الثلاثاء، 22 فبراير، 2011

شيخ الأزهر يوجه رسالة لحكام الأمة الإسلامية : أوقفوا المذابح البشرية

 شيخ الأزهر لحكام الأمة: اوقفوا المذابح البشرية واحقنوا دماء الشعب الاعزل
 


القاهرة: دعا الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الحكام و القادة الي تحكيم العقل وعدم التمسك بالمصالح الضيقة الزائلة،مضيفا انه لو وصل الامر إلى مرحلة يتحتم فيها الاختيار بين الحفاظ على الدماء والحفاظ على السلطان، فعليهم أن يحفظوا الدماء ويحقنوها لأن الدماء لا تعوض والسلطان زائل.
واضاف شيخ الازهر موجها كلامه لقادة الأمة حكاما وعلماء وعقلاء "أوقفوا هذه المذابح البشرية الآن وفورا، واحقنوا دماء الشعب الأعزل، واستجيبوا لمطالبه المشروعة ولحقه فى الحرية والعدالة والعيش الكريم، ولا تقتلوهم من أجل المطالبة بحقوقهم، فمن قتل دون حقه فهو شهيد كما يقول النبى صلى الله عليه وسلم".
واشار الطيب الي ان الأزهر الشريف يتابع بقلق بالغ وحزن عميق الأحداث الحالية التى تحدث على أرض ليبيا الشقيقة وتقع بين إخوة أشقاء، مؤكدا أن الأزهر الشريف يعرب عن ألمه وأسفه ويناشد الجميع ضبط النفس وكظم الغيظ، مؤكداً أنه على الجميع أن يعلم علم اليقين أن إراقة الدماء البريئة التى تسيل رخيصة الآن على أرض ليبيا واليمن وغيرهما، لا تصب إلا فى مصلحة أعداء الأمة العربية والذين يتربصون بهذا الوطن الكبير ويكيدون له من أجل تنفيذ مخططهم الاستعمارى الجديد.
وختم حديثه بقوله: أيها المسلمون اذكروا قول نبيكم صلى الله عليه وسلم "كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه، إذا تواجه المسلمان بسيفهما فالقاتل والمقتول فى النار لا ترجعوا بعدى كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق