الخميس، 31 مارس، 2011

فلسطين : لائحة اتهام لضرار أبو سيسي















تعتزم الحكومة الإسرائيلية الأسبوع المقبل توجيه لائحة اتهام بحق المهندس الفلسطيني ضرار أبو سيسي الذي اختطفه جهاز المخابرات الإسرائيلي (الموساد) من أوكرانيا، وسط نفي لصلته بحركة المقاومة الإسلامية (حماس) أو الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط.
وقالت المحامية الإسرائيلية سمدار بن نتان إن السلطات الإسرائيلية لم تبلغها بطبيعة الاتهامات التي ستوجه إلى موكلها، الذي سيمثل أمام المحكمة الخميس المقبل لتمديد فترة اعتقاله، مشيرة إلى أنه سيتهم في اليوم الذي تنتهي فيه مدة الاعتقال.
وكانت مصادر صحفية إسرائيلية أشارت أمس نقلا عن مصادر أجنبية أن إسرائيل اختطفت أبو سيسي من أوكرانيا للحصول على معلومات عن شاليط.
وقد اختفى أبو سيسي (42 عاما) من قطار في أوكرانيا في 18 فبراير/شباط وبعد ثلاثة أسابيع ظهرت اتهامات بأنه تم اختطافه.
وأكدت إسرائيل مطلع الأسبوع الماضي أنها تحتجزه، ولكن التفاصيل المحيطة بالقضية لا تزال تخضع لحظر نشر.
فيرونيكا: زوجي (أبو سيسي) لم يتحدث معي أبدا عن الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط في غزة
نفي
من جانبه نفى أبو سيسي في رسالة موجهة إلى زوجته فيرونيكا أي تورط في النشاط المسلح.
وكرر المهندس الفلسطيني المختطف في رسالته التي كتبها بالروسية عدة مرات "أنا لست مذنبا بأي شيء، لم أفعل شيئا"، وفقا لترجمة الإذاعة الإسرائيلية.
كما نفت الزوجة تقريرا نشرته مجلة دير شبيغل الألمانية يوم الثلاثاء يفيد بأن الحصول على معلومات عن شاليط كان وراء اختطاف أبو سيسي، وقالت فيرونيكا لصحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية إن زوجي "لم يتحدث معي أبدا" عن الجندي الإسرائيلي الأسير في غزة.
وأضافت في اتصال هاتفي من كييف "ليس لديه أي معلومات عن عملية أسر الجندي، وكل ما نعرفه يأتي من وسائل الإعلام".
وتابعت "نحن لا نتحدث عن هذا الموضوع في منزلنا، أنا متأكدة أنه لا علاقة له بالأمر. كل ما نعرفه عن الجندي الأسير هو أن حماس اختطفته".
ومن جانبها نفت المحامية بن نتان أن يكون للمهندس الفلسطيني أي صلة بحركة حماس، أو بأن تكون بحوزته أي معلومات عن شاليط، مؤكدة أنه لم يكن ضالعا في هذا الأمر بأي شكل من الأشكال.
وقالت "إذا اعتقدت إسرائيل أن لديه معلومات كهذه عندما اختطفته فإنها ارتكبت خطأ كبيرا، وحان الوقت لأن تعترف بخطئها هذا وتسمح له بالعودة إلى أوكرانيا".
وأضافت بن نتان أن قصة شاليط لم تُذكر بشكل مكشوف في طلبات تمديد اعتقال ضرار أبو سيسي، ولم يتم القول أبدا إنه يعرف شيئا عن تلك القصة أو إنه مرتبط بها.

نتنياهو: أبو سيسي أدلى بمعلومات هامة
معلومات

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد قال يوم أمس إن المسؤول في شركة الكهرباء الفلسطينية في قطاع غزة الذي اختطفه الموساد أدلى بمعلومات هامة، لكنه لم يكشف عن ما إذا كانت متعلقة بالجندي الإسرائيلي شاليط.
وذكر نتنياهو للقناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي أن أبو سيسي هو عضو مهم في حماس، وهو قيد الاعتقال في إسرائيل، زاعما أن اعتقاله –الذي تم عن طريق خطفه من أوكرانيا ومنع النشر حوله لأكثر من شهر- "قانوني".
وأضاف "لا أريد التطرق لقضية شاليط أو قضايا أخرى، وإنما بإمكاني القول فقط إنه أدلى بمعلومات ذات قيمة".
ورفض نتنياهو شروط حركة حماس لإجراء تبادل أسرى، معتبرا أن إطلاق سراح 450 أسيرا فلسطينيا سيؤدي إلى دخولهم إلى الضفة الغربية وسوف يَقتلون في (مستوطنة) أرئيل وتل أبيب وحيفا والقدس
.
وكان شاليط قد اختطف في 24 يونيو/حزيران 2006، أثناء غارة عبر الحدود نفذتها ثلاث مجموعات فلسطينية مسلحة من قطاع غزة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق