السبت، 21 يناير، 2012

شيخ الأزهر يحدد غدا رؤية المؤسسة الدينية للدور البرلماني مستقبلا

الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر
يعلن فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف غدا الأحد رؤية الأزهر باعتباره يمثل المؤسسة الدينية بالنسبة للدور المستقبلي لبرلمان الثورة التي أعلن عن تشكيله من خلال مجلس الشعب، ومن المقرر أن يحدد شيخ الأزهر في كلمته غدا رؤيته للدور الواجب القيام به البرلمان بعد ثورة 25 يناير والقوانين الأولى بالرعاية خلال المرحلة المقبلة ودورالتشريع في رسم مستقبل مصر بعد الثورة، ويحدد الدكتور الطيب دور المجلس من الناحية الشرعية، وعلاقته بباقي المؤسسات الأخرى ودوره الرقابي والتشريعي.
ومن هنا لابد وأن ندرك جميعا دور المؤسسة الكبرى في العالم الاسلامي ألا وهي المؤسسة الأزهرية ، وما تتمتع به هذه المؤسسة من حب عميق من العالم أجمع .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق