الثلاثاء، 22 فبراير، 2011

الأوضاع في اليمن: تشير التقارير إلى ارتفاع عدد الضحايا وصالح يؤكد أنه لن يرحل

 
 إرتفاع عدد الضحايا في احتجاجات ضد صالح باليمن

عدن: في الوقت الذي تشهد فيه صنعاء الاثنين اعتصاما مفتوحا يشارك فيها الالاف للمطالبة برحيل الرئيس اليمني علي عبدالله صالح ، خرج الاخير في مؤتمر صحفي مصغر ليؤكد انه لن يرضخ لمطالب المتظاهرين ويتنحى عن الحكم الا عبر صناديق الاقتراع.
فيما ارتفع عدد ضحايا الاحتجاجات المطالبة باسقاط النظام في اليمن الى 12 قتيلا وذلك عقب وفاة احد المتظاهرين فجر الاثنين اثر اطلاق قوات الأمن النار على مجموعة شباب كانوا يحتجون بالقرب من اطارات مشتعلة في مدينة عدن جنوب اليمن.
وذكرت وكالة فرانس برس ان الاف اليمنيين بدأو صباح الاثنين اعتصاما امام جامعة صنعاء للمطالبة باسقاط النظام ورحيل الرئيس علي عبدالله صالح.
ورفع المتظاهرون شعارات مطالبة باسقاط النظام والتغيير ، ومن هذه الشعارات "ارحل" و"الشعب يريد اسقاط النظام" و"الشعب يريد التغيير".
وقال شاهد عيان "إن عناصر على متن مركبتين تابعتين للامن المركزي أطلقوا النار في حي خور مكسر بعدن بشكل عشوائي على شبان كانوا يقفون بالقرب من الاطارات التي تحترق وسط الشارع مما ادى الى سقوط خمسة جرحى".
ومن جهته ذكر مصدر طبي "أن المصاب علي الخلاقي توفي متأثرا باصابته فيما لا يزال اربعة جرحى يتلقون العلاج احدهم في قسم العناية المركزة".
صالح لن يرحل
من جهته اكد الرئيس اليمني علي عبدالله صالح في مؤتمر صحفي مصغر الاثنين انه لن يرضخ لمطالب المتظاهرين ويتنحى عن الحكم الا عبر صناديق الاقتراع.
وقال صالح "إن المعارضة البرلمانية المنضوية تحت لواء اللقاء المشترك ترفع سقف مطالبها وبعضها غير مشروع".
واضاف: "يطالبونني أن أرحل وإذا أرادوني أن أرحل فلن أرحل الا عن طريق صناديق الاقتراع".
وعن قرار المعارضة العودة إلى التظاهر، قال صالح "هذا ليس جديدا، فهم ملتحمون بالشارع منذ وقت مبكر".
ويذكر أن 40 في المئة من الشعب اليمني يعيشون بأقل من دولارين في اليوم بينما يعاني ثلث السكان من سوء التغذية.ويلاحظ أن المشاركين في الموجة الأخيرة من الاحتجاجات اقل من الأعداد التي شاركت قبل أسابيع والتي تقدر بالآلاف، ولكن الاحتجاجات الاخيرة اتسمت بالعفوية والعنف.
ودفعت الاحتجاجات الأخيرة صالح الى التعهد بعدم الترشح لفترة رئاسية جديدة بعد انتهاء ولايته عام 2013.

نسأل الله لكم السلامة أهل اليمن الأشقاء ، ونسأله سبحانه أن يصلح لكم الحال وأن يعصم دماءكم وأن يحفظكم من كل سوء ومكروه ، وان ينصركم ، وأن يجنبكم الفتن ماظهر منها ومابطن .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق