الأربعاء، 18 مايو، 2011

سورية : السفير السوري ببريطانيا ينفي مغادرة زوجة الأسد إلى لندن

 

أعلنت السفارة السورية في بريطانيا أن زوجة الرئيس السوري بشار الأسد (أسماء الأسد) وأطفالها في دمشق، واصفة الأنباء التي تحدثت عن مغادرتها إلى لندن بأنها شائعات مغرضة.
وقال السفير السوري في لندن سامي الخيمي في بيان له اليوم: "السيدة أسماء الأسد وأطفالها الثلاثة غير متواجدين في المملكة المتحدة, إن السيدة أسماء في دمشق ... وأطفالها الثلاثة في دمشق, وخلافا لما سبق فهو شائعات مغرضة".
وتابع الخيمي أن "السيدة أسماء لن تغادر سورية تحت أي ظرف كان، وذلك مع انطلاق عملية الإصلاح والتطوير"، على حد وصفه.
وكانت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية ذكرت في تقرير لها أن زوجة الرئيس بشار الأسد موجودة سرا في بريطانيا منذ نحو "ثلاثة أسابيع"، مشيرة إلى أنها وصلت لندن بعد اندلاع التظاهرات في عدة مدن سورية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق