الخميس، 28 يوليو، 2011

إسرائيل تقيم علاقات دبلوماسية مع جنوب السودان ووفد اقتصادي يبدأ بحث فرص الاستثمار

وزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان
أعلنت الحكومة الإسرائيلية وحكومة جمهورية جنوب السودان اليوم الخميس عن إقامة علاقات دبلوماسية بين الدولتين، على أن يتم بحث الجوانب العملية للعلاقات، بما في ذلك اعتماد السفراء، خلال الفترة القادمة عبر القنوات الدبلوماسية القائمة.

وصرح وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان في بيان له أن "التعاون بين البلدين سيبنى على الأسس المتينة التي يسترشدان بها في إقامة علاقات ود وتكافؤ واحترام متبادل".

تعاون اقتصادي

وأشار بيان الخارجية الإسرائيلية إلى أنه سيجري بحث الجوانب العملية للعلاقات الجديدة في المستقبل القريب بما في ذلك تبادل السفراء.

وكانت حكومة جنوب السودان قد أعلنت من جانبها في العاصمة جوبا إقامة علاقات مع إسرائيل بحضور وفد من الدبلوماسيين الإسرائيليين الذين قال البيان الإسرائيلي إنهم كانوا في زيارة لجوبا.


وسبق أن عبّر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن رغبته في إقامة هذه العلاقات خلال تصريحات تزامنت مع إعلان دولة جنوب السودان، كما أرسلت إسرائيل وفدا طبيا للمساعدات الإنسانية وكان أيضا وفد من رجال الأعمال الإسرائيليين قد زار جنوب السودان أخيرا.


كما وصلت مجموعة من رجال الأعمال الإسرائيليين والخبراء في عدة مجالات إلى جوبا عاصمة جنوب السودان، لغرض استكشاف إمكانيات الاستثمار هناك مع القيادة الرسمية. وعلم أن من بين المجالات التي طرحت للتعاون، ما يتعلق بالقضايا الأمنية مثل التدريب العسكري والاستخباري وتوفير الحراسة لمؤسسات تجارية وحكومية وغيرها.


وقد بادرت إلى هذا التعاون منظمة "الطاقم الإسرائيلي لتقديم المساعدات الإنسانية" التي تمولها التنظيمات اليهودية في كندا. وهذه المنظمة تقوم بنشاط منظم في جنوب السودان، قبل انفصال الجنوب، وبمعرفة من حكومة الوحدة السودانية. وهي التي بدأت في إرسال مساعدات غذائية وطبية، منذ مطلع الشهر مع إعلان الاستقلال في جنوب السودان.


ولاتوجد علاقات بين حكومة الخرطوم وإسرائيل، والمعروف تاريخيا أن إسرائيل دعمت الحركة المتمردة في جنوب السودان خلال عقود القتال مع الشمال.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق