الاثنين، 9 مايو، 2011

حزب الوفد يؤكد وقوف فلول نظام مبارك وراء أحداث إمبابة

 
أكد حزب الوفد المصري وقوف "فلول النظام البائد وطابوره الخامس" وراء أحداث العنف التى وقعت فى منطقة إمبابة وسقط فيها  12 قتيلا و240 جريحًا.
وقال حزب الوفد بالإسكندرية (شمال مصر) في بيان: «تابع حزب الوفد, فى الإسكندرية, بقلق بالغ الأحداث الدامية التى تعرضت لها كنيسة (مارمينا) بحى إمبابة والمناطق المحيطة بها، ومحاولة البعض إشعال نار الفتنة بين أبناء الأمة، مسلمين ومسيحيين».
وأكد الوفد أن «الأيادى الآثمة التى تعبث فى الظلام وتحاول النيل من استقرار مصر ووحدة نسيجها هى فلول النظام البائد وطابوره الخامس».
وذكَّر بيان الحزب بأن ثورة 25 يناير قامت من أجل إرساء دولة الحرية والقانون، ولكن للأسف يحاول البعض استبدال الفوضى والخروج على القانون بالحرية والالتزام.
من جانبه، قال رشاد عبد العال، المتحدث باسم الوفد، إن «الحزب يطالب المجلس العسكرى وحكومة الدكتور عصام شرف بتغليظ العقوبة على المحرضين على الفتنة والداعين لها»، مؤكدا أن الوحدة الوطنية بين المسلمين والمسيحيين «خط أحمر لا يسمح بتجاوزه من قبل أحد».

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق