الأربعاء، 14 سبتمبر، 2011

ضحايا التحرش الجنسى يرفعون دعوى ضد بابا الفاتيكان

واشنطن: أعلنت جمعية أمريكية تمثل ضحايا التحرش الجنسى على أيدى كهنة الثلاثاء، أنها رفعت دعوى ضد البابا ومسئولين آخرين فى الكنيسة الكاثوليكية أمام المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب "جرائم ضد الإنسانية" .

وقدم مسئولون فى جمعية "اس ان اى بي" بالتعاون مع محامين من منظمة "سنتر فور كونستيتوشنال رايتس" غير الحكومية "طلب إعلان صلاحية قضائية" لدى المحكمة الجنائية الدولية .


واتهموا مسئولين فى الفاتيكان بـ"السماح والتستر بشكل منهجى عن جرائم جنسية واغتصاب لأطفال فى العالم أجمع"، وفى شكواهم ضموا 10 آلاف صفحة توثق قضايا التحرش الجنسى بأطفال بحسب بيان للجمعية ومقرها الولايات المتحدة .


وتوجه أعضاء فى الجمعية أتوا من ألمانيا والولايات المتحدة وهولندا وبلجيكا إلى لاهاى للمطالبة بملاحقات قضائية بحق البابا وثلاثة مسئولين فى الكنيسة الكاثوليكية "لمسؤوليتهم المباشرة" فى هذه القضية .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق