السبت، 31 مارس 2012

حمل كتاب الأعشاب البرية في علاج الأمراض العصرية السيدا والسكر والأمراض الفطرية pdf مصورا



اسم الكتاب : ( الأعشاب البرية في علاج الأمراض العصرية السيدا والسكر والأمراض الفطرية )

المؤلف : ( الطاهر بن عبد الرحمن لهشمي - أثابه الله - ) 

 روابط التحميل :

رابط مباشر :


 أو

 

حمل معجم الأعشاب المصور - لمحسن عقيل - pdf نسخة مصورة 6 أجزاء على رابط واحد


 
اسم الكتاب : معجم الأعشاب المصور

تأليف : محسن عقيل

الطبعة : الأولى 1423 - 2003
نبذة عن الكتاب :
 
لقد أعد هذا المعجم الطبي المصور بطريقة يتكامل فيها مع الكتب والدراسات والمراجع الجامعية، كما روعي فيه الترتيب الهجائي العربي وتسلسل النباتات الطبية والواردة وفق ذكر الاسم العربي والعلمي اللاتيني والاسم الشائع وذكر اللفظ المرادف. وتمثل لوحة النبات الطبي المدروس هويته المتكاملة، إضافة إلى الخواص النباتية والعلاجية والعناصر الفعالة ومحاذير الاستعمال. كما يتضمن وصف النبات، وفترة إزهاره، ومنبته، وتوزيعه. والذي يميز هذا المعجم الطبي المجموع مادته من بطون الكتب القديمة والحديثة ومن مقابلات المواطنين الذين ظلوا على اتصال حميم بالطبيعة، يميزه عن غيره من الكتب المطبوعة بعملية انتقاءه لنوعية الأعشاب التي كان أغلبها غير واضح ومعروف لدى أكثر الناس، من حيث الوصف والاسم والشكل. والناحية المهمة في هذا المعجم تكمن أيضا في مادته الطبية من حيث السهولة والبساطة في تناول خواص وفوائد أية نبتة بدون صعوبة، لان المؤلف بعد انتهاءه من وصف الزهرة وذكر أسمائها المتداولة. والاسم العربي الذي يقابله، اعتنى بشرح خواص النبتة الطبية المختلفة وذلك بعد أن وصفها، وهدفه من الكتاب ملء الفراغ في المكتبة العربية وحوانيت العطارين، والذي يعشقون الطبيعة، لكي يتيسر لهم معرفة ما تحتويه هذه الطبيعة الخلابة من جمال وفوائد تجعله يعيش حياة رغيدة.

روابط التحميل :

صفحة تحميل الكتاب على رابط واحد على أرشيف :


 رابط مباشر للموسوعة على رابط واحد : اضغط هنا 

أو


 

وإتماما للفائدة نقدم الكتاب مقسم على 6 أجزاء متفرقة كما يلي :


رابط التحميل للأجزاء الست على أرشيف :



 
روابط تحميل الأجزاء الست على فور شير :

 الروابط
1
2
3
4
5
6

حمل كتاب أفول الحقيقة الإنسان ينقض ذاته pdfنسخة مصورة



اسم الكتاب : أفول الحقيقة الإنسان ينقض ذاته

تأليف : عبد العزبز بومسهولي، عبد الصمد الكباص، حسن أوزال

الناشر : أفريقيا الشرق 2004م 


مقدمة بالكتاب :
إهداء :
إلى كل الذين أيقظوا الإنسانية من سباتها الدوغمائي ،وذكروها بأن الطريق نحو الحقيقة ، يكمن في نسيان أنها حقيقة .

إن تغييب الحق عن تجربة الحياة يعني جعل الطبيعة الإنسانية مفرغة من القوى الإيجابية، التي تجعل من العمل ذاته لا واجباً وإنما قدرة إبداعية تتحرر من الضرورة الإكراهية، وتعاود معانقة الحرية.
إننا لا نعمل وفق الحق، ولكن تجربة الحق هي التي تجعلنا تعانق العمل بإعتباره إرادتنا في التعبير الحر عن حياتنا، وفي إستعادة الحقوق التي أضاعها الإنسان عبر تاريخه وصراعه مع القوى الإرتكاسية، وفق هذا المنظور، فإن تجربة الحقيقة هي تلك التي تستعيد أساسها في الحق.

إن الحقيقة قد تستحيل على المعرفة، ولكنها لا تستحيل على تجربة العيش، إنها محايثة للوجود المعيش؛ إن كل تجربة للحقيقة تعبير عن تناه أصيل يفسح المجال لإستئناف تجربة الحياة.



رابط التحميل :

الجمعة، 30 مارس 2012

حمل كتاب الكامل في ضعفاء الرجال -لعبد الله بن عدي - ومعه مختصر الكامل pdf نسخة مصورة وورد

 
 
اسم الكتاب : الكامل في ضعفاء الرجال

المؤلف : عبد الله بن عدي أبو أحمد

تحقيق : عادل أحمد عبد الموجود - علي محمد معوض

عدد المجلدات : 9

الحجم الإجمالي : 88 ميجا

 

روابط التحميل :

صفحة الكتاب :


 روابط  تحميل مباشرة :

الواجهة : اضغط هنا  
- المجلد الأول صورة مخطوط : اضغط هنا  
- المجلد الثاني : اضغط هنا  
- المجلد الثالث : اضغط هنا -
  المجلد الرابع : اضغط هنا 

المجلد الخامس : اضغط هنا  - المجلد السادس : اضغط هنا  - 

المجلد السابع : اضغط هنا  - المجلد الثامن : اضغط هنا 

المجلد التاسع والأخير : اضغط هنا


رابط اخر للكتاب في مجلد واحد :



والكتاب بصيغة وورد word 

بيانات الكتاب ..
العنوان  الكامل في ضعفاء الرجال
المؤلف  ابن عدي
نبذه عن الكتاب
تلخص منهج ابن عدي في الكامل بأنه يذكر كل من تكلم فيه بأدني شيء ولو كان من رجال الصحيحين لكن ينتصر له إذا أمكن , ويروي في الترجمة حديثاً أو أحاديث مما أستنكر للرجل , وهو منصف في الرجال بحسب اجتهاده .
يزاد على ذلك أنه لم يذكر أحداً من الصحابة إلا نادراً ممن أختلف في صحبته أو وهماً منه وذلك لعدالتهم جميعاً .
وقد اعتمد ابن عدي على كلام المتقدمين من أئمة الجرح والتعديل وهذا هو الأسلوب الأمثل فهم أشد ورعاً وأكثر علماً ....




         اقرأ الكتاب على شكل  MS Word << اضغط هنا >>
رابط التحميل المباشر  اضغط هنا لتحميل الملف << اضغط هنا >>

وإتماما للفائدة نقدم لكم 

مختصر الكامل في الضعفاء وعلل الحديث pdf نسخة مصورة
 
رابط التحميل :

الأزهر الشريف ينسحب من تأسيسية الدستور الجديد لتهميش دوره فيه

أعلن الأزهر الشريف اعتذاره عن عدم المشاركة في الجمعية التأسيسية لوضع الدستور الجديد، وتحفظ على تمثيله "غير المناسب".
وقرر أعضاء مجمع البحوث الإسلامية في اجتماعهم الخميس برئاسة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر تقديم اعتذارهم عن عدم المشاركة في الجمعية التأسيسية لوضع الدستور الجديد، لعدم تمكين الأزهر بشكل مناسب فيها، وبما يتناسب مع دوره التاريخي، وسحب ممثل الأزهر الدكتور نصر فريد واصل مفتي الجمهورية الأسبق.
وقال أعضاء المجمع في بيان عقب الاجتماع: "على ضوء ما ناقشه أعضاء مجمع البحوث الإسلامية، وتحفظهم على تمثيل الأزهر بشكل غير مناسب في الجمعية التأسيسية للدستور، مما يهمش دوره التاريخي في حدث وطني هام، وهو إعداد الدستور الجديد، فإن الأزهر الشريف يعلن اعتذاره عن عدم المشاركة في اللجنة التأسيسية لإعداد الدستور".
وفي هذا السياق، قال الدكتور عبد المعطي بيومي - عضو مجمع البحوث الإسلامية -: "لا يجوز مطلقًا أن يسيطر اتجاه واحد على الجمعية التأسيسية للدستور؛ لأن هذا يخالف مبادئ الإسلام".
وأضاف بيومي: "لقد قلت منذ البداية: إن الجمعية التأسيسية للدستور باطلة لأسباب كثيرة جدًّا؛ لأن الذي يبدو منها هو سيطرة اتجاه واحد عليها، وهو ما يسمى بالإسلاميين، وأنا أقول لهؤلاء الإسلاميين: إنكم تمثلون أشخاصًا معينة؛ لأن الإسلاميين الحقيقيين الذين يفهمون الإسلام وموقفه من الدولة المدنية يسعون مباشرة بحكم ثقافتهم ومعرفتهم بالإسلام إلى ضم كل القوى الفاعلة في المجتمع الإسلامي لوضع الدستور الجديد، فهذا هو المجتمع الإسلامي الصحيح".
وأردف: "الدليل على ذلك أن الرسول صلى الله عليه وسلم الذي يمثل قمة الإسلام وجوهره لم يبن مجتمع المدينة إلا بعد أن أشرك أهل الكتاب في وضع وثيقة المدينة".
وقال بيومي: "لم يقل النبي صلى الله عليه وسلم: إنه والصحابة من الأوس والخزرج هما الأغلبية، وأن من حقهم الانفراد بوضع الوثيقة، وإنما أشرك الجميع في وضع هذه الوثيقة لكي يعلم كل إسلامي أنه لكي يكون إسلاميًّا حقيقيًّا غير مدعٍ لابد أن يجمع حوله كل العناصر المؤثرة في المجتمع، وهذا لم يحدث فيما نراه الآن في اللجنة التأسيسية للدستور".
وفي الوقت الذي نرى فيه خالد يوسف ، وحمزاوي ، وقطيع من العلمانيين والليبراليين يجعلون ممثل الأزهر الشريف على دكة الإحتياط !!!! شيء محزن للغاية ، ومن العجيب أيضا أن يشكل الدستور السلطة التشريعية بنسبة كبيرة !! بل من الأعجب أن يكون الكتاتني هو رئيس الجمعية التأسيسية !! والأعجب أن يقول هؤلاء بأنهم يمثلون جميع أطياف الشعب !!

ملاحظة :

لنا وقفة مع المتشدقين بأن الأزهر الشريف تابع للسلطان أو للرئيس على حد قول بعض المتفلسفين ، هذا الكلام لا دليل عليه مطلقا ، والذي يحترم عقله يعلم جيدا ، أن الأزهر الشريف شيء ، ومن يمثله شيء اخر ، وخاصة في هذه الأيام ، فمثلا الشيخ الراحل سيد طنطاوي ، والحالي : احمد الطيب ، والمفتي الحالي علي جمعه ، لا يمثلون الأزهر الشريف بأي حال من الأحوال ، وليس الأزهر الشريف تابعا لشخص بعينه ، بل الأزهر الشريف مؤسسة عريقة سامقة تنتشر في ربوع الأرض ، وتعلم فيها الحكماء والرؤساء والعلماء والدعاة في جميع جنبات الأرض ولا زال الأزهر الشريف يقوم بدوره ورسالته ، رغم الضغوط الكثيرة عليه من جانب الحكام والتيارات المختلفة ، ورغم المصائب التي تقع عليه بتولي زمام أمره بعض المسيسين ، ورغم المكائد المدبرة والتي تدبر له ، فالأزهر الشريف ولله الحمد يقوم بدوره .

وعلى الجميع أن يعلم شيئا مهما لا يفطن إليه إلا النبهاء والعقلاء  ألا وهو " الأزهر الشريف يُراد له أن يموت " وضع تحت هذا الكلام ماتريد من الخطوط ، فالأزهر الشريف يحاربه الجميع منذ الحملة الفرنسية إلى الان والجميع يعلم هذا إلا من طمس الله على قلبه فلا يرى إلا بعقل غيره من السفهاء والمدندنين ، والجميع يسعى لتهميش دور الأزهر الشريف ، بل هناك من يرى أن الازهر الشريف لابد من إقتلاعه من الجذور ، والمشوهون يشوهون ، والحاقدون يحقدون ، والعاملون في السر يعملون ، والساعون لهدمه يسعون ، ولكن هل سيبقى الأزهر الشريف ؟ هذا ما يجب أن نسأل عنه ، وهل سينجح كل هؤلاء في إسقاطه ؟ هذا ما نريد جوابه ، وهل سيظل تعيين شيخ الأزهر والمفتي وحاشيته بيد الرئيس ؟ أم سيتغير الأمر ، وهل سيظل طلاب الأزهر الشريف وخريجي الأزهر منبوذين ؟ هذا ما نريد أن نخبر به الجميع .

الأزهر الشريف منارة سامقة ، وهو من أعرق المؤسسات على الإطلاق ، ولا نقبل بتهميشه أبدا مهما يكن ، وليس معنى ان نكون تابعين لتيار معين أن نهدر حق الأزهر الشريف ، وحق علمائه ، هذا لا يقول به جاهل فضلا عن عالم .

وكفانا حقدا وكراهية للأزهر الشريف ، وكفى تشددا وتعنتا لا نعرف له في الاسلام وجود ، لك الله يا أزهر ، لك الله يا أزهرنا

الخميس، 29 مارس 2012

"يوم الأرض" ..ذكري تلاحم الشعب الفلسطينى فى الداخل والشتات

غدا الجمعة تحل الذكري السادسة والثلاثين لـ"يوم الأرض" فهو يوم مفصلى فى مسار الصراع فى الأراضى المحتلة منذ عام 1948 يتوج نضالات شاقة وطويلة من عمر الاحتلال الإسرائيلي.

ففى مثل هذا اليوم من عام 1976 هبت الجماهير الفلسطينية داخل الخط الأخضر فى الجليل والمثلث والنقب للدفاع عن ارضهم وكرامتهم وتصدوا لقرارات الحكم العسكرى الاسرائيلى بمصادرة آلاف الدونمات، حيث صادرت نحو 21 الف دونم من أراضى عرابة وسخنين ودير حنا وعرب السواعد وغيرها لتخصيصها للمستوطنات الصهيونية فى سياق مخطط تهويد الجليل.

وتكتسب الذكرى ال36 ليوم الأرض هذا العام أهمية خاصة لكونها تأتى مع حراك الربيع العربى الذى شهدته وتشهده اليوم أكثر من دولة عربية، ولمواجهة احتلال إسرائيل للاراضى الفلسطينية والعربية ومواصلتها لسياسة الاستيطان على حساب مستقبل الشعب الفلسطينى في الداخل والشتات وانكار حقوقه المشروعة فى العودة الى وطنه وحقه فى تقرير المصير واقامة دولته المستقلة فوق ترابه الوطنى وعاصمتها القدس الشرقية.

ويحيى الفلسطينيون والمتضامنون مع القضية الفلسطينية فى العالم يوم الارض هذا العام من خلال مسيرات تضامنية تنطلق فى انحاء التجمعات العربية داخل اسرائيل وفى الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة لتؤكد ان الحقوق الفلسطينية لن تضيع وان الاحتلال الى زوال .. وتستهدف المسيرات لفت أنظار العالم ومنظماته إلي الخطر الذى يهدد معلما مقدسا يهم العالم بأسره فمعركة الأرض الفلسطينية لن تنتهى الا بعودتها إلي أصاحبها.

 
وذكرى "يوم الأرض" هذا العام ليست احتفالا فقط، وانما هى مشروع حقيقى لابد من توظيفه واستثماره للحفاظ على ما تبقى من فلسطين التاريخية والذى يتأتى فى رأى المحللين باستعادة الحركة الوطنية الفلسطينية ووحدتها حول البرنامج النضالى الواحد والقيادة الواحدة والمؤسسة الواحدة وضرورة تكاتف المجتمع الدولى لتطبيق شرعيته الدولية التى ترفضها اسرائيل وذلك باقراره سلسلة اجراءات عقوبية رادعة تلزمه بالشرعية الدولية وقراراتها لتوفير الحماية للشعب الفلسطينى وممتلكاته وتراثه .

ويطالب محللون بسرعة الوحدة الوطنية والقرار الفلسطينى المستقل باعتبارهما شأنان متلازمان لا يجوز المساومة عليهما تحت أى اعتبار حزبى او فصائلى او ايدلوجى وهو ما حذا الى وفاق وطنى فى 4 مايو الماضى 2011 فى القاهرة ثم محطته فى 6 فبراير الماضى 2012 ويتوقع المحللون قرب الربيع الفلسطينى لاستعادة وترسيخ وحدته الوطنية على مستوى القيادة والمؤسسة وبرنامج التوافق النضالى على كافة المستويات فلسطينيا وعربيا ودوليا.. والتى تتحقق بتفجير الطاقات الشعبية فى انتفاضة شعبية سلمية عارمة يخوض غمارها الشعب الفلسطينى من خلال منظماته الشعبية وقواه السياسية المختلفة لمواجهة سياسات الاحتلال القائمة على اساس التوسع والمصادرة والاستيطان فى الاراضى الفلسطينية والتهرب من استحقاقات التسوية السياسية على اساس ومرجعية الشرعية
الدولية وقراراتها فى هذا الشأن.

فالتوقف سنويا فلسطينيا وعربيا امام ذكرى هذه الملحمة البطولية والتاريخية للشعب الفلسطينى فى الاراضى المحتلة للسياسات الفاشية والعنصرية تتطلب تقديم كافة اشكال الدعم والمساندة التى من شأنها العمل على ديمومة انتفاضته حتى نيل حقوقه المشروعة ووقف وازالة مشاريع الاستيطان والتهويد مشاريع الاستيطان والتهويد.
وتأتى ذكرى "يوم الأرض" هذا العام فى ظل تصعيد محموم لم يسبقه مثيل من جانب سلطات الاحتلال الاسرائيلى لمصادرة الاراضى الفلسطينية وتوسيع الاستيطان فيها خاصة فى مدينة القدس بهدف اقتلاع الاقصى الشريف وبناء الهيكل المزعوم مكانه فى اكبر عملية قرصنه وتزوير فى التاريخ قديمه وحديثه كل ذلك تحت مظلة الجهود الدولية الحثيثة من اجل العودة لمفاوضات تؤدى الى تسوية سياسية للصراع ومضت احدى وعشرين عاما من المفاوضات دون نتيجة لها بل خلقت قوات الاحتلال وقائع على الارض افرغت كل هذه الجهود مما ادى الى ظهور ازمة على كل المستويات الفلسطينية والعربية والدولية.

وزاد الوضع تفاقما المخطط الجديد فى مارس الحالى 2012 يهدف لمصادرة 1235 دونما من اراضى قرية الولجه الواقعة جنوب مدينة القدس المحتلة لصالح انشاء حدائق تلمودية لمنفعة سكان المستوطنات اليهودية الجنوبية خاصة مستوطنة جيلو وهذه الخطوة تأتى ضمن مخطط يدعى بحدائق عميك رفائيم وهو من اكبر مخططات الاحتلال بما يتعلق بموضوع الحدائق والمساحات الخضراء فى القدس المحتلة ويقع الجزء الاكبر منه جنوب القدس الغربية وتصل مساحته الى 5600 دونم .وتهدف بلدية الاحتلال الاسرائيلى من وراء هذه الخطة الاستيطانية الى توسيع نفوذ حدودها فى مدينة القدس على حساب اراضى المواطنين المقدسيين وذلك فى اطار استكمال لما تسميه بمخطط القدس الكبرى لخنق البلدات الفلسطينية.

وهذه السياسة الاسرائيلية تتناقض واتفاقيات اوسلو والقانون الدولى حيث ان الحكومات المتعاقبة تسرع من وتيرة مصادرة الاراضى وبناء المستوطنات بشكل ملحوظ على الرغم من ان القانون الدولى يؤكد على عدم شرعية الاستيلاء على هذه الاراضى طبقا لاتفاقية لاهاى عام 1907 ومعاهدة جنيف عام 1949 وقرارات مجلس الامن والجمعية العامة للامم المتحدة التى ادانت السياسات الاسرائيلية بكافة اشكالها فى الاراضى الفلسطينية المحتلة.


ففى "يوم الأرض" انطلقت الشرارة الأولى لميلاد شكل نضال جديد بعد المصادرات الهائلة التى قامت بها اسرائيل وجاء القرار بأعلان لاضراب العام فى يوم الارض الاول ليجدد الفلسطينين العهد على الدفاع عن ارضهم فاصبح هذا اليوم من كل عام رمزا للنضال بل هو عملية التصدى والردع الاولى لمشاريع المصادرة السلطوية التى تمثل خطرا داهما على الفلسطينين وترفض حكومات اسرائيل المتعاقبة المصادقة على توسيع الخرائط الهيكلية لابناء فلسطين ثم تقوم من جهة ثانية بهدم البيوت بدون ترخيص واستهدفت من وراء ذلك خاصة فى منطقة الجليل اقامة مدينة حريش فى منطقة وادى عارة والتى تستوعب 150 الف يهودى من غلاه اليهود المتدينين اى ما يفوق عدد السكان العرب الاصليين هناك بهدف الترحيل.

ومخططات المصادرة وهدم البيوت والتهجير مستمرة بل تتفاقم منذ يوم الارض 1976 و توجت سياسيا بمشاريع قوانين اسرائيلية ويزداد الوضع القائم والمتأزم فى قلسطين والمنطقة مع انسداد افق اى تسوية تحمى الحقوق الاساسية للشعب الفلسطينى ويظل اليوم كلامس فى ظل تزوير وتسويف الجانب الاسرائيلى ومماطلاته وفى ظل النفاق السياسى الدولى الذى مارسته وما زالت تمارسه مع القوى السياسية الكبرى فى هذا الشأن والتى تغطى بسياساتها المزدوجه على سياسات الاحتلال الاسرائيلى الهادفة الى استمرار احتلالها للاراضى الفلسطينية وكسر المشروع الوطنى الفلسطينى الحالم بالعودة وتقرير المصير واقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .

ومع هذا الوضع يتساءل محللون هل سينفجر الوضع فى الاراضى المحتلة فى وجه الاحتلال لوقف هذه السياسات ؟ ام للوصول إلى تسوية سياسية مقبولة مرحليا تؤدى الى حل الدولتين المنشود؟ ام ستعيد الصراع الفلسطينى الاسرائيلى الى المربع الاول والى عنف جديد؟.

قروض الخبز والمترو تجر مصر من جديد لثلاثية الديون والفقر والفساد

* 35 جهة دولية مانحة للمعونة تضخ اموالا واستثمارات في مصر بلا انتاجية

* خبراء دوليون: البنك الدولي احد اليات النظام السابق لإفقار المصريين

* الشراكات الاستثمارية الاقليمية أجدى للاقتصاد المصري من القروض المشروطة

كتبت – كوكب محسن
 
مع وصول بعثة صندوق النقد الدولى إلى القاهرة لاستكمال مفاوضاتها مع الحكومة المصرية بشأن تقديم قرض طلبته مصر من الصندوق بقيمة 3.2مليار دولار بفائدة نحو1.2%.


يفتح الباب من جديد للجدلية الازلية حول جدواها من عدمه في حين اثبتت هذه السياسة فشلها الذريع على مدى العقود الثلاثة الماضية ، الدرس الذي لا يريد الفقهاء والجهابزة السياسيون والاقتصاديون والدبلوماسيون في مصر الوقوف عنده لاخذ عبرة لانقاذ الاجيال القادمة من قيود جديدة تثقل كاهلهم مستقبلا ، ولمزيد من التفاصيل نشير الى ما اعلنته السيدة فايزة أبو النجا بشأن إنتهاء الحكومة من إعداد البرنامج الوطنى للإصلاح الاقتصادى الذى طلبه الصندوق، وتم تسليمه إلى لجنة الخطة والموازنة بمجلس الشعب، إلى جانب اللجنة الاقتصادية لدراسته، مؤكدة على أن القرض يستهدف بعث رسالة طمأنة إلى المجتمع الدولى بسلامة موقف الاقتصاد المصرى فى الوقت الراهن .



الرسالة الغامضة التي تود ان تبعثها ابو النجا جاءت متزامنه مع رسالة اخرى اطلقتها قبل اسبوعين فقط تدعو فيها الى الاستغناء عن برنامج المساعدات الاقتصادية الامريكية برغم اتهامات إهدار للمال العام فى استخدام القروض التى تحصل عليها مصر من الخارج والموثقة في المحاكم وهيئات الرقابة الادارية.



أبو النجا كشفت في ردها على هذه الاتهامات احد اغرب الحقائق وهي ان مصر تأكل بديونها وترتاد المواصلات اليست مفارقة بالفعل .



كيف ؟! قالت ابو النجا أن مصر لديها شراكة مع اغلب دول العالم ومنها امريكا وكانت مصر تحصل بعد اتفاقية كامب ديفيد من عام 1978 الى عام 1983 على مبلغ 850 مليون دولار كقرض ومن 83 تحول الى منحة الا ان هذا المبلغ اصبح ديونا على مصر بفوائدها التى بلغت نحو اربعة مليارات دولار وهو ماتسدده مصر حاليا بواقع 350 مليون دولار سنويا مشيرة الى ان مصر كانت تشترى بهذاالمبلغ قمحا من امريكا وقالت انه فى عام 1998 اتفقنا مع امريكا على تخفيض برنامج المساعدة الامريكية بنسبة 5% سنويا لمدة 10 سنين حتى يصل الى نصف حجمه 425 مليون دولار.



واضافت انه رغم هذا فان امريكا تأتى فى موقع متأخر بالنسبة للدول التى تقدم قروضا او منحا لمصر بعد ان وافق الرئيس جورج بوش على تخفيض برنامج المساعدات الى 200 مليون دولار وجاء الرئيس باراك اوباما ورفعه الى 250مليونا وهذا مبلغ لايمثل شيئا يذكر من حجم الناتج القومى الاجمالى وبالتالى يمكن الاستغناء عن برنامج المساعدات الاقتصادية الامريكية .



اصل الدين المصرى لامريكا 850 مليون دولار سدد منذ 10 سنوات حسب ابو النجا ، ومصر تسدد حاليا فوائده



اما المشروعات التي تسعى لتوفير التمويل لها فكانت الخط الثالث لمترو الانفاق من العتبة الى العباسية وكوبرى قناة السويس وايضا الجامعة اليابانية ببرج العرب ، ملاحظة فقط هل هه المشروعات انتاجية ذات عائد ربحي ؟!.


هيئة الجايكا اليابانية ستوفر اول شريحة من قرض قيمته مليار و200 مليون دولار للخط الرابع من مترو الانفاق بفائدة 2 % بفترة سماح 40 سنة ما يحوله الى منحة لا ترد.وفقاً لأخبار مصر. سياسات الإفقار


وهنا تجدر الاشارة الى ان العديد من الخبراء الدوليين قد حذروا مصر من قروض صندوق النقد الدولي باعتبار أنه كان أداة في السياسات المالية التي أدت إلى إفقار الدولتين العربيتين في ظل النظام السابق الذي تمت الإطاحة به مؤخرا.


كما نصح الخبراء في سياسات الاقتصاد الدولي المسئولين في مصر، باتباع سياسات دول آسيا وأميركا اللاتينية التي تفادت الحصول على قروض تحت مسمى المساعدات من صندوق النقد والبنك الدوليين اللذين تهيمن عليهما الدول الصناعية الغنية الكبرى.



وفي بحث اقتصادي منشور للخبير الأميركي ريك راودن أوضح أن مصر تحتاج بلا شك للتمويل الخارجي لتمر بسلام من مرحلة تأثيرات التغييرات السياسية الأخيرة، لكن هذا التمويل يجب ألا يأتي من صندوق النقد بالضرورة وأضاف أنه بدلا من ذلك يمكن لمصر أن تلجأ إلى جيرانها بالمنطقة ودول ذات اقتصادات صاعدة مثل البرازيل والصين وشرق آسيا لسد احتياجاتها المالية، وتحتفظ لنفسها بالحرية في متابعة إستراتيجيات تنمية جادة. واضاف ان صندوق النقد ليس مؤسسة تنمية ودودة، فإدارته تأتمر بأمر الخزانة الأميركية ووزارات مالية الدول الغنية الكبرى التي تتعرض لضغوط من مؤسسات صناعة المصارف داخل بلدانها من أجل إقراض الآخرين بسعر فائدة عال.



وأوضح في بحثه أن أولويات صندوق النقد هي فرض إصلاحات وتغييرات اقتصادية داخل البلاد المقترضة تضع مصلحة المقرضين وأصحاب المال فوق أي اعتبار.


راودن الذي كان مستشارا أمميا سابقا وقام بتدريس السياسة الدولية بجامعة ولاية كاليفورنيا حسب ما ورد في موقع الجزيرة نت حذر ايضا من أن بعض الاتفاقات الدولية والتي تأتي مع القروض تقيد يد الدولة في فرض سياسات تراها مناسبة حيث إن الكثير من الاتفاقات الدولية التي تؤيدها الدول الصناعية الغنية تقلل من قدرة هذه الدول على وضع الحماية التجارية الكافية لصناعاتها المحلية، وتحظر عليها وضع تشريعات خاصة تنظم القطاع المالي الداخلي.


واعتبر أن مصر إذا ما أخذت قروضا من صندوق النقد فإنها "ستدخل في مرحلة جديدة" من الخصخصة التي تدمر الوظائف وعمليات تحرير اقتصادي تتم قبل خلق قاعدة صناعية وتجارية محلية أولا تسمح بالمنافسة الدولية.


البدائل الاقليمية

البديل اذن ابعد ما يكون عن التوجه الى صناديق الاقراض الدولية وتوسل الفتات بالفائدة المركبة من اجل اطعام شعب اكثر من ثلثيه قوة عاملة من الجنسين لا اظنها تسعى الى تلك القروض من اجل القمح والمترو . ولكن تظل الازمة قائمة وهنا يأتي الدور الاقليمي ليحل محل المؤسسات الدولية المرتبط تاريخها في مصر بزيادة الفجوة بين الاغنياء والفقراء واختفاء المشروعات الكبرى لصالح الاستهلاكية الرديئة.

ياتي ذلك في اطار الوعود التي تلقتها مصر الثورة من دول الجوار الغنية التي ابدت استعدادها لدفع عجلة الانتاج وارساء الاستقرار الاقتصادي بالبلاد .


حيث رحب خبراء ومحللون اقتصاديون مصريون بالمساعدات الاقتصادية التى أعلنت بعض الدول العربية ومنها السعودية والامارات وقطر والكويت لمصر فى إطار حزمة مساعدات لمصر بعد ثورة 25 يناير.


فقد أعلنت الامارات عن تقديم حزمة دعم اقتصادي لمصر تصل إلى 3 مليارات دولار، كما سبق أن أعلنت السعودية عن تقديم 4 مليارات جنيه فى صورة منح وقروض، وقدمت قطر نحو نصف مليار دولار، فيما اشارت الكويت الى نيتها ضخ إستثمارات بنحو مليار دولار.


وفي هذا الاطار قال جمال بيومي أمين عام إتحاد المستثمرين العرب إن مساعدات العرب لمصر تمثل حقا "طوق النجاة" للاقتصاد المصري، الذى سينقذ مصر خلال الفترة الإنتقالية التى تمر بها فى أعقاب ثورة 25 يناير، فضلا عن أنها تجدد الثقة في انتعاش الاقتصاد المصرى


وأضاف أن المساعدات العربية لمصر تأتي عوضا عن اللجوء الى المجتمع الدولي سواء صندوق النقد او البنك الدوليين أو الدول الغربية فى أوروبا وأمريكا والتى عادة ما تكون مشروطة بشروط لصالح تلك الجهات بعكس المساعدات العربية التى لا يكون وراءها اهداف سياسية.


وأكد أن مصر والدول العربية لا يزال سواء السعودية او الامارات او الكويت أو غيرها من الدول العربية يربطها علاقات وطيدة هذه العلاقة ليست مبينة على علاقة مصالح أو أ ي شئ من هذه القبيل، وإنما مبنية على علاقة حب وترابط بين الشعوب العربية.


واقترح الاتفاق على إنشاء مكتب للمستثمرين من كل دولة عربية داخل هيئة الاستثمار في مصر لمتابعة مشاكل الشركات العربية والعمل على حلها.


ويرى الخبراء أن المساعدات العربية من شأنها مساعدة الاقتصاد المصري للخروج من كبوته كما سترفع عبئا كبيرا عن الاقتصاد الذى يعانى عجزا فى السيولة إلى جانب أنها ستوفر فرص عمل لقطاع واسع من الشباب المصري.


حيث أن العجز في الموازنة المصرية للعام المالي الحالي قد يبلغ 3ر134 مليار جنيه وستتم تغطية 120 مليار جنيه منه تقريبا من القروض المحلية، وسوف تتم تغطية 14 مليار جنيه من المنح والمساعدات والقروض الممنوحة من السعودية وقطر والإمارات العربية المتحدة والكويت.


سيف المعونة

وفي رسالة ماجستير بعنوان "المعونة الامريكية" هل من رؤية جديدة، وأثر برنامج المعونة الأمريكية على التنمية البشرية فى مصر للباحثة سارة محمد الخشن بمركز الدراسات المستقبلية بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، قالت الباحثة: ان مصر تعد من اكبر وأهم الدول المتلقية للمعونة التى تتنوع مصادرها لمصر بين نحو 35 جهة مانحة تأتى فى مقدمتها الولايات المتحدة الامريكية حيث بلغ اجمالى قيمة المعونة الاقتصادية التى قدمتها أمريكا لمصر فى الفترة 1975ـ 2010 نحو عن 28 مليار دولار بنسبة نحو 54% من إجمالى معونة الحكومات الأجنبية لمصر. كما أن مصر تعتبر ثانى أكبر دولة متلقية للمعونة الأمريكية بعد إسرائيل.


وكشفت الدراسة عن أن المنافع التى يحصل عليها الجانب المصرى ليست بالدرجة التى تروج لها دعاية الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية إذا ماقورنت بالمنافع الأكبر التى تؤول إلى الجانب الأمريكى من رجال أعمال ومصدرى القمح وموظفى الوكالة وخبراء ومستشارى البرامج التنموية، ناهيك عن المكاسب السياسة


... لأن جزءا ليس بالقليل من ارتباطات المعونة الأمريكية يعود مباشرة إلى الخزانة الأمريكية تحت مسمى الأرصدة غير المسحوبة، يصل أحيانا إلى ما يزيد على 90% من إجمالى قيمة مخصصات المعونة، وقد طمأن أحد تقارير الوكالة الأمريكية الكونجرس بشأن الفائدة الاقتصادية المباشرة التى تعود على الاقتصاد الأمريكى من المعونات: 80% من أموال المعونات يعود إلى أمريكا.


كما ذكر التقرير أن أمريكا هى الأسوأ من بين 21 دولة غنية من حيث الأثر التنموى للمعونة الاقتصادية التى تقدمها لدول العالم الثالث، بسبب اشتراط إنفاق هذه المعونة فى شراء سلع وخدمات أمريكية.


وحول أثر المعونة الأمريكية على التنمية البشرية فى مصر قالت الباحثة: نجد أن قطاعات التنمية البشرية قد حظيت بنصيب ضئيل من إجمالى المعونة الأمريكية المقدمة لمصر سواء التحويلات النقدية، أو البرامج التنموية، مقارنة ببرامج دعم مناخ الأعمال وأنشطة القطاع الخاص. وحتى مكونات برامج التعليم والصحة كانت دائما تعمل على دعم أنشطة القطاع الخاص، وكانت معظم مخصصاتها تتوجه إلى الأنشطة الإعلامية وبرامج التوعية والإرشاد ودعم منظمات المجتمع المدني، هذا فى حين أن التوزيع غير العادل للمعونات وتوجيه مخصصات فى خدمة النخبة على حساب الفقراء هو أحد أهم الاسباب لعدم فعاليتها


ضآلة المردود


وقد أشار تحليل الأهمية النسبية للمعونة فى مصر إلى ضآلة أهميتها النسبية وتناقص مساهمتها الحقيقية فى الاقتصاد المصرى بشكل عام، بسبب الانخفاض فى قيمها الاسمية والحقيقية( حيث انخفضت القيمة الحقيقية للمعونة بنحو 88.5% خلال الفترة 1979 ـ2010) وتناقص مساهمتها فى الاقتصاد القومى سواء من حيث تناقص نصيبها إلى إجمالى موارد النقد الأجنبى أو إلى الناتج المحلى الإجمالى ( لم تمثل فى أعلى قيمها ما يزيد على 5% من قيمة الناتج المحلى الإجمالى ). . وقد اقترحت الدراسة مجموعة من السياسات المستقبلية منها :

1ـ البحث عن بدائل محلية لبرنامج المعونة الأمريكية تتسم بالاستدامة من أجل تقليص الاعتماد على برنامج المعونة الأمريكية والتبعية الاقتصادية والسياسية التى قد تنتج عن هذا البرنامج، ومن ثم يجب أن يتسع دور الدولة مرة أخرى فى هذا الصدد بالعمل على ضبط الاستهلاك والاستيراد بهدف رفع معدل الادخار المحلي.

2ـ إعادة تقييم برنامج المعونة الأمريكية لمصر برمته والمنفعة الحقيقية المتحققة من وراء المعونة الأمريكية بعد استبعاد العوائد والمنافع التى تعود على الجانب الأمريكي..

3ـ إعادة النظر فى هيكل برنامج المعونة الأمريكية لمصر وانحيازه الكبير لصالح القطاعات المالية والمصرفية، فى وقت أصبحت القطاعات الاجتماعية محل أولوية المجتمع الدولى والدول لتحسين مؤشرات التنمية البشرية والتصدى للفقر..

4ـ إذا ماكان هناك بد من اعتماد مصر على المساعدات الخارجية، فيجب العمل على توسيع قاعدة الدول مانحة المعونات الخارجية بخلاف الولايات المتحدة الأمريكية وتقليل نصيب المعونة الأمريكية من إجمالى المعونات الممنوحة لمصر وتنويع محفظة الدول المانحة للمعونات ..

7ـ إعادة النظر فى أسلوب التفاوض بين الجانبين المصرى والأمريكى حول أسلوب صرف ارتباطات المعونة الأمريكية وعملية إدارة الأرصدة غير المسحوبة..

وكان المجلس الأعلى للقوات المسلحة الحاكم في مصر قد رفض حزمة مساعدات مماثلة في الصيف الماضي بعد إعلانه رفض مبدأ الاقتراض من الخارج. وهذه الحزمة عبارة عن قرض قيمته 3.2 مليار دولار أمريكي بسعرفائدة قيمته 1.5 في المائة.

ووصف المسؤول البريطاني هذا العرض بأنه "جيد للغاية وغيرمرهون بأي شروط باستثناء أن يكون في إطار حزمة إصلاحات أوسع للتغلب على مشكلة العجز، الذي تعاني منه الميزانية بشكل واضح."

غير أن المجلس رفض العرض بعد أن كشفت مشاوراته أن تكلفة الاقتراض الداخلي أكبر بكثير من تكلفة الاستدانة من المؤسسات الدولية مثل صندوق النقد الدولي ، فضلا عن الرغبة داخل مصر، كما قيل ، في ألا تكون البلاد أسيرة للديون الأجنبية فما الذي استجد ؟
 

بعد فضيحة المتحف الصهيوني.. مطالبات بمحاكمة فاروق حسني بتهمة الخيانة العظمي

 المتحف المصري الكبير
 فاروق حسني

كتب : صلاح القطان 
محيط
دعا سياسيون وعلماء آثار إلى إحالة فاروق حسني - وزير ثقافة المخلوع حسني مبارك-  إلى النيابة فورا بتهمة الخيانة العظمى، ولجأوا لقضاة مجلس الدولة من أجل إزالة المباني التي جري إقامتها في المتحف المصري الجديد، لكون أنها تطمس هوية الحضارة المصرية القديمة والحديثة ويعتمد تصميم مباني المتحف علي إيجاد شرعية وسند تاريخي لبني إسرائيل على الأرض المصري، وقالت الدعوي التي أقامها أحمد عوض وتعرضت لمبرراتها صحيفة روزا اليوسف الورقية :"إن مصمم هذا المتحف شوفوبينج وروسين هينجن وهو أيرلندي الجنسية يهودي الديانة وحاصل علي درجة الماجستير من جامعة هارفارد عام 1992وتتلمذ علي يد المعماري اليهودي موسي صفدي اسرائيلي الجنسية ومصمم متحف الهولو كست فيما يسمي بإسرائيل .

العين الإلهية

ووفق زميلتنا الكاتبة الصحفية وفاء شعيرة :" كشف عوض في عريضة دعواه أنه بدراسة تحليل مباني المتحف الذي يتم اقامته بطريق مصر- إسكندرية حاليا اكتشف أن التصميم وجدار المتحف يدل على أن كل ما هو قديم في مصر ملك لبني اسرائيل وأن الفراغات الداخلية للمتحف تشكل ما يسمي بالعين الالهية الحامية للشعب اليهودي كما لوحظ أن المتحف يستخدم رموزا إسرائيلية ويتخذ شكل شرارة ضخمة تتجه نحو الهرم الأكبر للتعبير عن غضب اليهود من سخرة أجدادهم في تشييده".

النجمة اليهودية

وفق ما ورد بصحيفة الدعوي فإن:" الرسومات الزخرفية الموجودة علي الواجهتين الرئيسيتين للمتحف ترسم شعار النجمة اليهودية - نجمة داوود - علي جدرانها الحجري وذلك عن طريق تكوين زخرف عمارتها بأشكال مثلثية صريحة، تتابع في تبادل متلاصق بقلب وضعها الرأسي كما تعمد مصمما المتحف بيان النجمة اليهودية والاصرار علي إظهارها بصريا عن طريق تنوع المستويات الأفقية والرأسية لتلك المثلثات، وتعمد المصمم ترسيخ فكرة حدث الخروج اليهودي من مصر بعد بنائهم للحضارة المصرية القديمة حيث تم تحديد موضع تمثال رمسيس الثاني بالمتحف، وهو فرعون الخروج عند اليهود ليكون في قلب الفراغ المعماري الداخلي للمتحف ليكون مواجها لحائط البراق والذي يطلق عليه اليهود حائط المبكي ".

فرعون الخروج

وفق ما ذكره الباحث فلقد تأكد له بالدليل القاطع:" أن السياق اللغوي للمردود الرمزي لتصميم المتحف المصري الكبير يؤكد رسالة معمارية ألا وهي الإقرار بوجود بني إسرائيل في مصر القديمة، وتؤكد حدث خروجهم من ضاحية أهرامات الجيزة وعقب تلقيهم سائر ألوان التعذيب والعذاب علي أيدي فرعون مصر وجنده، وبعد بنائهم لأركان الحضارة المصرية القديمة لينالوا فور اجتيازهم لتلك المحنة صفة شعب الله المختار وليفوزوا بالمدينة المقدسة أورشليم القدس مشيدين هيكلهم المزعوم علي أراضيها محاولة إضفاء الشرعية التاريخية والأثرية لقيام دولتهم واحتلال أرض كنعان أرض فلسطين الحديثة".

هيكل سليمان

أكد الباحث أن :"التصميم المعماري للمتحف المزاعم اليهودية بوجود هيكل سليمان أسفل المسجد الأقصي وذلك ليمضيا قدما في هدمه للوصول إلي هيكلهم المزعوم، وليؤكد في جانب آخر أحقيتهم التاريخية في أرض فلسطين المحتلة، وهو ما يترتب عليه تشويه الحقائق التاريخية للحضارة المصرية".

وطالبت الدعوي بإلزام جهة الإدارة بالوقف الفوري لجميع الأعمال البنائية التي تتم لبناء المتحف المصري الكبير، بناء علي التصميم المعماري الذي يتم تنفيذه حاليا وإلزام الوزارة بتعديل الفكرة التصميمية المعمارية البنائية للمتحف لتكون معبرة عن هوية الحضارة المصرية القديمة  .

محاكمة فاروق

من جهته طالب الخبير الإستراتيجي والمفكر والكاتب حسن بديع بإحالة ما جاء في تلك الدعوي الي لجنة تصي حقائق لبيان مدي صحة تلك المعلومات الخطيرة، وكان الخبير الأثري والكاتب الصحفي ألّف كتابا ودراسة قيمة كشف خلال الإختراق الصهيوني لقطاع الآثار وحذر من الاستعانة بخبراء صهاينة، واتهم فاروق حسني بالخيانة ودعا لمحاكمته، وهو ما يطالب به كثير من الخبراء الآن أن صحت تلك المعلومات حول المتحف وحرص فاروق علي الاستعانة بخبراء

الأربعاء، 28 مارس 2012

حمل كتاب الجريمة المنظمة وأساليب مكافحتها -pdf نسخة مصورة

http://www.maktbtna2211.com/images/logo_1217368320.jpg


اسم الكتاب : الجريمة المنظمة وأساليب مكافحتها 

( 25 ــ 28 رجب 1418هـ الموافق 14ـ 18نوفمبر 1998م )

دار النشر بالمركز العربي للدراسات الأمنية والتدريب بالرياض
1419هـ ــ 1999م

روابط التحميل :

رابط مباشر : اضغط هنا 

أو


أو 



نبذة مختصرة عن الكتاب :

حوى هذا الكتاب أبحاث الحلقة العلمية التي نظمها مركز الدراسات والبحوث في الجامعة تحت عنوان "الجريمة المنظمة وأساليب مكافحتها" في الفترة من 25ـ28 رجب 1418هـ (الموافق 14ـ18 نوفمبر 1998م) بالتعاون مع وزارة الداخلية لدولة الإمارات العربية المتحدة، أبو ظبي، ويأتي هذا الكتاب استمراراً لنهج الجامعة في التنبؤ بمخاطر الجريمة المنظمة وأبعادها الاقتصادية والاجتماعية، ووضع البرامج المناسبة لمواجهتها والحد من انتشارها. وضم هذا الكتاب الأبحاث التالية: • الجريمة المنظمة: تعريفها، أنماطها، وجوانبها ، أ.د. محمد إبراهيم زيد. • الآثار الاقتصادية والاجتماعية للجريمة المنظمة ومحاولات مواجهتها إقليميا ودولياً، د. محسن عبد الحميد أحمد. • التحقيق في قضايا الجريمة المنظمة، اللواء د. محمد الأمين البشرى. • المنظور الاقتصادي والتقني والجريمة المنظمة، أ. د. ذياب موسى البداينة. هذا إلى جانب عدد من البحوث التي قدمت باللغة الإنجليزية ضمن فعاليات هذه الندوة. 

الثلاثاء، 27 مارس 2012

حمل كتاب المسند للإمام أحمد بن حنبل - بتحقيق وشرح العلامة أحمد شاكر 20 مجلدا - pdf نسخة مصورة


اسم الكتاب : المسند للإمام أحمد بن حنبل

المؤلف : أحمد بن حنبل

المحقق : العلامة أحمد شاكر - وأكمله حمزة الزين

الناشر : دار الحديث

الطبعة : الأولى

سنة الطبع : 1416 - 1995

عدد المجلدات :20

الحجم الإجمالي تقريباً :181 ميجا


 
 رابط مباشر لجميع المجلدات :


صفحة تحميل المجلدات على رابط واحد 



روابط مباشرة متفرقة لجميع المجلدات :



السبت، 24 مارس 2012

حمل كتاب بؤس العالم في ثلاثة مجلدات ل" بيير بورديو"pdf نسخة مصورة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 

بيير بورديو ( بالفرنسية Pierre Bourdieu ) عالم اجتماع فرنسي ( 1930 - 2002 ) أحد الفاعلين الأساسيين بالحياة الثقافية والفكرية بفرنسا، وأحد أبرز المراجع العالمية في علم الاجتماع المعاصر، بل إن فكره أحدث تأثيرا بالغا في العلوم الإنسانية والاجتماعية منذ منتصف الستينيات من القرن العشرين. بدأ نجمه يبزغ بين المتخصصين انطلاقًا من الستينيات بعد إصداره كتاب الوَرَثة عام 1964 (مع جون-كلود پـاسرون) وكتاب إعادة الإنتاج عام 1970 (مع المُؤلِّف نفسه)، وخصوصا بعد صدور كتابه التمييز/التميُّز عام 1979. وازدادت شهرته في آخر حياته بخروجه في مظاهرات ووقوفه مع فئات المُحتجِّين والمُضربين. اهتم بتناول أنماط السيطرة الاجتماعية بواسطة تحليل مادي للإنتاجات الثقافية يَكفُل إبراز آليات إعادة الإنتاج المتعلقة بالبنيات الاجتماعية، وذلك بواسطة علم اجتماعي كلي يستنفر كل العتاد المنهجي المتراكم في مختلف مجالات المعرفة عبر التخصصات المتعددة للكشف عن البنيات الخفية التي تُحدِّد أنماط الفاعلية على نحو ضروري، مِمّا جعل نُقّاده ينعتون اجتماعياته بالحتمانية، على الرغم من أنه ظل، عبر كتاباته وتدخلاته، يدفع عن تحليلاته مثل ذلك النعت.
له حوالي ثلاثين كتاب ترجم منها الي العربية : درس في الدرس (عبد السلام بنعبد العالي)،1986. حرفة عالم الاجتماع (نظير جاهل)، 1993. العنف الرمزي. بحث في أصول علم الاجتماع التربوي (نظير جاهل)،1994. أسئلة علم الاجتماع (إبراهيم فتحي)، 1995. أسئلة علم الاجتماع. في علم الاجتماع الانعكاسي (عبد الجليل الكور)،1997. قواعد الفن (إبراهيم فتحي)، 1998. التلفزيون وآليات التلاعب بالعقول (درويش الحلوجي)، 1999. أسباب عملية، إعادة النظر بالفلسفة، (أنور مغيث)، 1998؛ ثم بعنوان:العقلانية العملية. حول الأسباب العملية ونظريتها (عادل العوا)، 2000. السيطرة الذكورية (أحمد حسان)،2001 ؛ ثم الهيمنة الذكورية (سلمان قعفراني)، 2009.
بؤس العالم (محمد صبح)، 2001. إعادة الإنتاج، (ماهر تريميش)، 2008.

 
 
نبذة عن الكتاب : 
 
رحلة كابوسية متعددة الوجوه في أرجاء "الرأسمالية القائم فعلاً". هذا هو قوام "بؤس العالم"، الكتاب الضخم، الذي أنجزه بيير بورديو ومعاونوه، متواطئين، وبشكل حميم، مع سلسلة بشرية متعددة الوجوه والقضايا، وقد يبدو الكتاب مربكاً، تتمازج فيه الحكايات الحزينة وسير ذاتية ناقصة، واستقصاء اجتماعي، وإشارات فلسفية وتعليقات سياسية، إلى درجة تُوهم "هواة الاختصاص المعرفي" أن الكتاب يهرب من "المعرفة العميقة"، ويكتفي بنثارها. غير أن بورديو، الذي يوظف المعرفة من أجل خدمة البشر المضطهدين، يقوم بغير ذلك تماماً، معطياً درساً نموذجياً في إنتاج المعرفة الصحيحة. ولهذا يدفعه مسعاه النبيل إلى حوار البشر وقراءة الشروط المشخصة التي يعيشون فيها، ذلك أن المعرفة تتراءى في أرجاء الحياة اليومية، ولا تستولد من صفحات الكتب الجاهزة. وبورديو، في هذا، يقول بأولوية أسئلة الحياة على الجهاز المفهومي، ويقوم باختبار الأخير على ضوء المعيش العاري، الذي يتطيّر منه عادةً "الأكاديميون التقليديون" عادة. مداخل عديدة تفضي إلى مركز الكتاب، الذي ينزاح عن موقعه دائماً لا لشيء إلا لأن مركزه يقوم في حكايات البشر، بعيداً عن "عقل متكون"، يقرر مركز الكتاب قبل كتابته. والمدخل الأول، الذي ترد إليه المداخل جميعاً، هو: العنف الاجتماعي، الصادر عن أرواح مكبوتة ومحرومة، أو عن حرمان يراكم الكبت، قبل أن يطلقه عنيفاً وقاسياً، يحول المستقبل إلى أحجية، قبل أن يتجلى في كسر النوافذ وحرق السيارات والتسلح بالكلمات البذيئة والأدوات القاطعة. كل شيء يبدو مكسوراً، أو قابلاً للكسر والانكسار، المغربي المهاجر اللاهث وراء كسرة خبز في ضواحي باريس، والشاب الفرنسي الكاره لمدرسة تبعثره قبل أن تنظم عقله، والمدرّس الذي يهينه التلاميذ وهو يعطيهم درساً في مبادئ الأخلاق، والعامل الذي تستدعيه المصانع حتى تشاء وتطرده خارجاً حين تشاء أيضاً، والمرأة العنصرية التي تشتق الشر من "الوجه العربي"، والوعي البائس الذي يساوي بين السلع الباذخة والمأجور البسيط الذي يبيعها. يقرأ بورديو "الوعي الفقير" في "بؤس العالم" حيث الوعي المغترب لا يرد إلى "جوهر إنساني مزعوم، بل يردد ما لقنته شروط حياة تفتقر إلى الحياة.
العنصرية مرآة من المرايا المتعددة التي يتكشف فيها "بؤس العالم", والعنصرية هي ذلك الوعي التعيس الذي يعطي إجابات متوهمة لأسئلة فعلية، ويحول إجابته المتوهمة إلى قاعدة عملية في الحياة. ولذا يرى العنصري الفرنسي في المغربي المهاجر عدواً له واعتداء على نمط حياته، بل تلويثاً لحضارته بعادات وتقاليد وتصورات مغايرة لها. وبما أن كل عنصرية تستولد أخرى، فإن المهاجر العربي يرد بـ "عنصرية تابعة" تائهة الممارسات، ذلك أن ميزان القوى يخترق كل شيء، بما فيه الوعي التعيس، الذي تترجمه العنصرية.

والان مع تحميل الكتب :

الجزء الاول - رغبة الاصلاح

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رابط التحميل ... من هنـــــــــا ... او هنــــــــا



الجزء الثاني - نهاية عالم

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رابط التحميل ... من هنــــــــــا


الجزء الثالث - منبوذو العالم

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رابط التحميل ... من هنـــــــــا

 
 
 

حمل كتاب المحاورات الكاملة ل"أفلاطون "pdf نسخة مصورة


رابط التحميل المباشر للمجلدات :


أو 


أو 


نبذة مختصرة عن العمل :

محاورات أفلاطون (438 ق. م - 347 ق. م) الكاملة في خمسة أجزاء مضمومة في مجلد واحد مع ملحق لآدم فوكس كبير الأساقفة بعنوان "أفلاطون والديانات السماوية" يقوم فيه السيد فوكس بمحاولة رائدة وطريفة لمقاربة أعمال وأفكار أفلاطون، بالأعمال والأفكار التي وردت في الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد. والمحاورات من تعريب شوقي داود تمراز وإصدار الأهلية للنشر والتوزيع بيروت، 1994. المحاورات معربة عن الإ نجليزية، ويبلغ عددها 28 محاورة مرتبة ترتيبا زمنيا حسب تواريخ ظهورها لأول مرة مما يمنح القارىء فرصة ثمينة للإلمام في مكان واحد بفلسفة أفلاطون كلها وإدراك الوحدة الداخلية الخفية التي تربط بين أعماله المختلفة. وتضم هذه المحاورات بالإضافة إلى محاورة الجمهورية والنواميس محاورات "ليسيس أو الصداقة" و "لاخيس أو الشجاعة" و "إيون" و "مينون أو الفضيلة" و "فيدون أو خلود الروح" و "سيمبوزيوم أو المائدة" و "هيبياس الكبرى أو الجمال" هذا عدا عن محاورة "فيدروس"الشهيرة وهي رائعة أدبية من روائع الفكر الأفلاطوني تبحث في طبيعة وقوة الحب، وفي ماهية المحبين، والحب العقلاني واللاعقلاني، وغيرها. وتبحث المحاورات، على الإجمال، في قضايا عديدة تشمل المعرفة والوجود والقيم وقدم العالم أو حدوثه وحلول النفس في الجسد وغير ذلك من قضايا. ورغم أن تعريب المحاورات كان في مجمله دقيقا وصحيحا إلا أنني لم أحبذ استخدام المعرب لبعض الألفاظ والمصطلحات مثل استخدام لفظ الجلالة (الله) للتعبير عن مفهوم الألوهية بدلا من لفظ الإله أو الصانع. واستخدام لفظ الروح بدلا من النفس، والخلق بدلا من الحدوث أو الصنع، وغير ذلك.