الثلاثاء، 13 سبتمبر، 2011

عريقات ينفي تراجع عباس عن التوجه لمجلس الأمن للاعتراف بدولة فلسطين

القدس المحتلة: نفى عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الدكتور صائب عريقات ما تناقلته وسائل الإعلام الإسرائيلية عن قرار مزعوم للرئيس الفلسطيني محمود عباس بعدم التوجه لمجلس الأمن في المرحلة الأولى في20 سبتمبر/ أيلول الجاري والاكتفاء بدولة غير دائمة العضوية.
وجدد عريقات في حديث إذاعي اليوم التأكيد على أن قرار الرئيس الملتزم بقرارات تنفيذية منظمة التحرير والمجلس المركزي أعلنه بكل وضوح في كل تصريحاته ولقاءاته بالتوجه لمجلس الأمن في رسالة ستوجه إلى سكرتير الأمم المتحدة والذي يحولها بدوره للمجلس.
وأوضح عريقات أن هذه المزاعم تأتي في إطار حملة التشوية والتحريض والتشكيك في قرار التوجه للأمم المتحدة ، واصفا هذه الحملة بالمحمومة التي تستنفد معظم وقت القيادة في التفنيد والنفي.
وكانت تقارير صحفية اسرائيلية ذكرت يوم الاثنين أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لن يتوجه الى مجلس الأمن الدولي للحصول على اعترافه بدولة فلسطينية مستقلة.
وأوضحت  صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، في عددها الصادر يوم الاثنين، "أن الرئيس عباس أدرك أن الولايات المتحدة سوف تمارس حق النقض "الفيتو" في مجلس الأمن ضد أي مشروع  قرار خاص بالدولة هذه ولذا قرر ان يتوجه بهذا الى الجمعية العامة للامم المتحدة للحصول على دعمها".
ونقلت الصحيفة عن ثلاثة دبلوماسيين أوروبيين على صلة بالمفاوضات الإسرائيلية - الفلسطينية قولهم "ان الرئيس عباس ابلغ الاتحاد الأوروبي بقراره هذا عدم التوجه الى مجلس الامن الدولي يوم 20 من شهر سبتمبر الجاري لطلب قبول فلسطين كعضو كامل العضوية في المنظمة الدولية".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق