوي ، ويكرهون ما يسمونه بحركة " تمرد " ، وهذه الرؤيا ربما تجمع أغلبية الشعب المصري .


ومن هنا كان على الجميع أن يضع في اعتقاده هذه الإنقسامات الثلاثة قبل تقديم أية مبادرة للخروج من الأزمة الراهنة ، ولكن للأسف الشديد من يقدموا المبادرات إما أنهم يميلون لحكم العسكر أو أنهم يميلون لعودة مرسي ، والجميع نسى وتناسى أن هناك من يريد ألا يعود مرسي وألا يحكم العسكر ويرفض الإثنين معا .

وعليه نقدم مبادرة ربما يرضها البعض ويرفضها البعض ، ولكن هي مشاركة مني ومساهمة في الخروج من الأزمة الراهنة دون سفك دماء الأبرياء ودون إعتقال المزيد من أبناء الوطن مهما كانت توجهاتهم . وسُبل الخروج من الأزمة في نظري تتمثل فيما يلي :

1- على الجيش التخلي عن السلطة الفعلية للبلاد ووقوفه على مسافة واحدة من الجميع كما سبق وذكرت في مقال قبل هذا ، ولكن هناك من يعتقد أن الجيش لا يتدخل في السلطة وأنه قد سلم السلطة لحكومة إنتقالية وهذا خطأ فادح بالتأكيد ، فمن يرى مجريات الأمور يعلم علم اليقين أن الحاكم الفعلي للدولة هو السيسي وليس عدلي منصور ، ولا يستطيع عدلي منصور أن يخطو خطوة إلا بإذن مسبق من السيسي والجيش ، وتقوم الحكومة الإنتقالية بما يمليه عليهم السيسي بالحرف الواحد ، حتى في مقابلة من يفد إلى مصر يتصدر السيسي المشهد ، حتى إنه من أعجب العجب أن نرى رئيسا للدفاع يطلب من الشعب النزول للشارع لتفويضه في محاربة الإرهاب على حد قوله ، فأنا أرى أن هذا خلطا للأوراق وتلبيسا على الشعب المصري ، ونخلص إلى أن الجيش عليه أن يكون على مسافة واحدة من الجميع ولا يقحم نفسه في المشهد السياسي ويتصدره دائما ، فالجيش المصري ليس لطائفة من الشعب دون أخرى بل الجيش المصري لكل المصريين وما قام الجيش المصري إلا بأيدي جميع المصريين ، والجيش عليه ألا يتحيز لثورة دون ثورة ولا لفرقة دون فرقة ، حتى لا تتعرض مصر لحرب بين الشعب والجيش ونسأل الله عزوجل ألا يحدث هذا أبدا لأنه من وجهة نظري من المستحيل .

2- على الحكومة المؤقتة أن تتنازل عن مناصبها وأن تسلم السلطة للشعب مرة أخرى والشعب يختار مايريد أن يختاره ، وإذا أراد الشعب حكومة إنتقالية فلتكن من إختياره هو بتوافق بين جميع أبناء الشعب لا أن تكون حكومة من فرض بعض القوى السياسية على الشعب فليس هناك فصيل أو فصائل تستطيع أن تتكلم وتختار باسم جميع الشعب المصري ، وعلى ماسبق فإن حكومة عدلي منصور والبرادعي والببلاوي حكومة غير صالحة لأنها ليست من إختيار جميع الشعب المصري ، ولأن هذه الحكومة المؤقتة بلا استثناء تتميز بالإنحيازية ، وتفرق بين أبناء الشعب المصري ، وتدعوا للديكتاتورية ، وعودة قمع الحريات ، وفتح المعتقلات دون داع لذلك .


3- أن يعلم من بميدان رابعة أو ميدان النهضة أن مرسي لن يعود بما يفعلونه أبدا مهما كلف الأمر حتى وإن سمحت الحكومة بعودته فالشعب سيرفض ، ولكن عودة مرسي مرهونة باختيار الشعب ككل وبانتخابات رئاسية من جديد ، أو عن طريق إستفتاء شعبي لا يشرف عليه القضاء بل يُشرف عليه العلماء الأجلاء من سائر الجامعات المصرية ، لثقتنا بهم ولأنهم يمثلون حقيقة نبض الشارع المصري ، ولا نريد القضاة مشرفين على انتخابات أو إستفتاءات لأنهم فقدوا المصداقية لا سيما لتحيزهم لطرف من الشعب على حساب اخر ، وبسبب مهرجان البراءة لجميع القتلة واكلي لحوم الشعب . وعليه فلا عودة لمرسي إلا بإختيار شعبي كشرعية كبرى لا يعارضها أحد ، ويكون هذا في إطار قانوني لا بعرض قوى الحشد والمواجهات .

4- نطالب بالإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين ، وعدم تلفيق التهم لهم ، فمن المعروف أننا سنبدأ صفحة بيضاء لا بد وأن تكون خالية من أي خطوط سوداء ، ولا ننسى أن التاريخ يسجل هذا لمصر .

6- مشاركة جميع القوى السياسية والشعبية في إعادة بناء الدولة وفي دخول الإنتخابات دون إقصاء أي فصيل من الفصائل مهما حدث ، وأن ننسى جميعا كل الأجندات الخاصة التي يحتفظ بها كل واحد منا ، حتى وإن وصل الأمر أن نُدخل الحزب الوطني في الإنتخابات فلا مانع لأنها مصالحة شاملة لجميع القوى والعفو عما سلف .

7- على المعتصمين برابعة العداوية وميدان النهضة ممارسة التظاهر والإعتصام كما يريدون شريطة السلمية وعدم تعطيل مصالح الناس ومن يخالف هذا فإنه يُشهد الجميع على أنه لا يريد لمصر الخير أبدا ، كل هذا في إطار المبادرة والمصالحة الشاملة .

8- على الإعلام المصري والذي لابد وأن أعترف كمصري أننا لا نملك إعلاما نفتخر به للأسف الشديد ، فعلى الإعلام المصري أن يبتعد عن شحن الأجواء ، وعليه أن يدعوا دائما للتوافق لا للفرقة والتشاحن .

9- على جميع القوى السياسية مشاركة الشباب فيما يقومون به فإن الشباب هم الذين يقومون بالثورات وليس من العقل في شيء أن نُقصي الشباب هكذا ، فالشباب هم حاملي لواء الأمة المصرية ويستطيعون إن شاء الله إخراج مصر من هذه الأزمة بسلام .

10 - حتى لا أطيل هذه وجهة نظري السريعة لمعالجة الأزمة الراهنة في مصر ، ونسأل الله أن يحفظ مصر و شعبها وسائر بلاد المسلمين ، وأن ينقذ بلدنا مصر وسوريا والعراق ولبنان وفلسطين والبحرين واليمن والجزائر والمغرب وسائر بلاد المسلمين من الفتن ما ظهر منها وما بطن اللهم امين يارب العالمين ، واخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

الجمعة، 9 أغسطس 2013

الموسوعة في علوم الطبيعة لإدوار غالب - نسخة مصورة - في ثلاث مجلدات



اسم الكتاب : الموسوعة في علوم الطبيعة : تبحث في الزراعة والحيوان والنبات والجيولوجيا

المؤلف : إدوار غالب

الناشر : دار المشرق - بيروت

عدد المجلدات : 3

  عدد الصفحات : حوالي 2000 صفحة
 

تم دمج المجلدات الثلاثة في ملف واحد للمحافظة على ترقيم الصفحات



رابط التحميل المباشر :