الأربعاء، 18 مايو، 2011

الكويت : عراك بالعصي والعُقل بين النواب يوقف جلسة البرلمان الكويتي ويسفر عن إصابات

جانب من اشتباكات النواب
مشاجرة بالأيدي والعصي والعُقل شارك فيها سبعة نواب كويتيين أدت إلى توقف جلسة مجلس الأمة الكويتي، الأربعاء 18-5-2011، وأسفرت عن إصابات طفيفة.

وقعت المشاجرة وقعت بعد طلب نيابي بتخصيص ساعتين من الجلسة للحديث عن المعتقلين الكويتتين في غوانتانامو، لتنطلق الشرارة من كلام النائب حسين القلاب، بعد اتهامه نواباً من دون تسميتهم بدعم الإرهاب، ليتطور الموقف وتبدأ الملاسنة الكلامية مع نواب آخرين بعضهم ينتمي إلى التيار السلفي.
عراك بالأيدي في البرلمان الكويتي
عراك بالأيدي في البرلمان الكويتي
والنواب الذين شاركوا في العراك هم عدنان المطوع عن الشيعة، ومحمد هايف ووليد الطبطبائي عن السلفيين، وسالم النملان إسلامي عن القبائل، وفلاح الصواغ إسلامي مستقل.

وبعد ذلك، رفع النائب عبدالله الرومي الجلسة التي كان يترأسها بغياب رئيس المجلس جاسم الخرافي. هذا ولايزال أربعة كويتيين معتقلين في "غوانتانامو".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق