الأربعاء، 25 يناير، 2012

المجلس العسكري يتعهد بكشف أسرار وحقائق للشعب المصري

أكد المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يتولى السلطة في مصر أنه سيكشف أسرارًا وحقائق ستجعل الشعب يزداد فخرًا بالقوات المسلحة، مؤكدًا تضامنه وشراكته مع ثورة 25 يناير التي نجحت في القضاء على الظلم والقهر والانهيار المتكامل الذي أصاب مصر خلال العقود الأخيرة.
وقال المجلس عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك): "إن عامًا كاملاً مر على ثورة الشعب في 25 يناير ولم يحن الوقت بعدُ لإعلان حقائق كثيرة لشهور وأيام ما قبل الثورة حتى لا يقال: إننا نتجمل ولكن سيأتي وقت الحديث ونكون في وحداتنا نحمي تراب وسماء وبحر مصر".
وأضاف: "عندما نتكلم ستظهر الكثير من الحقائق التي تجعل هذا الشعب يزداد فخرًا بأبنائه في القوات المسلحة" مؤكدًا على عودة القوات المسلحة إلى ثكناتها يوم 30 يونيو المقبل عقب انتخاب رئيس الجمهورية.
وتابع المجلس يقول: "لقد توقعنا الثورة ورأيناها وذلك قبلها بأشهر طويلة وانتظرناها ولم نكن نعرف من يفجرها حتى رأينا بأعيننا شباب الثورة وهم يبذلون أرواحهم في سبيل مصر أمام أعتى وأشد أدوات القمع فانحزنا للثورة وأيدناها ونصر الله شعب مصر".
وأشار إلى أنه "واليوم وبعد مرور عام كامل يرفع قانون الطوارئ الذي ظل جاثمًا على نفوس المصريين سنوات طويلة يصعب حصرها وتم انتخاب برلمان الثورة والذي تولى السلطة التشريعية وغدًا انتخابات الشورى والدستور ورئاسة الجمهورية حتى نعود بإذن الله لوحداتنا يوم 30 يونيو ومصر ترتدي أزهى ثوب وهو ثوب الحرية والديمقراطية".
وشدد على "أن مصر لن تذل ولن تهان من شقيق أو صديق أو عدو فمصر تمرض ولا تموت وهي الآن تتعافى بشبابها وطاقاتها وإبداعاتها، وإن غدًا لناظره قريب".
وتشهد مصر اليوم احتفالات بالذكرى الأولى لثورة 25 يناير التي أسقطت نظام حسني مبارك في فبراير الماضي".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق