الخميس، 24 فبراير، 2011

اقضي اجازتك معنا في هذه الحديقة الخلابة

هذه مزرعة جميلةو رائعة وملهمة تجعل الأطفال يمارسون هواية الركض فيها من كل حدب وصوب،نحتاج أحياناً لمثل هذه المزرعة لأغراض الراحة والإستجام،خاصة بعد أسبوع عمل شاق ومتعب. ما يميز هذه المزرعة النبات المزروع به،وهو اللافندر (الخزامى) Lavender ويتميز بأزهاره الجميلة بنفسجية اللون،ومنذ القدم كان يستخدم كمادة للتجميل وأيضاً لإبعاد الحشرات، و كذلك منذ أكثر من 300 عام يستخدم لعلاج الصداع.أترككم مع الصور الجميلة الساحرة لهذه المزرعة.
# هنا أحد المزارعين يتفقد المحصول الزراعي لنبتة اللافندر.
# وهؤلاء الرجال يستخدمون أحدث الوسائل الزراعية لجمع المحصول الزراعي.

# أما هذا الرجل فهو يقوم بوضع الربطات معا بعد جمعها لإرسالها للمحلات.

# وهذا منظر من بعيد لروعة وجمال اللون البنفسجي الذي يغطي المزرعة.

# عندما نقترب أكثر سوف نلاحظ دقة التنسيق والزراعة المنظمة بإحتراف نموذجي.

# في هذه الصورة الرائعة تتهادى نحلة على زهرة اللافندر لتستنشق من عطرها وتجمع رحيقها.
# وهذه الصورة للبيت الموجود في المزرعة وهو من لوازم الراحة والإسترخاء . 
  
بعض الدراسات العلمية أوضحت أن نبات اللافندر يكون له فوائد كثيرة منها أنه مهدأ للتشنجات ومهدأ للمعدة، ويستخرج منه زيوت عطرية تستخدم في مجال التجميل، كما يستخدم بعد تجفيف أزهاره ووضعه داخل أكياس لوضعه بين الملابس لطرد الحشرات.
أرجو أن تغمضوا أعينكم وتتخيلوا أنفسكم تقضون إجازة هادئة وسعيدة داخل هذه المزرعة.مع تمنياتي لكم بالراحة والإستجمام.
بصراحه هتكون إجازة غاية في الجمال .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق