السبت، 21 مايو، 2011

30 يونيو النطق بالحكم في قضية وفاة خالد سعيد

30 يونيو النطق بالحكم في قضية وفاة خالد سعيد
مطالبات بحق خالد سعيد

حجزت محكمة جنايات الإسكندرية النطق بالحكم فى قضية وفاة الشاب " خالد سعيد " إلى جلسة 30 يونيو المقبل , حيث استمعت هيئة المحكمة اليوم السبت إلى مرافعات هيئة الدفاع عن المتهمين , والمتهم فيها فردا أمن من قوة شرطة سيدى جابر .
وواصلت هيئة المحكمة نظر القضية خلال الجلسة الثامنة برئاسة المستشار موسى النحراوى وعضوية كل من عمرو عباس وعبد العظيم البيه.
وكانت المحكمة قد ناقشت نحو 15 شاهدا على مدى الجلسات السابقة , بالإضافة إلى الاستماع خلال الجلسة الأخيرة للقضية إلى مرافعات النيابة وهيئة المدعين بالحق المدنى.
وبمجرد بدء الجلسة الثامنة أظهرت هيئة المحكمة حرز لفافة البانجو , وفق التقرير الأخير للجنة الثلاثية بالطب الشرعى , وبعد التأكد من سلامة أختامها قامت بفض محتوياتها وعرضها على محاميى الدفاع والمدعين بالحق المدنى والنيابة للتأكد من محتوياتها.
وعقب المدعون بالحق المدنى على مناظرة اللفافة بأنها تختلف عن الوصفين الواردين فى تقرير الطب الشرعى والمعمل الجنائى وطالبوا بتشكيل لجنة من أساتذة كليات الطب من 3 جامعات مصرية لإعادة فحص تقرير الطبيب الشرعى وكبير الاطباء الشرعيين والاستشاريين حول وقائع القضية , مشيرين إلى أن المستندات تشكك فى مصداقية كبير الأطباء الشرعيين السابق الدكتور محمد السباعى.
وشكك المدعون بالحق المدنى فى سبب تأخير عرض حرز اللفافة على هيئة المحكمة رغم تكرار الطلب على تواجدها وضمها لملف القضية.
وعلى الجانب الآخر , قدم محاميو الدفاع عددا من الدفوع ببراءة المتهمين ومنها انتفاء تهمة القتل بدون وجه حق على المجنى عليه لانه كان من ضمن قائمة تضم 400 إسم مطلوب القبض عليهم بدائرة قسم سيدى جابر فضلا عن اعتبار المجنى عليه ضمن المسجلين خطر فئة أ لإدانته فى عدد من القضايا السابقة.
وأقر المحامون بعدم اختصاص المحكمة بنظر الدعوة المدنية إلى جانب التشكيك فى شهادة العديد من الشهود والتشكيك فى مصداقية عدد آخر بسبب خلافات سابقة بينهم وبين فردى الأمن المتهمين فى القضية.
وقد شهدت محكمة الإسكندرية تأمينا من جانب أفراد القوات المسلحة خارج مبنى المحكمة , وداخل مبنى المحكمة تولت قوات الشرطة تأمين القاعة وسادت القاعة حالة من الهدوء والالتزام.
وتنظر المحكمة وقائع القضية التى أحالها النائب العام للمحاكمة لثلاثة تهم وهى القبض علي شخص بدون وجه حق واستخدام القسوة والتعذيب البدنى , والمتهم فيها أمين شرطة محمود صلاح محمود ورقيب الشرطة عوض إسماعيل سليمان.
وتعود وقائع القضية إلي وفاة خالد سعيد 28 عاما - فى السابع من شهر يونيو الماضى إثر ابتلاعه لفافة من مخدر البانجو , وفق التقرير الأخير للجنة الثلاثية بالطب الشرعى.
وتوقفت جلسات القضية عن الانعقاد خلال الفترة الأخيرة بسبب الانفلات الأمنى وصعوبة استكمال نظر القضية فى ظل التوتر الأمنى والمظاهرات الحاشدة بما اعتبرته المحكمة عدم توافر لشروط العدالة فى سير المحاكمة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق