الأربعاء، 14 سبتمبر، 2011

مصر تفوز بثلاث جوائز في منتدى "شركاء في التعليم" من "مايكروسوفت"

ضمن فعاليات منتدى "شركاء في التعليم" لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، وهو الحدث السنوي الذي تستضيفه الأردن هذا العام، أعلنت "مايكروسوفت" أسماء الفائزين بجوائز الإبداع، وهذا المنتدى هو الحدث المخصص للاحتفاء بالمعلمين المبدعين الذين يدمجون التكنولوجيا ويستخدمونها بطرق مبتكرة ضمن العملية التعليمية، بهدف تحسين الطرق التي يتلقى بها الطلبة التعليم ومن منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا حصل 6 معلمين على المراكز الأولى.

بينما حصل 15 معلماً على المراكز الثانية والثالثة والرابعة في فروع المشاريع الخامسة والتي تهدف إلى دمج وسائل التكنولوجيا ضمن العملية التعليمية، وسوف يشارك جميع المعلمين الفائزين بهذه المراكز وعددهم 21 معلماً في منتدى "شركاء في التعليم" العالمي الذي تستضيفه العاصمة الأمريكية واشنطن في السابع من نوفمبر 2011.

وأكد أيمن عبد اللطيف مدير عام "مايكروسوفت" مصر، أن جوائز المعلم المبدع لمنتدى "شركاء فى التعليم" لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا هى تقدير رمزى لإبداع وإخلاص مجموعة من أفضل المعلمين أصحاب الرؤية المستقبلية على مستوى العالم.

وقد تم اختيار المشاركون في منتدى شركاء في التعليم لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا من خلال منافسات محلية تمت على مستوى الدولة، وهذا العام فإن المنتدى للمرة الأولى يجمع المشاركين من منطقتى الشرق الأوسط وإفريقيا معاً في منتدى واحد.

وفي هذا الصدد، يقول الدكتور أحمد طوبال معاون وزير التربية والتعليم لشؤون تكنولوجيا المعلومات والإتصالات ورئيس البعثة المصرية: "إننا فخورون بهذا الإنجاز لمعلمينا...لقد تخطي المعلموُن المصريوُن كل الآمال والتوقعات التي وُضعت لهم، واستطاع المُعلم المصري أن يُثبت أنه ما زال قادراً على الابداع ما دامت له حرية الابتكار والتطوير، بل استطاع أن يجدد في طرائق تدريسه وأن يبتكر من الوسائل التعليمية التكنولوجية التي تساعده على التميز بين أقرانه عالمياً".

وأشارت المهندسة نها لبيب مدير برنامج شركاء في التعليم مصر، إلى أن "مايكروسوفت" من خلال منتدى شركاء في التعليم لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا بالإنجازات التعليمية الملحوظة والتي تؤكد بشكل عملي كيف يمكن للتكنولوجيا مساعدة الشباب على التعلم بطرق مبتكرة تؤهلهم لاقتحام سوق الأعمال المعاصرة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق