الخميس، 1 مارس، 2012

المتهمون فى «التمويل الأجنبي» يغادرون القاهرة على متن طائرة أمريكية

<p></p>
غادرت مطار القاهرة مساء اليوم الخميس الطائرة الأمريكية الخاصة التى أقلت المتهمين الأجانب فى قضية التمويل الأجنبي لمنظمات المجتمع المدني، الذين تم رفع حظر السفر عنهم.
وغادر 15 من هؤلاء الأجانب على متن الطائرة، وهم 8 أمريكيين و3 من صربيا واثنان من ألمانيا، وواحد من النرويج وفلسطينية واحدة، ومن بين الأمريكيين المغادرين آدم صامويل لحود ابن وزير النقل الأمريكى.
كانت مصادر بمطار القاهرة قد أعلنت قيام السفارة الأمريكية باتصالات مكثفة مع المسؤولين المصريين لمواجهة تأخير إجراءات سفر الأمريكيين المتهمين في قضية التمويل الأجنبي

وهذا وسط رفض تام من جميع فصائل الشعب المصري ، الذي رأى أن هذه جريمة كبرى في حق الوطن وفي حق سيادة مصر واستقلالها ، في الوقت الذي أخلى فيه النائب العام مسئوليته عن رفع حظر السفر عن المتهمين بالتمويل الأجنبي ، وفي الوقت ذاته أنكر المجلس العسكري شرعية الإفراج عنهم ورفع حظر السفر عنهم .

وعليه قدم النائب محمد عبد العليم داود، وكيل مجلس الشعب، اليوم الخميس، استجوابًا للدكتور كمال الجنزوري رئيس مجلس الوزراء، والمستشار عادل عبد الحميد ووزير العدل، حول ما أسماه (جريمة رفع الحظر عن سفر الأمريكيين المتهمين في قضية التمويل الأجنبي لبعض منظمات المجتمع المدني، واستمرار جريمة الحكومة، متمثلة في الصمت وعدم اتخاذ إجراءات حازمة تجاه هذه الواقعة).

     وقال داوود: "إن هناك تصريحات للسفيرة الأمريكية، نشرتها الصحف لمسئولين حول إمكانية إنهاء مشكلة هؤلاء الأمريكيين، الأمر الذي يُعد إرهابًا وتدخلا في أعمال السلطة القضائية، ويؤكد استمرارية الضغوط الأمريكية على صانعي القرار في مصر".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق