الاثنين، 12 سبتمبر، 2011

وقفة سلمية غدا للمطالبة باستقالة القيادات الجامعية في حوالي الساعة 11

أصدر اتحاد طلاب مصر بيانا دعا فيه طلاب الجامعات للمشاركة بالوقفة السلمية، والتى ينظمها مجلس اتحاد طلاب كل جامعة غدا فى الساعة 11، مطالبين فيها رسمياً ونيابة عن جميع الطلاب الجامعيين القيادات الجامعية بالاستقالة والاستماع لرغبة الشارع الجامعى، إضافة إلى الوقفة السلمية يوم 15 سبتمبر أمام مقر المجلس الأعلى للجامعات بجامعة القاهرة، يشارك فيها مجالس اتحادات طلاب الجامعات الحكومية والخاصة للتأكيد على مطالب الطلاب والشارع الجامعى برحيل القيادات الجامعية بالجامعات الحكومية.

وحدد اتحاد طلاب مصر "الذى يضم اتحادات الطلاب الرسمية المنتخبة بالجامعات الحكومية والخاصة" أماكن الوقفات فى الجامعات غدا، أمام المجلس الأعلى للجامعات بجامعة القاهرة، وأمام مبنى إدارة جامعة الإسكندرية "مبنى الشاطبى"، وأمام قصر الزعفران بجامعة عين شمس، وأمام مبنى القبة بجامعة الفيوم، وأمام النادى بجامعة بورسعيد، وأمام مبانى الإدارة فى جامعات "المنيا والمنصورة وبنها وبنى سويف وكفر الشيخ وقناة السويس وطنطا والمنوفية والزقازيق وجنوب الوادى وأسيوط وسوهاج وحلوان ودمنهور".


وشدد اتحاد طلاب مصر فى بيانه الصادر عن الجمعية العمومية للاتحاد من أن الموقف سيتصاعد فى خلال الفترة القادمة فى حالة تعنت القيادات وتمسكها بالبقاء فى مناصبها، مؤكدا أن الاتحاد سيبحث التصعيد يوم 15/9/2011 بعد وقفة المجلس الأعلى للجامعات .


كما تبدأ غدا الانتفاضة الطلابية بالجامعات المصرية ضد بقاء القيادات الجامعية الحالية التى لم تنته مددها، والتى دعت إليها مجموعة القوى السياسية المستقلة بالجامعات المصرية والتى تتجاوز 15 ائتلافا طلابيا، رغم تعديل موعد الدراسة إلى أول أكتوبر.


وتضمنت الحركات المشاركة "حركة شباب 6 أبريل بالجامعات، وحركة كفاية، وشباب من أجل التغيير، وأحرار عين شمس، وأحرار حلوان، وأحرار الإسكندرية، وأحرار سوهاج، وأحرار بنها، وأحرار قنا، وأحرار قناة السويس، وشباب "العدالة والحرية"، وشباب من أجل التغيير، وحركة ائتلاف الشباب الاشتراكى، والاتحاد الاشتراكى المصرى"، واتحاد أندية الفكر الناصرى فى جامعات مصر، ورابطة طلاب العمل الإسلامى، وجبهة أحرار إعلام، كما تضمن الائتلاف "طلاب الجامعات الخاصة".


كما أصدرت الحركات والتيارات السياسية بالجامعات بيانا أعلنت فيه تضامنها الكامل مع المطالب المشروعة لأعضاء هيئة التدريس التى أعلنوها أمس بتطهير الجامعات من فلول النظام السابق الذين أضروا العملية التعليمية على مدى سنوات، وأن يكون اختيار المناصب القيادية داخل الجامعة بالانتخاب من اعضاء هيئة التدريس وليس بالتعيين.


والقوى السياسية الموقعة على البيان هى "طلاب حركة شباب 6 أبريل وطلاب حركة شباب من أجل العدالة والحرية وحملة دعم البرادعى بجامعة عين شمس وطلاب الإخوان المسلمون ومجموعة أحرار جامعة عين شمس طلاب حزب التحالف الشعبى، وحملة دعم البرادعى جامعة المنصورة، وطلاب الحزب الاشتراكى المصرى، واتحاد الطلاب الديمقراطيين، ورابطة فنانى الثورة جامعة حلوان، ومجموعة أحرار جامعة القاهرة، والاشتراكيين الثوريين، وحركة مقاومة، وحركة حقى..

هذا وتجدر الإشارة إلى أن هذه القيادات قد تم تعينها من قبل النظام السابق ، وفي نظر الكثير من الطلاب المصريين فإن هذه القيادات الجامعية لم تحقق أي تقدم لا على المستوى الجامعي العالمي العام ولا على المستوى الخاص ، لافتين النظر إلى مايحدث داخل أروقة الجامعة من تزوير للنتائج وتعيين مجموعة من المعيدين غير أكفاء ، وإنما تم تعينهم بما يسمى بالمحسوبية والرشاوي إلا من رحم الله 
ولم تكن هذه الوقفة هي الاول من نوعها بل سبقها وقفات متتالية ، حتى في ميدان التحرير كنا نرى لافتات تشير إلى تطهير الجامعات من القيادات الفاسدة ، والتي تسعى لمصالحها الخاصة ، ونسأل الله لهم التوفيق فحملة التطهير لا تزال مستمرة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق