الثلاثاء، 22 فبراير، 2011

الدكتور فاروق الباز يقول يجب ألا يزيد عمر الرئيس القادم عن 50 سنة

 







 
القاهرة: أكد العالم المصرى الدكتور: فاروق الباز مدير مركز أبحاث الفضاء فى جامعة بوسطن الأمريكية، انه يجب ان يكون عمر الرئيس القادم لمصر يجب ألا يزيد على 50 سنة، حتى يكون قادراً على مواكبة الأحداث وتطورات العصر، ويلبى جميع احتياجات الأجيال الجديدة، ويستطيع فهم مطالبها، مشدداً على ضرورة تنحى كل المسئولين السياسيين من جيل الرئيس السابق حسنى مبارك عن مناصبهم، وإتاحة فرص أكبر للأجيال الجديدة.
وذكرت تقارير اخبارية ان الباز طالب فى المؤتمر الذى استضافته فيه نقابة الصحفيين الاحد، المصريين بضرورة توخى الحذر فى اختيار الرئيس القادم، ومعرفة البرنامج الانتخابى لكل مرشح قبل التصويت له، مشدداً على ضرورة تعديل الدستور بشكل يسمح بمحاسبة الرئيس فعلياً.
وكشف الباز حسبما جاء بموقع التليفزيون المصري "أخبار مصر" عن أنه عقد اجتماعا مع الفريق أحمد شفيق رئيس مجلس الوزراء، حول مشروع ممر التنمية، مشيراً إلى أن المشروع غير مرتبط بالحكومة الحالية، لكنه مشروع قومى تتبناه الدولة، لافتاً إلى أن تكلفة المشروع وفقا للدراسة الأولية تصل إلى 24 مليار دولار، مؤكدا أنه رفض اقتراحاً حكومياً بأن تموله الدولة، مطالباً بإنشاء مؤسسة قومية يكتتب من خلالها الشعب ويشترى أسهماً فى المشروع كل حسب قدراته، وفى حالة عدم اكتمال رأس المال يمكن فتح الباب للاستثمار العربى أولاً، ثم الأجنبى.
وأكد الباز أنه عاد إلى مصر فى هذا التوقيت للمساهمة فى نهضتها وبناء مستقبل أفضل، معتبراً أن مشروع ممر التنمية يبنى هذا المستقبل.
وأشار إلى أن مصر بها عقول عظيمة، لكنها تحتاج إلى الفرصة، لافتاً إلى أن وسائل الإعلام عليها عبء كبير فى هذه الفترة التى وصفها بالحرجة، لكنه قال إن الإعلام لن يمارس دوره إلا إذا تخلص من التبعية وتحرر بشكل فعلى.

 نحبك بالفعل دكتور فاروق الباز

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق