السبت، 31 ديسمبر 2011

حمل كتاب النظرات والعبرات للمنفلوطي pdf نسخة مصورة

مجلد الأعمال الكاملة النظرات والعبرات لمصطفى


 
نبذة عن الكتاب :
كتاب النظرات :

النظرات (ثلاث جزاء). يضم مجموعة من مقالات في الأدب الاجتماعي، والنقد، والسياسة،
والإسلاميات، وأيضا مجموعة من القصص القصيرة الموضوعة أو المنقولة، جميعها كانت قد
نشرت في جرائد، وقد بدأ كتبات بها منذ العام 1907.

نموذج من إحدى المقالات الأدبية :

الكأس الأولى :

كان لي صديق أحبه و أحب منه سلامة قلبه و صفاء سريرته و صدقه و وفاءه في حال بعده و قربه , و غضبه و حلمه و سخطه و رضاه , ففرق الدهر بيني و بينه فراق حياة لا فراق ممات , فأنا اليوم أبكيه حيا أكثر مما كنت أبكيه لو كان ميتا , بل أنا لا أبكي الا حياته , و لا أتمنى الا مماته , فهل سمعت بأعجب من هذه الخلة الغريبة في طبائع النفوس !

علقت حبالي بحباله حقبة من الزمن عرفته فيها و عرفني , ثم سلك سبيلا غير سبيله فأنكرته و أنكرني , حتى ما أمر بباله , لأن الكأس التي علق بها لم تدع في قلبه فراغا يسع غيرها و غير العالقين بها , و ربما كان يدفعني في مخيلته دفعا اذا تراءيت فيها لأنه اذا ذكرني ذكر معي تلك الكلمات التي كنت ألقاه بها في فاتحة حياته الجديدة , و ما كان له و هو يهيم في فضاء سعادته التي يتخيلها أن يكدر على نفسه بمثل هذه الذكرى صفاء هذا الخيال .


ثم لم أعد أعلم من أمره بعد ذلك شيئا , لأن حياة المدمنين حياة متشابهة متماثلة , لا فرق بين صبحها و مسائها و أمسها و غدها , ذهاب الى الحانات فشراب , فخمار , فنوم فذهاب , كالحلقة المفرغة , لا يدري أين طرفاها , و المنظر المتكرر لا يلفت النظر و لا يشغل الذهن , حتى ان بعض من ينام على دورة الرحى يستيقظ عند سكونها , و كان أحرى أن يوقظه دورانها .


لذلك لم يشغل هذا المسكين محلا من قلبي الا بعد أن سكنت دورته , و هدأت حركته , فلم أعد أراه معربدا في الحانات , و لا مطرحا في مدراج الطرق , و لا معتقلا في أيدي الشرط . هناك سألت عنه فقيل لي : مريض , فلم أعجب لشيء كنت أعد له الأيام و الأعوام , كما يعد الفلكي الساعات و الدقائق لكسوف الشمس و اصطدام الكواكب .
دخلت عليه أعوده فلم أجد عنده طبيبا و لا عائدا , لأنه فقير , و الأطباء يظهرون الرحمة بالفقراء , و يبطنون حب الصفراء و البيضاء , و الأصدقاء يخافون عدوى المريض و لا يزورون الفقير .


دخلت منزله فلم أجد المنزل ولا صاحبه , لأني لم أجد فيه ذلك الروح العالي الذي كان يرفرف بأجنحته في غرفه و قاعاته , و لم أر دخان المطبخ , و لم أسمع ضوضاء الخدم , و لا بكاء أطفال , و لا رنين الأجراس , فكأنني دخلت القبر أزور الميت , لا المنزل أعود الحي .


ثم تقدمت نحو سرير المريض فكشفت كلته البالية عن خيال لم يبق منه الا اهاب لاصق بعظم ناحل , فقلت : أيها الخيال الشاخص ببصره الى السماء قد كان لي في اهابك هذا صديق محبوب فهل لك أن تدلني عليه ؟ فبعد لأي ما حرك شفتيه و قال : هل أسمع صوت فلان ؟ قلت : نعم , مم تشكو ؟ فزفر زفرة كادت تتساقط لها أضلاعه و أجاب : أشكو الكأس الأولى . قلت : أي كأس تريد ؟ قال : أريد الكأس التي أودعتها مالي و عقلي و صحتي و شرفي , و ها أنا ذا اليوم أودعها حياتي , قلت : قد كنت نصحتك و وعظتك , و أنذرتك بهذا المصير الذي صرت اليه فما أجديت عليك شيئا , قال : ما كنت تعلم أنك حين نصحتني من غوائل هذا العيش النكد أكثر مما أعلم , و لكنني كنت شربتالكأس الأولى فخرج الأمر من يدي .


كل كأس شربتها جنتها علي الكأس الأولى , أما هي فلم يجنها علي غير ضعفي و قصور عقلي عن ادراك الأصدقاء و الخلطاء .
لم تكن شهوة الشراب مركبة في الانسان كبقية الشهوات فيعذر في الانقياد اليها كما يعذر في الانقياد الى غيرها من الشهوات الغريزية , فلا سلطان لها عليه الا بعد أن يتناول الكأس الأولى . فلم يتناولها ؟ يتناولها لأن الخونة و الكذابين من خلانه و عشرائه خدعوه عن نفسه في أمرها ليستكملوا بانضمامه اليهم لذتهم التي لا تتم غير بقراع الكؤوس و ضوضاء الاجتماع . و لو علمت كيف خدعوه و زينوا له الخروج عن طبعه و مألوفه , و أي ذريعة تذرعوا بها الى ذلك , لتحققت أنه أبله الى النهاية من البلاهة , و ضعيف الى الغاية التي ليس وراءها غاية .


أنا ذلك الأبله و ذلك الضعيف , فاسمع كيف خدعني الأصدقاء , و زينوا لي ما يزينه الشيطان للانسان .
قالوا : ان حياتك حياة هموم و أكدار , و لا دواء لهذه الأدواء الا الشراب , و قالوا : ان الشراب يزيد في رونق الجسم , و يبعث نشاطه , و أنه يفتق اللسان و يعلم الانسان البيان , و أنه يشجع الجبان , و يبعث في القلب الجرأة و الاقدام , هذا ما سمعته فصدقته و خدعت به .


صدقت أن في الشراب أربع مزايا : السعادة , و الصحة , و الفصاحة , و الاقدام .. فوجدت فيه أربع رزايا : الفقر , و المرض , و السقوط , و الجنون .
غرهم من الصحة ذلك اللون الأحمر , الذي يتركه الشراب وراءه في الأعضاء . و هو يتغلغل في الأحشاء , و من الفصاحة الهذر و الهذيان , و هجر القول و بذاءة اللسان , و من الاقدام العربدة التي لا تسكن الا في غرفة السجن , و من السعادة اللحظات القليلة التي يغشى فيها على عقل الشارب فيعمى عن رؤية ما يحيط به من الأشياء كما هي , فتنعكس في نظره الحقائق حتى يتخيل الشتم طرفة و الصفع تحية , فيضحكه من ذلك ما يضحك الأطفال و الممرورين .


أي سرور لمن يعيش في منزل لا يزور الابتسام ثغرا من ثغور ساكنيه ؟ أي سرور لمن يودعه أهله كل يوم في صباحه بالحسرات , و يستقبلونه في مسائه بالزفرات ؟ أي سعادة لمن يمشي دائما في طريقه ملتويا متخلجا يتسرب في المنعطفات و الأزقة , و يعوذ بألواذ الجدر والأسوار فرارا من نظرات الجزار , و تهكمات العطار , و صرخات الخمار .
و لقد كنت أرى هؤلاء الأشقياء في فاتحة حياتي التعسة فكان يمر بخاطري ما يمر بخاطر أمثالي من أنهم قتلى الادمان لا قتلى الشراب , و كنت أقدر لنفسي القصد فيه ان قدر لي في أمره شيء حتى لا أبلغ مبلغهم , و لا أنزل منزلتهم , فلما شربت أخطأت العد , و ضاع الحساب , و فسد التدبير , و اختلف التقدير , و غلبت على أمري كما يغلب على أمره كل مخدوع بمثل ما خدعت به , و لولا الكأس الأولى ما هلكت , و لا شكوت الذي شكوت , ولولاها ما عافني الأصدقاء و لا زهد فيّ الأقرباء , فكن أنت وحدك صديق السراء و الضراء.


فعاهدته على ذلك , ثم تركته في حالة :
تصم السميع و تعمي البصير…………….. و يسأل من مثلها العافية..


مصطفى لطفي المنفلوطي


 

روابط مباشرة للكتاب :


المجلد الثاني :


رابط اخر من موقع فور شيرد :



رابط اخر من ميديا فاير :





ميلاد المسيح عليه السلام وحقائق غائبة

يحتفل المسيحيون في كل أنحاء العالم بميلاد المسيح عيسى بن مريم عليه السلام ، والواجب على المسلم أن يتعرف على هذا النبي الكريم ، من خلال القرآن
مسجد عمرببيت لحم
مسجد عمرببيت لحم
الكريم والسنة النبوية المشرفة ، حتى نستطيع دعوة العالم للتعرف على نور الإسلام وشموليته ، وأنه دين الحق الذي نزل لهداية البشرية جمعاء 
.
يعتقد المسلمون أن عيسى عليه السلام من أولي العزم من الرسل..

تصديقا لقول الحق تبارك وتعالى : {شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحاً وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَن يُنِيبُ }الشورى13 .
أما مريم البتول عليها صلوات الله؛
فلها من الحب والاحترام في العقيدة الإسلامية الكثير والكثير ، فسورة كاملة في القرآن تسمى باسمها " مريم " ، تتحدث عن عفتها وطهارتها ، وحوالي 83 آية من سورة آل عمران تبين الحقيقة حولها وحول ابنها عيسى عليهما السلام ، فالله اصطفاها وطهرها قال تعالى " يا مريم إن الله ... الآية ، وهي الصديقة في أقوالها وأفعالها قال الله تعالى: {مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ }المائدة75 ، وعن على ابن أبي طالب رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " خير نسائها " مريم بنت عمران " ، وخير نسائها " خديجة بنت خويلد " رواه البخاري ومسلم ، وهذا لفضلهما فمريم حملت بنبي وربته في كنفها وصدقته واتبعته وكذلك خديجة رضي الله عنها زوجة نبي صدقته ونصرته واتبعته وهو محمد صلى الله عليه وسلم ، وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال " كل مولود من بني آدم يمسه الشيطان بإصبعيه إلا مريم بنت عمران وابنها عيسى عليهما السلام " رواه البخاري ، وكان أبو هريرة رضي الله عنه يقول إقرأوا إن شئتم قوله تعالى : {فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنثَى وَاللّهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالأُنثَى وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وِإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ }آل عمران36.
• يعتقد المسلمون أن ولادة المسيح عليه السلام كانت معجزة حيث ولد من أم بدون أب
كانت ولادته بكلمة " كن " فالكلمة ليست المسيح ولكن بها خلق ، لذلك ينسب إلى أمه فيقال عيسى ابن مريم عليه السلام قال الله تعالى : {إِذْ قَالَتِ الْمَلآئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهاً فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ . وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلاً وَمِنَ الصَّالِحِينَ . قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ قَالَ كَذَلِكِ اللّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ إِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ } آل عمران: ٤٥ - ٤٧ ، وقال الله تعالى : {إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثِمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ }آل عمران59 ، يروى أن يوسف النجار قال لمريم ذات يوم يا مريم هل يكون زرع من غير بذر ؟ قالت نعم ، فمن خلق الزرع الأول ؟ ثم قال : فهل يكون ولد من غير ذكر ؟ قالت نعم إن الله خلق آدم من غير ذكر ولا أنثى .




• عيسى عليه السلام عبد الله ورسوله وهذه عقيدتنا ، فلم يدع عيسى في يوم من الأيام أنه إله أو ابن الإله، حاشا لله ، بل كانت أول كلماته في المهد : {قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيّاً }مريم30 ، والذي يراجع الأناجيل الأربعة بوضعها الحالي رغم ما اعتراها من التحريف، ورغم افتقارها للتوثيق بالسند الصحيح المتصل لن يجد فيها ما يصرح بأن المسيح عليه السلام إله أو ابن إله ، بل إنها تحتوي على نصوص كثيرة تدل بصراحة على أنه بشر ، وقد وصف بالإنسان أو ابن الإنسان أكثر من سبعين مرة في الأناجيل .





نعتقد ونجزم أن المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام لم يقتل ولم يصلب
 
بل ألقى الله الشبه على رجل آخر فصلب مكانه قال الله تعالى : {وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَـكِن شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً }النساء157، وقد أنكر كثير من النصارى بعد حادثة الصلب أن يكون المسيح نفسه هو الذي حوكم ورفع على الصليب ، وممن اعتقد بذلك الكورنيثون والبازيليون والقرابوقراطيون ، والأناجيل الأربعة فيها تضارب كثير حول حادثة الصلب ، مما يؤكد الحق الذي نزل في كتاب الله عز وجل عن هذه الحقيقة .


متى وُلد يسوع ابن مريم عليه السلام ؟؟

هل وُلِدَ فى السابع من يناير أم فى الرابع والعشرين من ديسمبر ??

فقد وُلِدَ عند متى فى زمن هيرودس أى قبل سنة (4) قبل الميلاد (متى 2: 1)، أما عند لوقا فقد وُلِدَ وقت الإكتتاب العام فى زمن كيرينيوس والى سوريا أى ليس قبل (6 أو 7) بعد الميلاد (لوقا 2: 2).

يقول قاموس الكتاب المقدس الألمانى (صفحة 592): إن هيروس أنتيباس الذى كان يحكم عقب وفاة أبيه (من 4 قبل الميلاد إلى 39 بعد الميلاد) هو الذى كان يسمى “هيرودس الملك” أو “رئيس الربع”. وهو الذى أمر بقطع رقبة يوحنا المعمدان. إذن لم يكن هيرودس قد مات حتى يرجع عيسى عليه السلام وأمه من مصر! فكيف رجع إلى مصر وهيرودس لم يكن قد مات بعد؟

يؤخذ فى الاعتبار أنه وُلِدَ عند لوقا فى سنة الإكتتاب ، الذى بدأ عام 27 قبل الميلاد فى جالين واستغرق 40 عاماً على الأقل ، وسرعان ما انتشر فى الأقاليم الأخرى. ومن المحتمل أن تزامن هذا الإكتتاب فى سوريا كان فى عامى (12-11) قبل الميلاد. وعلى ذلك يكون وقت الإكتتاب قد حدث قبل ولادة عيسى عليه السلام بعدة سنوات ، يقدرها البعض ب 15 سنة وليس بعد ولادته كما ذكر لوقا. مع الأخذ فى الاعتبار أنه بين السنوات (9-6) قبل الميلاد تدلنا المصادر القديمة والعملات المعدنية أنه كان هناك حاكماً يُدعَى ساتورنينوس وعقبه ?اروس.

يختلف النصارى فيما بينهم على موعد ميلاد عيسى عليه السلام ، ولو أتى كتاب الأناجيل وحى من الله لكان قد حلَّ هذه المشكلة ومشاكل كثيرة أخرى! فيتفق الكاثوليك والبروتستانت على ميلاده فى الرابع والعشرين من شهر ديسمبر ، ويقول الأرثوذكس إن مولده كان فى السابع من يناير.

وفى الواقع فإن ميلاد عيسى عليه السلام لم يتم فى أى من هذين الشهرين لقول لوقا: (ومان فى تلك الكورة رعاة متبدين يحرسون حراسات الليل على رعيتهم) لوقا 2: 8 . فهذان الشهران من شهور الشتاء الباردة التى تغطى فيها الثلوج تلال أرض فلسطين، فماذا كان يفعل الرعاة بغنمهم ليلاً فى هذا الجو مع وجود الثلوج ، وانعدام الكلأ؟

يقول الأسقف بارنز: (غالباً لا يوجد أساس للعقيدة القائلة بأن يوم 25 ديسمبر كان بالفعل يوم ميلاد المسيح ، وإذا ما تدبرنا قصة لوقا التى تشير إلى ترقب الرعاة فى الحقول قريباً من بيت لحم ، فإن ميلاد المسيح لم يكن ليحدث فى الشتاء ، حينما تنخفض درجة الحرارة ليلاً ، وتغطى الثلوج أرض اليهودية .. .. ويبدو أن عيد ميلادنا قد اتفق عليه بعد جدل كثير ومناقشات طويلة حوالى عام 300 م)

وتذكر دائرة المعارف البريطانية فى طبعتها الخامسة عشر من المجلد الخامس فى الصفحات (642-643) ما يلى: (لم يقتنع أحد مطلقاً بتعيين يوم أو سنة لميلاد المسيح ، ولكن حينما صمم آباء الكنيسة فى عام 340 م على تحديد تاريخ للاحتفال بالعيد اختاروا بحكمة يوم الانقلاب الشمسى فى الشتاء الذى استقر فى أذهان الناس ، وكان أعظم أعيادهم أهمية ، ونظراً إلى التغييرات التى حدثت فى التقاويم تغير وقت الانقلاب الشمسى وتاريخ عيد الميلاد بأيام قليلة).

وورد فى دائرة معارف شامبرز: (أن الناس كانوا فى كثير من البلاد يعتبرون الانقلاب الشمسى فى الشتاء يوم ميلاد الشمس ، وفى روما كان يوم 25 ديسمبر يُحْتَفَل فيه بعيد وثنى قومى ، ولم تستطع الكنيسة أن تلغى هذا العيد الشعبى ، بل باركته كعيد قومى لشمس البر).
ويقول “بيك” أحد علماء تفسير الكتاب المقدس: (لم يكن ميعاد ولادة المسيح هو شهر ديسمبر على الإطلاق ، فعيد الميلاد عندنا قد بدأ التعارف عليه أخيراً فى الغرب).

وأخيراً نذكر أقوى الأدلة كلها عن الدكتور ( چون د. أفيز) فى كتابه “قاموس الكتاب المقدس” تحت كلمة (سنة): إن البلح ينضج فى الشهر اليهودى (أيلول).

وشهر أيلول هذا يطابق عندنا شهر أغسطس أو سبتمبر كما يقول “بيك” فى صفحة 117 من كتاب (تفسير الكتاب المقدس).

ويقول دكتور “بيك” فى مناقشة ( چون ستيوارت) لمدونة من معبد أنجورا وعبارة وردت فى مصنف صينى قديم يتحدث عن رواية وصول الإنجيل للصين سنة 25-28 ميلادية ، حيث حدد ميلاد عيسى عليه السلام فى عام 8 قبل الميلاد فى شهر سبتمبر أو أكتوبر ، وحدد وقت الصلب فى يوم الأربعاء عام 24 ميلادية.

ويشير دكتور ( چون ريفنز) إلى ذلك قائلاً: (إن حقيقة إرشاد السيدة مريم العذراء إلى نبع كما ورد فى القرآن الكريم لتشرب منه إلى أن ميلاد المسيح قد حدث فعلاً فى شهر أغسطس أو سبتمبر وليس فى ديسمبر حيث يكون الجو بارد كالثلج فى كورة اليهودية ، وحيث لا رُطَب فوق النخيل ، حتى تهز جذع النخلة فتتساقط عليها رطبا جنيَّا).

هذا وكثرة النخيل فى منطقة بيت لحم واضحة فى الإنجيل فى الإصحاح الأول من سفر القضاة ، وبذلك يكون حمل السيدة مريم بدأ فى نوفمبر أو ديسمبر ولم يبدأ فى مارس أو إبريل كما يريد مؤرخو الكنيسة أن يلزموا الناس باعتقاده.


لم يولد المسيح في رأس السنة


يختلف المسيحيون الغربيون عن الشرقيين في موعد احتفالاتهم بعيد ميلاد السيد المسيح. فبينما في الغرب هو يوم 25 ديسمبر (كانون الأول) عند الكاثوليك والبروتستانت، فإنّه عند الأرثوذوكس في الشرق يوم 7 يناير (كانون الثاني) من كل عام. والاحتفال الذي يسمى بالإنجليزية "كريسماس" والفرنسية "نويل" أصله "ناتيفيتاس" في اللاتينية. ولم يبدأ الاحتفال بعيد الميلاد إلاّ منذ منتصف القرن الرابع الميلادي، بعدما تحولّت الدولة الرومانية إلى الديانة الجديدة على يد الإمبراطور "قسطنطين". ولا أحد يدري كيف اختير يوم 25 ديسمبر، فقد كان هذا اليوم هو يوم الاحتفال بـ "هيليوس" الذي يمثل الشمس عند الرومان قبل ذلك.

المعلومات التي وصلتنا عن حياة المسيح جاءت كلها من القرآن الكريم وكتب العهد الجديد (الإنجيل)، وهي المصدر الوحيد من تاريخ "يسوع" تتضمن معلومات محدودة في شأن ميلاده وحياته. ولم يذكر القرآن الكريم أي تاريخ سواء لمولد المسيح (عيسى ابن مريم) أو لوفاته، كما لم يذكر موطنا محددا لميلاده سوى أنّه كان "مكانا شرقيا" بالنسبة إلى مسكن عائلة أمه مريم. أمّا أناجيل العهد الجديد الأربعة، فبينما لم يتحدث "مرقص ويوحنا" عن واقعة الميلاد اختلف "متى ولوقا" سواء في تحديدهما لتاريخ الميلاد أو لموقعه. فبينما يذكر إنجيل "متى" أنّ مولده كان في أيّام حكم الملك "هيرودوس"، الذي مات في العام الرابع قبل الميلاد، فإنّ إنجيل "مرقص" يجعل مولده في عام الاحصاء الروماني، أي في العام السادس الميلادي. ويقول إنجيل "متى" بشأن ميلاد المسيح أنّه: "لما ولد يسوع في بيت لحم اليهودية في أيّام "هيرودوس" الملك، إذا مجوس من المشرق قد جاؤوا إلى أورشليم قائلين أين هو المولود ملك اليهود. فإنّنا رأينا نجمه في المشرق وأتينا لنسجد له. فلما سمع هيرودوس الملك اضطرب وجميع أورشليم معه. فجمع كل رؤساء الكهنة وكتبة الشعب وسألهم أين يولد المسيح. فقالوا: في بيت لحم اليهودية.. حينئذ دعا هيردوس المجوس سراً وتحقق منهم زمان النجم الذي ظهر. ثم أرسلهم إلى بيت لحم وقال: اذهبوا وافحصوا بالتدقيق عن الصبي، ومتى وجدتموه أخبروني فلما سمعوا من الملك ذهبوا واذا النجم الذي رأوه في المشرق يتقدمهم حتى جاء ووقف حيث كان الصبي.. فخرّوا وسجدوا له. ثم فتحوا كنوزهم وقدموا له هدايا ذهبا ولبانا ومر. ثم أوحي إليهم في حلم أن لا يرجعوا إلى هيرودوس.. وبعدما انصرفوا إذ ملاك الرب قد ظهر ليوسف في حلم قائلا، قم خذ الصبي وأمه واهرب إلى مصر، وكن هناك حتى أقول لك، لأنّ هيرودوس مزمع أان يطلب الصبي ليهلكه.. ولمّا رأى هيرودوس أن المجوس سخروا به غضب جدا. فأرسل وقتل جميع الصبيان الذين في بيت لحم وفي كل تخومها من ابن سنتين فما دون بحسب الزمان الذي تحققه المجوس.. فلما مات هيرودوس إذا بملاك الرب قد ظهر في حلم ليوسف في مصر قائلا: قم وخذ الصبي وأمه واذهب إلى أرض إسرائيل. لأنّه قد مات الذين يطلبون نفس الصبي".

ولما كان الملك "هيرودوس" قد مات في العام الرابع قبل الميلاد فإنّ ميلاد المسيح ـ بحسب هذه الرواية ـ لا بد وأن يكون قد حصل قبل هذا التاريخ. أمّا إنجيل لوقا فيقول: "في الشهر السادس أرسل جبريل الملاك من الله إلى مدينة من الجليل اسمها الناصرة إلى عذراء مخطوبة لرجل من بيت داود اسمه يوسف، واسم العذراء "مريم". فدخل إليها الملاك وقال: سلام لك أيّتها المنعم عليها. الرب معك، مباركة أنت في النّساء. فلما رأته اضطربت من كلامه وفكرت ما عسى أن تكون هذه التحية. فقال لها الملاك: لا تخافي يا مريم لأنّك وجدت نعمة عند الله. وها أنت ستحبلين وتلدين ابنا تسمينه "يسوع". هذا يكون عظيما.. ويعطيه الرب الإله كرسي داود أبيه. ويملك على بيت يعقوب إلى الأبد ولا يكون لملكه نهاية. فقالت مريم للملاك: كيف يكون هذا وأنا لست أعرف رجلا. فأجاب الملاك وقال لها: الروح القدس يحل عليك وقوة العلي تظللك". وعن تاريخ الميلاد يقول لوقا في الأصحاح الثاني أنّه: "في تلك الأيّام صدر أمر من "اغسطس قيصر" بأن يكتتب كل المسكونة. وهذا الاكتتاب الأول جرى إذ كان "كيرينوس" والي سورية. فذهب الجميع ليكتتبوا كل واحد إلى مدينته. فصعد يوسف أيضا من الجليل من مدينة الناصرة إلى اليهودية إلى مدينة داود التي تدعى بيت لحم لكونه من بيت داود وعشيرته، ليكتتب مع مريم امرأته المخطوبة وهي حبلى. وبينما هما هناك تمت أيّامها لتلد، فولدت ابنها البكر وقمطته وأضجعته في المذود (الإسطبل) إذ لم يكن لهما موضع في المنزل".

ضرائب اليونان

ونحن نجد هنا أنّ تاريخ ميلاد المسيح السادس من العصر المسيحي، فهذا هو وقت أول اكتتاب ضرائبي فرضه الرومان على أهل فلسطين. ومع اختلاف عام الميلاد بين الروايتين ليس هناك ذكر في أيّهما عن اليوم أو الشهر الذي حدثت فيه الولادة. وعلى هذا فإنّ المصدرين الوحيدين لميلاد المسيح بالأناجيل، يختلفان في تحديد تاريخ هذه الواقعة.

وبالرغم من أنّنا دخلنا الألف الثالثة للتاريخ الميلادي، ليس لدينا أية معلومات تاريخية مؤكدة عن حياة السيد المسيح نفسه. وكان الاعتقاد السائد فيما مضى هو أنّ كتبة الأناجيل سألوا أخبارا ووقائع كانوا هم أنفسهم شهودا عليها، إلاّ أنّه تبين عدم صحة هذا الاعتقاد. فلم يتم كتابة أول الأناجيل ـ التي لدينا الآن ـ إلاّ بعد مرور حوالي نصف قرن من الزمان على الأحداث التي تتكلم عنها، ثم أدخلت عليها تعديلات بعد ذلك خلال القرن الثاني للميلاد.

والقصة كما وردت في أناجيل العهد الجديد تقول أنّ يسوع ولد في بيت لحم في عهد الملك "هيرودوس" الذي حكم فلسطين أربعين سنة انتهت بوفاته في العام الرابع السابق للتاريخ الميلادي. ثم هربت السيدة مريم بابنها إلى مصر عقب ولادته خوفا عليه من بطش الملك، وكانت النبوءات قد دلته على مكان وزمان مولد المسيح الذي سيطالب بعرش داوود، ولم ترجع الأم وولدها من مصر إلى فلسطين إلاّ بعد موت الملك "هيرودوس"، حيث ذهبت بالطفل لتعيش في بلدة الناصرة في الجليل (شمال فلسطين).

وتقول الرواية أنّه بعد أن كبر الصبي وأصبح في الثلاثين من عمر، ذهب إلى وادي الإردن حيث التقى بـ "يوحنا" المعمدان الذي عمده بالماء في وسط النهر. وبعد هذا اعتكف "يسوع" في خلوة أربعين يوما صائما في الصحراء، حيث دخل في صراع مع الشيطان الذي حاول إغراءه بملك ممالك العالم. وعاد المسيح ـ بعدما فشل الشيطان في مهمته ـ إلى الجليل ليختار حوارييه الـ12 ويبدأ دعوته، ممّا أثار حقد الكهنة الصدوقيين اليهود والأحبار الفريسيين عليه. وازداد غضب الكهنة اليهود على المسيح ـ بحسب رواية الأناجيل ـ عندما جاء إلى مدينة "القدس" قبل عيد الفصح، ودخل الهيكل وصار يبشر فيه بدعوته متحديا إياهم. فتآمروا عليه وأرسلوا حرسا للقبض عليه ـ بمساعدة "يهوذا الاسخريوطي الحواري" الذي خانه ـ وكان يستريح مع تلاميذه عند جبل الزيتون بشمال المدينة. أتى به الحراس إلى الهيكل واستمر التحقيق والمحاكمة أمام مجلس الكهنة برئاسة "قيافا" الكاهن الأكبر طوال الليل. وبعد انتهاء المحاكمة عند الصباح، أخذ الكهنة المسيح إلى "بيلاطس البنطي" الوالي الروماني على فلسطين، الذي أعاد محاكمته. وحاول "بيلاطس" الإفراج عنه بمناسبة عيد الفصح لأنّه لم يجد مبررا لعقابه، لكن رؤساء الكهنة حرضوا الجموع على المطالبة بإعدام المسيح فخضع الوالي لرغبتهم.

مخطوطات قمران

ولقد كان للعثور على مخطوطات البحر الميت المكتوبة بالعبرية والآرامية عام 1947، في كهف بخربة "قمران" بالضفة الغربية للأردن، أثر كبير في إلقاء الضوء على الحياة في فلسطين عند بداية التاريخ الميلادي. لأنّ تدوين هذه المخطوطات جرى ما بين القرن الثاني قبل الميلاد ومنتصف القرن الميلادي الأول ـ في ذات الوقت الذي عاش فيه السيد المسيح ـ حاول الباحثون العثور على ذكر لحياته وموته بين صفحاتها. والموضوع الذي أثار الجدل حوله منذ نشر "مخطوطات قمران"، هو علاقة جماعة العيسويين (التي تركت لنا المخطوطات) بالمسيحيين الأوائل.

فبينما تختلف إعتقادات الجماعة عن الاعتقادات اليهودية الأرثوذكسية التقليدية، فهي تتفق مع الفكر المسيحي الخاص بالبعث والخلاص.

والسؤال الذي ثار بين الباحثين هو ما هي علاقة "المعلم الصديق" الذي كانت جماعة قمران تعد الطريق لعودته، بالسيد المسيح؟

فهو مثله مات على يد الكاهن الشرير ـ الذي يتبعه كهنة هيكل القدس ـ وهو مثله بعث من الموت، وهو مثله ينتظر أتباعه عودته ليهزم الشر في معركة "آرماجيدون" في نهاية الأيّام. والأمر المحير هو أنّ هذه الأفكار وجدت مكتوبة في مخطوطات ترجع إلى القرن الثاني قبل الميلاد. والاختلاف الجوهري بين "جماعة قمران" وبين اليهود، يتعلق بالاعتقاد بخلود الروح وبالقيامة والحساب بعد الموت.

فحسب ما جاء في مخطوطة "حرب أبناء النور ضد أبناء الظلام" نجد أنّهم كانوا يعتقدون بحتمية الموت وحتمية البعث في نهاية الأيّام (يوم القيامة)، إذ يقولون أنّ معلمهم الأول ـ والذي يطلقون عليه لقب "معلم الصدق" أو "المعلم الصديق" ـ الذي ينتمي إلى سلالة الملك داوود، والذي مات على يد "الكاهن الشرير"، سوف يبعث إلى الحياة من جديد ليقودهم في آخر الأيّام. إلاّ أنّ الشر سوف يسيطر قبل أربعين سنة من القيامة فيأتي معلمهم ـ والذي يسمى هنا "أمير النور" ليصارع الكاهن الشرير ـ والذي يسمونه هنا "ملاك الظلام" ـ وفي معركة ذات أبعاد روحية يقضي النور على ملاك الشر ويحرر البشر من سلطته عليهم إلى الأبد، حيث يبدأ البعث والحساب.

وقد كتب الدكتور مصطفى شاهين تحت عنوان:

ما هو السبب في جعل ميلاد المسيح في فصل الشتاء؟

الجواب هو مجرد مصادفة إذ حدث، كما يقول الأسقف "بارنز" أنّ هذا التاريخ التاريخ 25 ديسمبر قد صادف يوم احتفال كبير بعيد وثني قومي في روما، ولم تستطع الكنيسة أن تلغي هذا العيد، بل باركته كعيد قومي لشمس البر فصار ذلك تقليدي منذ هذا الوقت.

وقد تم الإتفاق على الإحتفال بعيد الميلاد في ديسمبر بالنسبة للغربيين بعد مناقشات طويلة حوالي عام 300.

وهذا الرأي الذي ذهب إليه الأسقف "بارنز" أخذت به دائرة المعارف البريطانية ودائرة معارف شامبرو (انظر ذلك في الصفحة 642، 643 من دائرة المعارف البريطانية ط:15 مجلد: 5).

 


مناقشة مسألة التثليث عند النصارى وألوهية المسيح 
يجمع النصارى على القول بالتثليث ، وعلى أن المسيح هو ابن الله ، وهو الله ، وهو ثالث ثلاثة ، وهو الأقنوم الثاني من الأقانيم الإلهية الثلاثة ، والظن بأن انقسام النصارى إلى فرق مبني على : قول فرقة: إنه الله ، وقول أخرى : انه ابن الله ،خطأ واضح ; لأن هذا النقسام جاء نتيجة لاختلافهم في طبيعة المسيح ، وفي كيفية اتحاد اللاهوت بالناسوت ،وهذه الفرق قديمها وحديثها متفقة على القول بتثليث الأقانيم والألوهية الكاملة لكل أقنوم ،فهم جميعا يدعون المسيح ويستغيثون به ،ويسمونه إلها وربا ! وكلهم مجمعون على الأمانة التي تنص على ذلك ، والتي وضع أساسها مجمع " نيقية " سنة 315 م.

والجدير بالذكر أن النصارى ليسوا أول من نادى بألوهية بشر ، وليسوا أول من قال بالتثليث ، بل سبقهم الكثير من الأمم في هذا ، وتعد صورة التثليث ثابته لدى مخترعي فكرة التثليث وجاءت النصرانية وحرفت وبدلت في التوراة والإنجيل ، وقلدوا غيرهم من الأمم الوثنية المشركة وقالوا بالتثليث ، وراجع كتاب الأديان الكبرى بالهند ، وكتاب البوذية نشأتها وتطورها وموقف الاسلام منها ، وكتاب المناظرة الكبرى ، وغيره.
الوحدانية في العهد القديم والجديد.

جاءت نصوص العهد القديم و الجديد تظهر وحدانية الله تعالى , فلم يذكر في أي من أسفار الكتاب المقدس أن هناك أكثر من إله, أو أكثر من رب , أو أن الإله الواحد عبارة عن ثالوث .
ولكن هناك بعض العبارات التي يتم تفسيرها وتأويلها من جانب النصارى لإثبات التثليث هذا مع احتفاظهم بعبارات وحدانية الله الصريحة و الواضحة التي لا يمكن إنكارها.
وقد وجد النصارى حلا" وسطا" للجمع بين القول بالتوحيد و القول بالتثليث , وهو التصريح بأن الثالوث لا ينافي الوحدانية و أن الله واحد في ثالوث أو ثلاثة في واحد ..!!.

وسيتم بإذن الله تعالى عرض وتفنيد النصوص التي يتم الاستناد إليها لإثبات التثليث.

النصوص الصريحة الدالة على وحدانية الله تعالى سنكتفي بمثالين من كل عهد:
 
العهد القديم

" فَاعْلمِ اليَوْمَ وَرَدِّدْ فِي قَلبِكَ أَنَّ اَلرَّبَّ هُوَ اَلإِلهُ فِي اَلسَّمَاءِ مِنْ فَوْقُ وَعَلى اَلأَرْضِ مِنْ أَسْفَلُ. ليْسَ سِوَاهُ " (تثنية 4/39).
" إِسْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ: اَلرَّبُّ إِلهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ ".(ثنية 6/4).

العهد الجديد

إجابة المسيح على الشاب الغني: " لا صالِحَ إِلاَّ اللهُ وَحدَه "(مرقس 10/18).
" فأَجابَ يسوع: الوَصِيَّةُ الأُولى هيَ: اِسمَعْ يا إِسرائيل: إِنَّ الرَّبَّ إِلهَنا هو الرَّبُّ الأَحَد. " (مرقس12/29).

وإن شاء الله تعالى سنتكلم عن أفكار المسيحية والرد عليها بالدليل العلمي ومن كتبهم في مقالات مقبلة إن كان في العمر بقية على مكتبة المنارة الأزهرية أو مكتبة الملل والنحل ومقارنة الأديان الأزهرية ، والله المستعان .

حمل دائرة المعارف العربية لبطرس البستاني - وكتاب الدور التغريبي لبطرس البستاني -pdf نسخة مصورة

دائرة المعارف العربية للبستاني
 
دائرة المعارف العربية للمعلم بطرس بن بولس بن عبد الله البستاني النصراني المتوفى سنة 1300 هـ , وهو سفر جليل فكر في وضعه بعد انتهائه من محيط المحيط ثم كتب نموذجا عنه ورفعه إلى خديوي مصر اسماعيل فصدرت ارادته بامداده بما يكفل ظهور هذا الكتاب في حيز الوجود , (الجزء الاول)من الف إلى أبو

 
الأملاك 1876 ص 792 " (الثاني)" أبو أمية إلى ارجوان 1877 " 800 " (الثالث)" ارحوب إلى اغمنت 1878 " 800 " (الرابع)" اغميد إلى ايونا 1881 " 806 , " (الخامس)" ايوب إلى بيوس 1882 - " 784 " (السادس)" تأبط شرا إلى حرب 1882 " 784 واتم ابنه سليم " السابع من حرب بن أبيه إلى دمستق 1883 " 770 " (الثامن)" دمسيس إلى روستجق 1884 - 764 , ثم أتم الاجزاء التالية نجيب وأمين البستاني بمساعدة سليمان افندي البستاني " (التاسع) من رسو إلى سليك 1887 ص 762 " (العاشر) " سليكون إلى صلاح الدين 1898 - 759 " (الحادي عشر) من الصلبة إلى عثمانية 1900 - 755 4
فاشتركت الحكومة المصرية بألف نسخة وامدته بمكتبة عظيمة حوت أجل الكتب وانفعها للاستعانة بها على تحرير الدائرة , وهي أول دائرة علمية ابرز منها المؤلف ستة أجزاء قبل وفاته
================
طبعة
الأولى بيروت سنة 1876 م




يتوفر لدينا 3 مجلدات فقط هم : الأول ، السابع ، التاسع  

 

التحميل المباشر: الاعداد المتوفرة / المجلد 1

رابط اخر للمجلد الأول :


  
روابط لأجزاء أخرى:7 ،9

المجلد السابع :

ومن مكتبة المصطفى: تفضل من هنا
 
المجلد التاسع :
  



وإتماما للفائدة نقدم لكم كتاب قيم ألا وهو :
 
اسم الكتاب : الدور التغريبي لبطرس البستاني في دائرة المعارف العربية
 
إعداد الباحث : هشام بن خاطر عبد الرحمن البركي الزهراني 
 
1431هـ ـ 2010م
 
روابط التحميل المباشرة :

  أو اضغط على اسم الكتاب التالي:


  
أو اضغط على كلمة تحميل التالية :

الدور التغريبي لبطرس البستاني في دائرة المعارف العربية

حمل سلسلة مراصد العلمية في اربع إصدارات مهمة pdf نسخة مصورة

011513b‭.jpg
تعد مراصد سلسلة كراسات علمية محكمة تصدرها وحدة الدراسات المستقبلية بمكتبة الإسكندرية. وتعني برصد أهم القضايا السياسية والثقافية والاجتماعية الطارئة على المجتمع العربي والإسلامي، خاصة قضايا الاجتماع الديني.

أطلقت مكتبة الإسكندرية أخيراً سلسلة كراسات علمية تهتم  بالشأن الديني تحت عنوان «مراصد». وتصدر السلسلة شهرياً عن وحدة الدراسات المستقبلية في المكتبة وتهتم بقضايا علم الاجتماع الديني والتقاطعات بين الديني والسياسي والثقافي والاجتماعي.
وجـــاء العــــدد الأول من «مراصد» تحت عنوان «تسلف الإخوان»، محـــاولاً الوقـــوف علـــى أهم العوامـــل والمسببات التي أدت إلى تحــول جماعة «الإخوان المسلمين» تدريجاً نحو اعتناق الفكر السلفي بداية من خمسينات القرن الماضي وصولاً إلى عام 2010.
ويشير العدد نفسه إلى أن حال التحول إلى السلفية بدأت منذ عقد الخمسينات مروراً ببعض الأحداث الداخلية على مر العقود المنصرمة والتي أدت تدريجاً إلى تعميق الفكر السلفي داخل الصفوة الإخوانية في البداية بخاصة مع العداء الإخواني - الناصري، ثم انتقل منه إلى باقي كوادر الجماعة.

ونحن نعرض على زوار مكتبة المنارة الأزهرية هذه السلاسل لتعم الفائدة 
والمكتبة ليست مسئولة عن أي توجهات لهذه السلسلة وإنما هدفنا دائما نشر الثقافة 


أولا :

  •  
  • سلسلة مراصد - العدد الأول: تسلف الإخوان
  •  
  • المؤلف : حسام تمام 
  •  
  • سنة النشر : ٢٠١٠
  •  
  •  الناشر : مكتبة الاسكندرية
 رابط التحميل المباشر اضغط على كلمة العربية التالية  : العربية

أو





 ثانيا : سلسلة مراصد - العدد الثاني - 
 
اسم الكتاب : اليسار المتحول للإسلام " قراءة في حالة الكتيبة الطلابية لحركة فتح "

المؤلف : نيكولا دوت بويار 

سنة النشر : 2010

الناشر : مكتبة الاسكندرية 

رابط التحميل المباشر اضغط على كلمة العربية التالية : العربية

أو





ثالثا : سلسلة مراصد - العدد الرابع -
 
اسم الكتاب : اشكالية الوظيفة الدينية في الدولة المعاصرة 

المؤلف : محمد جيرون 

سنة النشر : 2011م

الناشر : مكتبة الاسكندرية 

رابط التحميل المباشر اضغط على كلمة العربية التالية : العربية

أو



 رابعا : سلسلة مراصد - العدد الخامس -
 
اسم الكتاب : المستشار طارق البشري ورحلته الفكرية : في مسار الانتقال من الناصرية إلى الاسلام السياسي

المؤلف :انجيلا جيورداني

سنة النشر : 2011م

الناشر : مكتبة الاسكندرية

رابط التحميل المباشر اضغط على كلمة العربية التالية : العربية

أو


الجمعة، 30 ديسمبر 2011

كتاب تفسير التابعين عرض ودراسة ومقارنة- للدكتور محمد الخضيري - pdf نسخة مصورة

معلومات الكتاب :

عنوان الكتاب : تفسير التابعين عرض ودراسة مقارنة .

اسم المؤلف : د. محمد بن عبدالله الخضيري .

دار النشر : دار الوطن .

سنة النشر : الطبعة الأولى ، (1420هـ -1999م ).

مدينة النشر : الرياض .

حجم الكتاب : كبير .

عددالصفحات : يتكون من مجلدين فبلغت عدد صفحاته (1267) صفحة .

عرض الكتاب :

1- بدأ المؤلف الكتاب بالمقدمة حيث أفصح فيها عن أهمية الموضوع ، والأسباب الذي دفعته لإختياره ، ثم أردف ذلك بذكر الهدف من تأليف الكتاب حيث أشار إلى ضرورة الإهتمام بدراسة مناهج الأصحاب للإستنارة بأقوالهم ، ودراسة طرائقهم في التفسير ، ثم بين أن الحديث عن التفسير سيكون مخصص بطبقة التابعين – تعالى - .
2-استعرض المؤلف المنهجية العلمية التي سار عليها في دراسة تفسير التابعين فقد جاء البحث بعد المقدمة مقسماً إلى أربعة أبواب ، وخاتمة ، وفهارس علمية خادمة ، وهي على النحو التالي :
- في التمهيد :
تناول فيه التفسير المأثور ومراحله .
- ثم الباب الأول :
مدخل إلى تفسير التابعين ، وفيه فصلان :
الفصل الأول : معنى التابعي وحكم تفسيره .
الفصل الثاني : مصادر تفسير التابعين .
- ثم الباب الثاني : مدارس التفسير في عصر التابعين وخصائصها ، وفيه ثلاثة فصول :
الفصل الأول : ترجمة أشهر رجال مدارس التفسير في عصر التابعين .
الفصل الثاني : خصص الحديث فيه عن المدارس المكية والبصرية والمدنية والكوفية .
الفصل الثالث : خصائص تفسير تلك المدارس .
- ثم الباب الثالث : مصادر تفسير التابعين ومناهجهم في التفسير ، وفيه فصلان :
الفصل الأول : مصادر التابعين في التفسير .
الفصل الثاني : منهج التابعين في التفسير .
- ثم الباب الرابع : بيان قيمة تفسير التابعين وأثره في التفسير ، وفيه ثلاثة فصول :
الفصل الأول : قيمة تفسير التابعين رواية .
الفصل الثاني : قيمة تفسير التابعين دراية .
الفصل الثالث : أثر التابعين في التفسير وأصواله .
ثم الخاتمة التي ذكر فيها أبرز نتائج الدراسة ثم ذيلها بفهارس علمية مختلفة كفهرس الفوائد ، والنتائج مرتبة على حروف المعجم ، وثبت المصادر والمراجع .
3- إن مصطلح التفسير بالمأثور يشمل ماروي عن النبي ، والسلف من الصحابة والتابعين ، وقد بدأت نشأة هذا المصطلح منذ عصر النبوة حيث أخذ الرسول يعلم معاني القرآن الكريم لأصحابه ثم بعد ذلك نشر الصحابة ما تعلموه في الأمصار فكانت نتيجة ذلك ظهور المدارس التفسيرية التي أصبح الصحابة أساتذتها وتلاميذها التابعون .
4-التنبيه على مصادر ومصنفات كانت لها عناية بجمع آثار وأقوال التابعين التفسيرية ذهل عنها كثير من الباحثين المعاصرين كاكتب الزهد ، والرقائق وغيرهما .
5- عرض أشهر أعلام المفسرين في طبقة التابعين ، فتناول الحديث عنهم ببيان سماتهم العلمية والتاريخية ، ومعالمهم المنهجية العلمية من خلال القراءة النقدية لسيرهم بإستقراء أقوال العلماء والمؤرخين في ذلك ، ثم عمل موازنة كل عالم بغيره من الأعلام ، فظهر بذلك جوانب الإتفاق والإفتراق بين كل مفسر وآخر .
6-تطرق المؤلف للمدراس التفسيرية في زمن التابعين على إختلاف أماكنها ، وسلط الضوء على إمام كل المدرسة ، واستنباط أسباب نبوغه ثم أوضح الأساليب والطرق التي اتبعها كل إمام في تكوين ملكة التفسير عند تلاميذه .
7-بيان جوانب الرعاية والعناية لكل مدرسة في جانب التفسير ، والأثر والتأثير التي ورثته عنها المدراس الأخرى .
8- تناول مناهج وطرائق التابعين التي ساروا على منوالها في استمداد مادتهم التفسيرية فعرف كل وسيلة ، ثم أوضح منزلتها ثم استشهد عليها بالأمثلة التطبيقية عند كل مفسر .
9- تفسير التابعين حظي بقيمة علمية من جانبين هما :

الجانب الأول :

الرواية ، فالروايات التفسيرية في مجموعها تفوق في الكثرة والصحة الروايات التي وردت عن الصحابة وأتباع التابعين .

والجانب الثاني :

الدراية ، فالتنوع الذي وقع في تفسيراتهم يعد من اختلاف التنوع ، وليس من اختلاف التضاد .
ولذلك امتاز تفسيرهم عن تفسير الصحابة والتابعين أنه ظهر لديهم في التفسير الإجتهاد ، ونشأت المدارس التفسيرية في زمانهم ، ودون التفسير وعلومه في عصرهم ، وكانت نسبة الإختلاف بينهم ضئيلة .
ولم يقتصر دورهم على التعلم والتلقي والنقل ، بل كانت لهم إسهامات عظيمة في تطويرهذا الفن فأدى ذلك لإثراء التفسير وأصواله فقعدوا القواعد والضوابط للتفسير وعلوم القرآن ، وفتحوا المجال لمن جاء بعدهم في تحرير هذا العلم ، فكانت نتيجة لذلك أن العلماء اهتموا بمروياتهم ، وأضفوها لمصنفاتهم ، وجعلوها بمثابة القواعد يرجح على أساسها بين الأقوال فيعرف من خلالها الصحيح من السقيم منها .
10-لقد انفرد المؤلف في دراسته لموضوع تفسير التابعين بمزايا منها :
أ/ اتسم الأسلوب بالوضوح والسهولة ، والإيجاز في عرض المعلومات ، وحسن الترابط في ترتيب الفصول حيث راعى التسلسل المنطقي لعناصر الموضوعات بعضها مع بعض والتركيز على أهم القضايا المتعلقة بتفسير التابعين .
ب/ التقعيد العلمي والتحرير الدقيق في عرض المصطلحات والمسائل المتعلقة بتفسير التابعين فكان المؤلف ينقل أقوال أهل العلم ثم يستدل عليها بالنصوص القرآنية والنبوية ويخلص إلى القول الراجح منها بالدليل .
ج/ كثرة الموازنات العلمية في عرض مباحث وفصول الكتاب حيث أضفت على الدراسة التفكير الناقد .
د/ توضيح المنهجية العلمية لكل تابعي بنصوص مروياته حيث أورد أمثلة تطبيقية متعددة من كتب التفاسير وعلوم القرآن .
ذ/ سلك المؤلف المنهج التحليلي الإستقرائي الإحصائي في دراسة القضايا العلمية المتعلقة بتفسير التابعين .

لا أبالغ حينما أقول إن من يطلع ويقرأ هذا الكتاب فإن المحصلة النهائية والثمرة العظيمة التي سيخرج منها القارئ أنه ستتكون لديه ملكة علمية نقدية في قراءة التفاسير المسندة ، ومعرفة كبيرة بطبقة المفسرين من الصحابة والتابعين ومن ثم سيدرك الجهود التي بذلها المتقدمون في حفظ تراث السلف في الروايات التفسيرية ، فأحث كل متخصص في الدراسات القرآنية قراءة الكتاب واقتنائه فهو بحق رسالة علمية متميزة .
والحمد لله الذي تتم به الصالحات ...

روابط التحميل المباشر :

 
أو التحميل على رابط واحد على موقع فور شيرد :




بإضافة الأخ الكريم أبوذر الفاضلي والأخت الكريمة النجدية بمكتبتنا العربية جزاهما الله عنا خير الجزاء  

حمل كتاب عصر الخلافة الراشدة للدكتور أكرم العمري pdf نسخة مصورة

 
اسم الكتاب : عصر الخلافة الراشدة

المؤلف:  د. أكرم ضياء العمري

الناشر : مكتبة العبيكان الرياض

روابط التحميل :

صفحة الكتاب



 
 
 ولتحميل الكتاب بصيغة word 



كتاب تاريخ الخلافة الراشدة خلاصة : تاريخ ابن كثير pdf نسخة مصورة

اسم الكتاب : تاريخ الخلافة الراشدة خلاصة تاريخ ابن كثير

المؤلف : محمد أحمد كنعان

الناشر : مؤسسة المعارف بيروت 1417 - 1997

رابط التحميل المباشر :
_
 أو

كتاب مجموعة الوثائق السياسية للعهد النبوي والخلافة الراشدة pdf نسخة مصورة

 
 
اسم الكتاب : مجموعة الوثائق السياسية للعهد النبوي والخلافة الراشدة

المؤلف : محمد حميد الله


الناشر : دار النفائس بيروت 1405 هـ - 1985 م

الرابط المباشر :

التحميل من هنـــــــــــــــا 

 أو

 

الخميس، 29 ديسمبر 2011

مشاهد من الحياة في اليابان من كتاب " رحلتي إلى اليابان " لعبد الله الحقيل

مشاهد من الحياة في اليابان

مشاهد من الحياة في اليابان
 
عبدالله بن حمد الحقيل


المصدر: من كتاب "رحلتي إلى اليابان" لعبدالله بن حمد الحقيل

خلال جولاتي في اليابان سجلت بعض اللمحات العابرة لبعض جوانب الحياة ومظاهرها التي شاهدتها أثناء المرور السريع والحديث العابر وهي لمحات موجزة عن تلك الرحلة وما تركته من أثر في النفس مما مرت به في تلك البلاد والتي تتكون من أربعة آلاف جزيرة.

في مدن اليابان وقراها أُعدَّت دور خاصة لتناول الشاي الأخضر فيها بالإضافة إلى وجبات طعام مختلفة والشاي الأخضر هو المشروب المفضل ويتم تناوله بارداً وساخناً وتقدم بعض الحلوى زاهية الألوان لتعويض الطعم المر للشاي.

فن تنسيق الزهور في اليابان ناحية هامة وهناك أساليب عديدة لتنسيق الزهور تكمن وراء كل منها فلسفة مختلفة ولها أساليب غاية في البساطة والإتقان وهناك ما يزيد عن 3000 مدرسة للاهتمام بهذا الجانب.

تبدأ السنة الدراسية في اليابان في شهر أبريل وتمتد إجازة الصيف لعدة أسابيع وتنتهي السنة الدراسية في شهر مارس وتبدأ الدراسة من الساعة الثامنة والنصف صباحاً حتى الرابعة والنصف مساء خلال أيام الأسبوع ويذهب الطلبة بعد ذلك لممارسة الرياضة وغيرها من الأنشطة خارج نطاق المنهج المدرسي وتتناوب مجموعات الطلبة في  كل فصل لتنظيف الفصول والممرات والحمامات وفناء المدرسة وغيرها من الأماكن.

يدرس الطلبة اللغة الإنجليزية في السنة الأولى من الدراسة الإعدادية بالطبع اللغة اليابانية هي جزء شديد الأهمية في دراستهم وكتابة اللغة اليابانية تحتاج لوقت طويل وتتطلب تدريباً متواصلاً.

عناصر الطعام الطازجة تعد أمراً شديد الأهمية في الطعام الياباني التقليدي ورغم أن الأرز هو الغذاء الأساسي فإن السمك أيضاً مصدر هام للغذاء وأحد الأطباق المفضلة.

اليابان واحدة من أكبر الدول المستوردة للمنتجات الزراعية في العالم حيث لا يزرع من أرض اليابان سوى 13% فقط.

الحياة في اليابان غالية ومرتفعة وقيمة المتر من الأرض في طوكيو وخاصة في منطقة «جترا» تصل إلى مليون دولار للمتر الواحد وقد علق أحد الزملاء قائلاً: لقد بدا لي وأنا أقضم تفاحة في اليابان أنني أجتر قطعة من سبيكة ذهب وحينما بدأ في أكل قطعة شمام فقد تخيل أنه يقص ورقة من فئة المائة دولار إلى شرائح.. تلك نماذج باختصار  من قصة الغلاء في طوكيو وقد روى أحد المرافقين لنا أن هناك نوعين من البقر يبلغ ثمن الكيلو غرام من لحمه 400 دولار وأما السكن فهو يقص الظهر والجيب.

المعهد العربي الإسلامي في طوكيو مفخرة سعودية حيث يقع في منطقة راقية في العاصمة يعتبر بحق قلعة علمية خصبة من قلاع العرب الإسلامية ومن حيث الموقع والمساحة وروعة التصميم وجودة التنفيذ، فقد استطاعت الجامعة التغلب على المصاعب والتحديات لتأسيس هذا المعهد في ظروف اليابان الصعبة حيث الغلاء الملتهب إنه إنجاز بكل المقاييس.

يحافظ اليابانيون على ثقافتهم وتقاليدهم بشكل كبير وعندهم حرص لافت للنظر على الاحتفاظ بالموروث والاهتمام به.

لوحظ إقبال الشباب على الالتحاق بالمعهد العربي الإسلامي وقد وفق المعهد في جذب أعداد من الشباب وأبدى كثير منهم عناية واهتماماً بالدين الإسلامي واللغة العربية ويطلب الكثير منهم محاضرات عن الإسلام وحضارته وهذه هي المحصلة الطبيعية والمرجوة بإذن الله تعالى... مما جعل المعهد يكثف نشاطه ويمد جسوره مع الشرائح اليابانية المتنوعة الأكاديمية والاجتماعية.

«الجو» لعبة من ألعاب الذكاء وصلت لليابان من الصين ويميل الناس إلى اعتبارها لعبة تراثية قديمة.

مدينة «أوساكا» هي أكبر مدينة في غرب اليابان وقد ساهم موقعها في تحولها إلى مركز اليابان التجاري وتزخر بالحركة والنشاط والصناعة وبها شركات متعددة تملك كلها تقنيات على مستوى عالمي.

يقال إن الناس هنا في اليابان يسيرون أسرع من أي فرد في العالم وقد سألت عن السبب فقيل لي أنهم يعتبرون الوقت من ذهب كما أن هذه الرغبة الدائمة في سرعة الحركة هي جزء من ثقافة هذه البلاد التي تكونت عبر القرون.

النوم مبكراً الأكل سريعاً شعار يحترمه الجميع يشرحونه لنا قائلين إذا نمت مبكراً اقتصدت في تكاليف الإضاءة والتدفئة وإذا أكلت بسرعة وفَّرت وقتاً كبيراً للعمل، وهنا قلت لهم حقاً إن الوقت من ذهب.

سواحل اليابان كثيرة التعرج زاخرة بالرؤوس والخلجان وأينما كنت فإن البحر قريب منك.

على الرغم من صغر مساحة اليابان، فإن حوالي 225 بركاناً تتوزع في مختلف مناطقها منها 165 بركاناً بين هادئ وخامد وما تبقى وقدره 60 بركاناً كلها دائرة وأهم براكين اليابان على الإطلاق بركان (فوجي) الذي يقع في القسم الشرقي من أواسط جزيرة «هونشوم» على بُعد 90 كم إلى الجنوب الغربي من العاصمة طوكيو.

يوجد في اليابان عدة أنهار من أشهرها نهر «تيسو» كما تضم أرض اليابان عدداً من البحيرات التي ترقد وادعة بين أحضان الجبال المكسوة بالغابات مما يضفي عليها جمالاً ومشهداً أخاذاً  كما تكثر ينابيع المياه الحارة والمعدنية التي تتدفق مياهها نحو سطح الأرض ويقصدها الكثيرون للتداوي والترويح عن النفس.

الإسلام الآن في اليابان هو أفضل حالاً، مساجد تعمر وأفراد يدخلون في دين الله تعالى لا يدخلونه أفواجاً لكن مجموعة منهم ولو قليلة بدأت تسمع وتقرأ عن الإسلام، وهناك المعهد العربي الإسلامي والمراكز الإسلامية تساهم بدفع عجلة الدعوة والتعريف بالإسلام وحضارته.

يعتمد جزء كبير من القوة الاقتصادية لليابان على التصنيع. والسيارات هذه واحدة من أشهر المنتجات ففي عام 1998م أنتجت اليابان أكثر من 11 مليون سيارة ونصف السيارات المنتجة يتم تصديرها.

جميع أنواع المواصلات موجودة في اليابان من الدراجة حتى أسرع قطار على وجه الأرض بشكل منتظم والسكك الحديدية هي وسيلة للنقل عالية الكفاءة.

ترتبط جزر اليابان الأربع الرئيسية ببعضها البعض بحراً وجواً وبراً من خلال جسور وأنفاق.

من خلال استعراض بعض الكتب يلاحظ أن هناك نهضة أدبية حديثة شديدة النشاط، فالأدب الياباني المعاصر لقي اهتماماً دولياً وحصل مجموعة من أدبائه على جائزة نوبل للآداب.

قرأت أن هناك عدداً لا حصر له من المهرجانات التي تعقد على مر العام مثل مهرجان الثلوج له جاذبية خاصة حيث يذهب إليه آلاف الزوار، وهناك أشياء تاريخية كثيرة، فهناك صالات يعرض فيها.

بالرغم من أن اليابان بلد صغير من حيث مساحة الأرض، فإنها تضم ثامن أعلى عدد للسكان في العالم إذ يبلغ سكانها حوالي 130 مليون نسمة مما يجعلها من أعلى دول العالم كثافة للسكان.

طوكيو هي العاصمة منذ عام 1968م ولعلها كما رأيت أكبر عواصم العالم من حيث المساحة والكثافة السكانية وهي نقطة جذب دولية للأنشطة التجارية وتتميز بتراثها الثقافي المتعدد.

إن أول خطوات المسلمين في اليابان بدايتها عام 1890م حينما رست سفينة تركية على الشواطئ اليابانية وفي عام 1891م أسلم أول رجل ياباني وفي عام 1909م وصل مكة المكرمة أول حاج ياباني وفي عام 1921م استقرت أول جالية إسلامية في اليابان وتم بناء أول مسجد ياباني في عام 1935م.

اليابان تستعد لإحداث نقلة نوعية في علاقتها مع دول العالم الإسلامي.

بروفيسور ياباني يتوقع من خلال دراساته واستقراءاته انتشار الإسلام باليابان في زمن قياسي.

لقد أوضح الدكتور صالح السامرائي مدير المركز الإسلامي في طوكيو أن بروفيسوراً يابانياً بوذياً وضع كتاباً ذكر فيه أن الإسلام إذا استقر في اليابان، فسيضم الإسلام اليابان كلها في زمن قياسي مثل ما حدث في أندونيسيا وماليزيا وذكر أن كل مسلم هو داعية وألف البروفيسور ساندا (رئيس معهد القانون المقارن في اليابان وعميد كلية القانون في جامعة شو أو اليابان) كتاباً يؤكد فيه تفوق الشريعة الإسلامية على القوانين الوضعية.

لقد كتب الكثيرون عن اليابان وسر نهضتها وتقدمها بالفعل.

فإن ما يحدث في اليابان ليس معجزة لكنه عمل ودأب وإفادة من المعوقات الذاتية والإنتاج العالمي كما أن قوة العمل اليابانية لا تعتمد على وفرة المواد الأولية ولكنها روح الجماعة ومحبة العمل حيث أن العمل عند الياباني نسيج واحد لا تستطيع أن تعرف متى ينتهي أحدهما ويبدأ بالآخر.

رئيس وزراء اليابان يقف أمام البرلمان في بلاده ليطالب اليابان بالتواضع وهي التي ترشحها المحافل الدولية لتصبح أكبر مانح للمعونات الاقتصادية في العالم.

وإن مصدر القوى هو العمالة الكبيرة العدد المحبة للعمل والإبداع في الوسائل والإدارة الذكية إنها روح الجماعة الكامنة في الشعب الياباني والمحبة للعمل ليست مجرد كلمة، ففي التطبيق يشاهد المرء أشياء كثيرة ولقد تحدث إلينا بعض الإخوة الدارسين في الجامعات اليابانية قائلين أن مديري أكثر المصانع في اليابان يوفرون للعاملين دروساً في تنسيق الأزهار وحفلات تناول الشاي والرياضات المختلفة ومعظم المصانع تنظر للعاملين نظرة أبوية مفعمة بالعطف فإذا غضب أحد العمال سارع الجميع إلى إرضائه وإسعاده... لقد أنجزت التربية اليابانية الزهد في الترف والنظرة التي تدمج طواعية محبة العمل بالحياة وروح الجماعة الكامنة المستقرة في الأفراد التي تدفعهم للتعاطف والأبوة داخل وحدات العمل، ولا شك أن غرس هذه المفاهيم وتأكيدها هو من عمل التربية.

مدينة يوكوهاما:

على بعد قريب من العاصمة طوكيو، تقع «يوكوهاما» التي تعاني من عقد الجوار، كما يقول مرافقنا فهي ملاصقة للعاصمة، مما يفقدها استقلالها وهويتها الخاصة في نظرهم.. فيوكوهاما المتناثرة تقع في تنظيم راق بين الغابات الخضراء وأبراج الشركات العالمية، على إحدى جزر الأرخبيل الياباني تعد سبباً في انفتاح اليابان على العالم.

و«يوكوهاما» حالياً تحوز على النصيب الأكبر من التعاملات التجارية مع منطقة الشرق الأوسط حيث تصدر المدينة ما قيمته 35 مليار دولار في العام، وتستورد ما يقارب ذلك سنوياً ويقع بها أهم ميناء تجاري في اليابان، وأكثر موانئ العالم جمالاً وتنظيماً كما يوجد بها برج «حديقة السماء» وهو أعلى مبنى في اليابان، وإستاد «نيسان» الذي جرت على بساطه الأخضر فعاليات المباراة النهائية العالمية، وتستضيف يوكوهاما أكبر جالية عربية في اليابان معظم أفرادها من المملكة العربية السعودية، حيث يعملون خبراء في مجال النفط وصيانة المصافي.

فنظام التعليم قد شهد إصلاحات واسعة بعد هزيمتها في الحرب العالمية الثانية في عام 1945م أتاحت إعادة توجيه المناهج والمقررات الدراسية ولعل من أهم ملامح وخصائص نظام التعليم الياباني اللامركزية في التعليم. روح الجماعة الجماعي والنظام والمسئولية. الجد والاجتهاد أهم من الموهبة والذكاء. الحماس الشديد من الطلاب وأولياء الأمور للتعليم وارتفاع المكانة المرموقة للمعلم.

واليابان تتميز بأشياء كثيرة الشاي الأخضر والأكل السريع كما أن لدول العالم وزارة دفاع خاصة بها فإن اليابان لا توجد لديها وزارة للدفاع..كما أن الحروف اليابانية تختلف عن حروف اللغة العربية أو اللاتينية، إذ تبلغ اثنين وخمسين حرفاً مضافاً إليها الرسوم التي يبلغ عددها ألف وثمان مائة سمة...

كما أنهم يكتبون من أعلى إلى أسفل ويقودون سيارتهم على اليسار بمقاود على اليمين... اليابانيون لا يأكلون الخبز بمختلف أشكاله بل يأكلون الأرز المسلوق في الوجبات الثلاث، كما أنهم يتناولون الأسماك والأحياء البحرية نيئة.. وهناك عادات وأشياء كثيرة تسترعي الانتباه ولقد برزت اليابان وحققت المعجزة كما سمعتهم يقولون ذلك وكما لاحظت أن اليابانيين قليلو الكلام.

لقد تحقق لليابان التقدم الصناعي بفضل البحث العلمي والترجمة والجودة ولقد أنشأوا في عام 1963م مدينة علمية من أجل الارتقاء بالصناعات اليابانية وبها آلاف العلماء من الباحثين في شتى المجالات، أما الاهتمام بالترجمة فقد أنشأوا مؤسسات خاصة للترجمة، لترجمة كل ما يصدر في دور النشر العالمية من كتب وأبحاث ودراسات ومقالات ومواد علمية متنوعة، كما ركزوا على الجودة بمفهومها ومعناها ونشر الوعي بأهمية ذلك... يفتخر الياباني أن كل شيء في بلده قد صنعه... البيت.. المطعم.. الفندق... المصنع... الشارع... السيارة... الطائرة... القطار.. الهاتف، ويعيش أكثر من 79% من السكان في المدن الكبرى والباقي في القرى والأرياف ويعمل 35% من السكان في الصناعة و27% في الزراعة والباقون في صيد الأسماك والتجارة وموظفين في الدولة والمؤسسات الخاصة.

شبكة الألوكة