الأحد، 8 مايو، 2011

العراق : 18 قتيلا على الأقل في اشتباك بسجن في العراق

 
قال مسؤول أمن عراقي إن 18 شخصا على الأقل قتلوا اليوم في اشتباك بين ضباط وسجناء في سجن تابع لوزارة الداخلية في بغداد.
وقال اللواء قاسم الموسوي المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد إن من بين القتلى زعيم بتنظيم القاعدة خطط لهجوم على كنيسة كاثوليكية في أكتوبر الماضي سقط خلاله أكثر من 50 قتيلا.
وأضاف الموسوي أن الاشتباك بدأ في وحدة لمكافحة الارهاب في حي الكرادة بوسط بغداد عندما استولى سجين على سلاح من أحد الحراس وقتل عددا من الحراس والضباط بوزارة الداخلية وأعطى سلاحا لسجناء اخرين.
ومضى الموسوي يقول "القوات الامنية والحراس ردوا على اطلاق النار داخل سجن مديرية مكافحة الارهاب وقتلوا 11 من السجناء الارهابيين من ضمنهم حذيفة البطاوي والي بغداد في دولة العراق الاسلامية وهو الذي كان المسؤول والمخطط لهجوم الكنيسة"، على حد قوله.
وأضاف الموسوي أن سبعة من ضباط الامن قتلوا أثناء الاشتباك وأصيب واحد.
وكان البطاوي قد اعتقل إلى جانب 11 اخرين في أواخر نوفمبر في هجوم يوم 31 أكتوبر على كنيسة سيدة النجاة خلال قداس يوم الاحد. ولقي عشرات من الرهائن وأفراد الشرطة حتفهم عندما حاولت القوات العراقية اطلاق سراح أكثر من 100 من الرهائن الكاثوليك.
وكان هذا الهجوم هو الاعنف الذي يستهدف الاقلية المسيحية في العراق منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003 .
وأردف الموسوي قائلا ان الوضع في السجن تحت السيطرة وانه لم تحدث أي حالات فرار للسجناء.
ورفعت قوات الموسوي حالة التأهب تحسبا لهجمات انتقامية من تنظيم القاعدة منذ أن قتلت قوات أمريكية زعيمه أسامة بن لادن في باكستان في وقت متأخر من مساء يوم الاحد الماضي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق