السبت، 14 مايو، 2011

أمريكا: توقيف 3 بينهم إمامان بتهمة دعم طالبان

 خان حوّل عدة مبالغ إلى باكستان
ميامي، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- ألقت الشرطة الأمريكية السبت القبض على ثلاثة أشخاص من عائلة واحدة، بينهم إمامان، وذلك في جنوبي فلوريدا، بتهمة الضلوع في نشاطات لدعم حركة طالبان الباكستانية، وفقاً لما نقلته وزارة العدل الأمريكية التي أشارت إلى أن باكستان ألقت من جانبها القبض على ثلاثة أشخاص على أراضيها في القضية عينها.
وذكرت الوزارة أن الشرطة الأمريكية ألقت القبض على حافظ خان وابنه إظهار خان، وأشارت إلى أنهما سيمثلان أمام القضاء الاثنين، بينما جرى توقيف الابن الثاني لحافظ، ويدعى عرفان، وذلك في لوس أنجلوس.
وسيوجه القضاء الأمريكي للموقوفين أربع تهم، بينها التآمر لتوفير مواد تدعم تنظيم إرهابي، والتآمر على قتل وجرح واختطاف أشخاص خارج الأراضي الأمريكية، وستوجه التهمة علينها إلى ثلاثة باكستانيين، وهم علي رحمن، ومعه أمينة خان، وهي ابنة حافظ خان، إلى جانب حفيده علام ذيب.
وحافظ خان هو إمام مسجد في ميامي، في حين أن ابنه إظهار هو إمام مسجد "جماعة المؤمنين" في فلوريدا.
وقال المحامي العالم الأمريكي، ولفريدو فيرير: "رغم أن حافظ خان كان إماماً، إلا أنه لم يكن رجل سلام، والاتهامات الموجهة اليوم تظهر أنه عمل مع آخرين لدعم نشاطات إرهابية، بينها القتل والخطف."
وتشير وثائق القضية على أن حافظ خان سعى في عدة مناسبات إلى تحويل أموال إلى باكستان، وقد جرى تحويل مبلغ بالفعل لمرة واحدة على الأقل.
وقد جرى تسجيل عدة مكالمات بين حافظ خان وسائر المتهمين في القضية، قام خلالها خان بالدعوة لعمليات ضد الحكومة الباكستانية، كما سأل عدة مرات حول مصير أموال كان قد حولها لحركة طالبان في باكستان، كما اتضح أنه افتتح مدرسة دينية في وادي سوات تؤوي عناصر متطرفة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق