الثلاثاء، 22 فبراير، 2011

المسلمون أسهموا أكثر من غيرهم في بناء أمريكا - مقولة لكاتب أمريكي قد أسلم

 كاتب أمريكي : المسلمون أسهموا أكثر من غيرهم في بناء أمريكا

 
أبوظبي : اكد الكاتب الأمريكي جيرالد ديركس أن المسلمين أسهموا في بناء الولايات المتحدة، على نحو لا يقل أهمية عن غيرهم من المنتمين إلى أديان أخرى، بل ربما فاقوا غيرهم.
وأوضح في كتاب صدر له مؤخرا أن التاريخ الإسلامي في أمريكا هو تاريخ إفريقي غربي في المقام الأول، وجاء مع الرحالة الأوائل ممن سبقوا كولومبس وممن رافقوه في رحلته، ولكن بشكل رئيسي مع الأفارقة الذين استعبدهم تجار الرقيق البيض على مدى ثلاثة أو أربعة قرون.
صدر الكتاب عن مشروع كلمة بعنوان المسلمون في التاريخ الأمريكي: إرث منسي تأليف الكاتب الأمريكي جيرالد ديركس، وترجمه الدكتور سعد البازعي، حيث يعد الكتاب إضافة مهمة للمكتبة العربية، ونتعرف من خلاله على تاريخ الإسلام في الولايات المتحدة الأمريكية بشكل خاص والأمريكتين بشكل عام.
وفي هذا الكتاب يحاول المؤلف توضيح عديد من المسائل ومنها أن الحضور الإسلامي، يعود إلى ما لا يقل عن ألف سنة مضت حين كان المسلمون يعمرون الأندلس بالحضارة والكشوفات العلمية والجغرافية، ومن خلال الكتاب يوثق المؤلف لذلك الحضور معتمداً على الكثير من الأبحاث التي اطلع عليها ولخصها، وهي أبحاث تمتد من التاريخ الوثائقي إلى الدراسات الجينية واللغوية والحضارية العامة.
جدير بالذكر أن جيرالد ديركس هو أمريكي أبيض درس في هارفارد وتخصص في علم النفس وصار أستاذا، ثم دخل الإسلام بعد أن كان قساً مسيحياً، وتحمس للإسلام وألف وألقى عديدا من المحاضرات الداعية إلى الدخول فيه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق