الأربعاء، 18 يناير، 2012

حمل موسوعة أساطير العرب عن الجاهلية ودلالاتها pdf نسخة مصورة

موسوعة أساطير العرب عن الجاهلية ودلالاتها

تعتبر الأساطير قديمها وحديثها مصدراً خصيباً من مصادر دراسة الشعوب والمجتمعات وتحليل رؤيتها للكون والمجتمع والإنسان ومعرفة مواقفها من القضايا الجوهرية التي شغلتها أو ما تزال تشغلها على اختلاف الأقطار والأعصار.
وبناء على ما ذكرنا يمكن للمرء أن يقدر مدى ما يمكن أن توفره دراسة أساطير العرب عن "الجاهلية" من فوائد علمية عن صميم حياة العرب قبل الإسلام بل عن حياة الشعوب العربية في مراحل من تطورها لاحقة لأن أشكال الفكر الأسطوري ليست قضية تهم إنسان المجتمعات العتيقة فقط وإنما هي تهمنا نحن أيضاً. ونحن نقصد بأساطير العرب عن الجاهلية في آن واحد مختلف الأساطير التي كانت سائدة في الجاهلية وتلك التي استمرت في ظل الإسلام مشكلة جزءاً من الوعي ورؤية العالم والتي كانت أو تكونت للعرب المسلمين أو ورثوها عن ماضيهم السابق للإسلام. ومهما يكن من أمر فكلها قد وصلتنا في مدونات إسلامية بعد تناقلها مشافهة مما يجعلنا نتوقع أنها ستكون في شكل طبقات رسوبية من عهود متتالية كما هو الشأن في علم طبقات الأرض,
ولما كانت الأسطورة تتنزل منزلة تجعلها ذات صلة بأوجه عديدة من نشاط الفكر البشري كانت لموضوعنا هذا بالضرورة صلة مباشرة بمواضيع أخرى:
-فهو يتصل بتاريخ العرب القدامى في الفترة التي يطلقون عليها اعتباطاً "الجاهلية".
-كما أن له صلة لا شك فيها بعقائد تلك الشعوب ولا سيما بالأديان الشرقية القديمة التي نشأت في تلك البقعة من العالم.
-وله علاقة أيضاً بتاريخ الأدب العربي بالمعنى العام لكلمة "أدب".
ولجميع ما ذكرنا من الاعتبارات رأينا أن نهتم بالأساطير التي وصلتنا عن الجاهلية موضوعاً لهذا البحث واخترنا له من العناوين "أساطير العرب عن الجاهلية ودلالاتها". ويدل على أن بحثنا لا يتناول "الأساطير الجاهلية" فحسب وإنما يتناول أيضاً المادة الأسطورية التي وصلتنا عن العرب القدامى في المدونات الإسلامية.

روابط التحميل للموسوعة 


المجلّد الأوّل
http://www.mediafire.com/?rrk2wummumc


المجلّد الثّاني
 
 
روابط أخرى 




روابط أخرى 

محمد عجينة..موسوعة أساطير العرب عن الجاهلية ودلالاتها..المجلد الاول




http://www.mediafire.com/?rrk2wummumc



محمد عجينة..موسوعة أساطير العرب عن الجاهلية ودلالاتها..المجلد الثانى



http://www.mediafire.com/?uiymnzdcdxm
 
 
 
روابط أخرى من مكتبة الاسكندرية 



 youcef7 ,ومكتبتنا العربية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق