الجمعة، 20 مايو، 2011

الأردن : الآلاف يتظاهرون في الاردن مطالبين ب"اصلاح النظام"

الآلاف يتظاهرون في الاردن مطالبين ب
الآلاف يتظاهرون في الاردن مطالبين ب"اصلاح النظام"

تظاهر آلاف الاردنيين الجمعة في مناطق مختلفة من المملكة داعين الى "اصلاح النظام" ومحاربة الفساد، مطالبين في الوقت ذاته باسقاط حكومة رئيس الوزراء معروف البخيت.
 وشارك نحو 2500 شخص في تظاهرة دعت لها الحركة الاسلامية والنقابات المهنية انطلقت من امام مسجد الملك عبدالله المؤسس الى ميدان جمال عبد الناصر وسط عمان مطالبين ب"اصلاح النظام" وبمحاربة الفساد. 
 
وهتف هؤلاء "الشعب يريد اصلاح النظام" و"الشعب يريد وقف الاستبداد" و"لا لا للفساد هذا مطلب العباد". 
 
وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها "الاصلاح يبدأ بمحاربة الفساد والمفسدين" و"يد واحدة ضد الفساد والمفسدين". 
 
وقال همام سعيد، المراقب العام للاخوان المسلمين في الاردن، لوكالة فرانس برس ان "الرسالة للملك للمسارعة في الاصلاح ضمن الخطوات والمطالب الشعبية التي اصبحت واضحة وهي اصلاحات دستورية تجعل الشعب سيد نفسه وصاحب قراره والسلطة للشعب". 
 
واضاف "ليس هنالك جدية في الاصلاح وها هي اشهر تمر ولم نر اي علامات حقيقية تدل على جدية النظام والحكم في الاصلاح". 
 
من جانبه قال زكي بني ارشيد، رئيس المكتب السياسي لحزب جبهة العمل الاسلامي الذراع السياسية للاخوان المسلمين في الاردن، في كلمة خلال التظاهرة ان "هذه الحكومة هي التي تمارس الفساد وتمارس القمع ومارسته هنا على الدوار" في اشارة الى احداث عنف وقعت في 25 مارس وادت الى مقتل شخص واصابة 130. 
 
واكد بني ارشيد ان "الاصلاح قادم لا محالة، ايها الحكام انتم امام خيارين اما ان تصلحوا واما ان ترحلوا". 
 
وفي الطفيلة خرج نحو 1500 شخص في تظاهرة شعبية، غير حزبية، طالبوا خلالها بمحاربة الفساد وبإسقاط الحكومة. 
 
وهتف المشاركون في التظاهرة، التي انطلقت من امام مسجد الطفيلة الكبير الى مبنى المحافظة، "يا بخيت ارتاح ارتاح ما انت ناوي على الاصلاح" و "الشعب يريد اسقاط الحكومة". 
 
كما هتفوا "هم مين؟ هم مين؟ شركاء خالد شاهين" في اشارة الى رجل اعمال اردني حكم بالسجن لثلاثة اعوام في قضية فساد وسمح له بالمغادرة للولايات المتحدة للعلاج لكنه شوهد في ابريل في احد مطاعم لندن. 
 
وحمل المتظاهرون لافتات بينها "مواطن اردني للبيع" و"اين تصرف المساعدات الخارجية؟". 
 
وفي الكرك شارك المئات في تظاهرة بعنوان "جمعة التذكير" مطالبين بتحقيق اصلاحات دستورية وبمحاسبة المفسدين. 
 
ويشهد الاردن منذ يناير الماضي احتجاجات مستمرة تطالب باصلاحات اقتصادية وسياسية ومكافحة الفساد شاركت فيها الحركة الاسلامية واحزاب معارضة يسارية اضافة الى النقابات المهنية وحركات طلابية وشبابية. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق