الثلاثاء، 13 سبتمبر، 2011

اردوغان: مصر وتركيا يلعبان دوراً استراتيجياً في الشرق الاوسط

اكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان قبيل مغادرته مساء اليوم مطار اسطنبول الدولي متوجهاً إلى مصر في زيارة رسمية، إن"الهدف من الزيارة أيضا هو أن تكون تركيا مع الشعب المصري في "الأوقات الصعبة".

موضحاً انه  جاء الي مصر تمهيداً لزيارته الى قطاع غزة المحاصر ، قائلاً : " أكبر أمنية في حياتي أن أزور غزة .. اذا دخلت غزة بجسدي سأكون في قمة سعادتي، لكن لا أريد ان أضيق على الشعب المصري و القيادة المصرية أثناء زيارتي للقاهرة، و أريد قبل زيارة غزة أن يكون هناك توافق".


واضاف خلال لقائه المسجل ببرنامج "العاشرة مساءاً " المذاع على فضائية " دريم 2" انه يعلم ان مصر وتركيا يلعبان دوراً استراتيجياً في الشرق الاوسط لذلك كانت زيارته الاولى لباراك اوباما الرئيس الامريكي ثم لمصر .

وفيما يخص العلاقات التركية الاسرائيلية أكد ان اسرائيل يستوجب عليها ان تعتذر لتركيا ، وان تدفع التعويضات لاهالي الشهداء الذيت استشهدوا في حادث اسطول الحرية ، اضافة الى رفع الحصار عن اهل غزة وذلك من اجل عودة العلاقات مرة اخرى .

ورفض اردوغان اهانة الكرامة التركية مشيراً : "  لا أحد يستطيع أن يلعب بكرامة الشعب التركي .. لا تستطيع "إسرائيل" أن تهين كرامة الشعب التركي.

واوضح ان اسرائيل اوقفته نصف ساعة على الحدود قائلاً : "  عندما أردت ان ازور فلسطين عن طريق اسرائيل اوقفونى على الحدود نصف ساعة فكيف اتعامل مع من ليس لهم اخلاق سياسية".

كما اشاد بمصر كدولة مهمة لتحقيق التوازن الإستراتيجي في المنطقة، مشيراً إلى أن هذا هو سبب الزيارة لها.

وأشار أردوغان إلى أنه سيجري محادثات مع كبار المسئولين المصريين في كافة المجالات لدعم أواصر التعاون والصداقة بين تركيا ومصر.
 وبشأن ما إذا كان سيلقي خطابا في ميدان التحرير، قال أردوغان إنه سيلقي خطابا في الجامعة العربية وهي قريبة جدا من ميدان التحرير.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق