السبت، 14 مايو، 2011

العثور على لوحات عالمية ووثائق قضائية بالاسكندرية

 
قالت وزارة الدولة لشؤون الاثار بمصر انها عثرت في دار الحقانية بمدينة الاسكندرية الساحلية على لوحات تشكيلية عالمية وتمثال لاحد حكام مصر في نهاية القرن التاسع عشر ووثائق خاصة بالمحاكم المختلطة التي بدأت عام 1875 واختصت بالفصل في قضايا الرعايا الاجانب.
ومبني دار الحقانية مسجل كأثر منذ العام الماضي وافتتحه ملك مصر السابق فاروق الاول عام 1937 بمحطة الرمل ليكون مجمعا للنظام الجديد للمحاكم المختلطة وهو يتكون من طابقين وقبو ويضم مجموعة من المحاكم الابتدائية وقاعة للتداول ومكتبة. ويستخدم القبو لحبس المتهمين.
وقالت الوزارة يوم السبت في بيان ان احدى قاعات المبني ستخصص كمتحف لمقتنيات الدار التي عثر فيها على لوحة من القرن الثامن عشر " بامضاء الفنان العالمي روجيه (فان درفيدن) وهي تقدر بحوالي 75 مليون جنيه مصري (نحو 12.6 مليون دولار") ولوحات ترجع لاوائل القرن التاسع عشر "وتعبر بأسلوب فني عن موضوعات تتعلق بالديانة المسيحية" وتمثال برونزي للخديو عباس حلمي الثاني الذي حكم مصر بين عامي 1892 و1914 ولوحتين من الفخار الملون ويرجعان لعام 1303 هجرية (1886 ميلادية).
وأضاف البيان أن قطاع الفنون التشكيلية بوزارة الثقافة سيقوم بترميم هذه اللوحات كما ستقوم مكتبة الاسكندرية بترميم الوثائق التي عثر عليها والخاصة بأحكام أصدرتها المحاكم المختلطة وأختام القضاة "وتعد من الوثائق القضائية الفريدة التي ترجع لهذا العصر."
وجاء الاعلان عن هذا الكشف عقب زيارة زاهي حواس وزير الدولة لشؤون الاثار والمستشار محمد عبد العزيز الجندي وزير العدل للمبني يوم السبت لمعاينته تمهيدا لبدء المرحلة الاولى لترميمه بتكلفة 40 مليون جنيه مصري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق