الأربعاء، 14 سبتمبر، 2011

الشيخ محمد حسان : الليبراليين والعلمانيين لا يرضون الاسلام دينا

الاسكندرية - شيماء ربيع

قال الشيخ محمد حسان أنه عاهد الله بألا يتحدث بالدبلوماسية الفكرية وأن يقول كلمة الحق وعدم المجاملة على حساب الحق حتى وإن كانت للشيخ ، نفسه لأن العواقب لا يعلمها إلا الله ،داعياً إلى الالتزام بذلك ،وذلك في المؤتمر الذي عقد مساء امس باستاد الاسكندرية الرياضي.
وقد دعى الشعب إلى العمل في سبيل الله وليس من أجل الحصول على منصب أو كرسي معين ، معتبراً أن خروج المظاهرات الإسبوعية في الميادين من قبل حركات اقلية لفرض أجنداتها الداخلية أو الخارجية على شعب مصر،بأنهم لن يتمكنوا من خداع الشعب المصرى ،كما اتهم الاعتصامات والإضرابات بأنها السبب في الشلل الذي يحدث في مصر في كل مناحي الحياة كما رفض التشكيك في الجيش .
وأضاف أنه متعصب لأمة محمد في الوقت الذي انتشرت فيه الأفكار الليبرالية والعلمانية التي أخرجت مصر عن مسارها الطبيعي رافضاً استخدام هذا النهج ، لأنهم لا يرضون  الاسلام دينا .
وقال الشيخ محمد فريد الواعر لأن القوانين الأرضية لن تكون كالقوانين التي وضعها الله ،وأن الليبراليين والعلمانيين لا يرضون الإسلام ديناً والشعب المصري مسلم سني وليس شيوعي أو علماني أو ليبرالي أو صوفي .

توضيح : هذا ليس تكفير لهم بل هناك فرق بين أنهم لا يرتضون بالإسلام دينا ، وبين لا يرضون الاسلام دينا ، فهو يقصد أنهم لايريدون تحكيم شريعة الله ولا يرضون بها حكما ، وليس هذا تكفيرا لهم كما قد يتوهمه البعض . 

ودعى الشيخ سعيد عبد العظيم نائب رئيس الدعوة السلفية إلى الصبر على البلاء ،مشيراً إلى أن السلفيين لا يدعون معرفتهم السياسية أو التنظيمية ،والعالم كله يدرس الآن كيفية أن يكون حزب النور هو أكبر حزب في حين أنه ظهر مؤخراً.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق