الأربعاء، 30 مارس، 2011

مصر تصدر إعلانا دستوريا

المجلس العسكري: الإسلام دين الدولة ومبادئ الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع
أصدر المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية الذي يدير شؤون البلاد إعلانا دستوريا للعمل به للفترة الانتقالية التي ستنتهي بانتخاب رئيس الجمهورية.
وأوضح عضو المجلس اللواء ممدوح شاهين بمؤتمر صحفي أن الإعلان تضمن تعديلات دستورية -وافق عليها الشعب باستفتاء هذا الشهر- نصت على أن تكون مدة الرئاسة أربع سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة لشاغل المنصب. كما تضمن الإعلان رفع حالة الطوارئ قبل انتخابات مجلس الشعب (البرلمان).
وقال شاهين أيضا إن الإعلان الدستوري نص على أن الإسلام دين الدولة وأن مبادئ الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع.

كما أعلن أن المجلس سيتولى إصدار التشريعات لحين انتخاب مجلس الشعب الجديد كما سيتولى سلطات رئيس الدولة لحين انتخاب رئيس جديد.
يُذكر أن المجلس الأعلى قد أعلن أن انتخابات مجلس الشعب ستجرى في سبتمبر/ أيلول المقبل وأنه سيتم بعدها تحديد موعد إجراء الانتخابات الرئاسية.
وقد أعلن اللواء شاهين أن انتخابات الرئاسة ستجري بعد شهر أو شهرين من الانتخابات البرلمانية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق