الثلاثاء، 10 مايو، 2011

الأول من نوعه.. لقاء يجمع الشيخ محمد حسان بشيخ الأزهر

 
في اجتماع هو الأول من نوعه، التقى الشيخ محمد حسان، المشرف العام على قناة الرحمة الفضائية، اليوم الثلاثاء، مع شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، فى لقاء استمر ساعة كاملة، بمقر مشيخة الأزهر.
وأعلن الداعية الإسلامي، الشيخ محمد حسان، الذي يعد واحدًا من أبرز رموز التيار السلفي في مصر، أن شيخ الأزهر وافق على لقاء وفد يمثل رموز التيار السلفي، وذلك بمقر المشيخة، لبحث سبل التوافق على خطاب ديني موحد، لمواجهة التطورات التي تمر بها مصر حاليا، ولتحقيق الاستقرار والأمن، وللاتفاق على برنامج عمل يؤسس لتفعيل دور الأئمة خلال تلك المرحلة.
وقال الشيخ حسان، في تصريح صحافي، عقب اجتماعه مع الدكتور الطيب: إنه تم التأكيد على ضرورة التعاون والتكامل بين جميع التيارات الدينية، للالتقاء على الأصول والبعد عن أي خلاف، ولتعزيز دور الأئمة والدعاة، لتبصير الناس بدينهم المعتدل وإعلاء المنهج الأزهري الوسطي.
وشدد الشيخ حسان على أنه لا يجوز الاعتداء على قبطي أو ذمي بإجماع القرآن والسنة، فالجميع يعمل لخدمة الوطن، خاصة ونحن نمر بأزمة خطيرة ومرحلة حرجة تستدعي تضافر جهود كل العلماء ورجال الدين، سواء الإسلامي أو المسيحي، للحفاظ على أمن الوطن، فليس معقولا ألا يتحرك رجل دين بكل طاقته للحفاظ على بلده.
وحذر الشيخ محمد حسان من مخاطر الفتنة الطائفية، مطالبا بتفعيل القوانين وعدم التهويل في التعامل معها، أو التقليل من هيبة الدولة، مشددا على التعاون بين رجال المسجد والكنيسة، لمناقشة كل القضايا والتوصل إلى حلول ملزمة للجميع، ولبرنامج عمل لمواجهة تداعيات المرحلة.
ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط شبه الرسمية عن الشيخ حسان قوله: إن الداعية السلفي الصحيح والحق لا يثير الفتنة من أي نوع، وأن السلفيين الحقيقيين يتبرأون من مثيري الشغب والفتن، لأنهم يسيئون للإسلام السمح المعتدل.
كما أشاد الشيخ حسان بدور الأزهر في مصر والعالم، والذي يقوم على الوسطية والاعتدال، ونبذ الغلو.
من جانبه، رحّب شيخ الأزهر بالتعاون مع التيار السلفي وكافة التيارات الدعوية، من أجل وضع خطاب إسلامي موحد للتصدي للفتاوى المتضاربة والمتشددة التي تثير البلبة والخلافات فى هذه المرحلة الحرجة.
وأشار إلى أن الأزهر حريص أن يلتقي الجميع على الأصول التى تسع كافة التيارات الدعوية وتنحية الخلافات حول الفروع والجزئيات والقضايا الفرعية التى تؤدي إلى بروز تلك الخلافات.
ويأتي لقاء شيخ الأزهر اليوم مع الداعية الإسلامي الشيخ محمد حسان في إطار سلسلة لقاءات يعقدها الدكتور الطيب منذ التطورات الأخيرة، تمهيدًا للمؤتمر القومي الذى سينظمه الأزهر بعنوان "مصر إلى أين.. مستقبل مصر"، بمشاركة جميع التيارات الإسلامية فى مصر.
وكان شيخ الأزهر قد التقى الأسبوع الماضى مع المرشد العام للإخوان المسلمين د.محمد بديع. كما التقى أمس مع الداعية الإسلامي د.صفوت حجازى.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق