الجمعة، 20 مايو، 2011

فرنسا تؤكد التزامها ومساندتها لمصر دوليا

فرنسا تؤكد التزامها ومساندتها لمصر دوليا
ساركوزي

أكدت وزارة الخارجية الفرنسية التزام فرنسا بدعم مصر ومساندتها فى كافة المحافل الدولية , ولهذا تم توجيه الدعوة لرئيس الوزراء المصرى الدكتور عصام شرف ونظيره التونسى باجى قائد السيبسى للمشاركة فى أعمال قمة مجموعة ال8 المقرر عقدها يومى 26 و27 مايو الحالى فى مدينة دوفيل غرب فرنسا.
 وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية بيرنار فاليرو - فى تصريح له اليوم - أنه تمت دعوة مصر وتونس إلى قمة مجموعة ال8 بمبادرة من الرئاسة الفرنسية لمجموعة ال8 , فى إطار العمل على دعم الثورات العربية ولاسيما فى مصر وتونس وتقديم الدعم اللازم لهما , حيث ستكون فرصة لتقديم التزام جماعى من دول المجموعة لمساعدة هاتين الدولتين اقتصاديا لتعزيز الأوضاع بهما فى مرحلة التحول الديمقراطي الراهنة. 
 
وقال المتحدث إن هناك تفكير بالاستعانة بالهياكل والخبرة التى يوفرها البنك الأوروبى للتنمية وإعادة الإعمار الذى أسهم كثيرا فى دعم دول شرق أوروبا فى مرحلة ما بعد سقوط حائط برلين , من أجل دعم دول جنوب المتوسط فى المرحلة الراهنة. 
 
وأضاف المتحدث أن فرنسا تعمل أيضا على إعادة صياغة الاتحاد من أجل المتوسط لتعزيز التعاون ودعم دول جنوب المتوسط فى هذه المرحلة الحاسمة التى تعيشها بلدان المنطقة. 
 
وأشار فاليرو إلى أن الاتحاد الأوروبى قدم من جانبه خلال الفترة من عام 2007 إلى عام 2010 ما قيمته 5,3 مليار يورو كمنح لدول الجوار فى جنوب المتوسط , بالإضافة إلى 5 مليارات يورو كقروض لهذه الدول , لافتا إلى أن الاتحاد الاوروبى يعتزم خلال الفترة من عام 2011 إلى عام 2013 تقديم مبلغ 3 مليارات يورو فى صورة منح , و5,3 مليار يورو أخرى كقروض لدول المنطقة. 
 
وأوضح أن ذلك يأتى من خلال ميزانية الاتحاد الاوروبى المخصصة لدول الجوار , بالإضافة إلى النظر فى توفير مصادر تمويل أخرى لدعم اقتصاديات الدول التى تمر بمرحلة التحول الديمقراطي وعلى رأسها مصر وتونس , منوها إلى أن قمة دوفيل ستشهد الإعلان عن حجم المساعدات التى ستقدمها دول مجموعة ال8 لمصر وتونس.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق