السبت، 4 فبراير، 2012

ولد الهدى فالكائنات ضياء

 
 السراج المنير :

الإرهاصات على الأرض وبين البشر بتغير الكون والعودة إلى الحق ببعثة النبي الأمي الحبيب العالي القدر العظيم الجاه سيدنا محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم كانت بدايتها مولده عليه أفضل صلوات ربنا وتسليمه .
وهو من كان عند ربه نبياً وأبونا آدم لم يخلق . فقد ورد في كتاب صحيح السيرة النبوية للالباني رحمه الله أن أمره صلى الله عليه وسلم في الملأ الأعلى ؛ قد كان مشهورا مذكورا قبل خلق آدم عليه الصلاة والسلام . فقد روى أحمد بسنده عن العرباض بن سارية قال : قال الحبيب صلى الله عليه وسلم (إني عند الله خاتم النبيين وإن آدم لمنجدل في طينته، وسأنبئكم بأول ذلك ، دعوة أبي إبراهيم، وبشارة عيسى بي، ورؤيا أمي التي رأت ) وروى أحمد أيضا عن ميسرة الفجر قال قلت يا رسول الله متى كنت نبيا ؟ قال (وآدم بين الروح والجسد) وإسناده جيد وحدث أبو هريرة رضي الله عنه قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم متى وجبت لك النبوة ؟ قال (بين خلق آدم ونفخ الروح فيه) وفي رواية (وآدم منجدل في طينته) وروى من حديث ابن عباس رضي الله عنه قيل : يا رسول الله متى كنت نبيا ً؟ قال : (وآدم بين الروح والجسد) . أ هــ
وبناء على ما سبق نقول أن الكون كله شهد أن لا إله إلا الله محمد رسول الله من قبل نفخ الروح في سيدنا آدم عليه السلام . فهلا فرحنا بيوم مولده وبشهر مولده وبسنة مولده وبمولده أصلا الذي كان انطلاقاً للبعث ولبث الرسالة السماوية الخاتمة التي أنارت الكون وختمت بها الرسالات السماوية وقد اقر سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الصيام في يوم الاثنين فرحاً بمولده ، وبعثته في هذا اليوم ، وعرض الأعمال في هذا اليوم هو ويوم الخميس على الله عزوجل ، ولا خصوص لصيام يوم مولده صلى الله عليه وسلم فقط ، لعدم فعل الصحابة له وعدم امر النبي صلى الله عليه وسلم بصيامه للاختلاف في يوم مولده هل هو يوم الثامن من ربيع أم العاشر ام الثاني عشر ،  وأي احتفال بقراءة السيرة في يوم مولده صلى الله عليه وسلم فهو أقل من درجة الصيام فلذلك هو مشروع فافرحوا بما شئتم أيها المحبون ودعوا المجافين . وتخلقوا بخلق سيد البشر أجمعين مع المخالفين .
وتأكيدا لذلك الرسل والأنبياء عليهم السلام جميعهم شهدوا بان « لا اله إلا الله محمد رسول الله « وهذا من خبر السماء فقد قال العزيز الحكيم في كتابه العزيز ( وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا آتَيْتُكُمْ مِنْ كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنْصُرُنَّهُ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَى ذَلِكُمْ إِصْرِي قَالُوا أَقْرَرْنَا قَالَ فَاشْهَدُوا وَأَنَا مَعَكُمْ مِنَ الشَّاهِدِينَ ) ( آل عمران : 81 ) وورد في تفسير ابن كثير أن سيدنا على بن أبي طالب وسيدنا عبد الله بن العباس رضي الله عنهما قالا ( ما بعث الله نبيا من الأنبياء إلا أخذ عليه الميثاق ، لئن بعث محمدا صلى الله عليه وسلم وهو حي ليؤمنن به ولينصرنه ، وأمره أن يأخذ الميثاق على أمته : لئن بعث محمد وهم أحياء ليؤمنن به ولينصرنه ) وأورد ذلك الألباني رحمه الله في كتاب صحيح السيرة النبوية . . . « وورد في مسند أحمد من ضمن حديث حسنه الألباني أيضا في الإرواء وقال له شواهد يتقوى بها قول الحبيب صلى الله عليه وسلم ( والذي نفسي بيده لو أن موسى صلى الله عليه وسلم كان حيا ما وسعه إلا أن يتبعني ) « . راجع تفسير ابن كثير للآية 81 من سورة آل عمران طبعة دار الحديث القاهرة المجلد الثاني وقد حقق الطبعة أربعة من الرجال منهم دكتور محمد السيد محمد .
وما اتكالي إلا على الله ولا أطلب أجراً من أحدٍ سواه

قصيدة ولد الهدى للشاعر ـ احمد شوقى ـ
في مدح رسول الله صلى الله عليه وسلم
 
ولد الهدى


ولــد الـهـدى فالكائنــات ضيــاء
وفـم الزمــــان تبـســم وثـنــاء
الــروح والمــلأ الملائـك حــوله
للـديـن والدنـيا به بشــــــــــراء
والعرش يزهووالحظيرة تزدهي
والمنتــهى والسدرة العـصماء
وحديقة الفرقان ضاحكة الربــا
بالتـرجـــمان شـذيـــة غـــنــاء
والوحي يقطر سلسلا من سلسل
واللــوح والـقـلم الرفيــــع رواء
نظمت أسامي الرسل فهي صحيفة
في اللوح واسم محمد طغراء
******
اسم الجلالة في بديع حروفه
ألف هنالك واسم ( طه ) الباء
يا خير من جـــاء الوجود تحيـة
من مرسلين الى الهدى بك جاؤوا
بيـت النبـين الذي لا يلتـقـي
الا الحنـائـف فيـه والحــنـفاء
خـير الأبــوة حـازهم لـك آدم
دون الأنـام وأحــــرزت حــواء
******
هـم أدركوا عز النبـوة وانتهت
فيهـا اليـك العــــزة القـعساء
خلقت لبيتك وهو مخلوق لها
أن العظائـم كفـوها العـظماء
بك بشر اللـه السماء فزينت
وتضوعت مسكا بـك الغـبراء
وبـدا محـياك الذي قسماتـه
حـق وغرتـه هـدى وحـيـــاء
وعليه من نور النبــوة رونـق
ومن الخـليل وهـديه سيـماء
******
أثنى المسيح عليه خلف سمائه
وتـــهلـلت واهــــتـزت العــــذراء
يــوم يتيــه على الزمان صباحه
ومـساؤه بـمحمـد وضــــــــــاء
الحق عالي الركن فيه مظفـر
في الملك لا يعلو عليه لــواء
ذعرت عروش الظالمين فزلزلت
وعـلت على تيجاتهـم أصداء
والنار خاوية الجوانب حـولهم
خمدت ذوائـبها وغاض الـماء
والآي تـترى والخوارق جـمة
جـبريل رواح بــــها غـــــــداء
نعم اليتيم بدت مخايل فـضله
واليتـيم رزق بعـضه وذكـــــاء
******
في المهد يستقى الحيا برجائه
وبـقصده تستـدفع البـأسـاء
بسوى الأمانة في الصبا والصدق لم
يعرفـه أهل الصدق والأمـناء
يا من له الأخلاق ما تهوى العلا
منهـا ومـا يتعـشق الكبـراء
لو لم تقم دينا لقامت وحـدها
ديـنا تـضيء بـنوره الآنـاء
زانتك في الخلق العظيم شـمائل
يغـرى بهـن ويـولع الكـرماء
******
والحسن من كرم الوجـوه وخيره
مـا أوتـي القـواد والزعـماء
فاذا سخوت بلغت بالجود المـدى
وفعـلت ما لا تفـعل الأنـواء
واذا عفوت فـقادروا ومقـدرا
لا يستهـين بعـفوك الجـهلاء
واذا غضبت فانـما هي غضبـة
في الحق لا ضغن ولا بغضاء
واذا رضيت فذاك في مرضاته
ورضى الكثير تحـلم وريـاء
واذا خطبـت فلـلمنابر هـزة
تعـرو النـدي ولـلقلوب بكاء
واذا قضيـت فلا ارتياب كأنـما
جاء الخصوم من السماء قضاء
واذا حميت الماء لم يورد ولو
أن القـياصر والملـوك طـماء
واذا أجرت فأنت بيت اللـه لم
يـدخل عليه المستجـير عداء
واذا ملكت النفس قمت بـبرها
ولو أن ما ملكت يداك الشاء
واذا بنيت فخير زوج عشـرة
واذا ابتليـت فدونـك الآبـاء
واذا صحبت رأى الوفاء مجسما
في بردك الأصحاب والخلطـاء
واذا أخذت العهد أو أعطيتـه
فجميـع عهـدك ذمة ووفـاء
واذا مشيت الى العدا فغضنـفر
واذا جـريـت فانـك النكـباء
******

وتمـد حلمـك للسفيـه مداريـا
حتى يضيق بعـرضك السفـهاء
في كل نفس من سطاك مهابـة
ولكـل نفـس في نداك رجـاء
والرأي لم ينض المهنـد دونـه
كالسيف لم تـضرب بـه الآراء
يا أيـها الأمـي حسـبك رتـبة
في العـلم أن دانـت بك العـلماء
الذكر آية ربـك الكبـرى التـي
فيـها لباغـي المـعجزات غناء
صدر البيان له اذا التقت
اللغى وتقـدم البلـغـاء والفـصحـاء
نسخت به التوراة وهي وضيئة
وتخـلف الانجـيل وهو ذكاء
لما تمشي في الحجاز حكيـمة
فـضت عكـاظ به وقام حـراء
أزري بمنـطق أهلـه وبيانـهم
وحـي يقـصر دونـه البلغـاء
قد نال بالهادي الكريم وبالهـدى
ما لم تـنل من سؤدد سيـناء
ديـن يشـيد آيـة فـي آيـة
لبـناتـه السـورات والأضـواء
الحق فيه هو الأساس وكيف لا
واللـه جـل جلالـه البـناء
أما حديثك في العقول فـمشرح
والعـلم والحـكم الغـوالي الماء
هو صبغة الفرقان نفحة قـدسه
والسيـن من سوراتـه والـراء
جرت الفصاحة من ينابيع النهى
مـن دوحـة وتفـجر الانـشاء
في بحـره للسابحـين به على
أدب الحـياة وعلمـها ارسـاء
******
يا أيها المسرى به شرفـا الى
ما لا تنال الشـمس والجوزاء
يتساءلون وأنت أطهـر هيـكل
بالروح أم بالهايـكل الاسـراء
بهما سموت مطهرين كلاهـما
نـور وروحـانـية وبـهـاء
فضل عليك لذي الجلال ومنة
واللـه يفـعل ما يرى ويشاء
تغشى الغيوب من العوالم كلما
طويـت سـماء قلـدتك سماء
في كل منطقة حواشي نورها
نون وأنت النقطة الزهـراء
أنت الجمال بها وأنت المجتلى
والكـف والمـرآة والحـسناء
اللـه هيأ من حظيرة قدسـه
نزلا لذاتك لم يجـزه علاء
العرش تحتك سدة وقوائـما
وماكب الروح الأميـن وطاء
والرسل دون العرش لم يؤذن لهم
حاشـا لغـيرك موعـد ولقاء

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق