السبت، 30 نوفمبر 2013

محمد رسول الله في الكتب المقدسة " عند النصارى واليهود والهندوس والصابئة والبوذيين والمجوس - نسخة مصورة PDF



اسم الكتاب : محمد رسول الله في الكتب المقدسة
" عند النصارى واليهود والهندوس والصابئة والبوذيين والمجوس


المؤلف : سامي عامري

الناشر : مركز التنوير الإسلامي

الطبعة : الأولى لسنة 2006م

عدد الصفحات : 490 صفحة 

عن الكتاب :

يتحدث الكتاب عن بشارة محمد"صلى الله عليه وسلم "فى الكتب المقدسه عند النصارى واليهود والهندوس والبوذيين والصابئه والمجوس.فهويتضمن الرد على إعتراضات المخالفين وشبهات المكابرين وبالذات النصارى وباقى الكتب المقدسه وذلك بإستنطاق النصوص فى ضوءمايكشفه لفظهاوالإستعانه بمانستنتجه من التراجم الحديثه التى جاءت فى هوامشها وماتوصل إليه غيرنا من الباحثين الذين نقلت عنهم كثير من أدلتهم وأيضآ أعتمد على شهادات أئمه النقدالكتابى فى الغرب سواءالذين أعدوا تراجم الكتاب المقدس النصرانى واليهودى والذين علقوا عليهابالنقض والآخرون الذين أعدوا المعاجم فيهاوالموسوعات أما فيمايتعلق بالأديان الأخرى فهى نصوص ناطقه وحقائق ظاهرة لاتحتاج إلى هوامش ويقوم الكتاب بعرض أولآبيان ببعض المصطلحات للقارئ المبتدئ فى دراسه النصرانيه واليهوديه وغيرها ثم يعرض لماذايبحث المسلم فى موضوع البشارة ولماذا على غير المسلم أن يبحث فى موضوع البشارة ويعرض شبهات المنصرين والآخرين فى الديانات الأخرى حول البشارة بمحمد(صلى الله عليه وسلم) فى الكتاب المقدس .ويعرض أن محمد(صلى الله عليه وسلملم يبشر به فقط فى كتب النصارى واليهود بل بشر بقدومه أيضآ فى كتب الهندوس والصابئه والبوذيين والمجوس وغيرها.وذلك بالإستدلال عن طريق عرض المراجع والمصادركتفاسير القرآن الكريم والسنه وأيضآ عرض مختلف ترجمات الكتاب المقدس وعرض مختلف الكتب والمقالات العربيه وغير العربيه التى نشرت بلغات أخرى بالتذكير بمصادرها وأيضآعرض مقالات من النت والكتب التى ترجمت باللغه الإنجليزيه وغيرها فى مختلف أنحاءالعالم .وهذا إثبات بالدليل القطعى إن كتب كل الديانات محرفه من قديم الأذل وأن النسخ الأصليه طمست إلى وقتنا هذا. إلاالقرآن الكريم لم يحرف قال الله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم "إنانحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون"صدق الله العظيم وذلك زيادة فى التأكيد للمسلم وغير المسلم على صدق البشارة بأن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم )هو سيد الخلق وخاتم الأنبياء).


رابط التحميل على أرشيف :


رابط التحميل المباشر :



المعين في النحو لجميع المراحل - نسخة مصورة PDF



اسم الكتاب : المعين في النحو لجميع المراحل - نسخة مصورة

المؤلف : حسن حمد

إشراف : دكتور / إميل بديع يعقوب

الناشر : عالم الكتب للطباعة والنشر - بيروت - لبنان

الطبعة : الثانية لسنة 2008م

عدد الصفحات : 168 صفحة
 
 رابط التحميل على أرشيف :
 اضغط هنا
 
رابط التحميل المباشر :
اضغط هنا

الجمعة، 29 نوفمبر 2013

أحكام المقابر في الشريعة الإسلامية -للسحيباني - نسخة مصورة PDF



اسم الكتاب : احكام المقابر في الشريعة الإسلامية

المؤلف : الدكتور / عبد الله عمر محمد

الناشر : دار ابن الجوزي

الطبعة : الأولى لسنة 2005م


عدد الصفحات : 576 صفحة


أصل هذا الكتاب : رسالة ماجستير تقدم بها المؤلف إلى قسم الفقه في كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ، وقد أجيزت الرسالة بتقدير " ممتاز " في عام 1418 هجريا .



رابط التحميل على أرشيف :


رابط التحميل المباشر :


الخميس، 28 نوفمبر 2013

كتاب الشائعات الوسيلة الإعلامية الأقدم في العالم - لجان -نويل كابفيرير - نسخة مصورة PDF



اسم الكتاب : الشائعات الوسيلة الإعلامية الأقدم في العالم
المؤلف : جان - نويل كابفيرير

ترجمة : تانيا ناجيا

الناشر : دار الساقي

الطبعة : الأولى لسنة 2007م

عدد الصفحات : 350 صفحة 


عن الكتاب :


الكتاب يبين أن الشائعات ليست غامضة؛ فهي تخضع لمنطق صارم يمكن معرفته، وتعيين نشأة الشائعة ووظائفها، وأنواعها، ولماذا نصدقها؟ وهل من السهل إخمادها؟ الكتاب يدحض خطأ الاعتقاد السائد أن الشائعة ظاهرة غامضة، فهي تطير وتزحف وتعدو وتنطلق متعرجة، وهذا ما يجعلها على الصعيد المادي أشبه بحيوان مباغت وسريع الحركة، من المتعذر أسره، وتعيين انتمائه إلى فصيلة ما. ويورد جان نويل كابفيرير أمثلة من مجالات السياسة والمال والأعمال والفنون، تبيّن مدى خطورة الشائعات ودورها المؤثر في المجتمعات.
هو كتاب غنيّ بمعلوماته، ممتع وفريد في بابه، ومرجع أساسي يسد نقصًا مهمًّا في هذا المجال.
 
 
 

رابط التحميل على موقع أرشيف :


رابط التحميل المباشر :



إحالة 210 طالب إلى مجلس تأديب وطرد 70 من مدينة جامعة الأزهر



أكد الدكتور أسامة العبد، رئيس جامعة الأزهر، أنه تمت إحالة 210 طلاب بجامعة الأزهر إلى مجلس التأديب، وحرمان 70 طالبا من السكن بالمدينة الجامعية، والإخلاء الفورى لهم من المدينة، بسبب مشاركتهم فى الاشتباكات بالجامعة.
وأضاف "العبد"، فى تصريحات صحفية عقب انتهاء اجتماع المجلس الأعلى للجامعات بمقر الجامعة، أنه تمت إحالة الطلاب المعتدين على الدكتورة مهجة غالب، عميد كلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر، إلى مجلس تأديب، إضافة لإخلائهم الفورى للمدينة، وأشار "العبد" إلى أنه شكل لجنة للدفاع عن الطلاب المحبوسين من طلاب الأزهر حتى لا يظلم أى طالب.


وفي رد سريع على ماحدث ، نطالب السيد رئيس الجامعة بمحاكمة من قام بالاعتداء على الحرم الجامعي من قوات الأمن ، والدفاع عن طلاب الأزهر الشريف ، كما نطالب سيادته أن يرفع من شأن الجامعة وطلاب الجامعة .

وكان الأجدر برئيس الجامعة أن يقوم بعمل حملات تثقيفية لتوعية الطلاب والطالبات ، وإبراز معنى الحرية بأنواعها ، ويبين أن هناك ضوابط للتعبير عن الرأي ، ويوضح أن التخريب ليس من الدين في شيء ، وأن الحرية هي أساس الدين الإسلامي ، وأن الإنسان بلاحرية إنسان لا وجود له .

وكان الأجدر بسيادته أن يكون له موقف قوي في الرد على ماحدث في الجامعة وفي المدينة الجامعية ، وإهانة طلاب العلم وطالبات العلم .
 

انسحاب ممثلى الكنائس من جلسة الخمسين بعد إضافة عبارة للمادة الثانية



انسحب ممثلو الكنائس الثلاثة من اجتماع لجنة الخمسين المنعقد الآن برئاسة عمرو موسى، اعتراضا على إصرار ممثلى اﻷزهر وحزب النور على إضافة عبارة "اﻷحكام المجمع عليها" لتفسير المحكمة الدستورية العليا لكلمة مبادئ الشريعة اﻹسلامية الواردة فى المادة الثانية من مسودة الدستور.

وفي رد للأزهر الشريف جاء فيه :

استنكرعلماء الأزهر الشريف التصريحات التي خرجت من ممثل الكنيسة في لجنة الـ"50"الأنبا "بولا" حول رفضه لمرجعية الأزهر على الدستور وكذلك مطالبة بعض القوى السياسية النص في التعديلات الدستورية على مدنية الدولة.

قال الدكتور رمضان خاطر، أستاذ أصول الفقه بكلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر، إن رأي ممثل الكنيسة لا يمثل قيمة لنا، فالأزهر هو مرجعية الإسلام في العالم أجمع، لا ينكر دوره إلاّ جاحد أو معاند.


وتابع خاطر: "من الذي حافظ على الإسلام منذ أكثر من ألف عام، ومن الذي حافظ على اللغة العربية، لغة أهل الجنة، والقرآن الكريم، ومن الذي أشعل الثورات ضد الغزاة والمحتلين ووقف صامداً أمام جبروت التتار والصليبيّن، وأشعل حماس المصريين ضد الفرنسيين والمستعمر الإنجليزى.. إنه الأزهر الشريف الذين ينكرون دوره الآن".


وتساءل خاطر: "أين كانت الكنيسة وقت الحروب أوالثورات العاصفة، التى مرت على البلاد".


وأضاف: "الأزهر هو المرجعية الحقيقية للإسلام لكونه وسطي في تشريعاته وسطي في معاملاته بالآخرين، بدون إفراط أو تفريط، فهو كعبة العلم ومقصد الدارسين، من العالم أجمع، منه خرج العز بن عبد السلام، وسيف الدين قطز "هازم التتار"، إضافة لشيوخه العظام أمثال الشيخ عبد الله الشرقاوي، وعبد الله النديم، والشيخ حسن الباقورى، مروراً بباقى مشايخه العظام".


وشدد خاطر بقوله: "كيف لرجل سفيه لا قيمة له يقف في وجه الإسلام وينكر دور الأزهر ولا يعتبره مرجعية للإسلام مع العلم بأن جميع مفكري العالم ومن لهم قيمة في العالم لا ينكرون دور الأزهر ويأخذونه مرجعيتهم، فنكرانه هذا لا ينم إلاّ عن حقد دفين وهراء وهو هين لا قيمة له أمام المصريين.

واختتم بقوله: "رأي الجماعة لا تشقى به البلاد أبداً ورأى الفرد يشقيها، وما يضير السحاب من نبح الكلاب، فالأزهر صامد لا تزعزعه الرياح ولا تهدده الأمواج، وسيبقى أزهرنا تظلله الغمامة، وترفرف عليه راية العزة والكرامة".
من جهته أكد الدكتور سمير رضوان، أستاذ فقه المعاملات الإسلامية بجامعة الأزهر، أن الأزهر الشريف وكذلك جموع الشعب المصري بكافة أطيافه، لن تقبل تلك التصريحات التي خرجت من ممثل الكنيسة "بولا"، والتي قال فيها لن نسمح بمرجعية الأزهر على الدستور، وسنضغط لكي تنص الديباجة على مدنية الدولة.
ولفت رضوان: "لا يجب السكوت على تصريحات "بولا" ووضعها موضع الجد والرد عليهم".
وقال أستاذ الفقه: "هذه بلادنا وتلك شريعتنا الإسلامية السمحة، وإن كنتم تظنون أن الأمر قد طاب لكم فأنتم واهمون ومخدوعون، والباب مفتوح على مصراعيه للخروج من لجنة الـ "50" ولا ضير ولا حرج عليكم في ذلك"، مؤكداً أن الأزهر هامته عالية وأياديه بيضاء مثمرة على ربوع العالم الإسلامي ومصر تحديدا، وانسحابكم لن يضيرنا.
وتابع بقوله: "لكن اعلموا أن الإسلام حافظ عليكم وجعل لكم ما لنا وعليكم ما علينا، وإن لم تقبلوا بذلك فمصر دولة عربية إسلامية ولن تقبل أى تهديد أو وعيد وهذا رأي جميع المسسلمين والمنصفين من الأقباط".

 

الثلاثاء، 26 نوفمبر 2013

كتاب الإلياذة - هوميروس - نسخة مصورة PDF - برابط تحميل مباشر



اسم الكتاب : كتاب الإلياذة - نسخة مصورة 

تأليف : هوميروس

ترجمة : سليمان البستاني
الناشر : كلمات عربية للترجمة والنشر
عدد الصفحات :
1014 صفحة 


عن الكتاب : 

تعد «الإلياذة» أحد أعظم ملاحم الأدب الغربي الكلاسيكي، حيث أرسى بها «هوميروس» أسس الشعر الملحمي شكلًا ومضمونًا. وتُمثل الإلياذة الرؤية الملحمية الشعرية لحرب طروادة، وهي حربٌ نشبت بين اليونانيين والطرواديين مدة عشر سنوات. وتعد ترجمة سليمان البستاني — بلا شك — من أعظم الترجمات الشعرية العربية للإلياذة، حيث تعتبر بحق عملاً أدبياً راقيًا يحاكي ملحمة هوميروس في الأوزان والأسلوب واللغة والأجواء، وقد زود البستاني هذه الترجمة العبقرية بشروح تاريخية وأدبية مسهبة على المتن.‎


عن المؤلف

«هوميروس» “Homeros” تعني باللغة الإغريقية الرهينة أو الأعمى، وهو أكبر شاعر عرفته الحضارة الإغريقية، وصاحب الإلياذة، والأوديسة، كانت حياته موضع جدل كبير بين مؤرخي الحقبة الكلاسيكية، حيث قال هيرودوت: إن هوميروس سبقه بأربعمائة عام أي حوالي العام ٨٥٠ ق.م، وترجح مصادر قديمة أخرى أنه عاش في فترة قريبة من حرب طروادة التي وقعت بين عامي (١١٩٤–١١٨٤) ق.م. وبينما يُعده القدماء شخصية تاريخية، يشكك الباحثون والعلماء المعاصرون في وجوده التاريخي أصلًا، حيث لا توجد ترجمات موثوقة تتحدث عن سيرته من الحقبة الكلاسيكية، وقد اصطلح المؤرخون فيما بينهم على تسمية هذا الجدل الكبير حول هوميروس (وجوده، وحياته، وأشعاره … الخ) بالمسألة الهوميرية “The Homeric Question”.
يقال أن هوميروس كان رئيسًا للمنشدين في بلاطات الأمراء، ويُروى أنه قام بالعديد من الجولات التي قادته إلى مصر، وإيطاليا، واليونان، إلى أن استقر به المقام في «خيوس» وحين بلغ هوميروس المشيب، أصبح معوزًّا، وفقد بصره، فدفعه ذلك إلى التنقل من مدينة إلى أخرى بحثًا عن الرزق، إلى أن وافته المَنِيّةُ في جزيرة «إيوس».
يعتبر النقاد هوميروس ينبوع الشعر الإغريقي وقمته، حيث كان شاعرًا فذًّا، برع في نظم «الإلياذة» و«الأوديسة»، وكانت أشعاره وملاحمه تشكل النموذج المثالي الذي يحتذيه الشعراء في أعمالهم، ولا يقتصر تأثير هوميروس على شعراء الحقبة الكلاسيكية فقط، ولكن يمتد أيضًا إلى شعراء أوروبيون وعالميون ينتمون لأحقاب زمنية لاحقة، كما يُلاحظ أن شعر هوميروس فطري، ويُمكن تمييز أسلوبه بسهولة بسبب سهولة حركته ووضوحه التام، والدافع العاطفي المميز الكامن في نصوصه الشعرية، كما تهتم أعماله بالتركيز على التأثير الدرامي والعواطف البشرية.

رابط تحميل الكتاب على أرشيف :



رابط التحميل المباشر :