الثلاثاء، 30 أكتوبر 2012

"ساندي" يضع مفاعليْن نوويين أميركيين خارج الخدمة

مفكرة الاسلام: وضع الإعصار سادي مفاعلين نوويين في ولاية نيوجيرزي في شرق الولايات المتحدة الثلاثاء خارج الخدمة بسبب الاحوال الجوية السيئة الناجمة عنه. 
وقالت شركة "الخدمة العامة للكهرباء والغاز" (بي اس ايه جي) إن المفاعل "سالم 1" الواقع في هانكوكس بريدج على ضفة نهر ديلاوير تم وضعه خارج الخدمة بعدما توقفت عن العمل اربع مضخات مياه من اصل ست يضمها، مؤكدة ان المفاعل المجاور في هوب كريك يعمل بصورة طبيعية.
وأضافت الشركة في بيان أن "وضع المفاعل مستقر حاليا". وقرابة الساعة 12,00 تغ، اكد متحدث باسم الشركة لوكالة فرانس برس ان المفاعل ما زال متوقفا عن العمل، من دون اعطاء مزيد من التفاصيل.
وليل الاثنين الثلاثاء وضع خارج الخدمة ايضا مفاعل ثان يبعد عن الاول حوالى 50 كلم ويقع شمال نيويورك على ضفة نهر هادسون، كما اعلنت الشركة المشغلة له على حسابها على تويتر.
وقالت شركة انترجي التي تدير مفاعل انديان بوينت ان المفاعل اخرج من الخدمة بسبب "مشاكل في الشبكة الكهربائية الخارجية"، مؤكدة عدم وجود "اي خطر على السكان" او على العمال, وفقا لفرانس برس.

من جهة أخرى, أُلغي التعامل بالاسهم لليوم الثاني بعد وقف التعامل بالسندات لتصاب اسواق المال الاميركية بالشلل من جراء رياح وصلت سرعتها الى نحو 150 كلم في الساعة وامواج عاتية ضربت السواحل الشرقية. واعلنت شركة بورصة نيويورك بعد مشاورات مع بورصات أخرى غلق اسواق المال يومين متتاليين لأول مرة منذ عام 1888 لأسباب تتعلق بالطقس.
وأوصت جمعية صناعة الأوراق المالية واسواق المال في وقت سابق بوقف التعامل تماما بالأوراق المالية ذات الدخل الثابت التي يجري تداولها بالدولار بعد غلق البورصة في نيويورك ظهر الاثنين. وقال راين لارسن رئيس قسم الأسهم في شركة غلوبال أسيت مانجمنت التي يوجد مقرها في شيكاغو "ان هذه حدث غير مسبوق بتأثير عاصفة غير مسبوقة". وتدير شركة لارسن اصولا قيمتها 250 مليار دولار. وأكد لارسن "ان رد البورصات والأجهزة الرقابية بغلق الأسواق كان ردا صحيحا بكل تأكيد ويبقى صحيحا إذا استمر غلق البورصات يوم غد ايضا".
ولكن دومنيك سالفينو خبير مجموعة غروب ون تريدينغ في بورصة شيكاغو اعرب عن استغرابه لأن "البورصات لم تتمكن من تأمين التكنولوجيا المطلوبة لإبقاء الأسواق مفتوحة". وقال "ان من غير المعقول ان تُغلق اسواق المال في الولايات المتحدة لمجرد وجود الجميع على مسافة 5 اميال من بعضهم البعض في نيو جرسي". وأكد "ان عاصفة ثلجية في شيكاغو لن تغلق التعامل على الساحل الشرقي".
في غضون ذلك من المتوقع ان تزيد الخسائر الاقتصادية التي سيلحقها الاعصار ساندي على 20 مليار دولار بعد ان ضربت اقوى عاصفة اطلسية شرق الولايات المتحدة حيث وقعت اضرار جسيمة بالكثير من المنازل والمكاتب وغمر الماء محطات قطارات الانفاق في أكبر مدن الولايات المتحدة سكانا. ويشمل اجمالي الخسائر ممتلكات مؤمنة بقيمة 7 الى 8 مليارات دولار ، كما قال تشارلس واطسن مدير البحث والتطوير في شركة كاينتيك انالسيس كورب المختصة بمخاطر الاستثمار في ولاية ماريلاند. ولن يُعرف حجم الخسائر الحقيقي إلا بعد انحسار ماء الفيضان ويتسنى للعمال والمهندسين فحص انفاق القطارات وغيرها من البنى التحتية في قطاع النقل.

أقباط يطالبون "البابا" المرتقب بحرية اعتناق الإسلام

مفكرة الاسلام: وجّه عدد من الأقباط مناشدات للبابا الجديد الذي سيفوز فى الانتخابات البابوية من أجل سرعة حل مشاكل الأقباط وتعديل لائحة 38 ومنحهم حرية العمل السياسى وحرية الاعتقاد وتحقيق العدالة الاجتماعية فيما بينهم.
وقال دكتور ممدوح منصور، القيادى بحركة "أقباط 38": "نطالب البابا الجديد بتطوير القانون الكنسى الخاص بترشيح البابا لتتم دراسة مَن هم المنتخبين وتتم زيادة الرقعة الانتخابية لهم فعدد الأقباط فى زيادة طالما أن هناك زيادة سكانية كبيرة فى مصر لذلك لابد من زيادة شريحة الناس التى تنتخب البابا مع تغير مواصفات المرشح لتغير مقتضيات العصر".
وأضاف: "الأقباط يطالبون كذلك بالنظر بعين الرحمة للشريحة المعذبة من أقباط 38 الذين يبلغ تعدادهم 55 ألفًا، فلابد من وضع حلول لهم ويتوقف التعنت تجاههم".
ودعا منصور إلى أن تترك الحرية للمواطن القبطى للتصرف بحرية وألا تتدخل الكنيسة  فى اختياراته بأى شكل من الأشكال سواء فى الأوضاع السياسية أو الدينية.
وأعرب عن قناعته بأن من يريد أن يدخل الإسلام عن اقتناع فهذا حقه ولا يجب أن تتدخل فيه الكنيسة حتى تتوقف عقدة التعصب والتطرف، مشددًا على أن الأقباط خرجوا من عباءة البابا شنودة ولن يعودوا إليها مرة أخرى.
وأضاف منصور: "الأقباط يريدون تغيير لهجة الخطاب القبطى لوجود بعض الفئات القبطية التى تترأس المسيحيين ويتحدثون باسم المسيحية ويزيدون من التطرف، ونطالب بالتخلى عن عقدة الاضطهاد وأن يكون الكتاب المقدس وحده هو الأساس للخطاب الديني".
وركز القيادى بحركة "أقباط 38" على ضرورة تحقيق العدالة الاجتماعية بين الفئات القبطية، وقال: "رهبان الأديرة يتحكمون فى مشروعات اقتصادية كبرى يتم توزيعها على أقاربهم بينما يبقى الفقراء المسيحيون يعانون ولا يجدون أبسط الاحتياجات"، مفضلاً أن يزداد الدور الخدمى للكنيسة مع تعديل بعض القوانين التى تخص الفئات المظلومة ولا يدخل البابا الجديد فى حرب مع أقباط 38 كما كان يفعل من قبله.

تقرير خطير: كيف تدعم أوروبا المغتصبات الصهيونية؟

مفكرة الاسلام: أماطت صحيفة "الجارديان" البريطانية اللثام عن تقرير يؤكد أن واردات الاتحاد الأوروبى من المغتصبات الصعيونية فى الضفة الغربية تزيد بمقدار 15 ضعفًا عن وارداته من المنتجات الفلسطينية، وذلك على الرغم من إدانته الثابتة لسياسة "الاستيطان الإسرائيلية" باعتبارها غير قانونية بموجب القانون الدولى.
وقالت الصحيفة: "استنادًا للأرقام التى قدمتها إسرائيل للبنك الدولى، فإن القيمة المقدرة لإيرادت الاتحاد الأوروبى من المستوطنات هى 300 مليون دولار سنويًا، مقابل أقل من 20 مليون دولار هى قيمة الواردات من المنتجات الفلسطينية".
وأوضح تقرير "مقايضة السلام"، الذى نشرته 22 منظمة فى جميع أنحاء أوروبا الكيفية التي تستخدمها الدول الأوروبية في دعم وترسيخ المغتصبات الصهيونية غير القانونية، مشيرا إلى أنه مع وجود أكثر من أربعة ملايين فلسطينى وأكثر من 500 ألف "مستوطن إسرائيلى"، فهذا يعنى أن واردات الاتحاد الأوروبى من كل "مستوطن" تزداد مائة مرة عن كل فلسطينى.
وتشمل تلك الواردات منتجات زراعية كالتمر والعنب والأفوكادو والحمضيات ومستحضرات التجميل وغيرها.
وقال التقرير إن الكثير من البضائع التى يتم إنتاجها فى المستوطنات يكتب عليها بشكل مضلل "صنع فى إسرائيل".
ويدعو التقرير تجار الجملة والتجزئة إلى التوضيح الأدق لجهة الإنتاج للسماح للمستهلكين باتخاذ قرارات مستنيرة.
ونقلت الصحيفة عن ويليام بيل، من منظمة كريستسان أد ببريطانيا وأيرلندا، إحدى المنظمات، التى شاركت فى التقرير، قوله: "أوروبا تقول إن المستوطنات غير شرعية وفقا للقانون الدولى، لكن لا تزال تقوم بالتجارة معها".
وأضاف: "يشارك المستهلكون فى هذا الظلم عن غير عمد بشراء منتجات مكتوب عليها بشكل غير صحيح أنها قادمة من إسرائيل فى حين أنها قادمة فى المستوطنات الإسرائيلية فى الضفة الغربية".

صحفي إسرائيلي: الإخوان سيصارعون «تل أبيب» بعد أسلمة الدولة


 الإخوان المسلمين
قال يعقوب أبين صحفي في صحيفة الجيروزاليم بوست الإسرائيلية، أن التعليقات الأخيرة لرئيس الإخوان المسلمين، والرئيس محمد مرسي، وآخرين تذكر بخطط الحزب الحاكم للشرق الأوسط، موضحاً أن أعضاء الجماعة يعتقدون أنه من الواجب عليهم الإشراف على عملية شاملة لأسلمة الدولة والمجتمع المصري قبل أن يوجهوا أنظارهم إلى هدفهم النهائي ألا وهو خلق دولة إسلامية تضم المنطقة ومن ثم شن الحرب على إسرائيل.

وأشار أبين في مقالته المنشورة في موقع معهد جيت ستون المستقل، أن مرسي يمكنه التركيز على توفير القروض من أجل الاقتصاد المصري بينما يخلق مراجع مشروطة وغامضة للحفاظ على اتفاقية السلام مع إسرائيل – وهي نظرية تساعد على الحفاظ على المعونة الأمريكية – بينما يستطيع مسئولون بارزون من جماعته تحضير المجتمع المصري بتيار من الخطابات العدائية من أجل قطع علاقاتها مع إسرائيل.

ويتحدث الصحفي عن الدستور فيشير أنه ليس من الغريب أن الإسلاميين – الذين يسيطرون على غالبية اللجنة التأسيسية للدستور – أن يقترحوا مواداً تضمن تحويل مصر إلى الدولة الإسلامية ، ويسعون لفرض التنفيذ الصارم للشريعة في الدستور ، موضحاً أن الموافقة على الدستور الجديد سترسم معلماً أخر في تحويل مصر إلى دولة سنية متشددة.

يضيف أبين أن هذه التطورات لها تأثير مباشر على الأمن الإقليمي، مشيراً إلى أن حركة حماس في غزة تشجع بقوة السيادة الإسلامية في مصر، وتتوقع من القاهرة أن تكون الداعم المستقبلي الجوهري لها بدلاً من إيران والنظام السوري المتداعي.

يشير الصحفي إلى أن القوات الأمنية المصرية في شبه جزيرة سيناء تفشل في اتخاذ رد فعل كافٍ ضد الجماعات الجهادية السلفية المتكاثرة هناك وفي قطاع غزة، موضحاً أن الهجمات الصاروخية المستمرة والتسلل عبر الحدود من قبل العناصر المستوحاة من تنظيم القاعدة في غزة وسيناء تجبر إسرائيل على اتخاذ موقفاً في القطاع، وبالتالي زيادة خيارات الصراع مع حماس ، متسائلاً إذا ما كان على حماس التورط في صراع رئيسي جديد مع إسرائيل من الممكن أن يؤدي إلى تدهور آخر مع مصر ، وهو موقف يفضل الإخوان المسلمون في مصر تجنبه في المستقبل قريب المدى.

وفي النهاية يوضح الصحفي أن حماس والإخوان المسلمين يرفضون عقيدة الجهاد الفوري التي ينتهجها الجهاديين السلفيين،  فيظهر أنهم يفضلون التركيز على تعزيز سلطتهم السياسية الجديدة قبل مواجهة إسرائيل، مشيراً إلى أن الإخوان المسلمين يخططون لشن صراع مع إسرائيل بعد أن ينتهوا من أسلمة المجتمع في بلادهم.

الاثنين، 29 أكتوبر 2012

كتاب مباديء الاقتصاد الاسلامي "نصوص اقتصادية مختارة " pdf مصورا


اسم الكتاب : مبادئ الاقتصاد الإسلامي (نصوص اقتصادية مختارة من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله)

 تأليف : د. عبد العظيم الإصلاحي 

 قدم لها : د. محمد أنس بن مصطفى الزرقا 

 مراجعة وتخريج : أحمد مجتبى السلفي 

 الناشر : دار المنهاج  الرياض

الطبعة : الأولى ، 1429 هـ 

عدد الصفحات : 294 صفحة .


روابط التحميل :

تحميل المجلد 1 


من مرفوعات الأخ الكريم : عبد الرحمن النجدي جزاه الله عنا خيرا 

الأحد، 28 أكتوبر 2012

صفعة للموساد.. مصر تحبط تهريب 2.5 طن وثائق يهودية

مفكرة الاسلام: أحبطت قوات الأمن المصرية عملية تهريب نحو 2.5 طن من الوثائق والمستندات المتعلقة باليهود كانت في طريقها إلى "إسرائيل" عبر الأردن، فيما كشفت مصادر أمنية عن وقوف جهاز "الموساد" وراء العملية.
واستنادًا إلى التحقيقات التي تجريها النيابة العامة في مصر، فإن بداية القضية كانت عندما تلقت الإدارة العامة لمباحث القاهرة معلومات تفيد بأن شركة شحن تتخذ من مدينة نصر مقراً لها، تستعد لتهريب 13 طرداً من الوثائق والكتب التاريخية، ولم يتضمن البلاغ أنها وثائق يهودية، وبعد مداهمة مخازن الشركة، عُثر على 13 طرداً مخزنة في حقائب كبيرة، وبلغت زنة الوثائق أكثر من ألفي كيلو جرام (حوالي 2.5 طن)، واكتشف خبراء آثار أنها تاريخية وتضم معلومات عن اليهود وأملاكهم في مصر تعود القرن التاسع عشر.
وتبين من التحقيقات أن شركة الشحن المذكورة كانت تستعد لإرسالها إلى الأردن، ومنها إلى "إسرائيل"، ورجحت التحقيقات أن يكون الهدف من التهريب استخدام تلك الوثائق ضد القاهرة في القضية التي أقامتها تل أبيب، لاسترداد أملاك اليهود الذين هاجروا إلى "إسرائيل" بعد ثورة 23 يوليو 1952.
وذكرت مصادر أمنية مصرية أن الوثائق تضم نحو 1.7 مليون وثيقة تاريخية، تعكف لجنة من خبراء وزارة الآثار على فصحها بدقة، وإعادة ترتيبها، لمعرفة الجهة التي تسربت منها، لاسيما في ظل إصرار الجهات التي من مهامها حفظ الوثائق أنها لم تخرج من مخازنها.
وترجح المصادر أن تكون تلك الوثائق سُرقت من المجمع العلمي الذي تعرض لحرق أثناء "أحداث مجلس الوزراء"، التي وقعت في 16 ديسمبر 2011، في ظل حكومة كمال الجنزوري، مشيرة إلى أن خيوط القضية مازالت غامضة، وقد تستغرق وقتاً أطول من أجل الوصول إلى الجناة.
ويشترك بالتحقيق في القضية مجموعةٌ من الجهات منها المباحث العامة، وجهاز الأمن الوطني، والمخابرات العامة؛ بهدف كشف خيوطها، لاسيما أنها تتعلق بالأمن القومي المصري، مشيرة إلى أن الرئيس محمد مرسي يتابع القضية شخصياً.
وأضافت المصادر أن أصابع الاتهام تشير إلى تورط مسؤولين بوزارة الآثار، ورجال أعمال يعملون في مجال السياحة وتجارة التحف والأنتيكات، وبعضهم ينتمي إلى الحزب الوطني المنحل، الذي كان يسيطر على السلطة في مصر.
ونوهت المصادر إلى أن عملية جمع الوثائق وترتيبها من أجل التهريب بدأ التخطيط لها قبل عام أو أكثر، وقادتها سيدة يهودية تحمل الجنسية الفرنسية بالتمويل، وأن الجناة انتهزوا فرصة حرق المتحف للحصول على أكبر قدر من تلك الوثائق.
وأوضحت المصادر أن العملية كانت تتم لحساب رجل أعمال يهودي لبناني، يحمل الجنسية الفرنسية أيضاً، زعم أنه من أصل مصري، وآخر من الأردن، وكان اللبناني يزعم أنه يسعى لجمع وثائق تخص أجداده المصريين، ورجحت المصادر أن يكون هذا الرجل بالإضافة إلى السيدة الفرنسية يرتبطون بعلاقة مع جهاز الإستخبارات الإسرائيلي (الموساد).
وتضم الوثائق عقود ملكية لمحال تجارية وبنوك ومؤسسات تجارية أسسها يهود في مصر بعضها يعود إلى العام 1863، ومنها: صيدناوي، التي أسسها الأخوان سليم وسمعان صيدناوي، و"شملا" التي أسسها اليهودي الفرنسي كيلمان شملا، شيكوريل، التي أسسها مورينو شيكوريل، جاتينيو التي أسسها اليهودي المصري موريس جاتنيو، وهانو التي أسسها اليهودي المصري عدس، بالإضافة إلى محال وشركات، بنزايون، عدس وريفولي. مشيراً إلى أن من ضمن الوثائق عقود ملكية وحجج تعود إلى العام 1963، إبان حكم الخديو إسماعيل، الذي افتتح في عهده قناة قناة السويس، ومنها عقود ملكية الأرض المقام عليها حالياً فندق ماريوت بمنطقة الزمالك الراقية، وهذه العقود باسم يهودي سوري يدعي ميشيل لطف الله. هذا فضلاً عن وثائق تتعلق بأملاك اليهود في حارة اليهود الشهيرة بوسط القاهرة.
وقالت المصادر، بحسب موقع "إيلاف": إن هذه الوثائق تحت تصرف النيابة العامة حالياً، التي انتدبت لجنة من وزارة الآثار لدراستها، وبيان مصادر تسريبها، لافتة إلى أن هناك اهتماما على أعلى المستويات السياسية بتلك القضية.
ومن جانبه، أكد الدكتور محمد زين الدين أستاذ التاريخ الحديث بجامعة القاهرة، أن تلك الوثائق لا تدل على ملكية اليهود لأية أراضٍ أو أملاك في مصر، مشيراً إلى أن اليهود باعوا أملاكهم في مصر قبل الهجرة إلى "إسرائيل" بعد ثورة 23 يوليو 1952.
وأوضح أن ما تثيره "إسرائيل" حول ممتلكات اليهود بمصر لا أساس له من الصحة، والغرض منه إثارة القلاقل، وتشتيت ذهن صانعي القرار في مصر في قضايا هامشية، مشيرًا إلى وجود عقود وحجج ملكية أخرى لحساب مصريين بتواريخ لاحقة، أو أحدث منها.
 ولفت إلى أنه من الأولى أن يعمل المصريون على مقاضاة "إسرائيل" دولياً للحصول على تعويضات عن نهب خيرات وثروات سيناء خلال فترة الاحتلال التي امتدت من يونيو 1967، إلى أن تم تحرير آخر بقعة فيها وهي طابا بتاريخ 19 مارس 1989.

الجبهة السلفية بمصر تحذر من إعادة فتاة أسلمت إلى أهلها

مفكرة الاسلام: تسعى جهات عديدة في مصر لإعادة فتاة "مسيحية" أعلنت إسلامها إلى أهلها بعد زواجها من مسلم؛ ما أدى إلى توجيه الجبهة السلفية تحذيرًا لهذه الجهات.
ونفت الجبهة السلفية والمركز الوطني للدفاع عن الحريات - في بيان مشترك اليوم الأحد - صحة ما يردده أهل الفتاة من أنها في الثالثة عشرة أو في الرابعة عشرة من عمرها.
وأكدوا أنها فتاة بالغة وتتحمل الزواج بتبعاته ومسئولياته وأسلمت وتزوجت بكامل إرادتها, وفقًا لبوابة الوفد.
ونددوا بمحاولات الكنيسة والمنظمات الحقوقية الضغط على وزارة الداخلية لإرجاع الفتاة لأهلها, وأكدوا أن هذه الضغوط مرفوضة شكلاً وموضوعًا.
وشددوا على أنهم سوف يتصدون بشتى الطرق لكل المحاولات التي تجبر فتاة مرسى مطروح وترغمها على ما هو ضد حريتها.
وكانت تقارير صحافية مصرية قد أفادت بتدخل أحد أعضاء الكونجرس الأمريكي لتسليم فتاتين أسلمتا إلى الكنيسة المصرية.
وذكرت صحيفة "المصريون" أن فتاتي المنيا كرستين عزت فتحي "17سنة" ونانسي مجدي فتحي "16 سنة" قد تم تسليمهما إلى مطرانية المنيا الأسبوع الماضي، بناءً على طلب أحد أعضاء وفد الكونجرس الأمريكي الذي وُجد في القاهرة آنذاك، وأن الأجهزة الأمنية قد استجابت لطلبه بناءً على توجيهات عليا في سرية تامة، وقامت بتسليم الفتاتين إلى المطرانية بعد أن كانتا موجودتين في إحدى دور الرعاية التابعة لوزارة الشئون الاجتماعية.
وقال شادي حنا - مدير المنظمة القبطية بأمريكا - في تسجيل فيديو له بُثَّ على أحد مواقع أقباط المهجر: إن أحد أبرز أعضاء الكونجرس الأمريكي المدافعين عن حق الأقباط "فرانك وولف" اتصل بنا، وأبلغنا أنه سوف يكون ضمن وفد برئاسة نانسي بوليسي رئيس مجلس النواب الأمريكي في زيارة إلى مصر، وأنه سوف يطرح على المسئولين المصريين ظاهرة اختطاف الفتيات "المسيحيات"، وأنه سوف يطالب القيادة المصرية بحثِّ الأجهزة الأمنية على مساعدة أسر الفتيات المختطفات وسرعة القبض على مختطفيهن وتسليم الفتيات إلى أُسرهن.
وقال حنا: إن وولف قد طلب منا أسماء هؤلاء الفتيات، وقام بتدوين أسمائهن في مذكرة خاصة به.
وأضاف أن مجموعة من أعضاء الكونجرس الأمريكي كانوا قد حضروا إلى القاهرة منذ حوالي 4 أشهر، وقاموا بزيارة سرية إلى محافظة المنيا والتقوا بأسر جميع الفتيات المختطفات في المحافظة مثل أميرة صابر جمال - التي أسلمت منذ 6 أشهر ومودعة حاليًّا في دار رعاية بالجيزة - وكذلك أسرة الفتاتين نانسي وكرستين.

الصراع يحتدم بين أوباما ورومني قبل 9 أيام من الانتخابات

مفكرة الاسلام: احتدم الصراع بين الرئيس الأمريكي باراك أوباما والمرشح الجمهوري للرئاسة ميت رومني قبل 9 أيام من الانتخابات.
وأظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة إبسوس لحساب رويترز ونشرت نتائجه يوم الأحد أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما وسَّع الفارق الضئيل الذي يتقدم به على منافسه الجمهوري ميت رومني، في تأييد الناخبين المحتملين في سباق يظل متقاربًا قبل تسعة أيام من الانتخابات الرئاسية في البلاد, وفقًا لرويترز.
وحصل أوباما على نسبة تأييد بلغت 49 بالمئة مقابل 46 لرومني ليتسع الفارق بين المنافسين بنسبة واحد بالمئة، مقارنة بيوم السبت في الاستطلاع الذي يُجرى بشكل يومي على الإنترنت.
ورغم ذلك يظل التذبذب في الرأي أمرًا محتملاً في الأيام المتبقية من الحملة الانتخابية.
ويقول 15 بالمئة من الناخبين المسجلين: إنهم قد يغيرون رأيهم ويصوتون للمرشح الآخر.
يأتي ذلك في وقت بدأ مئات الآلاف من الأمريكيين المقيمين في أوروبا يدلون بأصواتهم وسط شعور بأنهم قد يحدثون بحق فارقًا في نتيجة الانتخابات المقرر أن تجري الأسبوع المقبل.
ومن برلين إلى باريس ومن لندن إلى مدريد تحتدم المنافسة بين الرئيس الأمريكي الديمقراطي باراك أوباما ومنافسه الجمهوري ميت رومني، غير أن الحماس أقل منه قبل أربع سنوات عندما أبدى معظم المغتربين تأييدهم لأوباما بعد فترتي ولاية للرئيس السابق الجمهوري جورج بوش الذي يعتقد كثيرون إنه شوه صورة الولايات المتحدة بالخارج.
ولعبت نتيجة تصويت المغتربين دورًا أيضًا في انتخابات مجلس الشيوخ عام 2008 إذ مكنت مرشح الحزب الديمقراطي آل فرانكن من الفوز بعد أن كان متأخرًا بفارق 215 صوتًا عن منافسه.

تجار المخدرات باليمن يبتكرون طرقًا جديدة لاختراق السعودية

مفكرة الاسلام: ابتكر تجار المخدرات باليمن طرقًا جديدة لاختراق الحدود السعودية والوصول للشباب هناك.
وكشف سكرتير وزير الداخلية اليمني العقيد محمد الماوري أن الأجهزة الأمنية نجحت في إحباط تهريب كميات المخدرات التي تم ضبطها العام المنصرم وحالت دون وصولها إلى الأسواق المستهدفة، خاصة دول مجلس التعاون الخليجي، مشيرًا إلى أن مهربي المخدرات باتوا يستخدمون في تهريبهم طرقًا مبتكرة ومتنوعة، برًّا وبحرًا، لتجنب الرقابة الأمنية, وفقًا للعربية نت.
وأوضح الماوري أن عمليات التهريب استهدفت بشكل رئيس المملكة العربية السعودية التي ترتبط مع اليمن بأطول حدود برية، إضافة إلى الشريط الساحلي الممتد بين البلدين.
وأشارت تقارير صادرة عن منظمات وناشطين في مجال التوعية بمخاطر ترويج المخدرات وتهريبها إلى اليمن وعبره إلى دول الجوار - إلى أن هناك ثلاث أسواق ساخنة للمتاجرة والتهريب في مناطق شمال اليمن المحاذية للحدود السعودية وهي البقع ومندبة وحرض.
وكانت السلطات اليمنية قد أعلنت عن ضبط 2 طن و195 كيلوغرامًا من الحشيش ومليون و134 ألفًا و891 قرصًا مخدرًا، بالإضافة إلى 1326 غرامًا من الكوكايين خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر 2012.
وأعلنت وزارة الداخلية السعودية أنها تمكنت خلال الخمسة أشهر الأخيرة من إلقاء القبض على 762 متورطًا في عمليات تهريب وترويج المخدرات وضبط ما في حوزتهم منها.
وقال المتحدث الأمني بوزارة الداخلية: إن تنفيذ مهام رجال الأمن في مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية بالمملكة خلال أشهر (جمادى الأولى وجمادى الثانية ورجب وشعبان ورمضان ) من العام الجاري، نتج عنها القبض على (762) متهمًا لتورطهم في تهريب وترويج المخدرات وضبط ما في حوزتهم منها.
وأوضح المتحدث الأمني أن إجمالي ما تم ضبطه من المواد المخدرة والمؤثرات العقلية في هذه العمليات اشتمل على (6.797.300) جرام من الهيروين الخام, بالإضافة إلى (544.600) خمسمائة وأربعة وأربعين جرامًا وستمائة مليجرام من الهيروين المعد للترويج، وكذلك، (17.090) ألف طن من الحشيش المخدر، و(5.177.367) مليون قرص إمفيتامين.
كما تم التحفظ على مبالغ مالية نقدية في حوزة المتهمين بلغ إجماليها (11.150.372) مليون ريال.

الخميس، 25 أكتوبر 2012

ضيوف الرحمن على عرفات .. كن معهم بقلبك


مفكرة الاسلام: استقرت جموع حجاج بيت الله الحرام على صعيد عرفات الطاهر بعد توجههم إليه صباح هذا اليوم التاسع من شهر ذي الحجة الجاري ليؤدوا الركن الأعظم من مناسك الحج ويشهدوا الوقفة الكبرى في مشهد إيماني مفعم بالخشوع والسكينة ، ملبين متضرعين ، داعين الله عز وجل أن يمن عليهم بالعفو والمغفرة والرحمة والعتق من النار.
وشهدت الحركة المرورية لانتقال ضيوف الرحمن من منى إلى عرفات انسيابية ومرونة بفضل من الله سبحانه وتعالى ثم الإمكانات ضخمة والترتيبات المتميزة التي تساعد على أن ينعم الحجاج بالأمن والأمان والراحة والاطمئنان .












وبعد غروب شمس اليوم التاسع، ينفر الحجيج إلى مزدلفة حيث يؤدون صلاتي المغرب والعشاء جمعًا وقصرًا، ثم يتوجهون في ساعات الصباح الأولى من يوم الجمعة إلى منى في أول أيام عيد الأضحى لرمي جمرة العقبة وذبح الهدي ثم الحلق أو التقصير فيتحللون من إحرامهم تحللاً أصغر.
هذا وقد وصل الملايين من حجاج بيت الله الحرام إلى مكة خلال الأيام القليلة الماضية لأداء مناسك الحج, وأعلن مدير الإدارة العامة للمرور بالمملكة العربية السعودية اللواء عبد الرحمن بن عبد الله بدء تنفيذ الخطة الفعلية لنقل الحجيج إلى رحلة الحج في المشاعر المقدسة، بعد اكتمال وصول الحجاج إلى مكة المكرمة.
وكان اللواء عبد الرحمن قد صرح بأنه سيتم إطلاق 24 ألف حافلة لنقل الحجاج إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية وفق خطط أمنية مدروسة، بحيث يتم النقل بشكل تدريجي حتى يكتمل وصول الحجاج بمشعر منى قبل صلاة ظهر اليوم الأربعاء.
وقال مدير الإدارة العامة للمرور: إن المشروعات التطويرية التي تمت في المشاعر ستساهم في تخفيف حركة الحجاج المشاة على بعض الطرقات.
وأشاد بالدور الذي لعبه قطار المشاعر في التخفيف من زحام الحافلات في الطرق وكذلك تلوث البيئة وانسياب الحركة المرورية، حيث نقل في حج العام الماضي 270 ألف حاج، وأضيف له هذا العام عدد من حجاج دول شرق آسيا من الهند وباكستان وبنغلاديش, حيث سترتفع طاقته الاستيعابية هذا العام إلى أكثر من 500 ألف حاج.


خطبة عرفات تدعو للوحدة ونبذ الخلافات.. والكعبة تستبدل كسوتها

حجاج بيت الله الحرام على جبل عرفات
عند غروب شمس الخميس يبدأ الحجاج في النفرة إلى مشعر مزدلفة، وهي ثالث المشاعر المقدسة في رحلة الحج، وتقع بين مشعري منى وعرفات، ويبيت الحجاج بها بعد نفرتهم من عرفات ويقيمون فيها صلاتي المغرب جمع تأخير وقصراً، ويجمعون منها الحصى لرمي الجمرات بمنى. ويمكث فيها الحجاج حتى صباح يوم عيد الأضحى، الجمعة، ثم يفيضون بعد ذلك إلى منى لرمي جمرة العقبة الكبرى وذبح الهدي (النحر).

والمبيت بمزدلفة واجب ومَنْ تركه فعليه دم، ومزدلفة كلها موقف ما عدا وادي مُحَسِّر، وهو موضع بين المزدلفة ومنى يُسرع الحجاج في مرورهم منه.

الإفاضة من عرفات إلى مزدلفة

وإذا غربت شمس يوم عرفة توجّه الحاج إلى مزدلفة ملبياً ومكبراً ومهللاً وحامداً ويقول: "الله أكبر الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله والله أكبر، الله أكبر ولله الحمد".

ويسير الحاج إلى مزدلفة في سكينة ووقار دون إسراع لئلا يؤذي أحداً.


وعندما يصل الحاج إلى مزدلفة يحاول النزول قرب مسجد المشعر الحرام (جبل قزح) إن تيسر.


ويستحب الإكثار من الدعاء والأذكار والتلبية وقراءة ما تيسر من القرآن.


ثم يصلي المغرب والعشاء بعد دخول وقت العشاء جمعاً بأذان واحد وإقامة واحدة، ويؤخر سنة المغرب والعشاء والوتر إلى ما بعد فرض العشاء.


ومن الدعاء المأثور بمزدلفة: "اللهم إني أسألك فواتح الخير وخواتمه وجوامعه وأوله وآخره وظاهره وباطنه والدرجات العلا في الجنة, وأن تصلح لي شأني كله, وأن تصرف عني الشر كله, فإنه لا يفعل ذلك غيرك, ولا يجود به إلا أنت".


ويكثر الحاج من الاستغفار، ويبيت بمزدلفة حتى منتصف الليل.


ثم يتزوّد الحاج بالحصيات وعددها 70 حصاة (فوق حجم الحمص ودون البندق) لرمي الجمرات كلها.


وإذا طلع الفجر يسنّ أن يصلي الصبح في أول وقتها، ثم يقول: (الله أكبر الله أكبر الله أكبر, لا إله إلا الله والله أكبر, الله أكبر و لله الحمد) ويصلي على سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم) ويدعو رافعاً يديه إلى السماء.

الركن الأعظم

وواصل حجاج بيت الله الحرام التوافد على صعيد عرفات، بعد ظهر الخميس، لأداء الركن الأعظم في الحج، وذلك بعد قضائهم يوم التروية في مشعر منى. فيما أعلنت السلطات السعودية نجاح خطة التصعيد إلى عرفات.

ويقف حجاج بيت الله الحرام على صعيد عرفات الطاهر، قبل أن يتوجهوا مع غروب الشمس إلى مشعر مزدلفة، حيث يمضون جزءاً من الليل، قبل العودة مجدداً إلى منى حيث يبدأون يوم عيد الأضحى برجم الجمرة الكبرى.


وشهدت الحركة المرورية لانتقال ضيوف الرحمن من منى إلى عرفات انسيابية ومرونة.


وتميزت عملية التصعيد من منى إلى عرفات باليُسر رغم الكثافة الكبيرة في أعداد السيارات والمشاة.


وأقيمت صلاة الظهر والعصر قصراً وجمع تقديم في صعيد عرفات، وقبلها استمع الحجيج لخطبة يوم عرفة من مسجد نمرة التي ألقاها مفتي السعودية، الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، الذي أكد حاجة المسلمين جميعاً إلى الوحدة والتضامن والتعاون ونبذ الخلافات، مشيراً إلى أن الإسلام هو دين الرحمة والعدل والإحسان.

كسوة الكعبة بـ20 مليون ريال

الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ أثناء إلقائه خطبة عرفة
الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ أثناء إلقائه خطبة عرفة
هذا وقد تم صباح اليوم تبديل كسوة الكعبة بكسوة جديدة على يد 30 عاملاً من مصنع كسوة الكعبة المشرفة في مكة المكرمة. ويعود هذا التقليد إلى عصر ما قبل الإسلام، حيث عُدت من مظاهر التبجيل والتشريف لبيت الله الحرام.

وتبلغ تكلفة صناعة كسوة الكعبة المشرفة أكثر من 20 مليون ريال سنوياً، شاملة المواد المستهلكة وأجور العاملين، إذ تستهلك نحو 700 كيلوغرام من الحرير الخام الذي تتم صباغته داخل المصنع باللون الأسود و120 كيلوغراماً من أسلاك الفضة والذهب، ومبطنة من الداخل بقماش من القطن الأبيض المتين.
استبدال كسوة الكعبة المشرفة
استبدال كسوة الكعبة المشرفة
وتم استبدال كسوة الكعبة المشرفة باستخدام سلم كهربائي يثبت على قطع الكسوة القديمة من على واجهاتها الأربع، ثم تثبت القطع في 47 عروة معدنية موجودة في كل جانب، ومثبتة في السطح، ليتم على إثرها فك حبال الكسوة القديمة وتقع مكانها الكسوة الجديدة.

ويتولى الفنيون في مصنع الكسوة وزن قطع الكسوة، إضافة إلى تثبيت قطع الحزام فوق الكسوة في أربع قطع ومجموعها 16 قطعة، بما يوازي نحو 47 متراً وست قطع تحت الحزام، ومن ثم سيتم تثبيت أربع قطع صمدية كتب عليها (قل هو الله أحد الله الصمد) على الأركان، و12 قطعة على شكل قناديل مكتوب عليها آيات قرآنية توضع بين جهات الأربع، وقطعة أخرى يتم تركيبها في ستارة باب المشرفة، إضافة إلى أربع قطع أعلى ركن الحجر الأسود، فيما يبلغ وزن الثوب كاملاً ما يقارب الطن.


وكسوة الكعبة مطرزة من قماش الحرير الطبيعي الأسود السادة، وحروفها مغطاة بأسلاك الفضة والذهب، وتتكون من 16 قطعة في كل جهة من جهاتها الأربع 4 قطع، موصلة مع بعضها بعضاً، ويبلغ طول محيط الكعبة 47 متراً تقريباً وهو طول حزام الكعبة، وعلى قطع الحزام آيات قرآنية بالخط الثلث المركب الجميل، مطرزة حروفها بأسلاك الفضة المطلية بالذهب.

موظف بمشيخة الأزهر يستقطب الشباب لممارسة الشذوذ الجنسي



من العجب كل العجب ، أن تذهب يوما ما إلى مشيخة الأزهر الشريف الذي من المفترض أن تمثل الأزهر الشريف ، ومكانته العلمية والروحية في قلوب الملايين بالعالم كله ، ثم تجد هذه النكبة التي تُدهش العقول ، وينفطر لها القلب .

كيف حدثت الواقعة ؟؟؟

شاب من خريجي جامعة الأزهر الشريف صاحب مكانة علمية مميزة ، وصاحب ثقافة واسعة ، ومتدين جدا، حدثني أنه ذهب في الاسبوع الماضي إلى مشيخة الأزهر الشريف ، ليتقدم بتظلم إلى ديوان المظالم بمشيخة الأزهر ، كان محتوى مظلمته أنه حصل على الليسانس منذ سبع سنوات ، وحاصل على شهادة من الجامعة تكميلية ، وتمنى أن يجد من يسمع له ، ويسمع لشكواه ، ومن يقدم له حلا ، فهو يعمل تارة في مخبز ، وتارة يعمل في مقهى ، وتارة في مطعم ، وهو لا يتكلم ولا يشتكي ، وكلما نزلت مسابقة تقدم لها فيجد من يأخذ مكانه بالرشاوي والمحسوبية ، ومن ليسوا مؤهلين للتعيين في مكانه ، ففاض الكيل  ، فذهب للمشيخة ليجد حلا يريحه ويطمئنه ، فذهب لديوان المظالم فقالوا: أن الباب تم إغلاقه ، بمعنى أنه لا يمكنهم أن يتقبلوا مظلمته لأنه تم الانتهاء من استقبال المظالم !!!! فخرج الشاب من غرفة ديوان المظالم ، فأراد أن يقابل شيخ الأزهر الشريف ، ولكن شيخ الأزهر يرفض أن يقابل أبناءه أو يتحدث معهم ، فدخل غرفة السكرتارية الخاصة بشيخ الأزهر الشريف ، فأعجب الموجودون بكلام الشاب ومؤهلاته ، ولكن مالبثوا أن ردوا عليه ، الأمر ليس بأيدينا ، ولدينا أبناء مثلك لم يتم تعينهم بالأزهر الشريف !!! تعجب الشاب من الرد ، وخرج حزينا مقهورا ، فوجد رجلا من المسئولين الموظفين بالمشيخة ، يقول له أنا أعرفك ، رأيتك أكثر من مره ؟؟ قال الشاب : ربما ، ولكنني لا أتذكرك فأنا لست من القاهرة !!! فقال الرجل الموظف المسئول بالمشيخة : ولكنني أعرفك ، وخلاصة الأمر استطرد الرجل معه في الحديث ، وحكى الشاب له حكايته ومظلمته ، ولكن سرعان ما بدأ الموظف بالمشيخة بوضع يده في أماكن معينة من الشاب !!! تعجب الشاب المتدين من فعله !!! ولكن قال : ربما لا يقصد شيئا ، ثم طلب منه الموظف أن يأتي معه إلى بيته الكائن بالقاهرة ليتحدث معه ،ويتعرف عليه أكثر ، فرفض الشاب المتدين وقال :أنا لدي عمل وأنا مسافر على محافظتي ، وأريد أن ألحق وقت العمل حتى لا أطرد من عملي ، فطلب الموظف بالمشيخة من الشاب المتدين رقم هاتفه لكي يطمئن عليه ، ويخبره بتطور الأوضاع بالمشيخة فربما تنزل مسابقة أو يُفتح باب التظلم مرة أخرى ، فأعطاه الشاب رقم هاتفه ، ثم انصرف الشاب المتدين ، وهو في دهشة وحيرة، هل هذا من الممكن أن يحدث بمشيخة الأزهر الشريف ؟؟؟ هل من الممكن أن يصل الحال بالناس لهذا الحد القذر ؟؟ أسئلة دارت في ذهن الشاب المتدين الأزهري ، ولكن ما لبث أن قال في نفسه : " هذا وهم رسمه خيالي " ، وفي نفس اليوم تم الاتصال من الرجل الموظف بالمشيخة بهذا الشاب المتدين ، فقال : ربما يريد أن يطمئن علي ، فوجد الشاب المتدين الأزهري هذا الرجل يتكلم بكلام فاحش ماجن ، ويطلب منه أن يقوم له بعمل مساج ، ويطلب منه أن يتعرف على الشذوذ والشباب الشاذ من على مواقع الانترنت ، والشاب في هذا أراد أن يكشف حقيقة هذا الموظف ، فقال : استطردت في الكلام معه ، وجعلته يطمئن لي ، ثم قال الشاب : فوجئت به يطلب مني أن أفعل معه الفاحشة في أي مكان أختاره أو يجيء له في بيته بالقاهره !!!! تعجب الشاب ، وقال لي : أذكر في هذا اليوم أني بكيت من شدة الألم ، كيف يقول رجل مثل هذا يعمل بالمشيخة مثل هذا الكلام ؟؟ كيف يطلب مني هذا ؟؟ كيف تترك المشيخة أمثال هؤلاء يستقطبون الشباب لممارسة الفاحشة ؟؟ كيف تسول للرجل نفسه أن يحدث شاب مثلي في هذه القاذورات ؟؟؟ قال الشاب لي : ظللت أصلي لله عزوجل في بكاء شديد ، وقلت والله لأفضحن أمثال هؤلاء على الملأ ، وهو يقول : أنا لا أقصد بهذا أن أنال من الأزهر الشريف وعلماءه ، فالأزهر الشريف منارة سامقة ، لا يقدرها إلا من أعطاه الله العلم ،ورفع من على بصره غشاوة التعصب ، وقال الشاب المتدين : أنا على يقين أن هذا الرجل ليس من خريجي الأزهر الشريف ، ولا يعرف شيئا عن الأزهر غير أنه موظف في المشيخة وله مركز مرموق بها .
وأخذ الشاب عليا العهد والميثاق في نشر قصته ، وإبلاغها للجميع ، وقال الشاب المتدين : أنا على استعداد لأن أعطي اسم الرجل ، ورقم هاتفه ، لكل من يريد أن يحقق معه أو معي في هذا الشأن ،والله على ما أقول شهيد .
وفي نهاية هذا المقال أو الخبر ، هل هناك من يستطيع التحقيق في هذا الأمر من رجال مشيخة الأزهر الشريف ؟؟ وأين شيخ الأزهر من كل هذا ؟؟ وأين الدين من كل هذا ؟؟ وإلى متى سيترك شيخ الأزهر الشريف أبنائه هكذا دون عمل في مؤسساتهم التي تعلموا فيها وتربوا فيها ؟؟ إلى متى ياشيخ الأزهر الشريف ؟؟ عار عليك ياشيخ الأزهر أن تترك الخريجين هكذا ، عار عليك أن تترك أصحاب التقديرات العالية والكفاءات هكذا ؟؟ عار عليك أن تذل أبناءك هكذا ، عار عليك ياشيخ الأزهر أن تجلس في مكتبك ولا تقابل أبنائك ، عار عليك ياشيخ الأزهر أن تترك خريجي الأزهر في المطاعم والمقاهي والمخابز ، عار عليك أن تترك الدين يهضم في بلد الأزهر الشريف ، عار عليك ياشيخ الأزهر أن يكون موظفي المشيخة بأخلاق قوم لوط ، عار عليك ياشيخ الأزهر أن تجعل الأزهر بهذا العجز الكبير من المدرسين ، عار عليك ياشيخ الأزهر أن تكون من المغفلين ، عار عليك ياشيخ الأزهر أن تسقط منارة الأزهر ، عار عليك ياشيخ الأزهر أن تترك دعاة الأزهر ومدرسي الأزهر وعلماء الأزهر يُهانون ليل نهار ، حسبنا الله ونعم الوكيل في كل مسئول نظر إلى منصبه أنه تشريف وليس تكليفا .

الأربعاء، 24 أكتوبر 2012

عيد الأضحى المبارك .. فضائل وأحكام


الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ومن سار على نهجه واتبع هداه إلى يوم الدين وبعد:
فهذه جملة مختصرة من أحكام عيد الأضحى المبارك وفضائله، حرصت فيها أن تكون جامعة، ومستمدة من الكتاب والسنة وما عليه سلف الأمة، ورمت فيها سهولة وصولها إلى القراء، ومن الله أستمد العون والتوفيق، وهو حسبي وعليه اتكالي، ولا حول ولا قوة إلا به، إنه على كل شيء قدير.

فضيلة عيد الأضحى وأيام التشريق

قال الله تعالى (فصل لربك وانحر) .
و قال عز وجل (واذكروا الله في أيام معدودات) .
قال الحافظ ابن حجر العسقلاني رحمه الله في فنح الباري ج 3 ص521:
(( روى ابن مردويه من طريق أبي بشر عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال:" الأيام المعلومات التي قبل يوم التروية ويوم التروية ويوم عرفة، والمعدودات أيام التشريق " إسناد صحيح، وظاهره إدخال يوم العيد في أيام التشريق.
وقد روى ابن أبي شيبة من وجه آخر عن ابن عباس " أن المعلومات يوم النحر وثلاثة أيام بعده " ورجح الطحاوي هذا لقوله تعالى: (ويذكروا اسم الله في أيام معلومات على ما رزقهم من بهيمة الأنعام) فإنه مشعر بأن المراد أيام النحر. انتهى. و هذا لا يمنع تسمية أيام العشر معلومات، ولا أيام التشريق معدودات، بل تسمية أيام التشريق معدودات متفق عليه لقوله تعالى: (واذكروا الله في أيام معدودات) وقد قيل: إنها إنما سميت معدودات، لأنها إذا زيد عليها شيء عد ذلك حصرا أي في حكم حصر العدد والله أعلم.)) انتهى كلام الحافظ رحمه الله.
وروى البخاري في صحيحه رقم 969 عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ: "مَا الْعَمَلُ فِي أَيَّامٍ أَفْضَلَ مِنْهَا فِي هَذِهِ قَالُوا وَلَا الْجِهَادُ قَالَ وَلَا الْجِهَادُ إِلَّا رَجُلٌ خَرَجَ يُخَاطِرُ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ فَلَمْ يَرْجِعْ بِشَيْءٍ".

قال الحافظ ابن حجر في "فتح الباري":
قوله: (ما العمل في أيام أفضل منها في هذه) كذا لأكثر الرواة بالإبهام، ووقع في رواية كريمة عن الكشميهني " ما العمل في أيام العشر أفضل من العمل في هذه " وهذا يقتضي نفي أفضلية العمل في أيام العشر على العمل في هذه الأيام إن فسرت بأنها أيام التشريق - وسميت أيام التشريق لأنهم كانوا يشرقون اللحم أي ينشرونه ليجف في الشمس ليتزودوا به -، وعلى ذلك جرى بعض شراح البخاري، وحمله على ذلك ترجمة البخاري المذكورة فزعم أن البخاري فسر الأيام المبهمة في هذا الحديث بأنها أيام التشريق، وفسر العمل بالتكبير لكونه أورد الآثار المذكورة المتعلقة بالتكبير فقط ".
ثم نقل عن الإمام ابن أبي حمرة - رحمه الله - قوله:
" الحديث دال على أن العمل في أيام التشريق أفضل من العمل في غيره, قال: ولا يعكر على ذلك كونها أيام عيد كما تقدم من حديث عائشة، ولا ما صح من قوله عليه الصلاة والسلام " أنها أيام أكل وشرب " كما رواه مسلم، لأن ذلك لا يمنع العمل فيها، بل قد شرع فيها أعلى العبادات وهو ذكر الله تعالى، ولم يمنع فيها منها إلا الصيام".
قال: "وسر كون العبادة فيها أفضل من غيرها أن العبادة في أوقات الغفلة فاضلة على غيرها، وأيام التشريق أيام غفلة في الغالب فصار للعابد فيها مزيد فضل على العابد في غيرها كمن قام في جوف الليل وأكثر الناس نيام، وفي أفضلية أيام التشريق نكتة أخرى وهي أنها وقعت فيها محنة الخليل بولده ثم من عليه بالفداء، فثبت لها الفضل بذلك.اهـ.
ثم قال الحافظ ابن حجر عقبه:
"وهو توجيه حسن إلا أن المنقول يعارضه، والسياق الذي وقع في رواية كريمة شاذ مخالف لما رواه أبو ذر وهو من الحفاظ عن الكشميهني شيخ كريمة بلفظ " ما العمل في أيام أفضل منها في هذا العشر " وكذا أخرجه أحمد وغيره عن غندر عن شعبة بالإسناد المذكور.
ورواه أبو داود الطيالسي في مسنده عن شعبة فقال " في أيام أفضل منه في عشر ذي الحجة " وكذا رواه الدارمي عن سعيد بن الربيع عن شعبة.
ووقع في رواية وكيع المقدم ذكرها " ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام " يعني أيام العشر، وكذا رواه ابن ماجه من طريق أبي معاوية عن الأعمش، ورواه الترمذي عن رواية أبي معاوية فقال " من هذه الأيام العشر " بدون يعني، وقد ظن بعض الناس أن قوله " يعني أيام العشر " تفسير من بعض رواته، لكن ما ذكرناه من رواية الطيالسي وغيره ظاهر في أنه من نفس الخبر. وكذا وقع في رواية القاسم بن أبي أيوب بلفظ " ما من عمل أزكى عند الله ولا أعظم أجرا من خير يعمله في عشر الأضحى " وفي حديث جابر في صحيحي أبي عوانة وابن حبان " ما من أيام أفضل عند الله من أيام عشر ذي الحجة " فظهر أن المراد بالأيام في حديث الباب أيام عشر ذي الحجة، لكنه مشكل على ترجمة البخاري بأيام التشريق ويجاب بأجوبة:
أحدها: أن الشيء يشرف بمجاورته للشيء الشريف، وأيام التشريق تقع تلو أيام العشر، وقد ثبتت الفضيلة لأيام العشر بهذا الحديث فثبتت بذلك الفضيلة لأيام التشريق.
ثانيها: أن عشر ذي الحجة إنما شرف لوقوع أعمال الحج فيه، وبقية أعمال الحج تقع في أيام التشريق كالرمي والطواف وغير ذلك من تتماته فصارت مشتركة معها في أصل الفضل، ولذلك اشتركت معها في مشروعية التكبير في كل منها، وبهذا تظهر مناسبة إيراد الآثار المذكورة في صدر الترجمة لحديث ابن عباس كما تقدمت الإشارة إليها.
ثالثها: أن بعض أيام التشريق هو بعض أيام العشر وهو يوم العيد، وكما أنه خاتمة أيام العشر فهو مفتتح أيام التشريق، فمهما ثبت لأيام العشر من الفضل شاركتها فيه أيام التشريق، لأن يوم العيد بعض كل منها بل هو رأس كل منها وشريفه وعظيمه، وهو يوم الحج الأكبر".
ثم قال الحافظ رحمه الله:
وفي الحديث تعظيم قدر الجهاد وتفاوت درجاته وأن الغاية القصوى فيه بذل النفس لله. وفيه تفضيل بعض الأزمنة على بعض كالأمكنة.
وفضل أيام عشر ذي الحجة على غيرها من أيام السنة، وتظهر فائدة ذلك فيمن نذر الصيام أو علق عملاً من الأعمال بأفضل الأيام، فلو أفرد يوماً منها تعين يوم عرفة، لأنه على الصحيح أفضل أيام العشر المذكورة، فإن أراد أفضل أيام الأسبوع تعين يوم الجمعة، جمعاً بين حديث الباب وبين حديث أبي هريرة مرفوعا: " خير يوم طلعت فيه الشمس يوم الجمعة " رواه مسلم، أشار إلى ذلك كله النووي في شرحه.
وقال الداودي: لم يرد عليه الصلاة والسلام أن هذه الأيام خير من يوم الجمعة، لأنه قد يكون فيها يوم الجمعة، يعني فيلزم تفضيل الشيء على نفسه. وتعقب بأن المراد أن كل يوم من أيام العشر أفضل من غيره من أيام السنة سواء كان يوم الجمعة أم لا، ويوم الجمعة فيه أفضل من الجمعة في غيره لاجتماع الفضلين فيه.
ثم نبه الحافظ على ضعف الزيادة في حديث أيام العشر بأن:"صيام يوم منها يعدل صيام سنة، والعمل بسبعمائة ضعف"، وكذا اللفظ الآخر:" يعدل صيام كل يوم منها بصيام سنة، وقيام كل ليلة منها بقيام ليلة القدر".

هذا عيدنا أهل الإسلام

روى البخاري ومسلم عنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها أَنَّ أَبَا بَكْرٍ رضي الله عنه دَخَلَ عَلَيْهَا وَالنَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عِنْدَهَا يَوْمَ فِطْرٍ أَوْ أَضْحًى وَعِنْدَهَا قَيْنَتَانِ تُغَنِّيَانِ بِمَا تَقَاذَفَتْ الْأَنْصَارُ يَوْمَ بُعَاثٍ فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ مِزْمَارُ الشَّيْطَانِ مَرَّتَيْنِ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَعْهُمَا يَا أَبَا بَكْرٍ إِنَّ لِكُلِّ قَوْمٍ عِيدًا وَإِنَّ عِيدَنَا هَذَا اليَوْم.
وروى البخاري أيضا عن عَائِشَةَ قَالَتْ دَخَلَ عَلَيَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَعِنْدِي جَارِيَتَانِ تُغَنِّيَانِ بِغِنَاءِ بُعَاثَ فَاضْطَجَعَ عَلَى الْفِرَاشِ وَحَوَّلَ وَجْهَهُ وَدَخَلَ أَبُو بَكْرٍ فَانْتَهَرَنِي وَقَالَ مِزْمَارَةُ الشَّيْطَانِ عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَقْبَلَ عَلَيْهِ رَسُولُ اللَّهِ عَلَيْهِ السَّلَام فَقَالَ دَعْهُمَا فَلَمَّا غَفَلَ غَمَزْتُهُمَا فَخَرَجَتَا وَكَانَ يَوْمَ عِيدٍ يَلْعَبُ السُّودَانُ بِالدَّرَقِ وَالْحِرَابِ فَإِمَّا سَأَلْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَإِمَّا قَالَ تَشْتَهِينَ تَنْظُرِينَ فَقُلْتُ نَعَمْ فَأَقَامَنِي وَرَاءَهُ خَدِّي عَلَى خَدِّهِ وَهُوَ يَقُولُ دُونَكُمْ يَا بَنِي أَرْفِدَةَ حَتَّى إِذَا مَلِلْتُ قَالَ حَسْبُكِ قُلْتُ نَعَمْ قَالَ فَاذْهَبِي.
وبوب البخاري في صحيحه وقال فيه: باب إِذَا فَاتَهُ الْعِيدُ يُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ وَكَذَلِكَ النِّسَاءُ وَمَنْ كَانَ فِي الْبُيُوتِ وَالْقُرَى لِقَوْلِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (هَذَا عِيدُنَا أَهْلَ الْإِسْلَامِ ). هكذا ذكر البخاري الحديث تعليقاً.
وقال الحافظ ابن حجر العسقلاني رحمه الله في "فتح الباري":
قوله: ( لقول النبي صلى الله عليه وسلم هذا عيدنا أهل الإسلام ):
(( هذا الحديث لم أره هكذا، وإنما أوله في حديث عائشة في قصة المغنيتين، وقد تقدم في ثالث الترجمة من كتاب العيدين بلفظ " إن لكل قوم عيدا وهذا عيدنا " وأما باقيه فلعله مأخوذ من حديث عقبة بن عامر مرفوعا " أيام منى عيدنا أهل الإسلام " وهو في السنن وصححه ابن خزيمة.
قلت: ولفظ الترمذي عَنْ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمُ عَرَفَةَ وَيَوْمُ النَّحْرِ وَأَيَّامُ التَّشْرِيقِ عِيدُنَا أَهْلَ الْإِسْلَامِ وَهِيَ أَيَّامُ أَكْلٍ وَشُرْبٍ.
وروى الترمذي بسنده عَنْ عَمَّارِ بْنِ أَبِي عَمَّارٍ قَالَ قَرَأَ ابْنُ عَبَّاسٍ (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمْ الْإِسْلَامَ دِيناً) وَعِنْدَهُ يَهُودِيٌّ فَقَالَ: لَوْ أُنْزِلَتْ هَذِهِ عَلَيْنَا لَاتَّخَذْنَا يَوْمَهَا عِيدًا قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ فَإِنَّهَا نَزَلَتْ فِي يَوْمِ عِيدٍ فِي يَوْمِ جُمْعَةٍ وَيَوْمِ عَرَفَةَ قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ غَرِيبٌ مِنْ حَدِيثِ ابْنِ عَبَّاسٍ.

أحكام عيد الأضحى المبارك وآدابه
لعيد الأضحى المبارك سنن وآداب أوجزها بما يلي:
1) التكبير في أيام العيد (يوم العيد: وهو العاشر من ذي الحجة، وأيام النحر: الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشؤ من ذي الحجة).
لما في صحيح البخاري عَنْ أُمِّ عَطِيَّةَ قَالَتْ كُنَّا نُؤْمَرُ أَنْ نَخْرُجَ يَوْمَ الْعِيدِ حَتَّى نُخْرِجَ الْبِكْرَ مِنْ خِدْرِهَا حَتَّى نُخْرِجَ الْحُيَّضَ فَيَكُنَّ خَلْفَ النَّاسِ فَيُكَبِّرْنَ بِتَكْبِيرِهِمْ وَيَدْعُونَ بِدُعَائِهِمْ يَرْجُونَ بَرَكَةَ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَطُهْرَتَهُ.
ويستمر التكبير أيضًا أيام التشريق وهي الأيام الثلاثة التي بعد يوم العيد وهي (الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر من ذي الحجة) .
ويستمر من ليلة العيد إلى نهاية نهار ثالث أيام التشريق، وبيان ذلك أن يوم العيد داخل ضمن أيام العشر من ذي الحجة لعموم (العمل الصالح) المذكور في الحديث السابق في فضل أيام العشر، ولما جاء في الرواية الأخرى التي سبق ذكرها أيضاً: " فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير "، ويتأكد في ليلة العيد إلى آخر أيام التشريق، وأما الحاج فيبدأ من صبيحة يوم عرفة، قال الحافظ في الفتح: ج3 ص 828:
"وأصح ما ورد فيه - أي التكبير - عن الصحابة قول علي وابن مسعود إنه من صبح يوم عرفة إلى آخر أيام منى أخرجه ابن المنذر وغيره ولله أعلم".

وأما صيغة التكبير الثابتة عن الصحابة فيما وقفت عليه فهي: " الله أكبر الله أكبر الله أكبر كبيرا " و" الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد ".
قال الحافظ في الفتح: ج3 ص 828: "وأما صيغة التكبير فأصح ما ورد فيه ما أخرجه عبدالرزاق بسند صحيح عن سلمان قال:" كبروا الله الله أكبر الله أكبر الله أكبر كبيرا "،ونقل عن سعيد بن جبير ومجاهد وعبد الرحمن بن أبي ليلى أخرجه جعفر الفريابي في " كتاب العيدين " من طريق يزيد بن أبي زياد عنهم وهو قول الشافعي و زاد " ولله الحمد " وقيل يكبر ثلاثا ويزيد " لا إله إلا الله وحده لا شريك له إلخ "، وقيل يكبر ثنتين بعدهما " لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر، ولله الحمد " جاء ذلك عن عمر وعن ابن مسعود نحوه، وبه قال أحمد وإسحاق، وقد أحدث في هذا الزمان زيادة في ذلك لا أصل لها )) انتهى كلامه رحمه الله.
قلت: وبهذا يظهر أن ما عدا ذلك من صيغ التكبير والزيادات التي نسمعها في عدد من المساجد والإذاعات هذه الأيام، مما لا يعلم صحته عن أحد من الصحابة رضي الله عنهم، والله أعلم.

2) صلاة العيد.

أظهر الأقوال: أنها واجبة على الأعيان كالجمعة. وهو قول أبي حنيفة، ولكنه لا يسميها فرضاً.
وقال الشافعي - كما في " مختصر المزني " - : "من وجب عليه حضور الجمعة وجب عليه حضور العيدين". وهذا صريح في أنها واجبة على الأعيان.
واختار شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله قول أبي حنيفة ومن وافقه لقوته فقال: وأيضا فسجود القرآن هو من شعائر الإسلام الظاهرة ... ولهذا رجحنا أن صلاة العيد واجبة على الأعيان كقول أبى حنيفة وغيره وهو أحد أقوال الشافعي وأحد القولين في مذهب أحمد. وقول من قال لا تجب في غاية البعد فإنها من أعظم شعائر الإسلام والناس يجتمعون لها أعظم من الجمعة، وقد شرع فيها التكبير. وقول من قال هي فرض على الكفاية لا ينضبط فانه لو حضرها في المصر العظيم أربعون رجلا لم يحصل المقصود وانما يحصل بحضور المسلمين كلهم كما في الجمعة.
وقال الشوكاني: واعلم أن النبي  لازم هذه الصلاة في العيدين ولم يتركها في عيد من الأعياد وأمر الناس بالخروج إليها حتى أمر بخروج النساء العواتق وذوات الخدور والحيض وأمر الحيض أن يعتزلن الصلاة ويشهدن الخير ودعوة المسلمين حتى أمر من لا جلباب لها أن تلبسها صاحبتها من جلبابها وهذا كله يدل على أن هذه الصلاة واجبة وجوبا مؤكدا على الأعيان لا على الكفاية.

3) الذهاب من طريق إلى المصلى والعودة من طريق آخر

لما رواه البخاري في الصحيح رقم 986 عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا: قَالَ كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا كَانَ يَوْمُ عِيدٍ خَالَفَ الطَّرِيقَ.
وقال ابن القيم رحمه الله: وكان رحمه الله يخالف الطريق يوم العيد فيذهب في طريق ويرجع في آخر، فقيل: ليسلم على أهل الطريقين، وقيل: لينال بركته الفريقان، وقيل: ليقضي حاجة من له حاجة منهما، وقيل: ليظهر شعائر الإسلام في سائر الفجاج والطرق، وقيل: ليغيظ المنافقين برؤيتهم عزة الإسلام وأهله وقيام شعائره، وقيل: لتكثر شهادة البقاع فإن الذاهب إلى المسجد والمصلى إحدى خطوتيه ترفع درجة والأخرى تحط خطيئة حتى يرجع إلى منزله، وقيل: وهو الأصح إنه لذلك كله ولغيره من الحكم التي لا يخلو فعله عنها.

4) اصطحاب النساء والأطفال والصبيان دون استثناء حتى الحيض و العواتق وذوات الخدور

لما ثبت في صحيح البخاري 980 عَنْ حَفْصَةَ بِنْتِ سِيرِينَ قَالَتْ كُنَّا نَمْنَعُ جَوَارِيَنَا أَنْ يَخْرُجْنَ يَوْمَ الْعِيدِ فَجَاءَتْ امْرَأَةٌ فَنَزَلَتْ قَصْرَ بَنِي خَلَفٍ فَأَتَيْتُهَا فَحَدَّثَتْ أَنَّ زَوْجَ أُخْتِهَا غَزَا مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثِنْتَيْ عَشْرَةَ غَزْوَةً فَكَانَتْ أُخْتُهَا مَعَهُ فِي سِتِّ غَزَوَاتٍ فَقَالَتْ فَكُنَّا نَقُومُ عَلَى الْمَرْضَى وَنُدَاوِي الْكَلْمَى فَقَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَعَلَى إِحْدَانَا بَأْسٌ إِذَا لَمْ يَكُنْ لَهَا جِلْبَابٌ أَنْ لَا تَخْرُجَ فَقَالَ لِتُلْبِسْهَا صَاحِبَتُهَا مِنْ جِلْبَابِهَا فَلْيَشْهَدْنَ الْخَيْرَ وَدَعْوَةَ الْمُؤْمِنِينَ قَالَتْ حَفْصَةُ فَلَمَّا قَدِمَتْ أُمُّ عَطِيَّةَ أَتَيْتُهَا فَسَأَلْتُهَا أَسَمِعْتِ فِي كَذَا وَكَذَا قَالَتْ نَعَمْ بِأَبِي وَقَلَّمَا ذَكَرَتْ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَّا قَالَتْ بِأَبِي قَالَ لِيَخْرُجْ الْعَوَاتِقُ ذَوَاتُ الْخُدُورِ أَوْ قَالَ الْعَوَاتِقُ وَذَوَاتُ الْخُدُورِ شَكَّ أَيُّوبُ وَالْحُيَّضُ وَيَعْتَزِلُ الْحُيَّضُ الْمُصَلَّى وَلْيَشْهَدْنَ الْخَيْرَ وَدَعْوَةَ الْمُؤْمِنِينَ قَالَتْ فَقُلْتُ لَهَا الْحُيَّضُ قَالَتْ نَعَمْ أَلَيْسَ الْحَائِضُ تَشْهَدُ عَرَفَاتٍ وَتَشْهَدُ كَذَا وَتَشْهَدُ كَذَا.

5) الاغتسال لصلاة العيد.

لم يثبت فيه حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولكن روى مالك في الموطأ عن ابن عمر رضي الله عنه أنه كان يغتسل يوم الفطر قبل أن يغدو إلى المصلى .
وروى البيهقي عن عروة بن الزبير أنه قال: "السنة أن يغتسل يوم العيدين"، وعن سعيد بن المسيب قال: "السنة أن يغتسل يوم العيدين".
قال الشافعي رحمه الله: كان مذهب سعيد وعروة في أن الغسل في العيدين سنة أنه أحسن وأعرف وأنظف وأن قد فعله قوم صالحون لا أنه حتم بأنه سنة رسول الله .

6) لبس أحسن الثياب والتطيب.

لما رواه الإمامان البخاري ومسلم أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عُمَرَ قَالَ أَخَذَ عُمَرُ جُبَّةً مِنْ إِسْتَبْرَقٍ تُبَاعُ فِي السُّوقِ فَأَخَذَهَا فَأَتَى بِهَا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ ابْتَعْ هَذِهِ تَجَمَّلْ بِهَا لِلْعِيدِ وَالْوُفُودِ، فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :"إِنَّمَا هَذِهِ لِبَاسُ مَنْ لَا خَلَاقَ لَهُ"، فَلَبِثَ عُمَرُ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ يَلْبَثَ ثُمَّ أَرْسَلَ إِلَيْهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِجُبَّةِ دِيبَاجٍ فَأَقْبَلَ بِهَا عُمَرُ فَأَتَى بِهَا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّكَ قُلْتَ:"إِنَّمَا هَذِهِ لِبَاسُ مَنْ لَا خَلَاقَ لَهُ"، وَأَرْسَلْتَ إِلَيَّ بِهَذِهِ الْجُبَّةِ فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:" تَبِيعُهَا أَوْ تُصِيبُ بِهَا حَاجَتَكَ".
وذكر ابن القيم رحمه الله أنه ليس هو أحمر مصمتا كما يظنه بعض الناس فإنه لو كان كذلك لم يكن بردا وإنما فيه خطوط حمر كالبرود اليمنية فسمي أحمر باعتبار ما فيه من ذلك".

7) عدم الأكل قبل الصلاة و الأكل من الأضحية بعد العودة لمن كان مضحياً

إذ (( كان النبي لا يخرج يوم الفطر حتى يطعم ولا يطعم يوم الأضحى حتى يصلي )) رواه الترمذي وغيره.
قال ابن القيم: وكان صلى الله عليه وسلم يأكل قبل خروجه في عيد الفطر تمرات ويأكلهن وترا، وأما في عيد الأضحى فكان لا يطعم حتى يرجع من المصلى فيأكل من أضحيته.

8) وقت صلاة العيد.

اختلف العلماء في أول وقت صلاة العيد:
فقال أبو حنيفة وأحمد، وهو وجه للشافعية: أول وقتها إذا ارتفعت الشمس، وزال وقت النهي.
وقال مالك، وهو وجه للشافعية: أول وقتها إذا طلعت الشمس، وإن لم يزل وقت النهي. وعمل السلف يدل على الأول؛ فإنه قد روي عن ابن عمر ورافع بن خديج وجماعة من التابعين أنهم كانوا لا يخرجون إلى العيد حتَّى تطلع الشمس، وكان بعضهم يصلي الضحى في المسجد قبل أن يخرج إلى العيد، وهذا يدل على أن صلاتها إنما كانت تفعل بعد زوال وقت النهي.

9)صلاة العيد في المصلى هي السنة.

وهذا الذي جرى عليه عمل رسول الله صلى الله عليه وسلم في صلاة العيد أنه كان يؤديها في المصلى دون المسجد، فعن أبي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قال: "كان رسول اللَّهِ e يَخْرُجُ يوم الْفِطْرِ وَالْأَضْحَى إلى الْمُصَلَّى ..." الحديث .
قال ابن القيم رحمه الله: "كان  يصلي العيدين في المصلى وهو المصلى الذي على باب المدينة الشرقي وهو المصلى الذي يوضع فيه محمل الحاج ولم يصل العيد بمسجده إلا مرة واحدة أصابهم مطر فصلى بهم العيد في المسجد إن ثبت الحديث، وهو في سنن أبي داود وابن ماجة وهديه كان فعلهما في المصلى دائما " .
والصلاة في المسجد لسبب أو لآخر جائزة.

10) صلاة العيد ليس لها أذان ولا إقامة ولا قول الصلاة جامعة.

عن جَابِرِ بن سَمُرَةَ رضي الله عنه قال: "صَلَّيْتُ مع رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم الْعِيدَيْنِ غير مَرَّةٍ ولا مَرَّتَيْنِ بِغَيْرِ أَذَانٍ ولا إِقَامَةٍ".
وعن عَطَاءٌ عن بن عَبَّاسٍ وَعَنْ جَابِرِ بن عبد اللَّهِ الْأَنْصَارِيِّ قالا: لم يَكُنْ يُؤَذَّنُ يوم الْفِطْرِ ولا يوم الْأَضْحَى ثُمَّ سَأَلْتُهُ بَعْدَ حِينٍ عن ذلك فَأَخْبَرَنِي قال أخبرني جَابِرُ بن عبد اللَّهِ الْأَنْصَارِيُّ أَنْ لَا أَذَانَ لِلصَّلَاةِ يوم الْفِطْرِ حين يَخْرُجُ الْإِمَامُ ولا بَعْدَ ما يَخْرُجُ ولا إِقَامَةَ ولا نِدَاءَ ولا شَيْءَ لَا نِدَاءَ يَوْمَئِذٍ ولا إِقَامَةَ.

11) الصلاة قبل الخطبة.

عن ابن عُمَرَ رضي الله عنه قال: "كان رسول اللَّهِ e وأبو بَكْرٍ وَعُمَرُ رضي الله عنهما يُصَلُّونَ الْعِيدَيْنِ قبل الْخُطْبَةِ".
وعن أبي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قال كان رسول اللَّهِ e يَخْرُجُ يوم الْفِطْرِ وَالْأَضْحَى إلى الْمُصَلَّى فَأَوَّلُ شَيْءٍ يَبْدَأُ بِهِ الصَّلَاةُ ثُمَّ يَنْصَرِفُ فَيَقُومُ مُقَابِلَ الناس وَالنَّاسُ جُلُوسٌ على صُفُوفِهِمْ فَيَعِظُهُمْ وَيُوصِيهِمْ وَيَأْمُرُهُمْ فَإِنْ كان يُرِيدُ أَنْ يَقْطَعَ بَعْثًا قَطَعَهُ أو يَأْمُرَ بِشَيْءٍ أَمَرَ بِهِ ثُمَّ يَنْصَرِفُ. قال أبو سَعِيدٍ: فلم يَزَلْ الناس على ذلك حتى خَرَجْتُ مع مَرْوَانَ وهو أَمِيرُ الْمَدِينَةِ في أَضْحًى أو فِطْرٍ فلما أَتَيْنَا الْمُصَلَّى إذا مِنْبَرٌ بَنَاهُ كَثِيرُ بن الصَّلْتِ فإذا مَرْوَانُ يُرِيدُ أَنْ يَرْتَقِيَهُ قبل أَنْ يُصَلِّيَ فَجَبَذْتُ بِثَوْبِهِ فَجَبَذَنِي فَارْتَفَعَ فَخَطَبَ قبل الصَّلَاةِ فقلت له: غَيَّرْتُمْ والله. فقال: أَبَا سَعِيدٍ قد ذَهَبَ ما تَعْلَمُ. فقلت: ما أَعْلَمُ والله خَيْرٌ مِمَّا لَا أَعْلَمُ. فقال: إِنَّ الناس لم يَكُونُوا يَجْلِسُونَ لنا بَعْدَ الصَّلَاةِ فَجَعَلْتُهَا قبل الصَّلَاةِ.
وعن جَابِرِ بن عبد اللَّهِ أنَّ النبي e خَرَجَ يوم الْفِطْرِ فَبَدَأَ بِالصَّلَاةِ قبل الْخُطْبَةِ
فدلت هذه الأحاديث على أن المشروع تقديم صلاة العيد على الخطبة، وهو الذي كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم، والخلفاء الراشدون من بعده.
ومن شاء انصرف قبل الخطبة من المأمومين، وحضورها سنة.

12) ليس للعيد سنة قبلية ولا بعدية

لما رواه البخاري برقم 989 عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَرَجَ يَوْمَ الْفِطْرِ فَصَلَّى رَكْعَتَيْنِ لَمْ يُصَلِّ قَبْلَهَا وَلَا بَعْدَهَا وَمَعَهُ بِلَالٌ وإنما إذا صليت في المسجد صلى المرء تحية المسجد.

13) صلاة العيد ركعتان

يكبر في الأولى سبع تكبيرات قبل الفاتحة عدا تكبيرة الإحرام وفي الثانية خمس تكبيرات عدا تكبيرة الإحرام وتوضع السترة للإمام في المصلى.

14) الاستماع إلى الخطبة التي بعد صلاة العيد

وهي سنة ثابتة ومن شاء انصرف بعد الصلاة.

15) موعظة الإمام للنساء يوم العيد
لما في البخاري وغيره حديث 961 عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رضي الله عنه أِنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَامَ فَبَدَأَ بِالصَّلَاةِ ثُمَّ خَطَبَ النَّاسَ بَعْدُ فَلَمَّا فَرَغَ نَبِيُّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَزَلَ فَأَتَى النِّسَاءَ فَذَكَّرَهُنَّ وَهُوَ يَتَوَكَّأُ عَلَى يَدِ بِلَالٍ وَبِلَالٌ بَاسِطٌ ثَوْبَهُ يُلْقِي فِيهِ النِّسَاءُ صَدَقَةً ".

16) التهنئة بالعيد: 

ليس هناك شيء من السنة يثبت عن رسول الله في ذلك،وإنما جاء عن جبير بن نفير قال كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا التقى يوم العيد يقول بعضهم لبعض: تقبل منا ومنك.
قال الحافظ ابن حجر العسقلاني رحمه الله: إسناده حسن.

17) الأخد من الشعور المطلوب - دون المحرم منها - إزالتها وقص الأظفار بعد الأضحية
يشرع لمن شاء لأن من أراد الأضحية كان عليه أن يمسك عن ذلك لما جاء في صحيح مسلم برقم 1977 أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:"إذا رأيتم هلال ذي الحجة و أراد أحدكم أن يضحي فليمسك عن شعره و أظفاره".
18) الضرب بالدف للنساء:
لما في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها قالت: دخل علي رسول الله صلى الله عليه و سلم وعندي جاريتان تغنيان بغناء بعاث فاضطجع على الفراش وحول وجهه ودخل أبو بكر فانتهرني وقال مزمارة الشيطان عند النبي صلى الله عليه و سلم فأقبل عليه رسول الله عليه السلام فقال: ( دعهما ). فلما غفل غمزتهما فخرجتا،  وكان يوم عيد يلعب السودان بالدرق والحراب فإما سألت النبي صلى الله عليه و سلم وإما قال ( تشتهين تنظرين ). فقلت نعم فأقامني وراءه خدي على خده وهو يقول ( دونكم يا بني أرفدة ). حتى إذا مللت قال ( حسبك ). قلت نعم قال ( فاذهبي ).
أقول: وهذا الحديث العظيم من سماحة الإسلام وقد رَوَى السَّرَّاجُ مِنْ طَرِيقِ أَبِي الزِّنَادِ عَنْ عُرْوَةَ عَنْ عَائِشَةَ أَنَّهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ يَوْمَئِذٍ " لِتَعْلَمَ يَهُودُ أَنَّ فِي دِينِنَا فُسْحَةً، إِنِّي بُعِثْت بِحَنِيفِيَّةٍ سَمْحَةٍ "وانظر السلسلة الصحيحة 1829.

19) الأضحية ولها أحكامها.

بدع العيد معاصيه

حري بك أخي المسلم أن تعلم محدثات أيام العيد لتجتنبها لأن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار،كما صح ذلك عن الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم، وسأجمل لك طائفة مما وقفت على بدعيته في ذلك.
1) النداء له بالصلاة جامعة ونحو ذلك إذ لم يكن لها أذان ولا إقامة ولا نداء ب الصلاة جامعة في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم وخير الهدي هدي محمد.
2) الزيادة في التكبير على الصيغ الواردة عن الصحابة كما سبق.
3) التكبير بالعيد بالمسجد أو المصلى بالصيغ الجماعية على شكل فريقين يكبر الفريق الأول ويجيب الفريق الآخر وهذه طريقة محدثة والمطلوب أن يكبر كل واحد بانفراد ولو حصل اتفاق فلا ضير، وأما على الطريق المتبعة في بعض البلاد فيكبر فريق والآخر يستمع حتى يأتي دوره فهو محدث.
4) زيارة القبور يوم العيد وتقديم الحلوى و الورود والأكاليل و نحوها على المقابر كل ذلك من البدع وبعضها من تقاليد غير المسلمين، وفي التشبه بهم محذورات كثيرة.
وأما زيارة القبور فهي مستحبة بدون تخصيص موعد محدد لها، إذ حث الشرع عليها كما في الحديث الشريف عند ابن ماجة برقم 1569عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "زوروا القبور فإنها تذكركم الآخرة".
5) تبادل بطاقات التهاني المسماة ( بطاقة المعايدة ) أو كروت المعايدة فهذا من تقاليد النصارى وعاداتهم، ولقد كنت سمعت شيخنا العلامة الألباني تغمده بالرحمة نبه على ذلك.
6) القيام ليلتي العيد لأن لم يثبت في ذلك حديث، وأما حديث: "مَنْ قَامَ لَيْلَتَيْ الْعِيدَيْنِ مُحْتَسِبًا لِلَّهِ لَمْ يَمُتْ قَلْبُهُ يَوْمَ تَمُوتُ الْقُلُوبُ "فرواه ابن ماجه والبيهقي وفي إسناده إبراهيم بن محمد بن أبي يحيى الأسلمي قال فيه الإمامان النسائي والدارقطني متروك.
ومن معاصي العيد:
1) صيام يوم العيد وأيام التشريق التي عقبه إلا أنه في أيام التشريق رخص للمتمتع إن لم يجد الهدي أن يصومها.
لما في صحيح البخاري 1859عن عائشة و ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُم قَالَا:"لَمْ يُرَخَّصْ فِي أَيَّامِ التَّشْرِيقِ أَنْ يُصَمْنَ إِلَّا لِمَنْ لَمْ يَجِدْ الْهَدْيَ"،وهي كما روى مسلم في صحيحه 2733عَنْ نُبَيْشَةَ الْهُذَلِىِّ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم قال « أَيَّامُ التَّشْرِيقِ أَيَّامُ أَكْلٍ وَشُرْبٍ ».
2)  تزين بعض الرجال بحلق اللحى يم العيد إذ الواجب إعفاؤها في كل وقت وحلقها حرام لما دلت عليه النصوص الشرعية، وبالتحريم يقول الأئمة الأربعة رحمهم الله.
3) المصافحة بين الرجال والنساء الأجنبيات ( غير المحارم ) إذ هذا من المحرمات والكبائر، وقد صح في الحديث الذي رواه الطبراني في المعجم الكبير للطبراني عَنْ مَعْقِل بن يَسَارٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"لأَنْ يُطْعَنَ فِي رَأْسِ رَجُلٍ بِمِخْيَطٍ مِنْ حَدِيدٍ خَيْرٌ لَهُ مِنْ أَنْ يَمَسَّ امْرَأَةً لا تَحِلُّ لَهُ".
4) ومن الإسراف المحرم بذل الأموال الطائلة في المفرقعات والألعاب النارية دون جدوى، وحري أن تصرف هذه المبالغ على الفقراء والمساكين والمحتاجين وما أكثرهم وما أحوجهم !.
5) انتشار ظاهرة اللعب بالميسر والمقامرة في بعض الدول يوم العيد وخاصة عند الصغار وهذا من الكبائر العظيمة فعلى الآباء مراقبة أبنائهم وتحذيرهم من ذلك.
6) الغناء الماجن والفاحش، استعمال الموسيقى. وأما الغناء ذو المعاني الجميلة الطيبة فجائز للنساء بالدف لما سبق عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها أَنَّ أَبَا بَكْرٍ رضي الله عنه دَخَلَ عَلَيْهَا وَالنَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عِنْدَهَا يَوْمَ فِطْرٍ أَوْ أَضْحًى وَعِنْدَهَا قَيْنَتَانِ تُغَنِّيَانِ بِمَا تَقَاذَفَتْ الْأَنْصَارُ يَوْمَ بُعَاثٍ فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ مِزْمَارُ الشَّيْطَانِ مَرَّتَيْنِ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ "دَعْهُمَا يَا أَبَا بَكْرٍ إِنَّ لِكُلِّ قَوْمٍ عِيدًا وَإِنَّ عِيدَنَا هَذَا الْيَوْمُ".