الأربعاء، 18 مايو، 2011

فرنسا تجمد 12 مليون يورو في حسابات مصرفية لأقارب "بن علي"

 

جمدت فرنسا 12 حسابا مصرفيا عائدة لأربعة من أقرباء الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي، بما قيمته 12 مليون يورو (17,15 مليون دولار)، وذلك في إطار التحقيق الذي فتح نهاية يناير.
وسبق أن وضع القضاء الفرنسي في الأول من فبراير يده على طائرة تملكها عائلة الرئيس التونسي السابق في إطار التحقيق الرامي الى احصاء وتجميد اموال عائلة بن علي في فرنسا بعد ان اطيح به في 14 يناير بضغط من الشارع.
وتم هذه المرة تجميد 12 حسابا يملكها أربعة من اقارب الرئيس التونسي السابق وتبلغ إيداعاتها 12 مليون يورو، بحسب مصدر مقرب من التحقيق، كما أكد هذه المعلومات مصدر قضائي.
وفتح التحقيق بعد أن رفعت ثلاث منظمات غير حكومية هي "شفافية دولية" فرع فرنسا و"شيربا" والمفوضية العربية لحقوق الانسان، شكوى بالفساد والاختلاس وتبييض اموال.
وقال المحامي وليام بوردون الذي يمثل الادعاء ويرأس شيربا لوكالة فرانس برس "إنها مرحلة لكنها نقطة ماء في محيط الاختلاسات".
وتشتبه المنظمات المدعية في ان ثروة بن علي "ليست ثمرة الرواتب والمكافآت فحسب" التي نالها الرئيس المخلوع، وتطالب باحصاء املاك عائلته واعادتها الى الشعب التونسي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق