الثلاثاء، 22 فبراير، 2011

أسماء الوزراء الجدد في حكومة الدكتور أحمد شفيق ، وتولية الاسطورة يحي الجمل نائبا لرئيس الوزراء

 


القاهرة : أعلن الفقيه الدستورى المصري الدكتور يحيى الجمل الأحد أنه وافق على تولي منصب نائب رئيس الوزراء في حكومة أحمد شفيق .
وأضاف الجمل في تصريحات لبرنامج "العاشرة مساء" على قناة "دريم" أنه قبل المنصب استجابة للواجب الوطنى وأن منصبه ليس شكلياً كما أنه شارك فى بعض الاتصالات لتشكيل الوزارة الجديدة .
وكشف أن التشكيل الوزارى الجديد استبعد كل من عائشة عبد الهادى وزيرة القوى العاملة والهجرة وسامح فهمى وزير البترول والدكتور مفيد شهاب وزير الدولة للشئون القانونية والمجالس النيابية والدكتورة سميحة فوزى وزيرة التجارة والصناعة وأخيراً الدكتور هانى هلال وزير التعليم العالى والمشرف المؤقت على وزارة التربية والتعليم.
وأعلن الجمل عن قبول المهندس محمد الصاوى صاحب ساقية عبد المنعم الصاوى منصب وزير الثقافة بعد اتصال شخصى به ومنير فخرى عبد النور وهو سكرتير عام حزب الوفد منصب وزير السياحة فيما تولى الدكتور جودة عبد الخالق وهو خبير اقتصادى وقيادى بحزب التجمع منصب وزير التضامن والعدل الاجتماعى .
وشدد الجمل على استحداث وزارة الهجرة والمصريين فى الخارج والتى قبلت جورجيت قلاينى نائبة مجلس الشعب السابقة أن ترأسها ، فى الوقت الذى أكد فيه إلغاء وزارة الاعلام.
وأضاف أن أحمد جمال الدين موسى أصبح وزيراً للتربية والتعليم والتعليم العالى كما تولى الدكتور عمرو عزت سلامة وزارة البحث العلمى فيما يتولى هانى سرى الدين وزارة التجارة.
وأشار نائب رئيس الوزراء أيضا إلى أن كل من أحمد أبو الغيط وزير الخارجية وممدوح مرعى وزير العدل لم يحدث لهما تغيير إلى الآن ولا يعلم مصيرهما في التشكيل الجديد .
ورغم أن التشكيل الوزاري الجديد استجاب لبعض مطالب المحتجين ، إلا أنه لم يحسم بعد مصير أبو الغيط ومرعي رغم الانتقادات الواسعة التي وجهت لهما مؤخرا .
وكان الدكتور أحمد شفيق رئيس مجلس الوزراء المصري أعلن السبت أن هناك تعديلا في حكومة تصريف الأعمال سيتم قريبا وأن الإجراءات القانونية تنص على رفع تلك التعديلات لرئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة.
ونقل التليفزيون المصري عن شفيق القول أيضا :" إنه إذا تم الاتفاق عليها ستعلن فورا ", مؤكدا ضرورة المواءمة بين كل التوجهات.
وكانت تقارير صحفية ذكرت في وقت سابق أن اجتماع مجلس الوزراء والذي كان مقررا السبت قد تقرر تأجيله إلى موعد لم يتحدد بعد إلى حين عقده بتشكيله الكامل بعد تعيين 4 وزراء جدد خلال ساعات وهم وزراء الإعلام والثقافة والسياحة والتربية والتعليم فيما ترددت أنباء عن تغيير بعض الوزراء القدامى في حكومة أحمد نظيف السابقة من بينهم الدكتور مفيد شهاب وعائشة عبد الهادي وهاني هلال.
واستبدل شفيق اجتماع مجلس الوزراء باجتماع وزاري للجنة الوزارية للخدمات حيث تم استعراض تقرير مفصل للمهندس سامح فهمي وزير البترول حول نتائج أول اجتماع للجنة الوزارية للخدمات التي عقدت برئاسته الخميس 17 فبراير/شباط 2011.
واتخذت اللجنة الوزارية عدة قرارات في مقدمتها ضخ كميات كبيرة من السلع الغذائية في الأسواق لضبط الأسعار وإنهاء أزمة أسطوانات الغاز في المناطق الأكثر ازدحاما وزيادة المطروح من الخبز، إضافة إلى استكمال المشروعات الخدمية لمرفقي مياه الشرب والصرف الصحي ورصف الطرق وغيرها.
ومن جانب آخر ، أعلن شفيق أن الباقين من المعتقلين السياسيين "معتقلى الرأي " يبلغ 487 شخصا وأن الحكومة بصدد الإفراج عن 222 منهم قريبا , مشيرا إلى أن هؤلاء المعتقلين مسجلين تحت فئات مختلفة فى درجة الخطورة.
وأضاف أن هناك مجموعة قليلة من المعتقلين في أحداث ثورة 25 يناير لا يزيد عددهم عن أصابع اليد الواحدة يجري حاليا بحث الإفراج عنهم .
وتابع خلال لقائه السبت برؤساء مجالس إدارات وتحرير الصحف والإعلاميين المصريين أن هناك مجموعة كبيرة من المعتقلين معتادي الإجرام المتهمين بارتكاب جرائم جنائية إلا أنه لم يحدد عددهم .
وأشار إلى أنه يقوم بجهود كبيرة لمعرفة مصير المفقودين من الشباب الذين اختفوا خلال المرحلة الأخيرة من ثورة 25 يناير , موضحا أنه يجري حاليا بحث تخفيف العقوبات عن المسجونين الذين رفضوا الهرب خلال الأحداث الاخيرة أو عادوا طواعية إلى السجن بعد هروبهم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق