الأحد، 28 أكتوبر، 2012

تجار المخدرات باليمن يبتكرون طرقًا جديدة لاختراق السعودية

مفكرة الاسلام: ابتكر تجار المخدرات باليمن طرقًا جديدة لاختراق الحدود السعودية والوصول للشباب هناك.
وكشف سكرتير وزير الداخلية اليمني العقيد محمد الماوري أن الأجهزة الأمنية نجحت في إحباط تهريب كميات المخدرات التي تم ضبطها العام المنصرم وحالت دون وصولها إلى الأسواق المستهدفة، خاصة دول مجلس التعاون الخليجي، مشيرًا إلى أن مهربي المخدرات باتوا يستخدمون في تهريبهم طرقًا مبتكرة ومتنوعة، برًّا وبحرًا، لتجنب الرقابة الأمنية, وفقًا للعربية نت.
وأوضح الماوري أن عمليات التهريب استهدفت بشكل رئيس المملكة العربية السعودية التي ترتبط مع اليمن بأطول حدود برية، إضافة إلى الشريط الساحلي الممتد بين البلدين.
وأشارت تقارير صادرة عن منظمات وناشطين في مجال التوعية بمخاطر ترويج المخدرات وتهريبها إلى اليمن وعبره إلى دول الجوار - إلى أن هناك ثلاث أسواق ساخنة للمتاجرة والتهريب في مناطق شمال اليمن المحاذية للحدود السعودية وهي البقع ومندبة وحرض.
وكانت السلطات اليمنية قد أعلنت عن ضبط 2 طن و195 كيلوغرامًا من الحشيش ومليون و134 ألفًا و891 قرصًا مخدرًا، بالإضافة إلى 1326 غرامًا من الكوكايين خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر 2012.
وأعلنت وزارة الداخلية السعودية أنها تمكنت خلال الخمسة أشهر الأخيرة من إلقاء القبض على 762 متورطًا في عمليات تهريب وترويج المخدرات وضبط ما في حوزتهم منها.
وقال المتحدث الأمني بوزارة الداخلية: إن تنفيذ مهام رجال الأمن في مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية بالمملكة خلال أشهر (جمادى الأولى وجمادى الثانية ورجب وشعبان ورمضان ) من العام الجاري، نتج عنها القبض على (762) متهمًا لتورطهم في تهريب وترويج المخدرات وضبط ما في حوزتهم منها.
وأوضح المتحدث الأمني أن إجمالي ما تم ضبطه من المواد المخدرة والمؤثرات العقلية في هذه العمليات اشتمل على (6.797.300) جرام من الهيروين الخام, بالإضافة إلى (544.600) خمسمائة وأربعة وأربعين جرامًا وستمائة مليجرام من الهيروين المعد للترويج، وكذلك، (17.090) ألف طن من الحشيش المخدر، و(5.177.367) مليون قرص إمفيتامين.
كما تم التحفظ على مبالغ مالية نقدية في حوزة المتهمين بلغ إجماليها (11.150.372) مليون ريال.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق