الثلاثاء، 13 سبتمبر، 2011

دراسة: الحضانة تضر بقلوب الصغار

لندن: توصلت دراسة بريطانية جديدة إلى أن إرسال الأطفال والرضع إلى مراكز للعناية يرفع عندهم معدلات هرمونات الإجهاد ويتسبب لهم بأمراض القلب.

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن الباحث بمنظمة رويال سوسايتي أوف ميديسين الطبية البريطانية تحذيره من أن إرسال الأطفال لفترات طويلة إلى الحضانات ليعتني بهم غرباء في سنوات عمرهم الأولى من شأنه أن يرفع معدلات هرمونات الإجهاد عندهم ما قد يتسبب لهم لاحقاً بأمراض القلب.

وأشارت الدراسة إلى أن الأطفال الذي يحرمون مما يكفي من الرعاية من أمهاتهم خلال السنوات الأولى من حياتهم حيث الدماغ ينمو قد يجدون صعوبة في خلق علاقات عند الرشد.

وأوضحت الدراسة أن التشديد على حقوق المرأة بينها العودة إلى العمل بعد أن تصبح اماً يعني تجاهل الأخطار المحتملة لعدم رعاية الأطفال نهاراً.

وأكدت الباحثة دوروثي بايشوب في جامعة اوكسفورد أن هناك إجماعاً على أن الرعاية النهارية بالحضانات تؤثر في معدلات الكورتيزول على المدى القصير لكن لا دليل على تأثيرات ضارة لها على المدى الطويل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق