الاثنين، 12 سبتمبر، 2011

السفيرة الأمريكية أن مصر بإمكانها أن تصبح من أكبر عشر دول إقتصادية في العالم

باترسون خلال زيارتها لمكتبة الإسكندرية
قالت السفيرة الأمريكية لدى القاهرة آن باترسون، إن بلادها تدعم الاستثمار فى مصر، وأشارت خلال زيارتها لمكتبة الإسكندرية إلى أنها التقت بالمحافظ الدكتور أسامة الفولى، وبحثا سبل دعم التعاون فى مجالات التنمية والاستثمار، موضحة أن هناك دراسة كشفت أن مصر بإمكانها أن تصبح من أكبر عشر دول اقتصادية فى العالم، وأن الولايات المتحدة بإمكانها تعزيز التعاون مع مصر فى مجالات البتروكيماويات والإسكان والتوظيف.

وأضافت "باترسون" على هامش زيارتها أنها التقت مجموعة من شباب القوى السياسية، وبحثت معهم سبل دعم التحول الديمقراطى.


من جهة أخرى، قالت السفيرة الأمريكية إن مكتبة الإسكندرية من أهم المعالم التنويرية والحضارية فى مصر والعالم، مشيدة بالأنشطة والخدمات التى تقدمها المكتبة للزوار والباحثين، والمجموعة القيمة والمبهرة التى تعرضها فى متحف السادات ومتحف المخطوطات ومتحف الآثار ومعرض الإسكندرية عبر العصور، والبانوراما الحضارية. 

والجدير بالذكر أن السيدة السفيرة لم تتناول في حديثها ما تحويه مصر غير ماسبق ، تاركة أنشطة متعددة كفيلة أن تجعل مصر في مصاف الدول المتقدمة إقتصاديا وتجاريا وعلميا وسياسيا إلى غير هذا ، ولكنها لم تتناول إلا الجانب الإقتصادي فقط . 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق