الخميس، 28 نوفمبر، 2013

إحالة 210 طالب إلى مجلس تأديب وطرد 70 من مدينة جامعة الأزهر



أكد الدكتور أسامة العبد، رئيس جامعة الأزهر، أنه تمت إحالة 210 طلاب بجامعة الأزهر إلى مجلس التأديب، وحرمان 70 طالبا من السكن بالمدينة الجامعية، والإخلاء الفورى لهم من المدينة، بسبب مشاركتهم فى الاشتباكات بالجامعة.
وأضاف "العبد"، فى تصريحات صحفية عقب انتهاء اجتماع المجلس الأعلى للجامعات بمقر الجامعة، أنه تمت إحالة الطلاب المعتدين على الدكتورة مهجة غالب، عميد كلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر، إلى مجلس تأديب، إضافة لإخلائهم الفورى للمدينة، وأشار "العبد" إلى أنه شكل لجنة للدفاع عن الطلاب المحبوسين من طلاب الأزهر حتى لا يظلم أى طالب.


وفي رد سريع على ماحدث ، نطالب السيد رئيس الجامعة بمحاكمة من قام بالاعتداء على الحرم الجامعي من قوات الأمن ، والدفاع عن طلاب الأزهر الشريف ، كما نطالب سيادته أن يرفع من شأن الجامعة وطلاب الجامعة .

وكان الأجدر برئيس الجامعة أن يقوم بعمل حملات تثقيفية لتوعية الطلاب والطالبات ، وإبراز معنى الحرية بأنواعها ، ويبين أن هناك ضوابط للتعبير عن الرأي ، ويوضح أن التخريب ليس من الدين في شيء ، وأن الحرية هي أساس الدين الإسلامي ، وأن الإنسان بلاحرية إنسان لا وجود له .

وكان الأجدر بسيادته أن يكون له موقف قوي في الرد على ماحدث في الجامعة وفي المدينة الجامعية ، وإهانة طلاب العلم وطالبات العلم .
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق