الجمعة، 13 مايو، 2011

شرح أحاديث عمدة الأحكام . الحديث الـ 24 في المسح على الخفين

شرح أحاديث عمدة الأحكام . الحديث الـ 24
  للشيخ عبد الرحمن السحيم 

الحديث ال24 
 
عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنهما قال : كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم فبال  وتوضأ ، ومسح على خفيه . مختصراً .
في بعض النسخ : في سفر .

فيه مسائل :

1 - لفظه عند مسلم :
قال : كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم فانتهى إلى سباطة قوم فبال قائما ، فتنحيت فقال : أدنه ، فدنوت حتى قمت عند عقبيه ، فتوضأ ، فمسح على خفيه .

وأما البخاري رحمه الله فإنه لم يرو سوى الوضوء دون ذكر المسح .
ففي رواية له : قال أتى النبي صلى الله عليه وسلم سباطة قوم فبال قائما ، ثم دعا بماء ، فجئته بماء فتوضأ .

2 – جواز خدمة الصالحين .

3 – جواز البول قائما خلافاً لمن كرهه .

ووجِّـه بوله صلى الله عليه وسلم قائماً بعدة توجيهات :
قيل : لمرض ، ولا يصح في ذلك شيء .
وقيل : لبيان الجواز .
وقيل : لأن السباطة تكون عادة مرتفعة ، فلو بال قاعداً لارتدّ عليه بوله .
وقيل : لأن القائم يبعد أن يخرج منه الصوت عند قضاء الحاجة بخلاف القاعد .
ولا يمنع أن تجتمع هذه الأسباب ، إلا أن الأول لم يدلّ عليه الدليل ، ولا ذُكِر في الحديث .
وقد فعل ذلك غير واحد من الصحابة رضي الله عنهم ، فبال عليّ رضي الله عنه قائما

4 – جاء في بعض روايات الحديث قول حذيفة رضي الله عنه : فتنحيت فقال : أدنه ، فدنوت حتى قمت عند عقبيه .
وهذا في البول دون التبرّز .
وقد سبق معنا أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا ذهب أبعد في المذهب ، يعني لقضاء حاجته .

وبقية مسائل المسح على الخفين تقدّمت في الحديث السابق .
والله تعالى أعلى وأعلم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق