الخميس، 24 فبراير، 2011

مصر : أمناء شرطة فاسدون يشعلون النار في وزارة الداخلية

 أمناء شرطة يشعلون النار في وزارة الداخلية .. هل هي خطوة للتستر على شئ؟

أمناء شرطة يشعلون النار في وزارة الداخلية .. هل هي خطوة للتستر على شئ؟


شب حريق بمبنى وزارة الداخلية من الخلف جهة شارع منصور وقد هرعت سيارات الإطفاء إلى الوزارة لإطفاء الحريق.

وتشير التحريات إلى قيام أمناء الشرطة المفصولون الذين يتظاهرون أمام وزارة الداخلية للمطالبة بعودتهم للعمل بإشعال النار بمبنى الوزارة منذ قليل، للضغط على الوزارة لإعادتهم للعمل بدون فحص سجلاتهم ومواقفهم الجنائية والتهم المنسوبة لكل منهم، مما أدى إلى نشوب الحريق بالمبنى الخلفى الخاص بشئون الأفراد.

على الفور انتقل عدد كبير من سيارات الإطفاء إلى محل الواقعة فى محاولة للسيطرة على النيران، التى انتشرت بشكل كبير وحتى الآن يحاول رجال الحماية لمدنية السيطرة على النيران.

وهؤلاء الأمناء وغيرهم يستحقون الحرق بالنيران أمام الجميع ، لما قاموا به من إحراق وتدمير ضد الشعب المصري الكريم ، بل إنهم تخلوا عن الواجب الوطني لهم في أحلك الأزمات ، بل قد سمحوا للبلطجية والفاسدين أمثالهم للتعرض لأموال المواطنين وأرواحهم دون شفقة أو رحمة ، فالواجب على القيادات الصالحة ممن يتصفون بالصدق مع الله معاقبة هؤلاء الفاسدين من أصغر قيادة إلى أعلى قيادة ، فليس الشعب المصري ضياع لهؤلاء الخائنين . وفي تقديري فإن أهون عقاب لهم هو الإعدام شنقا ليكونوا عبرة لغيرهم .

المصدر: العربي الناصري ، ومكتبة طه كمال الأزهري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق