الثلاثاء، 30 أكتوبر، 2012

"ساندي" يضع مفاعليْن نوويين أميركيين خارج الخدمة

مفكرة الاسلام: وضع الإعصار سادي مفاعلين نوويين في ولاية نيوجيرزي في شرق الولايات المتحدة الثلاثاء خارج الخدمة بسبب الاحوال الجوية السيئة الناجمة عنه. 
وقالت شركة "الخدمة العامة للكهرباء والغاز" (بي اس ايه جي) إن المفاعل "سالم 1" الواقع في هانكوكس بريدج على ضفة نهر ديلاوير تم وضعه خارج الخدمة بعدما توقفت عن العمل اربع مضخات مياه من اصل ست يضمها، مؤكدة ان المفاعل المجاور في هوب كريك يعمل بصورة طبيعية.
وأضافت الشركة في بيان أن "وضع المفاعل مستقر حاليا". وقرابة الساعة 12,00 تغ، اكد متحدث باسم الشركة لوكالة فرانس برس ان المفاعل ما زال متوقفا عن العمل، من دون اعطاء مزيد من التفاصيل.
وليل الاثنين الثلاثاء وضع خارج الخدمة ايضا مفاعل ثان يبعد عن الاول حوالى 50 كلم ويقع شمال نيويورك على ضفة نهر هادسون، كما اعلنت الشركة المشغلة له على حسابها على تويتر.
وقالت شركة انترجي التي تدير مفاعل انديان بوينت ان المفاعل اخرج من الخدمة بسبب "مشاكل في الشبكة الكهربائية الخارجية"، مؤكدة عدم وجود "اي خطر على السكان" او على العمال, وفقا لفرانس برس.

من جهة أخرى, أُلغي التعامل بالاسهم لليوم الثاني بعد وقف التعامل بالسندات لتصاب اسواق المال الاميركية بالشلل من جراء رياح وصلت سرعتها الى نحو 150 كلم في الساعة وامواج عاتية ضربت السواحل الشرقية. واعلنت شركة بورصة نيويورك بعد مشاورات مع بورصات أخرى غلق اسواق المال يومين متتاليين لأول مرة منذ عام 1888 لأسباب تتعلق بالطقس.
وأوصت جمعية صناعة الأوراق المالية واسواق المال في وقت سابق بوقف التعامل تماما بالأوراق المالية ذات الدخل الثابت التي يجري تداولها بالدولار بعد غلق البورصة في نيويورك ظهر الاثنين. وقال راين لارسن رئيس قسم الأسهم في شركة غلوبال أسيت مانجمنت التي يوجد مقرها في شيكاغو "ان هذه حدث غير مسبوق بتأثير عاصفة غير مسبوقة". وتدير شركة لارسن اصولا قيمتها 250 مليار دولار. وأكد لارسن "ان رد البورصات والأجهزة الرقابية بغلق الأسواق كان ردا صحيحا بكل تأكيد ويبقى صحيحا إذا استمر غلق البورصات يوم غد ايضا".
ولكن دومنيك سالفينو خبير مجموعة غروب ون تريدينغ في بورصة شيكاغو اعرب عن استغرابه لأن "البورصات لم تتمكن من تأمين التكنولوجيا المطلوبة لإبقاء الأسواق مفتوحة". وقال "ان من غير المعقول ان تُغلق اسواق المال في الولايات المتحدة لمجرد وجود الجميع على مسافة 5 اميال من بعضهم البعض في نيو جرسي". وأكد "ان عاصفة ثلجية في شيكاغو لن تغلق التعامل على الساحل الشرقي".
في غضون ذلك من المتوقع ان تزيد الخسائر الاقتصادية التي سيلحقها الاعصار ساندي على 20 مليار دولار بعد ان ضربت اقوى عاصفة اطلسية شرق الولايات المتحدة حيث وقعت اضرار جسيمة بالكثير من المنازل والمكاتب وغمر الماء محطات قطارات الانفاق في أكبر مدن الولايات المتحدة سكانا. ويشمل اجمالي الخسائر ممتلكات مؤمنة بقيمة 7 الى 8 مليارات دولار ، كما قال تشارلس واطسن مدير البحث والتطوير في شركة كاينتيك انالسيس كورب المختصة بمخاطر الاستثمار في ولاية ماريلاند. ولن يُعرف حجم الخسائر الحقيقي إلا بعد انحسار ماء الفيضان ويتسنى للعمال والمهندسين فحص انفاق القطارات وغيرها من البنى التحتية في قطاع النقل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق