الثلاثاء، 22 فبراير، 2011

العقبة عاصمة السياحة العربية 2011

"العقبة".. لؤلؤة الأردن على البحر الأحمر عاصمة السياحة العربية 2011









هى لؤلؤة المملكة الأردنية على ساحل البحر الأحمر, تجمع ما بين سحر الطبيعة وعراقة التاريخ, فى مزج خيالى صنع لوحة  فنية فريدة,  إنها مدينة العقبة الأردنية, والتى لأسباب عدة , وقع عليها إختيار المشاركين فى المؤتمر الوزارى العربى للسياحة الذى عقد مؤخراً بصنعاء، لتكون عاصمة للسياحة العربية لعام 2011.

طبيعة خلابة وتاريخ
العقبة هى المنفذ البحري الوحيد الذي يربط الأردن بالعالم عبر البحر الأحمر، وهى مدينة غنية بطبيعة خلابة, حيث الجبال الأرجوانية الوعرة التي يتغير لونها وشكلها مع تغير أوقات النهار, والشاطئ الضيق، والميناء الوحيد في البلد المحاط بالجبال المزينة بأشجار النخيل.





وفى أعماق شواطئها يوجد بعضاً من أكثر الشعب المرجانية جمالا في العالم, مما يجعل الغطس أمرا مثيرا للعجب والدهشة, ولقد تم اكتشاف أكثر من 140 نوعا من الأحياء المرجانية في مياه العقبة، ومن بينها هنالك العديد من الأنواع التي تستوطن في هذا الإقليم.

ويوجد في العقبة آثار تاريخية تدل على عراقة المدينة وقدمها, فمن بين المواقع الآثرية القديمة التي توجد بمدينة العقبة, أيلة الإسلامية، والتي نعد مثالاً نادراً و مميزاً لسياسة التحضر الاسلامية, ويتميّز تصميمها بشوارعها المحورية المؤدية الى أربع بوابات متقاطعة في المنتصف, حيث يوجد أربعة أقواس متقاطعة, وقد إكتشفها فريق علماء آثار أمريكي-أردني في منتصف الثمانينات.

وهناك قلعة العقبة والتي أنشأها السلطان المملوكي قانصوه الغوري في أوائل القرن السادس عشر, ايضا المتحف الذي أنشئ حديثا في المنزل الذي أقام فيه الشريف الحسين بن علي، رائد الثورة العربية الكبرى.

حراك سياحى


قلعة العقبة

وقد بلغ عدد السياح القادمين الى مدينة العقبة خلال النصف الأول من العام الماضي 231336 سائحا مقارنة مع 230855 سائحا للفترة ذاتها من العام الماضي.

وحسب الارقام الصادرة عن سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة فقد ارتفعت فيها عدد الغرف المشغولة, حيث بلغت حتى النصف الاول من العام الحالي 224691 غرفة مقابل 221619 غرفة للفترة ذاتها من العام الماضي, كما ارتفعت اعداد الاسرة المشغولة خلال فترة القياس ذاتها حيث بلغت 432320 سريرا مقارنة مع 419536 سريرا خلال النصف الاول من عام .2009
وبحسب البيانات فقد بلغ معدل اقامة السائح في فنادق العقبة خلال النصف الاول من العام الحالي في الفنادق ذات التصنيف 5.4.3 نجوم حوالي 2.1 لليلة مقارنة مع 2.2 للفترة ذاتها من العام الماضي, في الوقت الذي بلغ معدل اقامة السائح في فنادق 1.2 نجوم منذ بداية العام ولغاية حزيران حوالي 1.8 ليلة مقارنة مع 1.6 للفترة ذاتها من العام الماضي.
أهم مقصد سياحى عربى





وبعد إختيارها من ضمن 12 مدينة عربية وتتويجها عاصمة للسياحة العربية لعام 2011، فتكون قد تقلدت العقبة الاردنية  تاج السياحة لتصبح أهم مقصد سياحى فى العالم العربى وأهم مصدر للإشعاع الحضارى والثقافى لزوارها من جميع أنحاء العالم.

وتسعى المدينة لاستغلال ذلك الترويج لنفسها سياحيا على المستوى العالمى من خلال إعداد نشرات دورية إعلانية يتم نشرها بأكبر الصحف والمجلات العالمية، بالإضافة إلى تخصيص مساحة إعلانية على مختلف القنوات الفضائية العربية لعرض فيلم تسجيلى عن تاريخ وحاضر العقبة.




حفظ الله الأردن وشعبها الكريم 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق