الأربعاء، 4 مايو، 2011

"طالبان باكستان" تنفي مقتل بن لادن وتؤكد أنه بمكان آمن

 نفت حركة "طالبان باكستان" مقتل أسامة بن لادن زعيم تنظيم "القاعدة" في عملية عسكرية أمريكية داخل الأراضي الباكستانية، وفق ما أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما.
وأفاد مراسل فضائية "روسيا اليوم" في إسلام اباد، إن حركة "طالبان باكستان" نفت ما أعلنه الرئيس الأمريكي بشأن مقتل زعيم تنظيم "القاعدة"، وأكدت أنه حي وفي مكان آمن. كما بثت قناة "جيو" الباكستانية خبرًا مماثلاً قالت فيه إن حركة "طالبان باكستان" نفت التقارير عن مقتل بن لادن.
وليست هذه المرة الأولى التي يتردد فيها الأنباء عن مقتل بن لادن على مدار عشر سنوات ظل فيها مطاردًا من قبل الولايات المتحدة منذ احتلال أفغانستان في أواخر 2001. لكنه الإعلان الأول من نوعه على لسان الرئيس الأمريكي الذي أكد مقتل بن لادن في عملية عسكرية خاصة بباكستان، وأن جثته موجودة الآن بحوزة السلطات الأمريكية.
وقال أوباما إنه أمر بتنفيذ مهمة عسكرية خاصة في مجمع سكني خارج اسلام آباد اسفرت عن مقتل بن لادن، وان العملية نفذت من قبل عناصر من القوات الخاصة الأمريكية. وأضاف أن الجانب الباكستاني أيضا ساهم في إعداد العملية.
وذكر أوباما أنه أحيط علما في أغسطس الماضي بمكان وجود بن لادن بباكستان، لكنه أمر بإجراء العملية منذ أسبوع تقريبا، باعتبار ان المعلومات الموجودة بحوزة الاستخبارات الأمريكية كانت كافية لتنفيذ العملية بنجاح وتفادي سقوط خسائر في صفوف المدنيين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق