الثلاثاء، 24 يناير، 2012

«الأزهر» يدين اقتحام المتطرفين قبر «النبي يوسف»

الطيب
أدان فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب الهجمة البربرية للمتطرفين الإسرائيليين الذين اقتحموا جماعة منهم المقدسات الإسلامية واحتلوا قبر النبي يوسف عليه السلام بمدينة نابلس بالضفة الغربية.

وقال - بيان للأزهر اليوم الثلاثاء - إن الأزهر الشريف الذي يقف رافضا لهذه الهجمات العنصرية الباغية على مقدسات المسلمين في فلسطين وحقوقهم المشروعة بالأراضي المحتلة، يحذر من هذا الهوس الديني وعواقبه على أمن المنطقة وسلام العالم ، ويذكر البغاة الإسرائيليين بأن دولة الظلم ساعة، ودولة الحق إلى قيام الساعة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق