الثلاثاء، 13 سبتمبر، 2011

30 ألف مصري في استقبال أردوغان بمطار القاهرة

 
القاهرة: وصل رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إلى مطار القاهرة حوالي الساعة 11 مساء يوم الاثنين، الذي دخل من صالة كبار الزوار، وكان في استقباله الدكتور عصام شرف، رئيس الوزراء المصري، الذي قدم التحية لأكثر من 30 ألف مصري  كانوا في استقبال أردوغان.

وقد تواجد رموز القوى السياسية بقوة داخل صالة كبار الزوار، وعلى رأسهم الإخوان المسلمون، وممثلهم السياسي حزب "الحرية والعدالة"، وذلك وسط ترتيبات أمنية مشددة من رجال الأمن وقوات الشرطة العسكرية.

وقد اصطف مستقبلو رئيس الوزراء التركي خارج صالة كبار الزوار في شكل حضاري، وهم يرددون هتافات "أردوغان يا رمز العزة من تركيا ليكي يا غزة" و"مصر وتركيا إيد واحدة" و"لبيك إسلام البطولة" و"يا صهيوني يا جبان جايلك جايلك أردوغان" و"أردوغان.. أردوغان.. أمل الأمة في كل مكان"، و"أردوغان يا حبيب.. شعب مصر بيحييك" و"موتي غيظا يا إسرائيل.. أردوغان في أرض النيل".

وقام رئيس الوزراء التركي بالنزول من موكبه أدى التحية للجماهير الغفيرة التي كانت في انتظاره.

وحدث ارتباك شديد بين مستقبلي أردوغان بسبب عدم معرفتهم بمكان صالة كبار الزوار، مما أحدث ارتباكًا شديدا داخل المطار.

وقد تواجد وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو في استقبال أردوغان، ووجه تحية إلى الجماهير المصرية.

الجدير بالذكر أن العنصر النسائي لم يغب عن حفل الاستقبال، حيث ظهر الحضور القوي للسيدات في المطار، فيما رجح شهود العيان أن يكن ممن ينتمين لجماعة الإخوان المسلمين.

ومن المقرر أن يقوم رئيس الوزراء التركي غدًا الساعة التاسعة صباحًا بزيارة مشيخة الأزهر الشريف، للقاء الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، كما يزور ميدان التحرير في الساعة الواحدة ظهرًا، كما يلقي محاضرة عامة بدار الأوبرا في الرابعة عصر غد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق