الأحد، 22 يناير، 2012

"اتحاد كُتاب روسيا" يمنح جائزته للأسد لمقاومته الهيمنة الغربية

الرئيس السورى بشار الأسد
منح اتحاد كتاب روسيا الذى يضم أكثر من 7500 كاتب ومؤلف جائزته المميزة إلى الرئيس السورى بشار الأسد، وذلك لصموده فى مقاومة الهيمنة العالمية.

جاء ذلك فى احتفال أقامه اتحاد كتاب روسيا بمناسبة تقديم جوائزه السنوية للمبدعين فى حقول الكتابة والأدب والشعر والموسيقا والفن، حيث جرت تقاليد الاتحاد على تقديم جائزة مميزة لأحد أهم رجال الحقل السياسى والاجتماعى والحكومى.

وقال رئيس اتحاد كتاب روسيا البروفيسور فاليرى غانيشييف وفقا لما جاء بموقع العربية نت: "اخترنا تقديم هذه الجائزة لرئيس الجمهورية العربية السورية لصموده فى مقاومة الهيمنة الغربية فى محاولة إملاء إرادة مستعمرى عالمنا الحالى على الشعب السورى المعطاء والعامل والعظيم".

وأضاف غانيشييف "نعلم أنه فى كل بلد توجد صعوبات ومشاكل والحكومة السورية تحاول إيجاد حلول للمشاكل التى تواجهها، وأن اتحاد كتاب روسيا يقيم علاقات ممتازة مع اتحاد الكتاب السوريين، ونحن زرنا سورية مرات عديدة ونتبادل الوفود بشكل مستمر وزرنا المدن السورية دمشق وحلب وحمص واللاذقية والتقينا بأناس خلاقين مبدعين".

وتابع قائلا: "سوريا هى بلد مسلم ولكن جنبا إلى جنب مع المسيحيين والديانات الأخرى والمعتقدات المختلفة وهذا التنوع يشكل نموذجا للتعايش والصداقة بين أطياف الشعب الواحد، وإن محاولة تغيير هذا النسيج بتهديدات واعتداءات على سوريا والقيام بالأعمال التخريبية نرفضه جملة وتفصيلا ونقف إلى جانب الحل السلمى لكل المشاكل والمواضيع وندعم جهود الشعب السورى فى اتجاه تحقيق الاستقرار والسلام على أرضه وندعو له بالصمود لمواجهة هذه الهجمة الشرسة".

وتمنى غانيشييف للرئيس الأسد الذى يلاقى تطلعات شعبه وشعبه يدعمه النجاح فى حل مشاكل الأزمة الحالية ولدينا إيمان بهذا النجاح، بحسب قوله، وأفاد بوجود مجموعات متضررة من مقاومة الهيمنة تحاول استثارة الشارع، بالإضافة إلى ازدواجية المعايير فى التعاطى مع الأحداث فى المنطقة، قائلا إن سوريا كإحدى أروع التشكيلات الاجتماعية تتعرض لهجمات همجية لتفتيتها تحت اسم ثورة.

ومن جانبه، شكر السفير السورى فى روسيا الدكتور رياض حداد روسيا شعبا وقيادة لتقديمها الدعم للشعب السورى من خلال مواقفها فى الهيئات الدولية التى حالت دون أن تحقق قوى الهيمنة مشاريعها وتسخر المنابر الدولية لمصالحها الخاصة لكى تهيمن على الشعوب.

وقال حداد: "إن هذه الجائزة المقدمة من اتحاد الكتاب الروس العريق والعظيم ستوضع فى سفارة سوريا فى موسكو ريثما تسنح لنا الفرصة لاستضافة وفد من اتحاد الكتاب الروس فى سوريا ليقدموها شخصيا للرئيس الأسد".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق