الأربعاء، 14 سبتمبر، 2011

القاهرة: أكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أن حجم التبادل التجاري بين مصر وتركيا سيتم رفعه  5 مليارات دولار، بعد أن كان 3 مليارات فقط، مشددا على قدرة مصر على اجتياز المرحلة العصيبة الراهنة بنجاح.

وقال رئيس الوزراء المصري، الدكتور عصام شرف، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم بالقاهرة، إن ما يشجع علي التعاون مع تركيا هو التاريخ المشترك بين البلدين، مشيدا بالتعاون المشترك والتبادل الثقافي القائم بين البلدين، والتطابق الموجود بين مصر وتركيا في المواقف الإقليمية.

وأشار شرف إلي التعاون التركي المصري في المجال الاقتصادي، حيث قال: "هناك استثمارات تجارية عميقة في تركيا نسعي لزيادتها من 3 مليار دولار إلي 5 مليار دولار".

مشيرًا إلى أنه تم توقيع العديد من الاتفاقيات الاقتصادية الجديدة مع تركيا، حيث تعتبر تركيا الآن بوابة مصر الي أوروبا.

من جانبه قال أردوغان: إن وصولهم الى القاهرة جاء بعد تلقيهم دعوة من رئيس الوزراء المصري، عصام شرف، موجهًا شكره للدولة المصرية على ما وجدوه منهم من ترحيب حافل في المطار.

مؤكدًا أن مصر وتركيا بلدان صديقان، وتجمعهما روابط تاريخية عميقة، معتبرًا أن التراكم التاريخي لكل من مصر وتركيا يظهر مدى عمق العلاقات وأهمية البلدين في المنطقة.

ورأى رئيس الوزراء التركي، أن تركيا لديها إيمان كبير، يأن مصر ستجتاز المرحلة العصيبة التي تمر بها بنجاح، لافتا الى وقوف الشعب التركي بجانب المصريين في الأفراح والأحزان.

وأضاف "حضارتي الأناضول والنيل أصبحتا مهدًا لتاريخ الإنسانية"، ولهذا السبب فإن مصر وتركيا محوران رئيسيان في المنطقة .

وتوقع أردوغان أن تكون مصر وتركيا، الوجه المشرق لهذه المنطقة في المستقبل القريب، موضحًا أن الآلية الاقتصادية التي سيشكلانها مع الجانب المصري سيكون لها نتائج مثمرة جدًّا في العلاقات المستقبلية .

منوها الى أن الحجم التجاري بين البلدين يبلغ 3 مليار دولار، وأنه خلال الفترة القصيرة المقبلة، سيرفع هذا الحجم الى 5 مليار دولار.

وأشار إلى وجود الكثير من المشاريع التي يمكن أن تشارك فيها مصر مع تركيا، خاصة في مجالات السياحة والمواصلات والمصارف والطاقة .

وتحدث أردوغان عن القضية الفلسطينية، مؤكدا على أن تلك القضية هي جرح دامي ولا تزال في قلب الشرق الأوسط، مشيدا بالجهود التي بذلتها مصر في هذا الاتجاه، لافتًا إلى أن مصر وتركيا تدعمان عضوية فلسطين في الأمم المتحدة .

واختتم أردوغان كلمته بالتأكيد على أن العالم يتغير الآن، وبعض البلدان ومنها إسرائيل لا تقرأ جيدًا الوضع في المنطقة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق